يمكن أن تحافظ جرعة التنكر منخفضة الدرجة على تمويه لمدة ثلاث ساعات فقط ، لكنها كانت كافية لشين يانشياو.

 

من أجل الراحة ، اشترت أيضًا حلقة مكانية منخفضة الدرجة.

 

الحلقات المكانية مخصصة للاستخدام في التخزين.

 

على الرغم من أنها تبدو متطابقة مع الحلقات العادية ، كان على العامل استخدام طريقة معينة لتنشيطها للاستخدام. عند التنشيط ، ستظهر مساحة معينة من الفراغ حسب درجة الحلقة ، ويمكن استخدامها لتخزين أي عناصر غير حية.

 

كانت الحلقات المكانية شائعة جدًا في القارة ، وجاءت في درجات مختلفة. ستحدد درجات الحلقات الحجم  و المساحة وأيضًا الأسعار المكافئة لها. كانت الحلقة التي اشترتها شين يانشياو من الدرجة الأدنى فقط بمساحة خمسة أمتار مكعبة. ومع ذلك ، كان هذا بالفعل كافياً لها لتخزين كل ما نهبته من المنزل.

 

بعد أن أكملت شين يانشياو تحضيرها ، أدركت أنها تفتقر إلى شيء واحد صغير ولكنه حاسم. تسللت عائدة إلى غرفتها وخزنت كل المسروقات وجرعات التنكر في الحلقة المكانية. ثم ذهبت إلى الفراش.

 

عندما حلّ الليل في اليوم التالي ، كانت تذهب إلى مزاد  كلين  للمقايضة بأول وعاء أصلي من الذهب!

 

كانت دار مزادات  كلين  تقع في الشمال. احتلت مساحة كبيرة ، وكانت واحدة من أكثر ثلاث بيوت مزادات شهرة في العاصمة. دعمتهم عائلة  كلين  ، وبالتالي ، كانت تحظى بشعبية كبيرة في العاصمة. كان الجميع يعلم أن عائلة  كلين  كانت الأغنى بين العائلات الأرستقراطية الخمس الكبرى. عندما تم تأسيسها لأول مرة ، استخدم المؤسس منصبه لتوسيع تجارته في كل  البلاد ، وكان من المستحيل حصر الثروة التي تمكنوا من تجميعها على مر السنين.

 

كانت هناك شائعة ذات مرة زعمت أن مستودع عائلة  كلين  كان مشابهًا لخزانة الدولة.

 

حل الليل وصعد القمر الساطع.

 

كانت دار المزادات التابعة لعائلة  كلين  مضاءة بشكل ساطع. في المشهد الليلي الهادئ ، كانت تلك الفترة التي كانت فيها دار المزادات أكثر نشاطًا. وصل العديد من المشترين ، وجلس بعضهم بالفعل في القاعة.

 

 

في النهاية امتلأ بيت المزاد الضخم بالعملاء الذين جاؤوا للمزايدة على العناصر.

 

في القاعة الخلفية لمزاد كيلين ، جلس شاب ، تتراوح أعمارهم بين ستة عشر وسبعة عشر عامًا ، على كرسي مغطى بجلد نمر. كان وجهه الوسيم و يحمل تعبيراً كسولاً بينما نظرت عيناه الشبيهة بطائر الفينيق في قائمة العناصر التي أعطاها له المسؤول عن دار المزاد.

 

"هذه العناصر فقط ؟" الشاب الوسيم حرك حاجبيه. كان غير راضٍ إلى حد ما عن العناصر التي كانت معروضة في المزاد في ذلك اليوم.

 

كان  شين منغ  البالغ من العمر خمسين عامًا هو المسؤول عن  مبنى مزاد عائلة كلين   ، وقد اعتاد أن يكون شخصًا يحظى بتقدير كبير من قبل الجميع. ومع ذلك ، في تلك اللحظة بالذات ، انتفض بشدة وهو يقف أمام الشاب. لم يجرؤ حتى على أخذ نفس عميق أمامه.

 

"السيد الشاب الثالث ، ليس هناك الكثير من العملاء الذين أتوا لتكليفنا بالمزاد هذه الأيام ، وقد اتصلت بالفعل بأشخاص من مدينة   فنغ تشي  . في غضون أيام قليلة ، سيعينون شخصًا ما لإرسال بعض العناصر القيمة ". مسح  شين منغ  العرق البارد على جبهته. لم يكن لديه نية لإثارة ضجة كبيرة حول قضية بسيطة ، لكن الشاب الذي أمامه لم يكن سوى السيد الشاب الثالث ، تشي شيا ، الذي تم تعيينه من قبل رئيس العائلة الحالي ليكون خليفته!

 

كانت عائلة  كلين  مشهورة بسبب ثروتها ، وكان على كل رئيس عائلة أن يحقق بعض النجاح في الأعمال التجارية قبل أن يتمكن من الصعود إلى المنصب. كان السيد الشاب الثالث هو الأكثر قدرة بين أفراد جيله ، وقد جمع بالفعل مبلغًا كبيرًا من رأس المال لنفسه عندما كان يبلغ من العمر ستة عشر عامًا فقط. حتى أنه تمكن من التعاقد مع الشركات القليلة في إمبراطورية  لونغ شوان    خلال تلك السنوات القليلة.

 

اعتبر الكثير من الناس أن  تشي شيا   هو معجزة التجارة رقم واحد في عائلة  كلين  على مدار المائة عام الماضية ، ويمكنه حتى بيع قصاصات معدنية عديمة الفائدة بسعر خيالي.

  

.. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  .

. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  .

ترجمة  و نشر LoRdE

أتمنى لكم قراءة ممتعة

سأبدأ برفع الفصول من الساعة 5 الى 6 مساءا بتوقيت الجزائر

. . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . .

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus