الفصل 383 - الوريث المزيف

 


"وأنت ، أنت تُدعى يينغ وو ، صحيح؟ لا يحتاج وريث تشين العظيمة إلى وريث مزيف مثلك ، لذا يمكنك المغادرة والتخلص من لقب يينغ. "

 

بسماع أمر تشاو فو الثاني ، شعر الجميع بصدمة أكبر. لم يكن الأمر مجرد الخليفة رقم واحد لعائلة يينغ ، بل أيضًا لن يرحم الوريث المزيف.

 

يينغ وو - لا ، لي وو - قمع الغضب والاستياء في داخله. الإذلال الذي شعر به اليوم سيظل محفوراً في قلبه ، كان يريد أن يقطع تشاو فو إلى عشرة آلاف قطعة. وفكر في نفسه: "أنت مجرد كلب لوريث تشين العظيمة". لماذا تتصرف بكل هذا التعالى والقوة؟ "

 

على الرغم من أنه كان حاقد بشكل لا يصدق ، إلا أنه لم يجرؤ على إظهار إستيائه لأنه كان يعلم أنه سيأخذ فقط جملة واحدة من تشاو فو لقتله.

 

على هذا النحو ، لم ينتظر حتى يتم سحبه وخرج من تلقاء نفسه. شعر بالإهانة بشكل لا يصدق ، وكل خطوة قام بها جعلته يشعر بالكراهية تجاه تشاو فو.

 

برؤية كيف بدا لي وو ، يمكن لتشاو فو ان يعرف مدى كراهيته. استدعى على الفور حارس وأمره بقتل لي وو بعد أن يترك منزل عائلة يينغ.


أطاع الحارس وأحضر بضعة حراس آخرين ليتبعوا لي وو.

 

ولأن يينغ تشين كان هو الخليفة الأول لعائلة يينغ ، لم يستطع تشاو فو أن يأمر بقتله ، ولكن لي وو كان مختلف. كان مجرد شخصية ثانوية ، وبما أنه كان يكره تشاو فو كثيراً ، فإن تشاو فو لن يغفرله ويترك مشاكل مستقبلية لنفسه.

 

 

برؤية نية القتل الطفيفة من عيون تشاو فو وبرؤية بعض الحراس يتبعون لي وو ، فهم العديد من الناس أن تشاو فو أرسل هؤلاء الحراس لقتله. عندما فكر الجميع في هذا ، شعر الجميع بالخوف قليلاً وشعروا أن تشاو فو كان شرس وقاسى للغاية.

 

ومع ذلك ، نظر قادة عائلة يينغ في تشاو فو مع التقدير - حتى لو لم يكن قد أرسل أشخاص لقتل لي وو ، لكانوا قد فعلوا ذلك.

 

الآن ، في ظل هالة تشاو فو المسيطرة والقاتلة ، صمت المشهد بأكمله ، ولم يجرؤ أحد على القيام بأي ضجيج. لقد خفض الجميع رأسه ، مما جعل الجو يبدو مضطرب تماماً.

 

 

نظر تشاو فو الى يينغ شى ، والشعور بهذه النظرة ، شعرت يينغ شى بالدهشة. إذا استطاع أن يجرد الخليفة الأول من وضعه ويطرده من عائلة يينغ ، فلن تكون قادرة على مقاومته في أي شيء يريد أن يفعله بها.

 

لم تستطع يينغ شى مواجهة نظرة تشاو فو إلا أن تشعر بالخوف الشديد. بدأ جسدها يرتعد قليلا ، وأدركت أنها لا شيء من دون عائلة يينغ. مع أمر واحد من تشاو فو ، فإنها ستفقد كل شيء لديها.


"تشاو فو!" لم تستطع وو تشينغ نيانغ أن تساعد ، لكن أن تنادى تشاو فو ، غير راغبة في مشاهدة تشاو فو يفعل أي شيء مع يينغ شى.

 

نظر تشاو فو في وو تشانغ نيانغ. كان مستاء فقط من الطريقة التي تحدثت بها يينغ شي في وقت سابق ، ولم يكن يعتزم فعل أي شيء لها. بعد كل شيء ، كانت قد ساعدته في الماضي وكانت صديقة جيدة لوو تشانغ نيانغ.

 

"انتهى الاجتماع!" بعد ذلك ، تحدث تشاو فو مرة أخرى ، مما جعل الجميع يشعرون بالارتياح. سرعان ما غادر الجميع ، خائفين من قيام تشاو فو بعمل شيء لهم.

 

في تلك اللحظة ، سارت وو تشانغ نيانع حتى بدت غاضبة جدا ومدت يدها وضغطت على تشاو فو. "لقد تجرأت على إخفاء الكثير عني؟ لقد قلت حتى أنه لم يكن لديك قدر كبير من المصير. أنت أيضاً لم تذكر حتى أنك كنت على اتصال بوريث تشين العظيمة. "

 

رداً على ذلك ، يمكن لتشاو فو ان يبتسم أبتسامة اعتذارية فقط.

 

ذهبت يينغ شى ونظرت إلى تشاو فو. الآن ، تعتقد تماما ما قالته وو تشانغ نيانغ لها حول تشاو فو. يبدو أن تشاو فو لم يكن بهذه البساطة كما بدا ، ولم يكن هو الشخص الذي تستطيع السيطرة عليه.

 

 

"تشانغ نيانغ، أنا آسف على ما قلته من قبل" ، قالت يينغ شي بندم.

 

ابتسمت وو تشينغ نيانغ وقالت: "لا شيء. أعلم أنك قلتى ذلك لسلامتى ، لكن الحقيقة تثبت أنني كنت على حق "!

ابتسمت يينغ شي أيضا وقالت: "أنا أعلم. أنتى رائعة للغاية! "


لم تكن يينغ شى جيدة فى الحكم على الأشخاص مثل وو تشينغ نيانغ. على خلاف ذلك ، لم تكن لتدع مثل هذا الصيد الجيد مثل تشاو فو أن يذهب من يديه. بعد كل شيء ، قد طلبت وو تشينغ نيانغ تشاو فو من يينغ شى.

 

بدأت المرأتان في الحديث بحماسة ، وتحول نظر تشاو فو إلى تشيو فينغزي ، الذي كان ينتظر لفترة من الوقت. فكر للحظة قبل أن يسامحه ويغادر مع تشيو فنغزي.

 

برؤية وو تشينغ نيانغ تشاو فو وتشيو فينغزي يغادران معاً ، شعرت أن هناك أشياء لا يزال يخبئها تشاو فو.

 

بعد وصوله إلى غرفة تشاو فو ، تأكد تشيو فينغزي من عدم وجود أي شخص قبل الركوع وقال: "هذا الطاوي المسكين يحيي جلالة الملك العظيم". يرجى ان تغفر لهذا الطاوي المسكين للتسبب في أشياء كثيرة ".

 

 

كل هذا كان سببه بالفعل تشيو فينغزي. كان هو الذي حث عائلة يينغ لعقد هذا الاجتماع ، وانه لم يعتقد ابدا انه سيعاني من رد فعل عنيف من النظر فى مصير تشاو فو. حتى الآن ، كان تشيو فينغزي لا يزال يعاني من الألم ، وبالعودة عندما كان يسعل الدماء وسقط على الأرض ، التي تسببت في دعوة الناس لتشاو فو على انه علامة للكارثة.


كانت الأمور مختلفة عما كانت عليه من قبل - عندما كان تشاو فو قد أنشأ قرية تشين العظيمة ، وكانت شيانرو قد استخدمت النظر فى المصير عليه في مدينة الضوء المقدس ، ولم تتلق ردة فعل كبيرة. الآن بعد أن أيقظ تشاو فو نجم الفوضى الإمبراطورى ، فإن أي شخص سيعاني من رد فعل عنيف من استخدام النظر فى المصير عليه.

 

شرح تشيو فينغزى كل شيء إلى تشاو فو من البداية إلى النهاية وطلب بإخلاص المغفرة.


لم يتوقع تشاو فو أبدا أن تتعرض هويته للكشف عندما أيقظ النجم الإمبراطورى مريتل. فقط بعد أن أخبره تشيو فينغزي  أدرك ذلك.

 

ومع ذلك ، برؤية كيف بدا تشيو فينغزي مخلص ، قبل تشاو فو اعتذاره وقرر أن يعتبره واحد من شعبه - بعد كل شيء ، كان قد قام بحماية هويته ، والوضع كان على ما يرام بالنسبة له.

 

 

كان تشيو فينغزي سعيد للغاية لأنه بعد أن قبله تشاو فو ، بدأت تظهر آثار هالة سوداء تشبه التنين حوله ، وأصبح تشيو فينغزي أكثر احترام تجاه تشاو فو.

 

بعد ذلك ، استمر تشاو فو وتشيو فينغزي في الدردشة ، وأدرك تشاو فو أن قلادة اليشم من شيانرو قد تحللت لأن مصيره كان قوى جداً وعدوانى. لا يمكن لأي عنصر مؤقت أن يخفي مصيره أو منعه.

 

خطط تشيو فينغزي لإنشاء عنصر تقنى خاص لإخفاء مصير تشاو فو حتى لا يكتشف الآخرون هوية تشاو فو في العالم الحقيقي.

 

..................................

 

في مكان آخر ، اتبع الحراس لي وو خارج مقر عائلة يينغ. ومثلما كان الحراس مستعدين للقيام بخطوة ، بدأ لي وو يندفع في كل مكان ، ولكن في النهاية ، حوصر في زقاق.

 

"لقد تم إرسالكم من قبل تشاو فو لقتلي ، أليس كذلك؟" سأل لي وو بحماقة.


لم يجب الحراس على سؤال لي وو ، واستعدوا على الفور للتعامل معه حتى يتمكنوا من العودة وإخبار تشاو فو بأنهم قد استوفوا أوامره.

 

برؤية الحراس تأخذ البنادق ببطء ، شعر لى وو بالخوف والعجز. حقيقة أن الناس العاديين لا يمكن أبدا أن تقاوم العائلات الكبيرة لم تكن أبدا أكثر وضوحا مما كانت عليه الآن.

 

ومثلما اعتقد لي وو أنه سيموت بدون أدنى شك ، ظهر فجأة عدد قليل من الشخصيات فى الأسود وضربوا الحراس قبل أن يأخذوا لي وو بعيداً.

 

..................... ..

 

وفي الوقت نفسه ، انتشر كل ما حدث في سكن عائلة يينغ ، مما جعل جميع الفصائل الصينية تشعر بصدمة لا تصدق. الآن ، تم التعرف على شخصية ثانوية مثل تشاو فو من قبل جميع الفصائل الكبيرة.

 

-------------------------

 

ترجمة : Kazioku-Ou

التعليقات
blog comments powered by Disqus