الفصل الرابع عشر : انه دوركما للموت ! 

 

تاليف : Morosaki 

 

لم يكن من الصعب إيجاد مكان عصابة التنين . 
كل ما كان على تشاو فنج فعله هو سؤال احد السكان وسيخبرونه عن مكان العصابة . 

 

عصابة التنين هي عصابة خارجة عن القانون في هذه القرية ، وبسبب ان القرية تقع على الحدود بين الصين وفيتنام فهي ليست خاضعة لاي قانون . 

 

الشيء الوحيد الذي يمكن ان يجعل الأمور سلمية فيها حتى الان هو وجود عائلة سو والتي تتميز بمقاتليها الأقوياء . 

 

كان مقر عصابة التنين عبارة عن منزل يشبه قليلا بيت عائلة سو في المظهر . 

 

عند بوابة المنزل ، وقف رجلان بوشم تنين على ذراعيهما . 
تقدم تشاو وكان سيعبر البوابة ولكن الرجلان اوقفاه . 

 

" توقف ، هذا مكان عصابة التنين مالذي جاء بك الى هنا ؟ " 

 

نظر تشاو فنج اليهما ، ثم ابتسم وامسك بيد الاثنان . 

 

" ضعيفان مثلكما ، يجرؤان على إيقاف هذا الأعظم ؟ " 

 

امتصاص النجم الكبير ! 

 

في البداية ، تشاو فنج لم يكن ينوي قتل أعضاء العصابة ولكن عندما تذكر مهارة امتصاص النجم الكبير و فكر في كمية نقاط الخبرة التي ستجلبها له عصابة مثل هذه ، لم يكن بوسعه المساعدة ولكن رغبته في القوة تغلبت عليه . 

 

بعد ان انتهى من الامتصاص ، سلم الاثنان الى الأبيض الصغير الذي قفز يلتهمهما بفرح . 

 

دخل تشاو فنج المنزل لينتبه الى وجود الكثير من الأشخاص في الباحة . 
بالطبع ، هم أيضا انتبهوا الى تشاو فنج ، لم يروا هذا الرجل المقنع من قبل .  

 

امر الأبيض الصغير بان يحرس البوابة ولا يترك أي شخص يهرب . 

 

ثم ركض الى منتصف الباحة وقال بصوت مرتفع " احم احم … اليوم ، ساقوم بتدمير عصابة التنين ، لذلك … لا تقاوموا ودعوني امتص طاقتكم "  

 

بمجرد انتهاء كلماته حل الصمت على المكان . 
على الرغم من ان صوته كان منخفضا الا ان الجميع سمعه . 

 

" مالذي … أيها اللعين المتغطرس ، تريد تدمير عصابتنا ؟ هاهاها مازال امامك مليون سنة " بعد ان انهى احد الرجال حديثه فاق الاخرون من صدمتهم واستشاطوا غضبا وهم يشتمون . 

 

" لا نقاوم ؟ من فضلك لا تضحكني فانا لست في مزاج لذلك " 

 

" f*ck off " 

 

" تبا ، لقد اغضبني هذا المقنع السخيف "  

 

…. 

 

ابتسم تشاو فنج وهو يسمع كل هذا ، تقدم للامام نحو اول من تحدث امسك به من عنقه ، وللأسف ، لم يستطع الطرف الاخر مقاومته ، بدا تشاو فنج يمتص طاقته حتى لم تبق ذرة قوة في جسد الرجل . 

 

سقط الرجل مغمى عليه . 
عندما رأوا ذلك قفزوا للهجوم على تشاو فنج . 

 

لقد احسوا بالخطر القادم منه . 

 

تلقى تشاو فنج هجماتهم والابتسامة على وجهه ، هو لم يضع عصابة صغيرة مثل هذه في عينيه ابدا . 
امسك بثلاثة رجال ونشط مهارة امتصاص النجم الكبير لاقصى قوتها ، وبهذا زادت سرعة الامتصاص وانتهى من الثلاثة بسرعة . 

 

اخرج فاسه وقطع ارجل الباقين بسرعة . 

 

" آآآررغغه ! " 

 

" اه ! " 

 

سمعت صرخات في كل مكان ، بعد ثواني قليلة ، سقط عشرين رجلا على الأرض وهم يتلوون من الألم . 
ارجلهم قطعت والدماء في كل مكان ، الساحة أصبحت جحيما .

 

أعاد تشاو فنج الفاس الى مخزنه ثم بدا بامتصاص الجميع حتى الجفاف . 

 

بعد ان انتهى نظر الى الجثث وقال بصوت عالٍ " شكرا على الوجبة ! " 

 

قفز الأبيض الصغير الى الجثث وبدا التهامها بسرعة كبيرة . 

