الدمار: 



ثم فجاه قبل ان ينهي جده الكائن تظهر عين في السماء و يظهر صوت و يقول " العرق السامي لقد حاولت صنع حياة و هو ممنوع الحكم : الإبادة "

" او لا ما هذا الكيان المرعب تيان اير اهرب و حذر الجميع " ثم قذفه جده ناحية العشيرة

" تيان حذر الجميع "  و فجاة تم قطع احدي ذراعي جده و كانت هذه لأول مرة يجرح سامي و اول مره يري تيان الدم الأزرق ببعرق السامي ، كان تيان مصدوم و مرعوب و بداء يتحكم و يحول تشكيل اجنحة و لكنه لم يستطع و بدا يري جده وهو حتي لا يستطيع المقاومة فقد كانت القدرة القتالية للعرق السامي ضعيفة جدا فلم يكن لهم أعداء حتي يحاربوا.

و تحت هذا الضغط و الرعب استطاع تيان التحكم في الهواء و العودة للكوكب و لكن لم تكن سرعته عاليه و عندما اقترب من الكوكب جمع كل المانا لديه و صرخ " انقذونا انقذوا جدي " كان الصوت كالرعد و انتبه ااجميع في كل انحاء الكوكب ولكن لايستطيع احد منهم الطيران لان الذين يتحكمون في الريح هو تيان و جده فقط و لكن اجتمع الجميع عند نقطة سقوط تيان ’ تيان ماذا يحدث ‘ ساله اباه يوان لونج  ’ لا اعلم فجاة ظهرت عين و قالت اننا سنباد و حالي....." و فجاه اذا بجسم يسقط من السماء و هو جد تيان

" اجتمعوا و حاربوه " و بدا جده يصرخ  و لكنهم رأوه و لكنه اصبح مغطي بالدماء الزرقاء و لم يعد لديه ذراعان و بدا المئات من العرق السامي الاجتماع حول الجد و اذا بكائن له اكثر من عشرة عيون و ستة اذرع يتجه نحوهم من السماء و ذهب تيان و وقف بجانب جده و بدا يعطيه مانا و وقف كل العشيرة بين الكائن ذا ستة اذرع و تيان و جده كالدرع و تحرك الابن الأول للجد يوان انكساو و قال للكائن " ماذا تريد" ، نظرالكائن الي عيرن يوان و لم يرد و هجم ولكنه كان سريع لدرجة انهم لم يستطيعوا رؤيته و فجاه صرخ يوان انكسياو و قال " اقتلوه و احموا القائد "

 

و لكن مع مرور اول دقيقة مات اكثر من خمسين شخص من عشيرة يوان و كان هذا يدل علي اقتراب هزيمتهم و زوالهم "  الجد ساذهب و احارب لا استطيع الوقوف و المشاهده "

" لا تيان اير انت امل العرق السامي ستعيش حتي و لو مات الجميع "

" لونج تعال " صرخ الجد لينادي اب تيان و قال له " لونج افقد تيان الوعي و اجمع جميع العشيرة عدا من يشغلون هذا الوحش " ' لا جدي فانا سا..' و لكن كان يوان لونج سريع حتي لا يكمل تيان كلامه و جنع ما يقرب من ستمائة شخص من عشيرة يوان و قال الجد لهم " اننا سنموت قريبا و لكن يجب ان يعيش تيان هو الوحيد الذي يستطيع مجابهة هذا الوحش انه اكثر فرد موهوب اتي الي عشيرتنا منذ الازل "

 لم يعترض احد ثم استكمل الجد كلامه و قال " ساقوم بتدمير روحي علي ان اجمع كل طاقتنا لعمل هجوم علي هذا الوحش و قذف تيان في الفراغ  صبوا كل طاقتكم فيا "

و بدا الجميع علي وجه السرعة وضع طاقتهم و طاقة حياتهم للجد وبدات الأرض تحتهم بالاهتزاز كان السماء ستسقط و تكون فقاعة حول تيان و غاصت الي مركز الكوكب وتكون شعاع اتجه نحو هذا الوحش و تحرك شعاع قطره الاف الاميال و اباد الوحش و استمر حتي أصاب الشمس الارجوانية و كان الجميع علي الأرض جثث هامدة و لكن فجاه اذ بالشمس الارجوانية تنفجر و تتفرق الي الاف الأجزاء و تدمر الكوكب الالاف الشظايا و هنا كانت نهاية العرق السامي

 

و بعد مئات الاف السنين كانت تكونت المجرات و النجوم اثر الانفجار و تكونت الاف الاشكال من الحياة علي تلك الكواكب

 

و علي احدي الكواكب يسمي كوكب النهاية  كانت مجموعة من الشباب تبحث عن بعض انوية الوحوش في الغابة .

" شنجي اهجم عليه من الشرق لينا اهجمي من فوقه كدنا نقتله " و الذي كان يتكلم هو شاب بعمر ال 18 اسمه يون ليانغ ومعه اثنين من زملائه و بدا الشاب بتجهيز اقوي ضربه له علي الوحش " السيف المدمر اااااااه" و هجم الساب بسيف لونه ابيض علي الوحش و اخترق السيف الوحش و احدث شقا ضعيفا في الجبل و فجاءه بدات الأرض تهتز و يتشقق الجبل و كانه شيء من الاف السنين يخرج كان الشباب يجزعونو اذا بالجبل ينفجر ز لا يخرج شيء .

" ماذا تظنون هذا  " سال شيجي  ،’ لا اعرف ساذهب و اري ' انتظرني يا ليانغ' و ذهبوا جميعا حتي وصلوا الي منتصف الجبل و كان يشبه فوهة البركان حيث انعا كانت حفرة عميقة و في منتصفها وجدوا شاب ذو سعر ازرق و ملابس شبه ممزقه مغمي عليه و فجاه فتح الشاب عيونه و نظر اليهم و سال " اين انا و من انتم "

 

ساعدوني باراءكم في التعليقات و شكرا

التعليقات
blog comments powered by Disqus