" لأني الساحر الذي يستخدم هذه الطريقة"

تاي جين هو الوحيد القادر على استخدام السحر و ذلك راجع لقانون حفظ الطاقة الذي يسمع له بتحويل طاقته الروحية النابعة من عالمه الروحي إلى مانا، رؤية أحدهم يستخدم مبدءا مشابها لتفعيل دائرة سحرية جعله يعجب بذكاء الفتى النحيل

" مثير للإهتمام، تعديل دائرة سحرية لتمتص المانا من عالم الهيئة، يحتاج لمعرفة بالسحر، الأغلبية هنا لا زالوا يتساءلون لماذا تمكن ساحر من دخول مركز الاطلال"

العرق البارد تصبب من الملثم و دون أن يلفظ ببنت شفة فر هاربا يسابق الرياح و كأنه رأى وحشا

"يبدوا ان هناك بعض الأذكياء من هايان و الذين يحاولون الفرار مني، بدلا عن مواجهتي..........لكن ذلك أيضا بلا فائدة "

*وووش*

انطلق سهم من القوس الآلي الذي يحمله جين، ليخترق رأس الملثم الهارب و يرسله في رحلة مدفوعة الأجر لرؤية أبناء عشيرته.

أمام هذا المنظر، سحب شريكه الضخم سيفه و صاح

"  أتفهم عداوتك مع هايان، لكن ما يحدث هنا ليس من شأنك؟ ، إمضي في طريقك إن أردت البقاء على قيد الحيا...... آآآآآآآآآه"

صرخ الضخم في ألم بعد ان أطلق عليه جين دون سابق إنذار سهما على اليد التي تحمل السيف.

 و تبعها بسهمين على قدميه الإثنين، كانت هذه السهام قوية و مؤلمة لدرجة لا تصدق، ففي النهاية هي الأسهم المصنوعة من سلاح روحي و التي قام بأخذها من غرفة كنوز هايان.

التفت جين إلى البقية المرعوبة، و خصوصا البدين الذي سقط على مؤخرته و راح يبرر أفعاله و يتوسل لنجاته، مع تركيز شديد على أن لا يبلل سرواله

" سيد الكرة العظيم ، أرجوك أعفوا عن حياتي"

" سيدي، لقد أجبروني، أنا مجرد فتاة ضعيفة و قد هددوني بالقتل....."

" كفي عن الهراء أنت الأسوء بينهم ، إمرأة و تتاجر بالنساء "

رمقها جين بنظرة إحتقار و لم تؤثر فيه دموع التماسيح و قيدها من فورها بحبال المانا.

 المرأة تشعر بأختها المرأة و تساعدها و تدافع عنها حتى بين أسوء المجرمات من النساء يمتلكن حدودا لا يتجاوزنها.

// أنقذني.............تونا تفضل الموت على أن تعيش في العبودية//

بالطبع الإسم لم يكن غريبا على جين، تونا فتاة الظل

إنه عنوان لقصة أطفال مشهورة، لكن هذا الإسم لم يعلق في ذاكرة جين بسبب القصة، بل بسبب ليان التي كانت تروي القصة على أنها الذكرى الوحيدة المتبقية لها قبل ان تفقد ذكرياتها في صباها.

ابتسم جين لهذه المصادفة الغير متوقعة، لا شيء سيسعد ليان أكثر من لقاء صديقة طفولتها، في الوقت ذاته كونه كان يشكك في وجودها و كشخص يكره أن يكون على خطأ جعله يطلق تنهيدات طويلة بلا توقف.

أخيرا،التفت إلى البدين الذي على وشك أن يغمى عليه و راح يربت على كتفه

" لا داعي للخوف أستطيع تفهم الأمر ، بدين مثير للشفقة لا يستطيع الحصول على إمرأة فأراد ان يشتري واحدة لنفسه"

لم يكن بمقدور البدين الإعتراض على الإهانات، فمن شدة رعبه من سيد الكرة بالكاد يحافظ على سرواله نظيفا

" لا تقلق أموالك لن تذهب هباءا، ستحصل لنفسك على خادمة جميلة مقابل المال الذي دفعته"

بكل بساطة و مع نقرة من إصبعه على جبين الفتاة المخادعة لمعت دائرة سحرية على جبينها و

ظهر ختم العبودية عليها.

حرر تونا من السحر و من القفص، أخذ المال لنفسه و رمى بالفتاة المخادعة إلى البدين

"تفضل، مبارك عليك خادمتك الجديدة............ربما عليك قتل هذا الضخم هنا و إلا سيقتلك لتحريرها "

كونه لم يشأ أن تتسخ يده بدماء اللصين القذرة لا يعني أنه سيتركهما يفلتان، عقاب الضخم هو الموت و عقاب الفتاة أسوء من ذلك فلسنين القادمة ستتجرع من الكأس التي أرادت أن تذيقها للآخرين.