 

" اين هو القائد ؟ " بحث تشاو فنج في كل مكان ولكنه لم يجد أحدا . 
وفجاة سمع صوت خطوات من داخل المنزل ، فتح الباب ليخرج ثلاثة اشخاص منه . 

 

توقف الثلاثة لانهم صدموا من المشهد امامهم . 
نظروا الى تشاو فنج بغرابة ثم تحدث احدهم ببرود " هل انت من فعلها ؟ "  

 

نظر تشاو فنج اليهم واندهش قليلا . 

 

الرجل على اليمين يدعى غوان يو ، المستوى الأصفر المرحلة المتوسطة 
المرأة على اليسار تدعى تشيا تشينج ، المستوى الأصفر المرحلة المتوسطة 
الرجل في الوسط يدعى لين هاو يون ، المستوى الأصفر المرحلة المتقدمة . 

 

تشاو فنج احس بالضغط القادم من هذه المجموعة ، اكانت هذه حقا مجرد عصابة صغيرة ؟ لماذا يوجد العديد من الأقوياء هنا ؟ 

 

تراجع خطوة للوراء ثم قال " اجل انا من فعلت ذلك " 

 

تقدم غوان يو نحو تشاو فنج وقال " حسنا ، يمكنك الموت الان ! " 

 

اسرع الى تشاو فنج وارسل لكمة ، كانت تبدو لكمة عادية جدا ، ولكن رغم ذلك فان تشاو فنج شعر بالخطر الشديد منها . 

 

بوم ! 

 

حطت اللكمة في منتصف صدره بقوة وارسلت تشاو فنج طائرا . 

 

نتيجة الاصطدام بها ، بدات الجدران تتشقق تدريجيا الى ان شكلت مظهر شبكة عنكبوتية . 

 

" اررغه ! " بصق تشاو فنج الدماء وسقط قناعه على الأرض . 
لم يكن هذا متوقعا ابدا ! من سيفكر بان ثلاثة اشخاص مرعبين للغاية سيتواجدون في هذه العصابة . 
تشاو فنج نادم حقا هذه المرة . 

 

" ووف ، ووف ، غررر ! " نظر الأبيض الصغير نحو غوان يو بعدوانية . 
ركض اليه ثم قفز نحو ذراعه بنية قطعها . 

 

" همف ! كلب وقح . " ارسل لكمة ووجهها نحو الأبيض الصغير . 
عوضا عن تجنبها ، الأبيض الصغير فتح فمه فقط . 

 

قبضة اليد دخلت فم الأبيض الصغير ، على الرغم من الألم الا انه تحمل ذلك واطبق فمه على القبضة . 

 

" ارررغغغه ! " يد غوان يو قد قطعت . 

 

" ارغه اههههه ! " صرخ غوان يو بالم شديد فهو لم يتوقع ان كلبا يمتلك القطرة على قطع يده ، هو المستوى الأصفر المرحلة المتوسطة ، من المفترض ان يكون جلده قاسيا جدا ولكن الأبيض الصغير لم يجد صعوبة في قطع يده ، لم يستطع تصديق ذلك ، هذا غير ممكن ! 

 

" اللعنة ! " تحمل الألم وارسل لكمة بيده الأخرى . 
" ووووفف " هذه المرة لم يستطع الأبيض الصغير تجنبها ، اللكمة قد حققت هدفها وارسلته طائرا قرب تشاو فنج . 

 

" الأبيض الصغير ! " صرخ تشاو فنج عند رؤية ذلك  . 
لو لم يأتي الى عصابة التنين ، لو لم يكن جشعه قد تغلب عليه … 

 

" الكلب اللعين ! انتظرني فقط ، ساكسر كل عظمة من عظامك ببطئ واجعلك تتذوق طعم الجحيم ! " تقدم غوان يو نحو الأبيض الصغير . 

 

" توقف ! " تحدث تشاو فنج بصوت ضعيف . 

 

" اتوقف ؟ لا تمزح من فضلك ، لقد قتلت أعضاء عصابتنا وكلبك اللعين قطع يدي ، وتريد مني التوقف ؟ اذهب الى الجحيم ! " 

 

" توقف ! " 

 

تجاهله غوان يو وتقدم نحو الأبيض الصغير ، امسك برجله ، بسبب جروحه ، الأبيض الصغير لم يستطع المقاومة ابدا . 

 

كراك 

 

وضع غوان يو قوته في ذراعه وطحن رجل الأبيض الصغير . 

 

" وووفففف ! " 

 

" الأبيض الصغير ! " صرخ تشاو فنج ، بسبب الرابطة بينه وبين الأبيض الصغير فكلما تاذى الأبيض الصغير سيشعر هو بالمه أيضا . 

 

" هي هي ! ماذا بك ؟ اين هي شجاعتك قبل قليل ؟ والان دور الرجل الثانية " امسك بالقدم الثانية وطحنها مثلما فعل مع الأولى . 

 

" وووف " لم يستطع الأبيض الصغير تحمل الألم وفقد الوعي . 

 

" توقف ! " تكلم تشاو فنج . 

 

تجاهله غوان يو وامسك براس الأبيض الصغير ، كان سينهي الامر . 

 

" توقف ! " امسك تشاو فنج ذراع غوان يو . 

 

" هاهاها  ، لماذا اتوقف ؟ هذه هي اللحظة التي احبها ، عندما يموت من تحبه امام عينيك ! احب تعذيب الناس بهذه الطريقة ! " 

 

" توقف ! " شد تشاو فنج على ذراع غوان يو وفعل مهارة امتصاص النجم الكبير بأقصى قوتها . 
اكتسب من امتصاص جميع افراد العصابة ما يقرب من الف نقطة خبرة و الف أخرى من قتلهم . 

 

ما يعني انه بقي له 2000 نقطة خبرة ليرتفع بالمستوى ، بقدرته الحالية لا يستطيع قتل غوان يو . 
لذلك ، سيمتص طاقته حتى الجفاف . 

 

ولكن سرعة الامتصاص بطيئة جدا . 

 

[ 10+ نقاط خبرة ] 
[ 10+ نقاط خبرة ] 
…. 
 

ارجوكِ ، فلترتفعي ، ارجوك ! 

 

وكأن النظام استمع لتوسله ، رن صوت النظام وظهرت شاشة امامه . 

 

[ دينغ - ارتفعت مهارة امتصاص النجم الكبير في المستوى ] 

 

[ مستوى المهارة الحالي : 6 ] 

 

[ 100+ نقاط خبرة ] 
[ 100+ نقاط خبرة ] 
…. 

 

سرعة الامتصاص قد ارتفعت أضعافًا . 
بعد بضعة ثواني فقط ، احس غوان يو بشيء خاطئ . 

 

جسمه بدا يضعف ، ورجلاه ترتجفان . 

 

ولكن فات الأوان ، فتشاو فنج قد حصل على مايريده بالفعل . 

 

[ دينغ - تهانينا على الارتقاء بالمستوى ] 

[ مستوى اللاعب الحالي : 8 ] 

 

بدات جروحه بالتعافي ، عظامه تتجدد ، وطاقته يتم استردادها . 
كل ذلك استغرق ثواني فقط . 

 

وقف تشاو فنج ونظر الى غوان يو ببرود . 

 

" ا-انت … " تفاجئ غوان يو ، كان واثقا من ان لكمته قد حطمت عظام تشاو فنج واصابته بجروح داخلية خطيرة .
فكيف يقف امامه وكأن لا شيء حدث ؟ 

 

تجاهله تشاو فنج ثم رفع قدمه وركل غوان يو بأقصى قوته . 

 

" اااووغه ! " غوان يو قد ضعف بالفعل من امتصاص طاقته حتى الجفاف ، لهذا ، ركلة تشاو فنج كانت قوية بالنسبة اليه . 

 

ارسل غوان يو طائرا وكان سيصطدم بالجدار ولكن تشاو فنج اخرج فاسه من مخزنه . 
ركض خلف غوان يو وقبل ان يصطدم بالجدار ، كان قد قطع راسه بالفعل . 

 

[ دينغ - تهانينا على قتل غوان يو ] 

 

[ دينغ - +1500 نقاط خبرة ] 

 

الصمت ! 

 

تشيا تشينج ولين هاو يون لم يعرفا ماذا يقولان . 
لقد كان الامر سريعا جدا لدرجة انهم لم يفهموا ما حدث توا . 

 

في البداية ، قام غوان يو بهزيمة وتعذيب تشاو فنج والأبيض الصغير الا ان اصبحا على شفا الموت . 
ولكن فجاة ، أصبح جسد غوان يو ضعيفا ، ثم وقف تشاو فنج الذي من المفترض ان يكون بين الحياة والموت . 
ثم ركل غوان يو ، وتلك الركلة ارسلته طائرا ، ولكن تشاو فنج ركض نحو غوان يو وقطع راسه . 

 

لم يفهموا كيف قام تشاو فنج بذلك بعد . 

 

مشى تشاو فنج نحو الأبيض الصغير وقال " اسف ، لو لم يكن ذلك بسببي … لم تكن ستتعذب هكذا … اسف " 
ثم وضعه في المخزن كي يتعافى . 

 

وقف تشاو فنج وقال " لقد كنت مخطئا ! الحثالة أمثال هؤلاء ، يليق بهم الموت فقط ! " 

 

نظر نحو الاثنان الاخران وقال ببرود " انه دوركما للموت ! " 

التعليقات
blog comments powered by Disqus