كان موون في حالة ضعيفة بالفعل .

حتى بعدما هاجمه لوسيفير كان عليه مواجهة باي سونجمين , تاكان , وكالا .

" لوسيفير...إنه ليس هو "


ردود أفعال الجميع لم تكن مختلفة عن رد فعل موون .

بدا أن حتى تاكان وكالا لم يستطيعوا تصديق أن لوسيفير قد اختفى من ‘ السطح ‘

فقط شخص واحد .

فقط باي سونجمين من كان خارج المفاجأة .

" سيدي , لقد خرجت "

باي سونجمين الذي كان يكافح مع ذراع الملك الأزرق السماوي التي أعطاها له مويونج , أصبح الان نصف مقطع .

بالنظر إلى عدم قدرته على التجدد بعد الان , يبدو أنه استخدم كل قواه السحرية .

مع ذلك , كان باي سونجمين مطمئن .

لا , أصبح مطمئن عندما رأى مويونج .

كما لو عرف أن مويونج سيتغلب على لوسيفير .

سووونج!

سحب مويونج عذاب وأمسكه بقوة .

ماهوراجا .

لقد كان إله الموسيقى وكان واحد من حماة الديفا الثمانية الذين حموا اللاشرعية .

فى الأساس كان قد استبعد شخصيته المغرورة وزحف بتواضع حيث سماه ‘ أسلوب المصلحة ‘ , لكن بدا أن موون كان بعيد عن أشياء كهذه .

عرف الان عندما كان لوسيفير بالداخل .

كان شيء أخر مغطى بدرع موون .

لهذا السبب كان يسمى ‘ مزيف ‘

" لا يمكن أن يحدث هذا! "

كوااانج!


أخذ موون خطوة كبيرة .

تشكلت حفرة فى الأرض , ومن هناك تدفقت كل أنواع الأصوات للخارج .

حدث شيء لم يتوقعه موون .


كان موون في فزع كبير لهذه الكارثة الغير متوقعة .

هل ربما توقع أن كل شيء سيسير حسب خطته ؟

اذا كان كذلك , فهو ينظر إلى العالم بسهولة شديدة .

رغم أنه نجح في تنصيب الوضع حتى الان , لكن هذا العالم كان مليء بالمتغيرات .

على الأقل , لقد جعله يسير بأسوء طريقة بالنسبة له .

" انتهت المسرحية "

قال مويونج .

سلسلة الأحداث نفسها لم تكن سوى مسرحية هزلية .

أراد ابتلاع المدينة العظيمة وصنع إله ؟

الأكثر حتى , عن طريق الإيمان الزائف ؟

اذا سمع أحد ذلك سوف يبتسم بغضب .

عمله تم تشبيهه بمسرحية هزلية ؟

تصلبت تعبيرات موون , ورفع العود خاصته .


" أنت , أيها البشري , لا يمكن أن تكون اكتسبت قوى نصف إله . على الأرجح ما تقوله لا شيء سوى مجرد خداع ! "

ديريررينج!

لعب موون على العود .

سوااانننججج!

ثم , اهتاج إعصار متوحش وتوجه نحو مويونج .


لكن الأمر ليس وأن حصان الجحيم وأحادية القرن سيشاهدوا فقط .

قرر حصان الجحيم اتباع مويونج منذ تمت هزيمته مرة واحدة , وشعوره بالولاء قد زاد عندما حصل مويونج على أحادية القرن .

نفس الأمر صحيح بالنسبة لأحادية القرن .

مويونج قد أنقذها من تلاعب الشيطان بها , وكانت الان تعيد ذلك اللطف .

كلاهما كان وحوش رتبة سامية .

كلاهما كان أقل من مستوى موون , لكن اذا دمجوا قواهم المختلفة كليًا فهم قاردين على رد الهجوم .

1+1 لم تكن تساوي 2 , لكن 4 أو أكثر ! لأن قواهم كانت مختلفة جدًا , شبيهة بالين واليانج , لدرجة أن دمجهم سيكون له تأثير أكبر بكثير من اذا كانت قواهم متشابهة .

كواجيجيجيجيجك!

حصان الجحيم ضغط الفضاء .

أضاء قرن أحادية القرن وأرسل الفضاء المضغوط محلقًا نحو موون .

" كيف تجرؤ  مثل هذه المخلوقات التافهة على مهاجمتي ! "


بطريقة ما , بدا أن ميوله مشابهة للوسيفير .

بملامحه المتجهمة , نقر موون خيط العود بسرعة .

ججيك ! جيجيجيجيجك !

ظهر عدد من الرموز الموسيقية وسرعان ما أصبحت الأجواء صاخبة .


كان شعور كاختراق اللحم واختراق القلب .


كان صوت يجعل الجسد ينمكش تلقائيًا .

كوانج ! كواكواكواكوانج !

تصادم الفضاء المضغوط والصوت , مما صنع عدد كبير من الاهتزازت بينهم .

كل شيء فى الأنحاء بدأ يتم امتصاصه .

في هذه الأثناء , تحرك مويونج .

لم تكن فقط ‘ مفترس السلطة ‘ التي اكتسبها بعد تجربة ساحة المعركة ومقابلة لوسيفير .

كانت عيون مويونج سوداء قاتمة .

بعد فترة قصيرة , أتت طاقة الموت من كامل جسده .

الموت !

ما الشيء المتعلق بالدمار عن قرب غيره .


< رتبة مهارة فن الموت قد ارتفعت : A --> A+++ >

< من الممكن استعادة قدرات الميت بشكل كامل >

< ‘ رقصة الموت (0) ‘ تم إنشاؤها >

< رقصة الموت ؟ تجاوز الفضاء وواجه موت كل شيء .

< قوة الموت التي تخترق الالهة حتى . هذه قوة سيد الموت >


كانت الجودة مختلفة عن الموت الذي استخدمه هيونجبيش .

أصبح مويونج قادر على مواجهة الموت نفسه .


القوة لتجاوز الفضاء .


بالتحديد , كانت تقنية لرؤية ‘ تدفقات الروح ‘

اذا كان قطع التدفقات يدمر المادة , فقطع تدفقات الروح يقطع الغير ملموس .

في عيون مويونج السوداء القاتمة , أمكن رؤية موت موون .

رأى مويونج أيضًا المبعوث المرتبط معه .


ذلك المبعوث ...

‘ ماهوراجا ‘

عرف في لحظة رؤيته .

أنه كان ماهوراجا !

‘ لقد سرق جسد موون ‘

مشابه لما حاول لوسيفير فعله لمويونج , سرق ماهوراجا جسد موون .

في كل الأحوال , ما رأاه مويونج كان عالم للموت .

الان كان بإمكانه رؤية الهة حتى .

رغم أنه لديه ارتباط مع اشورا , فهذه أول مرة يرى اله .

اله !

لم يشعر بهذا القدر من المهابة .

أن تأمل الإيمان من مويونج !

مويونج يؤمن بنفسه فقط .

‘ رقصة الموت تجعل من الممكن قتل الالهة حتى ‘

تجاوز ماهوراجا الحياة والموت .

لكنه رأاه .

موته . إخماد روحه .

مويونج الذي أهان وجوده وبصق على جهوده ركض نحو موون وماهوراجا .

سوف يمزقه إربًا .

سااااااااك !

ارتفعت القرون .

عندما ارتفع قرنين , تباطأ العالم وأصبح بإمكانه ‘ الرؤية ‘ بتفاصيل أكثر وضوحًا .

كان يوجد تدفقات فى الصوت حتى .

للدقة , كان يتم توصيل الصوت خلال المادة .

اذا استطاع قراءة اتجاه المادة , لن يكون من الصعب الهجوم .

كوانج! كوانج! كوانج!

في كل مرة يصطدم عذاب بالرموز الموسيقية , تحدث كمية كبيرة من الانفجارات .

حتى مع ذلك لم يتوقف مويونج وواصل التقدم .

تشوااك!

أخيرًا , وصل إليه .

لكن لم يكن موون .

بل ماهوراجا .

ارتعش ماهوراجا بعنف .

رغم أن مويونج قطع ملابسه بالكاد , إلا أنه قطع روحه .

لقد سبب الأذى لاله .

" أيها اللعين ما الذي فعلته ؟! "

سأل موون أو بالأحرى ماهوراجا .

بصوت يتعدى حدود الذهول .

حتى لوسيفير لم يستطع كشف نفسه الحقيقية .

لكن كيف قام بمجرد بشري رؤيتها وقطعها ؟

 " كيف فعل شيء صغير تافه هذا لي أنا , اله ... ؟! "

تشكلت عاصفة حوله .

عاصفة من الصوت ابتلعت كل شيء .

تصادمت مع الفضاء المضغوط الذي أطلقه حصان الجحيم وأحادية القرن مرة أخرى , وضربت جزء من المدينة العظيمة متسببة بدمار كبير .

بعد ذلك تخلص موون من العود .

بمجرد أن رفع كلتا يديه , تم صنع سيف شفاف .

" لابد أن يتم قتلك "


شعر ماهوراجا ب ‘ التهديد ‘ من مويونج .

لأن يملك مجرد بشري السلطة لقطع اله ... لم يستطع الاعتراف بذلك .

اذا شعر بالأمر بهذه الطريقة فهذا الشعور سيدمره يوما ما .

لذا , كان عليه أن يقتلعه مبكرًا .

اتخذ ماهوراجا قراره أنه سيحاول قتل مويونج بأفضل ما لديه .

كيم تايهوان , هياكينث , نقابة الشمس , ونقابة التوهج , كانوا كلهم ينظرون إلى مكتبة السماء .

انفجارات ضخمة . عواصف تشكلت في كل مكان .

" كن أمن من فضلك "


تمتمت هياكينث .

لم تكن تستطيع فعل شيء لمويونج الذي كان في مكتبة السماء .

كانت المعركة متوحشة جدًا حيث لا يمكنها الاقتراب حتى .

هؤلاء المصنفين كالأقوياء الخارقين غادروا لاستكشاف ما يحدث , لكن عادوا بينما يهزون رؤوسهم .


كان هذا لأن حائط شيطان السماء تم إعادة بناؤه .

كان يمنع الغزوات من الخارج .


مرت بضعة أيام بالفعل .

شاهدوا فقط بينما يقضوا على مراسيم العائلة .

أيضًا , كانوا مذهولين . في بعض الأحيان كانوا في رهبة وأحيانًا أخرى يفيض الحزن منهم .

لم يعرفوا كيف يتقدم القتال , لكن المقياس نفسه كان مختلف .

اذا قاتل هؤلاء الذين وصلوا لاقوى عشرة , سيكون مثل ما يحدث الان .


العشرة الأقوى لم يكونوا عدائيين نحو بعضهم البعض .

" إنه مثل مشاهدة معركة مع أمير شيطاني "

أتى أبدوللون بجانب هياكينث .

" معركة مع أمير شيطاني ؟ هل رأيتها من قبل ؟ "

" قبل تأسيس المدينة العظيمة , كانت المعارك بين البشر والأمراء الشيطانيين وفيرة . نفس الأمر لي . لأليكساندرو أيضًا .... هاه "


لقد كان المكان أمن لدزينات من السنوات .

أصبح البشر راكدين عندما لم يعد بالامكان رؤية الشياطين الكبيرة والصغيرة حتى .

كما لو يتم توبيخنا على ذلك , حدث اختبار شيطان السماء هذا .

البشر الذين كانوا ثملين على الأمان كانوا بلا قوة في هذا الاختبار .

لو كان الحال مثلما كان فى السابق , لو كان هؤلاء الذين قاتلوا الأمراء الشيطانيين ذلك الوقت , لتم التغلب على اختبار كهذا في لحظة .

حتى تخيل ما سيكون الأمر عليه لو لم يكن مويونج هنا الان كان كافي لجعل انتفاخات الخوف تظهر عليه .

" اذا مر هذا الاختبار , يجب علينا الاستيقاظ . سننسى الراحة والطمأنينة الماضية "

أكد أبدوللون .

كورورورورورورونج!

ظهرت عاصفة برقية سوداء في مكان القتال .


نظرت هياكينث لمكتبة السماء وبدأت تتحدث .

" أمل أن مويونج بخير "

" إنه رجل قوي . ثقي به من فضلك "

كان مويونج لازال مغلف بحجاب .

حتى أبدوللون لم يستطع رؤية نهاية مويونج .

والقوة السماوية التي تمت رؤيتها مؤخرًا . ألم تكن كافية لتوقيره كمبعوث لإله الشمس ؟

‘ أنا أثق بك ‘


عضت هياكينث شفتيها .



***



لقد كان شخص عليه قتله بأي ثمن .

لكنه لم يستطع قتله .


بعد معركة قريبة من كارثة طبيعية , الذي سقط على ركبتيه كان موون .

الجسد الذي حصل على قوة اله كان يبدأ بالذوبان بعيدًا تدريجيًا .

صرخ موون .

" لا يمكن! هذا الأمر لا يمكن أن يحدث! "


قرأ مويونج كل حركة من حركاته .

حتى لو حصل موون الضعيف على قوة الهه أكثر حتى , فهناك حد لجسده الضعيف بالفعل , وتحطيم هجماته الضعيفة كان أسهل مما توقع مويونج .

كان معبأ بالقوة وفى النهاية كان يذوب حتى .


بالتأكيد , حتى مع ذلك , في منافسة قوة بسيطة , كان مويونج فى الخلف .


لكن هناك الكثير من الأشياء التي استطاع مويونج استخدامها لصالحه .

" أيها اللعين! من أنت بحق السماء ؟ أنت لست من النوع الذي سيصبح تابع اشورا ! "

اشورا , سيد الموت , وقاتل الملك .

مويونج قد اكتسب الكثير من القوة .


اشورا سيكون واحد منهم فحسب .

بدا أن حتى ماهوراجا الذي لا يهزم لم يتمكن من قرائته بالكامل .

كان ذلك تناقضه .

قطع مويونج حلق موون .

بودوك!

وانفصل اتصاله مع ماهوراجا , اختفت حياته .

لم يكن قادر على قتل ماهوراجا , لكن موون المتصل بماهوراجا تم القضاء عليه .

ولأن موون تم قتله , لن يستطيع ماهوراجا الاهتياج كالسابق .

في هذه الأثناء...


< قطعة الملك الخالد (2) تم الحصول عليها >

< شظية الشق تم الحصول عليها >


< قوة مفترس السلطة مفعلة >

< قوة مفترس السلطة معلقة >



معلقة ؟

لقد تم قتل موون . توقف قلبه .

مع ذلك لم تتم إبادته بالكامل .

رغم أنه كان ضعيف , تكون اتصال أخر قليل مع ماهوراجا .

بعيون مفتوحة على أخرها تحدث إلى مويونج .

" سوف أستخدم هذا الجسد كتغذية وأعيد إحياء شيطان السماء . حاول إيقاف هذا أيضًا "

أراد ماهورجا قتل مويونج بأي وسيلة ممكنة .

اذا كان من الصعب استخدام جسد موون , سوف يستعير قوة شيطان السماء فحسب .


سوااااااك!

في لحظة .


تحول جسد موون إلى غبار وبدأ يتناثر .

انفجر الغبار نحو السماء , وأصبحت السماء أرجوانية أكثر فأكثر .

كواااا...كواااااااااا !

سمع صوت كالصراخ .

مع ذلك , عندما سمع مويونج الصراخ تسارع قلبه بقوة .

كان الشعور الذي أحس به عندما واجه لوسيفير لأول مرة .

ارتعاش . طغيان .

بعد فترة قصيرة , نزل شيء من السماء .

كانت الساق الضخمة أول شيء يظهر .

< لقد استيقظ شيطان السماء >

< لكن معلوماته تم إكمال نصفها فقط . إنه غير مستقر >

< كن حذرًا من فضلك . شيطان السماء سوف يستخدم كل شيء كغذاء له بما أنه يريد المثالية >


كوووووونننججج !

أكثر من 100 متر !

كان يرتدي خوذة ذهبية , لكن كلتا يديه كانت مقيدة بكرة حديدية .

كالمجرم .

لكن لا شيء يقارن بذلك الكائن .

" إنه ملك الجنيا-ملك الجنيات "

ارتعش جسد وووهيي .

شعرت بالفزع غريزيًا .

سوااااااك !

في تلك اللحظة , بدأت مراة الشمس باللمعان .

" ايه ؟ لما يحدث...لي....؟ "

تدفق الضوء من قبعة تاكان .


وأخذ شكل بسرعة .

لقد كان ينتظر هذه اللحظة .

كان من الصعب تحديد من هو بمظهر الضوء فقط .

مع ذلك , بدا أنه يعرف الصوت الذي سمعه من هناك .

‘ اليكساندرو! ‘

حدق مويونج بوحشية .

لكن لم يكن هناك وقت للتفكير .

كما لو تم إطلاقه , انطلق ضوء في شكل اليكساندرو كوينتارت نحو شيطان السماء .



**********************************************************************************************************************

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus