كانت واحدة من المرضى المنتظمين في  شين كيو حيث كان التوأم يتنمران بانتظام على  شين  يانشياو ' السابقة وغالبًا ما كان جسدها مليئًا بالندوب.

 

إذا كان عليها أن تذكر احد أولئك الذين لم يكونوا قاسيين على شين يانشياو ، فسيكون اسم شين كيو أحدهم.

 

"العم تشيو." بينما كانت تخفي الفطنة في عينيها ، تراجعت شين يانشياو وحدقت في شين كيو بتعبير بريء.

 

عندما نظر إلى شين يانشياو المشوش ، شعر شين كيو بالعجز ، لكنه تمكن من الحفاظ على ابتسامة ودية. "السيدة السابعة ، ما زلت ضعيفًة للغاية ، ويجب أن ترتاحي جيدًا لبضعة أيام أخرى. لقد أحضرت لك كعكة الأوسمانثوس المفضلة لديك ".

 

بصفته وكيلًا لعائلة الطيور القرمزية ، فقد كان يحظى بتقدير كبير من قبل شين فنغ بسبب مهاراته الطبية الاستثنائية. كرس الطبيب شين كيو حياته للطب ولم يتزوج ولم ينجب أي أطفال. لقد اعتنى أيضًا بشين يانشياو بانتظام ، وبسبب التأثيرات الدقيقة ، فقد اعتبرها منذ فترة طويلة حفيدته. ومع ذلك ، نظرًا لأن شين فنغ لم يصدر أمرًا له ، لم يستطع التدخل كثيرًا على الرغم من أنه كان رعاية شين يانشياو.

 

أخذت شين يانشياو بسعادة كعكة أوسمانثوس وتصرفت كما لو أن الحلوى التي قدمتها لها شين كيو لا يمكن مقارنتها بالألم على جسدها.

 

كان وضع شين يانشياو مؤسفًا. على الرغم من أنها لم تكن مضطرة للقلق بشأن الضروريات اليومية ، إلا أن كل ما تأكله وتستخدمه كان هو نفسه الذي احتفظ به الخدم الأقل مرتبة في عائلة الطيور القرمزية. بالإضافة إلى عدم وصولها إلى "الطعام الفاخر" ، غالبًا ما كان لديها طعام غير كافٍ أثناء أوقات الوجبات بسبب شين جياي وشين جياوي اللذان عمدا جعل الأمور صعبة عليها.

 

عندما رأى المظهر الملكة الصغيرة ، تنهد شين تشيو داخليًا. كان يعلم أن شين يانشياو لن تفهم الكلام المعقد بسبب ضعف ذكاءها ولذا ، تحدث دون أي شكوك. "السيدة السابعة ، الزعيم غاضب حقًا هذه المرة ، وأنا غير قادر على فعل أي شيء من أجلك. يجب أن تتعافى بسهولة خلال هذه الفترة. بغض النظر عما سيحدث سأدافع عنك وسأبعد عنك أي عقوبات وأنت لا تزال ضعيفًا ".

 

استمرت شين يانشياو في قضم الحلوى ، لكنها استمعت باهتمام إلى شين تشيو وهو يغمغم عن نفسه حتى لا تفوت أي كلمة.

 

كانت الزنزانة حيث قامت عائلة الطيور القرمزية بتربية وحوشها السحرية منطقة محظورة للأطفال من جيلك. لم يكن لشين جياي وشين جياوي الحق في الدخول ، ناهيك عن حقها. عندما تجاوزت المنطقة المحظورة ، أثار ذلك غضب شين فنغ ، وذكر التوأم أيضًا أن شين فنغ أراد استجوابها.

 

ومع ذلك ، كانت غافلة تمامًا عما واجهته "شين يانشياو" السابقة في الزنزانة. كانت الذكريات الموروثة غير منظمة للغاية ، ولم يكن لديها أي معلومات سوى الظلام الذي جاء مع الخوف اللامتناهي.

 

 

علم شين يانشياو أن شين فنغ لم تكن قلقة بشأن المخاطر التي قد تواجهها "عار عائلة الطيور القرمزية" في الزنزانة.

 بدلاً من ذلك ، كان أكثر قلقًا بشأن كيفية تجاهلها لقواعده.

 

واصلت شين تشيو الجلوس بجوار سرير شين يانشياو لبضع لحظات أخرى وتحدث لها عن بعض الأشياء التافهة.

 في ذهن شين كيو ، كانت الفتاة لا تزال تلك الطفلة البائسة التي لم يكن لديها سوى ذكاء طفل يبلغ من العمر أربع سنوات ، وكان من غير المجدي إخبارها بالمزيد. عندما كان متأكدًا من عدم وجود مشاكل خطيرة تتعلق بصحة شين يانشياو ، غادر الغرفة بعد ذلك.

 

نزل شين يانشياو من السرير على الفور.

 

كانت في عجلة من أمرها لفحص جسدها. قبل أن تفقد وعيها ، تذكرت بوضوح أن  شو  قد فك الطبقة الأولى من الختم. كما ذكر أنها ستكون قادرة على التدريب في كل من هالة المعركة والسحر.

   

 


  

.. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  .

. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  .

 هذا خامس فصل اقوم بترجمته و نشره

 أتمنى لكم فراءة ممتعة 

. . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . .


التعليقات
blog comments powered by Disqus