الفصل الحادي عشر : سو تشين و الشاب الغريب  

 

تأليف : Morosaki

 

" اود منك ان تخبرني … عن ذلك التشاو فنج الذي قلته انه يشبهني " 

 

قرر تشاو فنج انه يجب عليه إنهاء هذه المهمة . 

ولكن قبل ذلك ، حاول ان يفهم معنى الملاحظتين والمكافأة الإضافية . 

 

الملاحظة 1 : يمكن ان تتغير رتبة المهمة في أي وقت ، يجب على اللاعب الحذر 

 

اهذا يعني بان مستوى الخطورة يمكن ان يتصاعد ؟ 

 

وأيضا … 

 

الملاحظة 2 : لا يوجد وقت محدد للمهمة ، ستنتهي المهمة بمجرد ان يقول اللاعب { انتهت المهمة } . 

 

في المهمة الرئيسية لكوكب الأرض ذكر ان وقت انتهاء المهمة غير محدد أيضا ولكن ليس هناك خيار ان اللاعب يمكنه إنهاء المهمة متى أراد ذلك . 

 

من الملاحظتين ، يمكن ان يستنتج تشاو فنج ان المهمة لن تنتهي بمجرد حل مشكلة عائلة سو بل يجب عليه القيام بشيء اخر . 

 

هل هي مثل " المهمة السرية " بألعاب الفيديو ؟ 

 

عادة في ألعاب الآر بي جي يوجد نوع من المهمات يدعى بالمهمات السرية .

اللاعب ليس له فكرة عن ماهية هذه المهمات السرية أو أين يمكن ان يتحصل عليها .

يمكن ان يحصل اللاعب على مهمة سرية عن طريق فعل بسيط ليس له أهمية بالنسبة للآخرين . 

 

لذلك يعتبر مفتاح الحصول على مهمة سرية هو " الحظ " لا غير . 

 

هذه المهمات السرية ، قد تكون شروط تكملتها صعبة جدا أو سهلة جدا . 

ومع ذلك فان المكافآت هي شيء سيرغب به أي لاعب ، انها ببساطة لا تقدر بثمن ! 

 

لهذا ، قدر تشاو فنج انه حصل عن غير قصد على مهمة سرية . 

 

بما ان شروط تكملة هذه المهمة غير معروفة . 

لا ينوي تشاو فنج ترك أي معلومة ستكون مفيدة في إنجاز المهمة . 

 

ويصادف ان العم تشونج هنا قد قال انه التقى تشاو فنج ولكن تشاو فنج لم يره من قبل .

إذا لم يكن هذا مفتاح حل المهمة السرية فماذا سيكون ؟

 

" كم مرة أقول لك ، مهما حاولت خداعي لن تنجح ، من سيصدق ان هناك اثنان تشاو فنج ، يمتلكان نفس الاسم ونفس المظهر ؟ " قال العم تشونج بسخرية . 

 

" حسنا حسنا ، اخبرني فقط " قال تشاو فنج . 

 

متى سيستسلم هذا الدهني العنيد ؟ 

 

ابتسم العم تشونج وبدا يروي قصته . 

 

لقد كان ذلك قبل سنتين . 

 

في أعماق الغابة حيث الكهف الذي وجد فيه تشاو فنج النمل العملاق . 

 

كان هناك شجرة عملاقة بجانب الكهف . 

 

على احد أغصان هذه الشجرة ، ينام رجل في الثلاثينات . 

 

" آه ، الحياة على كوكب الأرض مملة جدا " فتح الرجل عينيه وقال . 

 

" أتمنى فقط ان يحدث شيء مثير للاهتمام " 

 

 كان هذا الرجل هو سو تشين . 

 

بالرغم من عمره مظهره لا يزال مظهر شاب صغير . 

 

سو تشين هو واحد من فناني القتال الذي وقفوا في ذروة فنون الدفاع عن النفس في كوكب الأرض . 

تقسم مراحل فنون الدفاع عن النفس في الأرض الى خمسة مستويات . 

 

المستوى الأصفر ، المستوى الأسود ، المستوى الغامض ، مستوى الأرض ومستوى السماء . 

 

وكل مستوى ينقسم الى ثلاث مراحل : الابتدائية ، المتوسطة و المرحلة المتقدمة .

 

يمكن القول ان مستوى سو تشين هو مستوى السماء المرحلة المتوسطة ، نصف خطوة فقط ليصل الى المرحلة المتقدمة . 

ولكن منذ اقتحام سو تشين الى المرحلة المتوسطة ، مرت خمس سنوات ولم يصل الى المرحلة المتقدمة بعد . 

 

كلما حاول الاختراق شعر انه يوجد جدار سميك بينه والمرحلة المتقدمة . 

 

انه يحتاج فقط الى دفعة قوية . 

 

بوووم ، بززز 

 

فجاة سمع صوت انفجار وبدات الأرض تهتز . 

 

فتح سو تشين عينيه ونظر الى الكهف . 

تلك الأصوات قادمة من الكهف . 

 

" ما كان هذا الصوت ؟ " نزل من الشجرة ومشى نحو الكهف .  

 

دييييييننن 

 

انتشر شعاع من الضوء الأزرق من داخل الكهف . 

سارع سو تشين وغطى عينيه فذلك الضوء كاد يعميه . 

 

عندما فتح عينيه شعر بالضغط الشديد . 

 

من قوة هذا الضغط ركع سو تشين وبصق دماءا . 

 

" ما – هذا ؟ " 

 

هذه المرة الأولى التي يواجه فيها مثل هذا الضغط . 

هو ، المرحلة المتوسطة من مستوى السماء لم يستطع التصدي لهذا الضغط لدرجة انه ركع وحتى بصق دماءًا . 

 

ربما حتى المرحلة المتقدمة من مستوى السماء لن تستطيع مواجهة هذا الضغط القوي . 

 

من هذا المخلوق القوي الذي صنع هذا الضغط ؟ 

 

بعد بضعة ثواني ، قل الضغط تدريجيا الى ان وصل للمستوى حيث يمكن لسو تشين ان يمشي قليلا . 

 

حاول الوقوف والمشي الى أعماق هذا الكهف .

مع انه يعرف انه لن يستطيع مواجهة هذا المخلوق الا انه ما زال يريد ان يستكشف مالذي يوجد في الداخل . 

 

كما انه يحتاج دفعة فقط ليصل الى المرحلة المتقدمة من مستوى السماء . 

 

وتلك الدفعة هي الضغط ومعارك الحياة والموت . 

 

ما يعني ان هناك فرصة للاختراق . 

 

خطط سو تشين للاختراق هنا واختبار قوة المرحلة المتقدمة . 

 

لو استطاع هزيمة هذا المخلوق فسيكون هذا رائعا . 

ولكن ان لم تكن قوة المرحلة المتقدمة كافية … 

 

لا يمكنه فعل شيء سوى انتظار موته . 

 

لم يستطع تصديق ان هناك قوة يمكن ان تتفوق على مستوى السماء . 

 

حاليا ، يعرف سو تشين ان اعلى مستوى زراعة تم الوصول اليه هو مستوى السماء المرحلة المتوسطة . 

كل الأشخاص الذين في هذا المستوى هم فقط من قادة الطوائف المخفية العالية . 

 

ولم يُعرَف أبدا بوجود مستوى اعلى من مستوى السماء . 

 

لذلك قرر ان يخاطر هذ المرة . 

 

مشى ببطء شديد بسبب الضغط .

 

بعد ما يقرب من نصف ساعة ، وصل سو تشين الى أعماق الكهف . 

ليرى نفس المشهد الذي شهده تشاو فنج من قبل . 

 

ملكة نمل عملاقة حولها عشرة آلاف بيضة . 

كل بيضة بحجم إنسان بالغ . 

 

ليس هذا فقط ، الزيادة في الضغط المفاجئة جعلته يركع مرة أخرى . 

وهذه المرة ، تشققت الأرض بسبب ركوعه القوي . 

 

' ماذا قد تكون هذه الوحوش ؟ من أين أتت ؟ '  

 

الان فقط ، كان سو تشين متأكدا بان ملكة النمل ليست شيئًا يمكن ان يحلم بقتاله . 

 

حاول الوقوف ولكن بلا فائدة ، الضغط عليه قوي جدا . 

 

" ل-لا ! يجب ان اقف ، يجب علي ان احذر الآخرين ، ربما إذا اجتمع كل من في مستوى السماء سنقضي على هذه الوحوش " 

 

حاول مرارًا وتكرارًا الوقوف ولم يستطع . 

 

كراك 

 

فجاة سمع صوت تشقق . 

 

بعد ان عرف سو تشين مصدر هذا الصوت ابتسم بفرحة . 

 

لقد كان هذا علامة على اختراقه ! 

 

الجدار السميك الذي يعيقه عن المرحلة المتقدمة قد تشقق أخيرا . 

 

في وضعيته هذه ، حاول سو تشين جمع كل الطاقة الداخلية والتي تدعى بال " كي " واطلقها مرة واحدة . 

 

كراك كراك 

 

سُمِعَت أصوات تشققات أخرى وبعد فترة اندلع الكي فجاة في جسم سو تشين . 

 

 الضغط الذي كان يسحقه قد قلّ تدريجيا . 

قفز سو تشين بفرحة . 

 

لقد اخترق ! 

 

المرحلة المتقدمة من مستوى السماء ! 

 

اغمض عينيه وشعر بالتغيرات التي تحدث بجسمه . 

 

وبعدها ، فتح عينيه في رهبة . 

 

مفهومه عن المرحلة المتقدمة قد طمس بالكامل . 

في الحقيقة ، وجد ان الفرق بين المرحلة المتوسطة و المتقدمة كالفرق بين السماء والأرض . 

 

فترة حياته قد ازدادت الى 300 سنة . 

وكمية الكي بداخله قد ازدادت عشرات الأضعاف . 

 

بدا سو تشين في توجيه الكي في جسده . 

 

ارتفعت قدماه في السماء وجسده كله قد طاف في الهواء . 

 

ارتفعت زوايا فمه لتشكل ابتسامة . 

لقد كانت هناك إشاعات ان من يصل الى المرحلة المتقدمة يمكنه الطيران في السماء ، إطلاق شفرات الرياح والتحكم بالنار . 

 

طيرانه لا يمكن ان يستمر سوى لبضعة دقائق ولكن سرعته يمكنها مجاراة طائرة . 

 

نظر سو تشين حوله ، الضغط عليه لم يختفي تماما وإنما قل فقط . 

رأى ملكة النمل ، وعرف بانه لن يصمد لمدة ثانية أمامها ، شعر وكأنه هو النمل هنا وليس هي . 

 

حول نظرته الى مكان اخر ليرى جبلا من الهياكل العظمية . 

 

تنهد سو تشين ، لا يعرف ما إذا كان يجب عليه ان يحزن أو يفرح . 

هذه الهياكل العظمية تنتمي لبشر ، ولكنهم ليسوا بشرًا من كوكب الأرض . 

 

فملكة النمل قد ظهرت قبل قليل عندما سمع صوت الانفجار والهزة الأرضية وكأنها انتقلت آنيًا من مكان من الفضاء الخارجي . 

 

عندما كان على وشك الخروج من الكهف وإغلاقه ، لاحظ وجود جثة بشري بقرب ملكة النمل . 

 

" من هذا ؟ " 

 

اقترب من الملكة ، وتوقف على بعد عشرة أمتار منها ، شعر انه لا يمكنه المواصلة . 

لو اقترب قليلا فسينفجر الى كرة لحم . 

 

ومع ذلك ، فقد رأى بوضوح جثة ذلك البشري . 

 

لقد كان شابا ، ومن مظهره يبدو انه في السادسة عشر من عمره . 

كان الشاب يتميز بشعر احمر ناري وبشرة ناعمة . 

 

" هل هو ميت ؟ " 

 

لم يكن بإمكان سو تشين المساعدة ولكن القلق على حالة ذلك الشاب . 

فجاة ، راوده فكر غامض ، لقد وصل الى المرحلة المتقدمة من مستوى السماء ولكنه شعر انه لو اقترب فسينفجر جسده من الضغط . 

ولكن الشاب ذو الشعر الأحمر والذي يبعد عن ملكة النمل ثلاثة أمتار فقط يبدو بخير تماما . 

 

تحركت جفون ذلك الشاب فجأة . 

 

" م-مالذي يحدث ؟ أين انا ؟ " فتح الشاب عينيه فجاة وتحدث . 

 

كانت عيونه حمراء مثل شعره . 

 

وقف الشاب بصعوبة قليلا وراى سو تشين . 

 

" من أنت ؟ " سال الشاب سو تشين . 

بالنسبة لسو تشين فهو مازال لم يتعاف من صدمته بعد . 

 

لم يستطع ان يقف أمام الضغط المنبعث من الملكة . 

ولكن الشاب أمامه يتحرك بحرية ؟! 

 

أي لعبة تلعبها السماء معي الان ؟ 

 

" من أنت ؟ " سأل الشاب مرة أخرى . 

 

تعافى سو تشين من صدمته وتحدث بحذر " ادعى سو تشين ، م-من أنت ؟ " 

 

" أين هذا المكان ؟ " تجاهل الشاب سؤال سو تشين وسأل . 

 

" الا تتذكر ؟ كنتَ فاقدا للوعي بقرب تلك النملة العملاقة " يبدو ان سو تشين لم يزعجه تجاهل الشاب لسؤاله وأشار الى ملكة النمل . 

تحرك هذا الشاب بحرية تحت هذا الضغط يعني انه أقوى منه . 

 

نظر الشاب الى ملكة النمل خلفه ، مشى نحوها ولمس قشرتها الصلبة . 

 

" احذر ! هذه النملة قوية للغاية ، فقط الضغط المنبعث منها قوي جدا " 

 

اغمض الشاب عينيه وبعد بضعة ثوان فتحهما . 

 

نظر الى سو تشين وقال مرة أخرى " أين نحن ؟ " 

 

" في كهف في غابة في الصين . " تحدث سو تشين بحذر . 

 

" الصين ؟ انا على كوكب الأرض ؟ " تحدث الشاب بصوت فرح . 

 

" ا- اجل " قال سو تشين . 

كلام هذا الشاب اكد كلامه من قبل ، تلك الهياكل العظمية لم تكن لابناء الأرض وهذا الشاب ليس من كوكب الأرض ومع ذلك ولسبب ما فهو يعرف بأمر كوكب الأرض . 

 

" من أنت ؟ " سأل سو تشين بحذر ، هو لا يعرف هوية الطرف الآخر بعد لذلك يجب ان يحذر . 

 

ابتسم الشاب وقال " ادعى تشاو فنج ! "

التعليقات
blog comments powered by Disqus