ومع ذلك ، وقفت شين يانشياو ، التي سخرت منها طوال حياتها ، أمامها ولم تنظر إليها إلا وهي تصرخ بائسة من داخل النيران.

 

تم استبدال عينيها المشوشة والحالمة بنظرات الإحتقار والازدراء التي أخافت شين جياي.

 

وقفت شين يانشياو بهدوء أمام النار ونظرت إلى مظهر شين جياي البائس بينما ابتلعتها النيران. كانت تعلم أن النار لا يمكن أن تحرق شين جياي المدربة على السحر. لن يتسبب ذلك إلا في بعض الجروح السطحية ، ولذا ، لم تكن قلقة إذا ماتت شين جياي في الحريق. كان عليها فقط أن تقف هناك و تشاهد بهدوء الوجه الذي شوهه الألم.

 

شعر شين جياوي ، الذي كان لا يزال واقفا في حراسة الباب ، أن شيئًا ما كان خاطئًا عندما سمع صرخة حزينة من الغرفة. عندما تحولت الصراخ الى صوت مألوف ، أدرك فجأة ما حدث ودفع الباب لفتحه بالقوة.

 

في اللحظة التي فتح فيها الباب ، رأى شين جياي وهي تكافح في ألسنة اللهب المتصاعدة. ما صدمه هو المشهد الذي رأى فيه شين يانشياو يقف أمام الحريق مبتسمة.

 

"جياوي ، أنقذني!" منذ أن سقطت خلف الطاولة الخشبية المحترقة ، لم تستطع شين جياي تحرير نفسها. أحرقت النيران الكثيفة جلدها ، وبينما كان الخوف يسيطر عليها ، لم تستطع سوى البكاء و طلبً المساعدة من أخيها الصغير.

 

عندها فقط استعاد شين جياوي حواسه. دون الوقت للتفكير في الابتسامة الشريرة غير المألوفة على وجه شين يانشياو ، ركض على عجل لطلب المساعدة.

 

بعد فترة وجيزة ، جلبت شين يو مجموعة من الرجال إلى غرفة شين يانشياو. بعد بضع دلاء من الماء ، تم إطفاء الحريق أخيرًا.

 

أما شين جياي ، فقد فقدت وعيها بالفعل بسبب الخوف وضعف حالتها بعد تعذيبها باللهب.

 

وصل شين فنغ وشين سيو إلى الغرفة أيضًا. وصلوا بعد ذلك بقليل ، وتوترت تعابيرهم بعد أن رأوا الفوضى في الغرفة.

 

وقف شين فنغ عند الباب وعبس وهو يشاهد شين يو الغاضب وهو يحتضن شين جيايي. قبل أن تتاح له الفرصة لطلب أي شيء ، صعد شين سيو الذي كان يقف بجانبه في الأصل إلى جانب شين يانشياو وسحبها إلى ركن لفحص الإصابات.

 

 

"شين يانشياو ، هذا كل ما تفعله!" تألم قلب شين يو وهو ينظر إلى إبنة في أحضانه. إذا لم يكن شين فنغ موجود ، لكان قد انقض على شين يانشياو ومزقها إلى أشلاء.

 

سحب شين سيو شين يانشياو إلى ظهره وحملها و أثناء مغادرته سأله شين يو. " قال العم الثاني لماذا ذلك؟

ما علاقة هذا بـ  شين يانشياو  ؟ "

 

"كيف هذا لا علاقة لها؟

أصيبت شين جياي في غرفتها ، ومن الواضح أن هذا الفعل الخسيس هو بسببها وأراد إيذاء جيايي! " بغض النظر عما يعتقده شين فنغ ، لم يعتقد أبدًا أن شين يانشياو كان جزءًا من سلالة عائلة الطيور القرمزية.

 

إن تربية هذا النوع من القمامة في أسرهم كان بالفعل وصمة عار ، ثم تسببت في مشاكل ، واحدة تلو الأخرى ، بل إنها أصابت ابنته. كيف يمكن أن يتسامح مع وجودها؟

 

ضاقت عيون شين سيو اللطيفة المعتادة ، ووميض بريق خطير في عينيه.

 

"اصمت!" صرخ شين فنغ ونظر إلى شين يو لتصريحه غير المسؤول.

 

"سأقول هذا مرة أخرى فقط. هي ابنة شين يو. إذا تجرأ أي شخص آخر على تجاهل هذه الحقيقة ، فمن الأفضل اي يكون جاهزا للعواقب! "

 

لم يستطع شين يو سوى طحن أسنانه ، ثم قمع غضبه الداخلي ، وقال ، "أبي! جياي هي حفيدتك البيولوجية والآن بعد أن جرحتها هذا القمامة. لا تقل لي أنك تنوي تجاهل هذا؟ "

 

كانت شين جياي حفيدة شين فنغ ، لكن أليست هي أيضًا حفيدته؟ وقفت شين يانشياو خلف شين سيو وسخرت من الداخل. 

.. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  .

. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  .

ترجمة  و نشر LoRdE

أتمنى لكم قراءة ممتعة

. . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . .

 

 

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus