الفصل السادس : الابيض الصغير

 

تأليف : Morosaki

 

بعد ان دخل تشاو فنج وضع التخفي مشي ببطئ نحو الزقاق الذي كان فيه لي هونج جي . 

 

قبل ان يقترب سمع صوت فتاة غاضبة " أكرهك ، لا اصدق انك فعلت هذا حقًا ! ظننت اننا كنا أصدقاء " 

 

تفاجأ تشاو فنج ، فقد كان يعرف صاحب هذا الصوت ، لقد كانت صديقة طفولته ليو تشين تشينج . 

 

اقترب تشاو فنج حتى وصل أمام جسد لي هونج جي ، نظر اليه بغضب وهو يحاول إيقاف نفسه من ضربه .

الشخص الذي قتله مرة أمامه الان ولكنه لا يستطيع فعل شيء حاليا .

 

قام تشاو فنج بتهدئة نفسه ثم نظر الى لي هونج جي بابتسامة ، عائلة لي وتشاو أولًا ، ثم يحين دورك ، سارد كل ما فعلته لي 100 مرة . 

بما انه كان في وضع التخفي فلي هونج جي لا يستطيع رايته أبدا .

 

حول تشاو فنج نظرته الى لين تشين تشينج التي تواجه لي هونج جي والدموع على وجهها . 

بما ان ليو تشين تشينج كانت جميلة فدموعها هذه لم تجعلها سوى تزداد جمالًا وجاذبية عن قبل ، نظر تشاو فنج اليها وبدا قلبه في الخفقان . 

 

قال لي هونج جي ببرود " تشين تشينج ، موت ذلك القمامة لن يغير شيئًا ، تعالي معي وسأسعدك ، انا سأكون قائد عائلة لي مستقبلا ، في ذلك الوقت ستحصلين على كل شيء ، المال ، السلطة ، السعادة ، كل شيء سيكون ملكك ، بينما ذلك القمامة لا يملك شيئًا " 

 

" لا ، تشاو فنج ليس قمامة ، بل أنت هو القمامة الحقيقية ، لا اصدق انك قتلت صديقك فقط من اجل منصب قائد العائلة . " 

ردت ليو تشين تشينج بصوت يرتجف .

 

" صديقي ؟ همف ، انا لم ولن أكون صديقًا للقمامة في حياتي أبدا ، تشين تشينج ، تعالي معي وستعيشين برفاهية . " ارتفع صوت لي هونج جي ببرود . 

 

نظرت ليو تشين تشينج الى لي هونج جي بغضب مسحت دموعها وردت ببرود " لا ، لن اذهب معك ، أفضل الموت مع تشاو فنج على ان افعل ذلك ، انصرف أيها القمامة ! تشاو فنج أفضل منك بمليون مرة . " 

 

أما تشاو فنج ، فقد كان يستمع الى كل كلمة قالوها وشعر بقلبه يهتز بكلمات ليو تشين تشينج ، وفي نفس الوقت ، ارتفعت نية القتل تجاه لي هونج جي في قلبه ، قرر انه لو تجرا لي هونج جي على لمس ليو تشين تشينج ، فلا يمانع في إنهاء حياته اليوم . 

 

مرت بضعة دقائق ولم يقل الطرفان شيئًا . 

 

استدار لي هونج جي وقال عندما كان على وشك المغادرة " ساجدك بعد شهر ، في ذلك الوقت يستحسن ان تكوني قد فكرتي بالأمر جيدا ، لا تحاولي الهرب وإلا فأنت تعرفين ما سيحدث حينها " 

 

ثم مشى بعيدًا . 

 

ارتجفت ليو تشين تشينج قليلا ، سقطت دمعة من عينيها ، نظرت الى السماء وقالت " فنج ، سأنتقم لك " . 

بعد ذلك غادرت المكان هي أيضا . 

 

تنهد تشاو فنج وهو ينظر اليها ، تمنى لو كان بامكانه إظهار نفسه وطمأنتها ولكنه لم يستطع ، ليس لديه القدرة لإظهار نفسه حاليا ، وكل ما يستطيع فعله هو الاختباء . 

 

عاد تشاو فنج الى شقته أيضا وعندما كان على وشك الدخول ، سمع صوت نباح 

 

" ووف ، ووف " 

 

نظر تشاو فنج حوله ليرى جروا ابيضا صغير ، حوله ثلاث قطط . 

الجرو الأبيض الصغير كان ملطخًا بالدماء ومصابا في كل مكان . 

 

تلك القطط حاولت عضه وخدشت بمخالبها الحادة ، والجرو المسكين لا يستطيع فعل شيء . 

 

عبس تشاو فنج ، أزال تخفيه وتوجه نحو تلك القطط . 

" اتتنمرون على الضعيف ؟ يا لكم من اوغاد " 

 

" مياو ، مياااو " حين رأت القطط تشاو فنج ، تحول مظهرها الشرس من قبل الى مظهر البراءة . 

تقدمت قطة سوداء الى الأمام وقامت بهز رأسها وحكته بقدم تشاو فنج . 

 

أما الاثنان الآخران فقد توجها نحو الجرو الأبيض الصغير وبدأو بلعق جراحه . 

من ينظر اليهم يقول انهم كانوا أفضل أصدقاء . 

 

تشاو فنج كان عاجزًا عن الكلام ، منذ متى كانت القطط ذكية لهذه الدرجة ؟ 

 

قام بأبعاد القطة عن رجله وحمل الجرو بين يديه . 

بعد التحقق من حالته ، صدم تشاو فنج كثيرا ، لقد كانت جراح هذا الكلب خطيرة جدا وان لم يعالج بسرعة فستتفاقم حالته الى الأسوء . 

 

لم يصدق تشاو فنج ان القطط قد تسبب له هذه الإصابات ، يبدو ان هذا الجرو كان في قتال مع كلاب أخرى . 

 

دخل تشاو فنج شقته ثم بدا بمسح جروح الجرو وتعقيمها . 

بعد ان أتم ذلك ، وجد ان الجرو الأبيض قد دخل في نوم عميق . 

 

ابتسم تشاو فنج ثم عاد الى زراعته . 

 

بعد مدة ، فتح تشاو فنج عيناه ليرى ان الجرو قد استيقظ . 

 

" ووف ، ووف " نبح الجرو وهو يحاول الوقوف بصعوبة . 

 

" لا تقف ، ستزداد جروحك سوءا لو فعلت ذلك " 

 

" ووف " كما لو انه فهم كلام تشاو فنج فان الجرو الأبيض لم يحاول الوقوف مرة أخرى .

 

" كلب مطيع " ابتسم تشاو فنج . 

 

" ووف "  

 

[ دينغ - الكلب يريد مرافقة اللاعب  هل تود جعله حيوانك الأليف ] 

 

[ نعم  /  لا ]

 

تفاجأ تشاو فنج من هذا الطلب . 

هل يمكن للنظام فهم الحيوانات ؟ . 

 

نظر تشاو فنج الى الجرو الأبيض ثم الى الشاشة أمامه . 

 

" نعم " 

 

بدأت بضعة رموز ذهبية تتشكل في الهواء ثم دخلت راس الجرو .

 

[ دينغ - تم تشكيل الرابط بين اللاعب والحيوان الأليف بنجاح ]

 

[ دينغ - تهانينا للاعب على امتلاكه حيوانا أليفا ] 

 

[ دينغ - لا يمكن لاحد السيطرة على الكلب أو جعله حيوانه الأليف غير اللاعب ] 

 

[ دينغ - يمكن للحيوان الأليف الارتقاء في المستوى واكتساب المهارات تماما مثل اللاعب ] 

 

" اووه " لمعت عيون تشاو فنج بسماع كل تلك الإشعارات . 

 

هذا الجرو الصغير يمكنه كسب  نقاط الخبرة للتطور وتعلم المهارات تماما مثل اللاعب ؟ الا يعني هذا انه لو تطور الكلب الى أقصى الحدود الا يكون حيوانا مقدسا ؟ 

 

إذا ماذا لو شكل جيشًا من الحيوانات الأليف وتركها تتطور الى أقصى الحدود ؟ كما انه لا يمكن لاحد ترويض هذه الحيوانات أو السيطرة عليها غيره لان النظام سيشكل رابطا بينه وبين اللاعب فقط 

 

لم يجرؤ تشاو فنج على التفكير بالأمر اكثر من ذلك  . 

 

نظر الى الجرو وقال " من اليوم فصاعدا ، سيكون اسمك الأبيض الصغير ، فهمت ؟ " 

 

" ووف " أومأ الجرو رأسه بسعادة 

 

فتح تشاو فنج نافذة الاحصائيات الخاصة بالجرو . 

 

[ الأبيض الصغير ] 

 

المستوى : 0

 

نقاط الخبرة : 0/10

 

السلالة : لا توجد 

 

المهارات : لا توجد 

 

 

نافذة الاحصائيات الخاصة بالأبيض الصغير مختلفة قليلا عن نافذة تشاو فنج ، كما ان نقاط الخبرة مختلفة ، احتاج تشاو فنج عشر نقاط خبرة لينتقل من المستوى الأول الى الثاني أما الأبيض الصغير فيحتاج عشرة نقاط لينتقل من المستوى صفر الى المستوى الأول . 

 

تشاو فنج لا يعرف كيف يكسب الأبيض الصغير نقاط الخبرة ، فمهارة امتصاص النجم الكبير يستطيع البشر فقط ممارستها . 

 

على أي حال ، سنكتشف ذلك مع مرور الزمن . 

 

" جررر " وقف تشاو فنج ليسمع صوت بطنه يقرقر . 

تذكر انه لم يأكل شيئًا منذ يومين . 

 

" ووف ، ووف " نبح الجرو ، يبدو انه جائع أيضا 

 

" ها ها ، حسنا ، حسنا ، سأحضر لنا شيئًا لنأكله . " 

 

….

 

مرت بضعة أيام . 

 

حاول تشاو فنج معرفة طريقة لزيادة مستوى الأبيض الصغير ، ولكن لم ينفع أي شيء . 

في هذه الأيام ، تعافى الأبيض الصغير قليلا وأصبح بامكانه المشي والجري . 

 

اما تشاو فنج ، فقد كان يحاول أيضا إيجاد طريقة اسرع لزيادة مستواه . 

 

على الرغم من انه بامكانه الارتفاع في المستوى عن طريق مهارة امتصاص النجم الكبير الا ان ذلك كان بطيئا جدا . 

لقد اكتسب 1200 نقطة خبرة فقط حتى الان ، ومع ذلك فانه لا يزال بعيدا عن الارتفاع في المستوى فهو يحتاج الى 5000 نقطة خبرة . 

 

اما بالنسبة الى قتل الناس ، فتشاو فنج لا يريد ان يسير في مسار الذبح وخصوصا انه في كوكب الأرض حيث القانون يعاقب القتلة . 

 

" تنهد ، أتمنى ان يسيء الي احد مثل تشاو قوه أو أقوى منه فقط " 

 

تشاو فنج نادم الان ، نادم على عدم ترك تشاو قوه رهينة عنده .

كان بامكانه جذب أصدقاء تشاو قوه اليه ثم قتلهم واحدًا تلو الآخر . 

في ذلك الوقت ، لن يبقى عالقا في المستوى السادس .  

 

خرج تشاو فنج من شقته ، هذه المرة لا يهتم لو رآه اعدائه ام لا . 

بل انه يتمنى ان يروه عندها يمكن ان يقتل كما يريد ويكسب نقاط خبرة . 

 

" ووف ، ووف " تبع الأبيض الصغير تشاو فنج بفرحة . 

 

تجول الاثنان حتى حل الليل . 

 

للأسف ، لم يلتقي تشاو فنج باي احد من عائلة لي .

 

 عاد تشاو فنج الى شقته ، دخل غرفته واستلقى على سريره بجانب الأبيض الصغير . 

 

نظر تشاو فنج الى السقف وهو يفكر . 

 

بما انه لا يستطيع زيادة قوته حاليا ، فبإمكانه إنجاز مهمة بناء القاعدة فقط . 

 

كيف ستكون القاعدة التي سيبنيها ؟ هل ستكون تحت الأرض ؟ 

 

كيف سيبنيها ؟ 

 

وهو غارق في أفكاره ، بدأت الأرض تهتز فجاة . 

 

" زلزال ؟! " نهض تشاو فنج و توجه نحو غرفة والدته بسرعة . 

 

" ووف ، ووف " استيقظ الأبيض الصغير أيضا وبدأ بالنباح . 

 

بعد بضعة ثواني ، توقفت الهزة الأرضية .

 

ركض الأبيض الصغير خارج الشقة . 

 

" الأبيض الصغير ، أين أنت ذاهب ؟ " تبعه تشاو فنج وخرج الاثنان من الشقة . 

 

بمجرد خروجه من الشقة ، جمد تشاو فنج في مكانه ، لم يستطيع تصديق ما يوجد أمامه . 

 

كلب ؟ … لا ! ، لقد كان ذئبا ! . 

 

ذئب اسود ، يمتلك قرنا احمر اللون في وسط رأسه .

كان ذئبا ضخما جدا في الواقع ، حجمه كحجم السيارة .

 

" آووووو " بدا الذئب بالعواء فجاة 

 

" ما هذا الشيء ؟ "

 

" ووف " 

 

نظر تشاو فنج في اسم الذئب فوق رأسه 

 

<< الذئب وحيد القرن ، المستوى 20 >> 

 

" الذئب وحيد القرن ؟ لم اسمع به من قبل . " 

 

هل يمكن انه حيوان تم اجراء التجارب عليه ؟ 

 

لا يمكن ان يزعج تشاو فنج نفسه بالتفكير في الأمر لانه يوجد أمامه هذه الفريسة المذهلة ، المستوى 20 ، بالتأكيد سيعطي الكثير من نقاط الخبرة . 

 

بالنسبة لتشاو فنج ، هذا الذئب ليس سوى حيوان أرسلته له السماء عندما شعرت بحاجته الى نقاط الخبرة . 

 

اخرج تشاو فنج مسدسًا من مخزنه واطلق النار على الذئب . 

 

ومع ذلك باءت محاولته بالفشل . 

جلد الذئب كان قاسيا جدا ولم تستطع الرصاصة اختراقه . 

 

" هاه ؟ " صدم تشاو فنج ، بما ان الرصاص لا يمكن ان يخترق جلده فهل السكاكين ستفعل ؟ 

 

حول الذئب نظرته نحو تشاو فنج .

" غررر " يبدو انه غاضب . 

 

" آه ، هاهاها ، اسف كنت العب لعبة انا وكابي الصغير فاصبتك عن طريق الخطا ، لذلك … يمكنك ان تكمل ما كنت ستفعله بدون ان تهتم بي هاها " قال تشاو فنج بابتسامة وفي قلبه كان يلعن حظه السيء .  

 

" غررررر "  

 

" اركض ! " حمل تشاو فنج الأبيض الصغير و هرب بأقصى سرعة يملكها . 

 

لسوء حظه ، كانت سرعته بطيئة مقارنة بالذئب الذي لحقه في غمضة عين . 

 

" اللعنة ! إذا أردت التهام هذا الأعظم هنا فلا تزال بعيدا جدا " 

 

استدار تشاو فنج مواجها الذئب وحيد القرن . 

 

" ساقاتلك بكل ما املك فاستعد " 

 

" راغغههه "  

 

التخفي ! 

 

دخل تشاو فنج وضع التخفي واخرج فأسًا من مخزنه وضرب رأس الذئب . 

 

" تنننن " احس تشاو فنج وكأنه ضرب قطعة من الفولاذ الصلب وارتعد جسده بالكامل . 

 

" غرراهههه " غضب الذئب وضرب تشاو فنج براسه . 

 

تم إلقاء تشاو فنج طائرا حتى اصطدم بالحائط و خرج الدم من فمه .

شعر وكان عظامه قد حطمت تماما . 

 

استنشق تشاو فنج نفسا باردًا وهو ينظر الى الذئب وحيد القرن ، يا لها من قوة ! . 

يوجد فرق كبير حقًا بين المستوى السادس والمستوى العشرين .  

 

" ووف ، ووف " نظر الأبيض الصغير الى تشاو فنج بقلق 

" غررر ، ووف " وجه الأبيض الصغير نظره الى الذئب وحيد القرن بعدوانية . 

 

" لا ، اهرب ، أيها الأبيض الصغير أنت لست ندا له ! " 

 

بعد ان أنهى حديثه سمع صفير سيارات الشرطة . 

 

" أخيرا ! " 

 

توقفت أربعة سيارات ، والذئب محاصر بينها . 

 

خرج 12 شرطيا وهم مرعوبين . 

 

" م-ما هذا الوحش ؟ " 

 

" يا الهي " 

 

نظر الذئب الى احدهم . 

 

شعر الشرطي وكان جبلا قد سقط عليه وبلل سرواله من الخوف . 

 

" لا ، لا تأتي ! " صرخ الشرطي برعب ، سقط على الأرض من الخوف . 

 

مشى الذئب ببطئ نحو الشرطي ، فتح فمه والتهم الشرطي بأكمله مرة واحدة . 

 

' f*uck ' صرخ تشاو فنج في قلبه . 

من الجيد ان رجال الشرطة قد أتوا وإلا سيكون مصيره مثل مصير ذلك الشرطي . 

 

" ا-اطلقوووا ! "  استيقظ رجال الشرطة الآخرين من صدمتهم وبدأو إطلاق النار بعشوائية على الذئب . 

" لا … ان الرصاص لا يؤثر عليه " اكتشف قائدهم الأمر بسرعة . 

 

على الجانب الآخر ، وقف تشاو فنج بصعوبة ، ارتدى قناعًا اشتراه صباحا ودخل وضع التخفي . 

 

وضع الأبيض الصغير داخل مخزنه ، فمخزنه يمكنه تخزين الحيوانات الاليفة أيضا .

 

اخرج مسدسه وتوجه نحو الذئب . 

" على الرغم من ان جلدك قد يكون قاسيا الى ان هناك مناطق تكون فيها ضعيفا جدا " 

 

بوم ! بوم ! 

 

اطلق تشاو فنج النار على عيني الذئب . 

" ارغغههه !! " 

 

اخترق رصاصتان عينا الذئب الضخم وفجرتهما . 

بدا الذئب بالعواء بالألم . 

 

" هي هي ، هل تعتقد انني سأكتفي بهذا فقط ؟ تفكيرك تفكير أطفال ،هذه الضربة كانت لإلهائك فقط ، الضربة الحقيقية ستكون مؤلمة قليلا " 

 

ركض تشاو فنج بسرعة خلف الذئب . 

 

اخرج سكينه وقال مبتسما " إذا كنت حيا بعد هذه الضربة ، اخبرني إذا كان الشعور جيدا ام سيئا " 

 

طعن تشاو فنج السكين في مؤخرة هذا الذئب بقوة . 

 

" آو " اخرج الذئب اخر صرخة له ثم تجمد وسقط على الأرض . 

 

[ دينغ - تهانينا على قتل الذئب وحيد القرن ] 

 

[ دينغ - 8000+ نقطة خبرة ] 

 

[ دينغ - تهانينا على الارتقاء بالمستوى ] 

 

أخيرا ! 

 

شعر تشاو فنج بكل آلام الذي كان لديه سابقا يختفي ، تم علاج جميع جروحه . 

 

نظر تشاو فنج الى جثة الذئب ، وضعه في المخزن فورا . 

 

" من أنت ؟ ماذا فعلت بجثة الوحش ؟ " 

 

استدار تشاو فنج ليرى رجال الشرطة يوجهون أسلحتهم نحوه . 

 

" هل ستوجه سلاحك نحو منقذك ؟ " قال تشاو فنج ببرود . 

 

" لا تغير الموضوع ، أين وضعت جثة الوحش ؟ سلم الجثة وسنتركك . " 

 

" همف ، لا أمانع في قتلكم جميعًا هنا ! " رد تشاو فنج بغضب ، من الواضح ، لم تعجبه تصرفات هذا الشرطي . 

 

" اتجرؤ على تهديد رجال الشرطة ؟ اقبضوا عليه "  

 

" وقح !! "  اخرج تشاو فنج فأسه . 

 

" سلاش ! " قطع تشاو فنج اليد اليمنى للشرطي . 

 

" ااااااهه ، ارغه " صرخ الشرطي بألم بينما سقطت ذراعه اليمنى على الأرض بجانبه . 

 

" أنت … " 

 

" يجب ان تتعلم عدم الإساءة الى هذا الأعظم " دخل تشاو فنج وضع التخفي وغادر هذا المكان . 

 

" ل-لقد اختفى ! " لو كان ذلك الوحش من قبل قد صدمهم فتشاو فنج قد أرعبهم . 

 

جعل جثة الوحش تختفي في الفراغ بمجرد لمسة من يده ، ثم يختفي جسده هو نفسه في الفراغ . 

 

وتلك الفاس التي اخرجها من اللامكان . 

 

" ه-هل هو خالد ؟ " تكلم احد رجال الشرطة بخوف . 

 

 

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus