بالطبع ، كانت تشك في أن نواة شيطانية واحدة أو نواة شيطانية منخفضة الدرجة كافية ليستعيد شو قوته.

 

منذ أن نشأت شين يانشياو وأصبحت عاقلة ، كانت هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها مشكلة مالية.

 

"كم عدد النوى الشيطانية منخفضة الدرجة التي تعتقد أنك بحاجة إليها لاستعادة قوتك للتراجع عن ختمي الثاني؟" سأل شين يانشياو.

 

توقف  شو  لفترة وجيزة قبل أن يكشف عن الرقم صدم شين يانشياو لدرجة أنها ستتقيأ من الدم إذا استطاعت.

 

"ثلاثون ألف."

 

"ثلاثون ألف ..." ثم صمت شين يانشياو. لم تستطع حتى تحمل ثلاثة آلاف ، ناهيك عن ثلاثين!

 

"النوى الشيطانية عالية الجودة ستكون الأفضل لأنني حينها لن أطلب سوى حوالي ألفي منهم." كان من النادر أن يكون  شو  "مراعيًا".

 

سأحتاج فقط حوالي ألفي من هؤلاء. فقط حوالي ألفي!

 

وجه شين يانشياو بالراحة. تمكنت الإمبراطوريات فقط من القضاء على حوالي عشرة آلاف من الوحوش الشيطانية عالية المستوى في ذلك العام ، ثم تم تقسيم هؤلاء بالتساوي بينهم. في ذلك الوقت ، ربما لم يكن إجمالي عدد النوى الشيطانية عالية الجودة التي كانت تمتلكها امبراطورية لونغ شوان   أكثر من أربعة آلاف ، وكان لدى سيد معين الجرأة لطلب ألفي منهم!

 

ما لم تكن ترتدي تاجًا مزينًا بالأحجار الكريمة وجلست على عرش ذهبي ، كان من المستحيل عليها الحصول على مثل هذه الكمية من النوى الشيطانية ، حتى لو كانت ثروتها مماثلة للإمبراطوريات الأخرى.

 

"دعونا نناقش النواة الشيطانية منخفضة الدرجة بدلاً من ذلك."

 

 

لم تكن هناك حاجة للتفكير في النوى الشيطانية عالية الجودة لأن شين يانشياو لن تكون قادرة إلا على وضع يديها على النوى منخفضة الدرجة. بعد انتهاء موجة الحملة العسكرية ، تم ذبح مئات الآلاف ، إن لم يكن الملايين ، من الوحوش الشيطانية. ثلاثون ألف نواة شيطانية لن تكون مستحيلة ، طالما أنها تملك المال اللازم لهم.

 

كانت عائلة الطيور القرمزية غنية جدًا ، بعد كل شيء. تم الاعتراف بهم علنًا كواحدة من أكبر خمس عائلات أرستقراطية في إمبراطورية  لونغ شوان  . حتى لو لم تكن ثرواتهم قادرة على منافسة البلدان الأخرى ، فقد ظلوا يعتبرون أثرياء بشكل ملحوظ.

 

إذا كان  شين فنغ  في حالة مزاجية جيدة ، فإن شراء ثلاثين ألف قلب شيطاني كان بسيطًا مثل الحصول على قطعة من الفاكهة المسكرة. ومع ذلك ، كانت المشكلة أن شين يانشياو لم تستطع طلب ذلك ، ولم يكن لديها أي ورقة مساومة لتطلب من شين فنغ صرف الأموال من أجل ذلك.

 

في تلك اللحظة ، كانت شين يانشياو وحيدة لحل مشكلتها المالية!

 

على الجانب الإيجابي ، ابتهجت شين يانشياو باختيارها الممتاز "للمهنة" في حياتها الماضية. كانت امهر سارقة بحق  الأرواح ! بالنسبة لها ، كان المال مثل الحجارة المتناثرة على الأرض. إذا كانت قد اختارت أن تكون قاتلة أو جاسوسة ، فمن المحتمل أن ينتهي بها الأمر بالتعفن في زاوية مظلمة في مكان ما.

 

"فقط ثلاثون ألف قلب شيطاني؟ لا تقلق ، مع مهارتي في السرقة ، سوف تتقيأ بالتأكيد من الإفراط في تناول الطعام! " كانت شين يانشياو واثقة إلى حد كبير من مهاراتها. علاوة على ذلك ، كانت موجودة حاليًا ضمن عائلة الطيور القرمزية الثرية ، وأي من أفراد الجيل الثاني أو الجيل الثالث العشوائي سيكون لديهم ما لا يقل عن عشرة آلاف معهم إن لم يكن أكثر. إنها بالتأكيد ستستفيد من هذا الموقف.

 

في نهاية المطاف ، خلال إحدى الليالي المظلمة والعاصفة ، ظهرت صورة ظلية سوداء نحيفة في باحات المنازل في مجمع  عائلة الطيور القرمزية  . وجدت العديد من الفرص لتمديد مخالبها الشريرة نحو تلك المحافظ الكاملة التي يمكن الاعتماد عليها.

 

في صباح اليوم التالي ، عندما سطعت أشعة الشمس الأولى على الأرض ، انفجرت موجات من العويل و الحزن داخل الغرف الهادئة لعائلة الطيور القرمزية.

 

"اللعنة ، أين أموالي!"

 

"القرف! من أين جاء هذا اللص المتهور؟ كيف يجرؤ على سرقة أموالي؟ "

 

"هذا كان المال لزواجي! لا أريد الاستمرار في العيش بعد الآن !! "

 

في ليلة واحدة فقط ، عانى أكثر من عشرين فردًا من عائلة الطيور القرمزية من أعمال السرقة التي قامت بها.

 

 

  

.. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  .

. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  .

ترجمة  و نشر LoRdE

أتمنى لكم قراءة ممتعة

سأبدأ برفع الفصول من الساعة 5 الى 6 مساءا بتوقيت الجزائر

. . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . 

التعليقات
blog comments powered by Disqus