الفصل 1 : أقوى نظام 

 

تأليف : Morosaki

 

 

" تشاو فنج ، تشاو فنج ! ... استيقظ أيها القمامة ! " 

صوت قاسي دخل أذني تشاو فنج النائم 

 

" هذا الأحمق ، يا معلمة انت تضيعين وقتك الثمين مع هذا القمامة " سخر صوت اخر ، هذه المرة كان طالبا ومع ذلك فان تشاو فنج الان مستيقظ 

 

نظر تشاو فنج حوله بتعجب ، لم يفهم أي شيء بعد . 

" آه ..." لقد فهم أخيرا الأمر وتذكر بسبب مكوثه بجانب أمه المريضة ليلة امس لم يحض بنوم جيد ، فقرر ان يأخذ قيلولة صغيرة . 

لم يتوقع أبدا ان يقع في نوم عميق ، والآن قد واجه مشكلة ! 

 

تنهد ، لماذا يحدث هذا لي الا يمكنني ان أحظى ولو بثانية راحة ؟ 

 

" القمامة ، اتهزئ بي ؟ " سخرت المعلمة بصوت بارد وهي توجه الكلام لتشاو فنج 

 

" متى سخرت عليك ؟ " 

 

" همف ، نومك في حصتي يعني انك لا تقدم أي ذرة احترام لي ! " 

 

" انا اعتذر يا معلمة لم أتمكن من النوم البارحة ، فسقطت في نوم عميق لا إراديا " 

اعتذر تشاو فنج وهو يحني رأسه 

 

اعطته المعلمة نظرة باردة وقالت " لم تتمكن من النوم البارحة ؟ لا تقل لي انك كنت ترافق احدى العا*رات ، حقا ... لا اصدق انه لا تزال هناك من يريد هذا القمامة ، دعني اذكرك ، انت الان مجرد قمامة ولست ذلك السيد الشاب من عائلة تشاو "  

 

" هاهاهاهاهاها ... " بعد ان أنهت كلامها صعدت موجة من الضحك من الطلاب ، من الواضح ان هذه الموجات موجهة اليه 

 

بقي وجه تشاو فنج غير مبال وكأنه لا يوجد شيء في العالم يستطيع تحريك مشاعره ومع ذلك ، نيران الغضب تشتعل داخله ، شد قبضته بقوة وتحمل سخريتهم ، عندما كان عضوا في عائلة تشاو كانوا يحترمونه وفي كل مكان ذهب اليه ينحنون اليه ، ولكن الان كل مكان ذهب اليه لا يخلوا من كلمة قمامة . 

 

....

 

عائلة تشاو ، واحدة من اعظم ثلاث عائلات في الصين . تشاو فنج كان السيد الشاب للعائلة ، كان سيرث منصب قائد العائلة في المستقبل 

ولكن ...  

تجري الرياح بما لا تشتهي السفن . بعد وفاة والده ، قائد العائلة بأيام ، قام اخوته بتاطيره واتهموه باغتصاب ابنة قائد عائلة جو والتي هي أيضا من العائلات الثلاث العظمى والأكثر مكانة من عائلة تشاو ، وبمساعدة من شيوخ العائلة تم نفي تشاو فنج من عائلة تشاو وازدادت حالة أمه المريضة سوءا ، ودخلت حالة غيبوبة وهي الان لا تزال في المستشفى . 

 

بعد نفيه من عائلة تشاو حاول تشاو فنج إيجاد وظيفة لدفع ثمن علاج والدته ولكن بدون عائلة تشاو خلفه كل مكان ذهب اليه يلقب بالقمامة تم إسقاط تلك الأقنعة المبتسمة من على وجوههم وانقلبوا جميعهم ضده 

 

شخصان فقط لم يفعلا ذلك ، صديقة طفولته  ليو تشينتشينج ، وصديقه الوحيد الذي كان يعتبره اخوه لي هونج جي من عائلة لي  . تشاو فنج يحبهما ويعتز بهما كثيرا 

 

....

" همف ، كيف تفسر هذا أيها القمامة ؟ " 

يبدو ان المعلمة لم تقبل عذره وتستمر في استفزازه 

 

" الم أعتذر قبل قليل فقط ؟ " 

 

" حسنا ... ومع ذلك يجب علي كمعلمة ان احرس على انك لن تقلل من احترامي وتنام في حصتي ثانية ، لذلك اقترح على احد الطلاب هنا ان يقترح عقاب مناسب لك "  

 

" الم اقل توا انني لم ... " 

قبل ان يكمل كلامه قاطعه طالب اخر 

 

" معلمة ، ما رأيك ان نقوم بكسر احد أصابعه ؟ كي يتعلم درسه " 

 

" اوه يبدوا ذلك مناسبا للغاية  " 

 

" يا معلمة ... " 

 

استمر الطلاب باقتراح طرق عقاب وكلها كانت لا ترحم بالنسبة إلى  تشاو فنج 

' هذه العا*رة ، لو كان بإمكاني ضربها لقمت بتشويه وجهها لدرجة ان والديها لن يتعرفوا عليها ' 

من الواضح ان المقصود بالعاهرة كان المعلمة ، انها تحاول عمدًا إيذائه باستخدام ذريعة " لم يحترم المعلمة " 

 

شد تشاو فنج قبضته ونيران الغضب تزداد كل ثانية ، لو كان يمتلك القوة فقط ، إذا كان قويا حينها من يجرؤ على التقليل من احترامه 

 

" معلمة ، لا تضيعي وقتي بتفاهاتك ، اتيت لأدرس وليس لاستمع لهراءك طول اليوم " 

 

عندما سمع تشاو فنج هذا الصوت انتشرت الفرحة في قلبه ، لقد كان صوت صديقه لي هونج جي . 

 

" اوه حسنا ، إذا ماذا عنك تقترح لنا شيئًا ما لمعاقبة هذا القمامة " 

المعلمة قد سمعت بوضوح جملة تافاهاتك وهراءك ولكن كيف تجرء على امتلاك الشجاعة للرد على لي هونج جي 

 

عائلة لي هي المركز الأول بين كل العائلات الثلاث العظمى .

السلطة ، النفوذ ، المال لا يوجد احد في الصين ، لا في العالم كله من يستطيع مجابهتها . 

 

" همف ، أعطيه معادلة ان حلها سامحيه وان لم يحلها اضربيه " 

لم يستطع لي هونج جي مساعدة تشاو فنج حاليا بسبب ضعفه ، تشاو فنج حاليا بدون قوة عائلته وأي شخص اخر يستطيع إيذائه أو حتى قتله ولي هونج جي لن يكون رفقة تشاو فنج أينما ذهب 

 

في هذه اللحظة بالذات ، كان تشاو فنج يلعن بداخله لي هونج جي ، كان يستطيع تحديد أي عقاب اخر ولكن اختار حل معادلة ، يجدر القول بان مهارة تشاو فنج في الرياضيات قريبة من الصفر وإذا أعطت المعلمة السؤال فسيكون بطبيعة الحال صعبا لاقصى الحدود 

 

' آه يا الهي ، لماذا يحدث هذا لي ؟ انا لم ارتكب أي جريمة أو فعل سيء ' 

حسنا لا يهم ، لي هونج جي لا يستطيع التراجع عن كلامه الان ، كما انني سأحاول اختبار نفسي فالأيام القليلة الماضية كنت أحاول بجد الدراسة للاختبارات القادمة . 

 

ابتسمت المعلمة وقالت " صفحة  47 المعادلة رقم 2 " 

 

مع انها ابتسمت بلطف الا ان تشاو فنج رأى ابتسامة شيطان . 

فتح تشاو فنج كتابه لتسقط صورة من كتابه على الأرض 

 

على تلك الصورة توجد امرأة كانت تلك المرأة هي معلمته ، وكانت عارية بدون قطعة ملابس عليها ، تظهر كرتان عملاقتان بيضاء  بوضوح شديد هذه الصورة قد أبرزت كل منحنى للمعلمة بشكل رائع 

" ايه ... ل-لا "  

استغرق تشاو فنج مدة حتى استطاع فهم الوضع بالكامل وحينها اسرع لالتقاط تلك الصورة من على الأرض ، ولكن فات الأوان فكل واحد في الفصل قد رأى كل شيء بوضوح 

 

" هاي هل رأيت ذلك ؟ " 

" المعلمة ، ا- انها ... لم أتوقع ان يكون جسدها بهذا الجمال " 

" ذلك القمامة يحب هذا النوع من الأعمال إذا ، لم أتوقع هذا " 

.... 