" تونا ممتنة لإنقاذها، لكن تونا تعتقد أنه لم يجدر بك أن تجعل الفتاة السيئة عبدة"

"حقا، هل كنت ستسامحينها ببساطة"

"بالطبع تونا كانت ستعاقبها،لكن تونا تقدس كل جسد يمتلك روحا و يستحيل أن تؤذيه، لذلك تونا كانت ستأخذ ظلها منها ثم...."

رتحت تعد على أصابعها

" تمزقه و تقطعه و تحرقه و تغرقه و تطعمه للوحوش و عندما تعيد تونا الظل إلى المرأة السيئة ستشعر بكل الألم، و تندم على تصرفاتها"

هذا النوع من العقاب سيؤدي بمن يقع عليه في الأغلب إلى تدمير عقله، و المصيبة أن فتاة الظل و التي تتحدث بصوت طفولي جميل كانت تهدد بكل هذه الفظائع ظنا منها أنه عقاب تأديبي.

علق جين على طريقة كلامها قائلا

"تونا، طريقة تفكيرك تروقني، لكن الألم الشديد لن يعطيها الوقت لتفكر في ذنوبها، و أيضا

 أنا فعلا أردت الحصول على أموال البدين و من غير اللائق أن آخذها بلا مقابل و إلا سيعتبر ذلك سرقة، أنا لا أخالف مبادئي"

رمشت فتاة الظل بعينيها عدة مرات، و كانها تحاول أن تستوعب منطقه

" من أجل ان لا تكون لصا جعلتها عبدة، تونا لا تفهم، أين المبادئ في هذا؟"

"مبدئي في الحياة بسيط، ما لا أحبه لنفسي لا أحبه للآخرين، و أؤمن أيضا أن كل شخص حر في إختيار مبادئه،إذا كانت الفتاة لا ترى خطأ في إستعبادك و بيعك، فلماذا سيكون من الخطأ أن أقوم أنا بإستعبادها و بيعها"

رمشت تونا بعيونها و هي تفكر

" منطق غريب"

"ليس أغرب من أن تقطعيها و تطبخيها لتقدمي ظلها للوحوش"

صمت جين قليلا ثم أضاف مغيرا الموضوع

" بالمناسبة آنسة تونا، هل هناك إحتمال أنك تعرفين شخصا باسم ليان"

" ليان، صغيرتي ليان، هل هي بخير؟، هل نجت من ذلك الساحر اللعين ؟"

ليان في صغرها هاجمها ساحر للحصول على فتاة الظل و قد انتهى بها المطاف بحروق شوهت وجهها، أما تونا فقد احتاجت لسنوات كي تعود ثانية، مخلوقات الظل لا تموت و في كل مرة تفقد فيها جسدها تتجسد ثانية في عالم الظلال.

"أجل إنها بخير،و هي........اللعنة، لقد نسيت أن أسأل ذلك البدين عن قصة سيد الكرة"

هذه الأيام، لقب سيد الكرة يتردد كثيرا على مسامعه، لكن و من إنشغاله بصيد ما تبقى من هايان لم يتحرى عن الأمر بشكل كافي

في الوقت ذاته و ما أن سمعت فتاة الظل باللقب، حتى راحت تحدق به و كأنها تحاول معرفة شيء ما

"يين، إنا فعلا يين التي بداخلك...........أنا تونا ألم تتذكريني"

دون ان يتم إستدعاءها خرجت يين من عالمه الروحي و راحت تحوم حول تونا بسعادة

" أنت تعرفين هيئتي.............لحظة، انا من جاء بهذا الإسم فكيف عرفته؟ و لماذا تبدو كرتي مضيئة لهذا الحد"

كانت تونا تمرح مع يين كطفلة صغيرة قبل أن تلتفت إلى جين

" مهما تغير المالك فـ يين ، سيبقى إسمها يين ، و أما عن معرفتي بها فأن ظل و لا يوجد ظل من غير نور"

" ماذا؟؟، ماذا تعنين بذلك"

تجاهلت تونا سؤاله و قالت

" تونا لم تكتمل الإحياء لأنها كانت قلقة على ليان، تونا ضعيفة و ستسكن مع يين ، تونا لديها الكثير لتخبر يين عنه"

" لا تتجاهليني"

" تونا لا تتجاهلك، تونا ليس لديها الحق لتفشي أسرار يين ، و لتصبح فعلا سيد الكرة العظيم فعليك أن تعرف أسرارها بمفردك"

اختفى كل من النور و الظل داخل عالمه الروحية، تاركين جين بلا أجوبة لكن لم يكن ذلك سيئا بالضرورة، كل الطاقة المخزنة بجسده راحت تتضاعف فجأة

لقد سمع أن إندماج وحوش الظل مفيد للإرتقاء، لكن لم يتوقع ان التأثير سيكون سريعا لهذه الدرجة

" لقد اخترقت لعالم القانون، يبدوا أن الحظ يبتسم لي"

اقرأ المزيد
التعليقات
blog comments powered by Disqus