 

المعلمة مازالت مجمدة في مكانها حتى الان وعندما تحدثت أخيرا قالت 

" تشاو فنج ، لا ، القمامة ، تعال معي إلى مكتب المدير " 

 

ارتعش قلب تشاو فنج حين سمع كلامها ، كيف لا يعرف ماذا سيحصل لو تبعها ، سوف يطرد بكل تأكيد ، امله الوحيد في علاج أمه بعد إكمال دراسته قد تحطم فورا . 

 

" ل- لا ، لم يكن انا ، لقد تم تأطيري صدقيني ! " 

قال تشاو فنج بصوت يرتجف من الخوف . 

 

" اتبعني ! " 

صرخت ببرود ، يبدو انها على وشك الانفجار 

 

" ص-صدقيني لم افعل شيئًا " 

 

تركت ابتسامة باردة و استمرت في المشي ولم تستمع لأي من كلامه 

 

.... 

 

دق ، دق  

 

" ادخل " 

 

كان رجول عجوز جالس في مكتبه مشغول بما عنده من أعمال ومهام إلى ان سمع صوت الباب 

 

" اعتذر عن ازعاجك " دخلت المعلمة بابتسامة مشرقة على وجهها  ، خلفها كان تشاو فنج يمشي ببطء وهو يشد قبضاته 

 

" هممم ، ما الأمر ؟ حتى تأتي المعلمة تانج نفسها إلى مكتبي ؟ " 

 

" وهل ممنوع علي المجيء ؟ ، لا يهم ، سيدي المدير ... " 

توقفت قليلا وبدات دمعتان تخرجان من عينيها وظهر تعبير مؤلم على وجهها 

" سيدي المدير ، من فضلك ، من فضلك ساعدني " 

 

" ما الذي … " تشاو فنج صراحة كان مندهشا جدا ، مهارة تمثيل هذه العا*رة رائعة جدا حتى انا سقطت في خدعتها تقريبا 

وفي نفس الوقت بدأت ذراعاه ترتجف 

 

" ماذا يحدث ؟ تعالي ، اجلسي وتكلمي بهدوء " 

نظر العجوز اليها وقال بعد مدة 

 

" سيدي المدير ، تشاو فنج اليوم ، لقد ... لقد أحرجني أمام الطلاب لدرجة انني لم اعد أجرؤ على العودة إلى الفصل ، سيدي المدير ، من فضلك حقق العدالة لي !! "  توسلت تلك العا*رة والدموع تخرج من عينيها 

 

" تشاو فنج ؟ " حول العجوز نظراته إلى تشاو فنج وكأنه انتبه له فقط للتو 

" آه انت ، ابن عائلة تشاو القمامة ، لقد سكت لافعالك كثيرا بسبب عائلتك ، ولكن الان لا يمكنني ان أسامحك ، احراج معلمتك الجميلة أمام الطلاب هل تعتقد نفسك شيئًا كبيرا " وجه المدير أصبعه نحو تشاو فنج وهو يقول بنبرة غضب 

 

" ما … انت لم تسمع حتى القصة الكاملة ، انا لم افعل شيئًا  " رد تشاو فنج 

 

" همف ولماذا تكذب المعلمة من اجل قمامة مثلك  ؟ " 

كان تشاو فنج الان عاجزًا ، ولم يعرف كيف يخرج من ورطته . 

 

أمسكت المعلمة بيد المدير كما قالت في نفس الوقت " هذه القمامة ، لا اعرف من أين احضرها ولكن لقد قام بنشر صورة لي وأنا عارية والآن ليس لي وجه كي أقابل طلابي أبدا ، اعتقد انه قد تسلل إلى بيتي وأنا لم اعلم ذلك " 

 

" ص-صورة لك وأنت عارية ؟ " 

 

" اجل ، سيدي المدير من فضلك ساعدني "

 

" لقد قلت لك كم مرة هذا ليس انا " حاول تشاو فنج الرد ، كيف لم يعرف مالذي تحاول هذه العا*رة فعله 

' هذه العا*رة اللعينة ، انها تحاول ان تبيع جسدها مقابل طردي ' 

 

" هل طلبت منك الرد ؟ " نظر اليه المدير بنظرة باردة 

 

" سيدي المدير ، يجب علينا الا نسكت عليه هذه المرة وجود تشاو فنج يضر بسمعة المؤسسة " 

 

" ا- انتِ … ألن توقفي هراءك الان ؟ " غضب تشاو فنج الحالي قد وصل الى أقصى الحدود ويبدو انه سينفجر أخيرا 

 

سكت المدير مدة قصيرة ثم تحدث موجها كلامه للمعلمة " انت تقولين انه نشر الصورة ، ولكن هل لديك دليل ؟ " 

 

" همف ، من الواضح انه ليس لديها أي دليل ، لقد اتهمتني بشيء لم افعله " 

 

" اخرس " رد المدير 

 

" لدي دليل " ردت المعلمة بصوت منخفض 

وأخرجت من جيبها الصورة التي كانت فيها عارية وقدمتها للمدير 

" هذه هي الصورة ، الفصل بأكمله قد شاهد هذه الصورة تسقط من كتاب تشاو فنج ، يمكنك ان تسال أي واحد منهم "  

 

" اوه … " حمل المدير الصورة وظل يراقب ، ويتمعن فيها لبضعة ثواني 

 

كيف لا تعرف المعلمة عن تفكير هذا العجوز القذر ، وقفت وذهبت لتعانق يد المدير 

" يجب علينا طرده " 

 

" هممم ، كما تريدين ، تشاو فنج ، بسبب أفعالك الشريرة في المدرسة قررت المدرسة طردك ، انت مطرود من هنا " 

 

ذراع تشاو فنج قد توقفت عن الارتجاف منذ وقت طويل وهو الان هادئ وكأن لا شيء يمكن ان يهزه نظر الى المعلمة ببرود " حسنا ، بعد كل شيء لقد سئمت من رؤية هذه العا*رة ، على أي حال ، يبدو ان هدفها التالي هو انت أيها العجوز القذر ، إذا ساترككما لتستمتعوا بمفردكما وسأغادر المدرسة " 

 

" وقح !! " قال العجوز والعا*رة في نفس الوقت بغضب 

 

" وقح ؟ الا تدركان أنكما حاليان تفعلان شيئًا وقحا أمام هذا العظيم ؟ لا يهم فهذا المنظر بشع جدا ، وقد اذيت عيني من مشاهدته ، يجب عليكما ان الا تقوما بهذه التصرفات الوقحة أمام هذا العظيم ، أيها القمامة " 

ثم خرج مسرعًا ، تاركًا الاثنان في ذهول . 

 

…. 

 

قد يبدو تشاو فنج الحالي هادئا ولكنه يحاول جاهدا منع دموعه من السقوط 

هذا العالم اللعين ، لماذا يحدث لي هذا ؟ لماذا ؟ 

 

توجه تشاو فنج الى المستشفى مباشرة وطلب زيارة أمه 

 

دخل الغرفة واغلق الباب لتواجهه الاوالدته النائمة ، كان المنظر الذي يواجهه الان كأميرة نائمة ، على الرغم من ان عمر والدته قد تخطى الثلاثين منذ وقت طويل الا انها مازالت تحتفظ بشبابها وجمالها منقطع النظير حتى الأطباء تعجبوا من حالتها . 

 

مرض والدته كان منذ بدايته بدون علاج حتى انهم لم يعرفوا ماهو المرض أو أسبابه لذلك كل ما يمكنهم فعله هو تزويد جسم والدته بالغذاء المناسب حتى تبقى على قيد الحياة ، بقاءها في غيبوبة أو استيقاظها يعتمد عليها 

 

" أمي … لا تقلقي سأعمل جاهدا لمساعدتك " 

 

بقي تشاو فنج في المستشفى لبعض الوقت ثم رحل ، متسائلا عن عمل ليقوم به الان 

تجول في مختلف الأماكن وسئل ما ان كان احد يحتاج المساعدة ولكن كل واحد منهم بدون استثناء رفضوه 

 

حل الليل ، وحين أراد تشاو فنج العودة الى بيته رأى صديقه لي هونج جي يتجول مع بعض الأشخاص فذهب ليحيه ومع ذلك توقف ، لانه سمع كلامًا لم يكن يجب ان يسمعه 

 

…. 

يبدو ان هؤلاء الرجال كانوا من نفس عائلة لي هونج جي ، عائلة لي 

 

" هاي، لي هونج جي متى ستستمر بمرافقة ذلك القمامة ؟ انه يدمر سمعتك " 

 

" حقًا ، حتى انا سئمت من مرافقة القمامة ، ومع ذلك فان والدي امرني بجعل حياته جحيما لذلك ليس بيدي شيء " رد لي هونج جي 

 

" اجل ، بالمناسبة كيف تمكنت من التقاط تلك الصورة ؟ لقد كانت تلك المعلمة مثيرة حقًا "

 

" همف ، انا من عائلة لي ، كل ما قلته هو كلمة لحل كل شيء ، لقد استمتعت معها حقًا " قال لي هونج جي بعدم مبالاة 

 

" حسنا ، كل مايهم هو ان خطتك في طرد القمامة قد نجحت ، من كان يظن انك لم تستعمل المعلمة فقط بل حتى المدير قد تمت رشوته بسهول لا اصدق انه مازال مديرًا لمدرسة " 

 

" انا متقِن في أعمالي ، عندما أقوم بشيء يجب ان احرص على ان نسبة النجاح ستكون مئة بالمئة ، سأحرص على تحويل حياة تشاو فنج القمامة الى جحيم حي " ابتسم لي هونج جي وقال 

 

…. 

 

لم يصدق تشاو فنج ما سمعه للتو أبدا ، لي هونج جي ، صديقه العزيز ، سيقول انه هكذا . 

ليس هذا فقط ، من ما سمعه ، الصورة ، رشوة المدير والمعلمة .، هذا … 

 

حاول تشاو فنج التحكم بنفسه ولكن لم يستطع إيقاف دموعه ، لقد كان الان يتالم حقًا ، شعر بان قلبه كان يتمزق الى قطع . 

لي هونج جي كان يخطط ضده من البداية … 

 

سمع لي هونج جي صوتًا خلفه ولكن عندما استدار لم ير شيئًا أبدا . 

" من هناك ؟ اخرج الان " 

 

ظهر تشاو فنج من خلف السيارة والدموع مازالت تتدفق من عيونه .

 

" ا-انت … تشاو فنج ! "  تعجب لي هونج جي 

 

" آه انه القمامة ، لماذا يختبئ ؟ " قال الرجل بجانبه 

 

لم يحاول لي هونج جي الرد على ذلك الرجل ، نظر الى تشاو فنج وبعد مدة قصيرة فتح فمه " هل سمعت ؟ ماكنا نقوله للتو ، هل سمعته ؟ " 

 

" هذا صحيح ، سمعت كل شيء كل كلمة وكل حرف بوضوح . "  

 

" هكذا إذن . " 

 

" اريد ان أسالك شيئًا " 

 

" تفضل مازال لديك بعض الوقت " 

 

" هل صداقتنا منذ البداية … هل كانت مزيفة ؟ " 

 

" اجل هذا صحيح " 

 

" هل قمت بالتخطيط لكل شيء حدث اليوم حتى يتم طردي ؟ " 

 

" كل شيء تم من قبلي , والدي امرني ، اجعل حياة القمامة جحيما حي  وبعدها اقتله " 

 

" تنهد … حسنا إذا ، لي هونج جي منذ اليوم فصاعدا لا يربطنا أي شيء كل واحد سيسير في طريقه الخاص " قال تشاو فنج 

بعد ان انتهى من كلامه استدار ليغادر ولكن يبدو ان الأمور ليست بسيطة بعد الان . 

 

" انتظر " قال لي هونج جي ببرود 

 

" هل تريد شيئًا ؟ " 

 

" هل طلبت منك المغادرة ؟ " 

 

" وهل انت من يتحكم فيّ ، أغادر متى شئت وكيف شئت " رد تشاو فنج ببرود 

 

" امسكوه " امر لي هونج جي الأشخاص بجانبه 

 

" همف ، هذا يعتمد على ما إذا كانت لديكم القدرة على إمساكي ام لا " تشاو فنج نظر اليهم ببرود وقال 

 

" قمامة " 

 

توجه رجال لي هونج جي نحو تشاو فنج محاولين إمساكه فرد تشاو فنج بإرسال ركلة نحو احدهم ، ولسوء حظ الطرف الآخر جاءت الضربة في منطقة المنشعب

 

" اااه حقير ! " صرخ الرجل بألم 

 

ضرب تشاو فنج الثاني بلكمة في وجهه ، تحديدا في انفه ، مما سبب له نزيفا 

 

" اااه ،الوغد ! "  

 

اسرع الثالث الى تشاو فنج ولكمه وقد ضربت تلك اللكمة بنجاح وجه تشاو فنج فأسقطته أرضا 

 

" تبا ، هذا اللعين الحقير " قال الرجل بانزعاج وغضب 

 

" على أي حال ، بما ان القمامة كانت من عائلة  تشاو فانه يمتلك بعض المهارات وخصوصًا الحقيرة منها " اقترب لي هونج جي ببطء من تشاو فنج الذي هو مستلقي على الأرض 

 

" مالذي ستفعله ؟ " قال تشاو فنج 

 

" الم اخبرك ؟ لقد امرت بان احول حياتك جحيمًا بدون ان تعلم ، ثم ساقتلك " اخرج سكينا وهو يتحدث الى تشاو فنج ببرود 

 

" ل-لا … " رد تشاو فنج بخوف 

حاول الوقوف ولكنه لم يستطع وكأنه يوجد ضغط غير مرئي على جسده يمنعه من النهوض . 

 

" لا تقلق ، بعد موتك سأتأكد من ان اجعل تشينتشينج سعيدة معي ، أما أمك ، فساوفر لها دفنا لائقا " يبدو ان لي هونج جي لا يرد ان يتوقف عند هذا الحد 

 

" أيها الوغد اللعين " صرخ تشاو فنج بغضب 

 

" وداعا ، صديقي القديم تشاو فنج " بعد ان أنهى لي هونج جي حديثه طعن تشاو فنج في قلبه 

 

بصق تشاو فنج كمية كبيرة من الدم ، لم يستطع تحمل الألم . 

لا … لا اريد ان يحصل هذا لي ، مالذي فعلته لاستحق كل هذا ؟ لماذا يحدث هذا لي ؟ 

 

" لي … هونج جي سأطاردك حتى بعد موتي ، حتى لو عنى ذلك ان أتحول الى شبح أو ان أبيع روحي للشيطان " بدات رؤية تشاو فنج تظلم يبدو ان هذه هي كلماته الأخيرة  

' هل ساموت ؟ '  

 

اغلق تشاو فنج عينيه ، توقف تنفسه . 

رؤية هذا ، تنهد لي هونج جي " أنا اسف ، تشاو فنج ، لا تلمني بل لم والدتك ، انها تمتلك سر الخلود لذلك لا يجب تركها حية …  " 

 

نظر الى السماء المظلمة وقال " أتساءل ، لو لم يحدث كل هذا فهل سنكون أفضل أصدقاء ؟ "  

 

تنهد 

 

نظر الى الرجال الذين كانوا معه وقال " لنعد لقد اكتملت مهمتي . " 

 

"  هل سنترك جثته هنا ؟ " 

 

" اجل " 

 

…. 

 

في هذا الليل البارد ، جثة تشاو فنج هي الوحيدة التي بقيت في الحي 

مرت الثواني والدقائق ، وبعد ساعة بدا جسد تشاو فنج يضيء . 

 

ارتفعت جثته في السماء ، بدا نوع غريب من الطاقة يدور حول جسده ، ويدخل قلبه . 

 

[ دينغ - جاري التعرف على المضيف ] 

 

[ دينغ - تم التعرف على المضيف بنجاح ] 

 

[ دينغ - جاري تثبيت اعظم نظام ] 

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus