"إسمك جان إنه جميل جدا " فتاة بعمر عشر سنوات ذات شعر ذهبي و بشرة بيضاء ناعمة مع ابتسامة على وجهها قالت :" آسفة إسمي كريستل أنا الأميرة الأولى لعائلة 'معجزة الحظ' ،لقد سمعت اسمك من والدتك إنه حقا جميل جدا " 


"كريستل إسمك جميل أيضا إنه يوحي بالجمال و الصلابة و النقاء " قال شاب صغير بملابس سوداء كان يبدو في الثانية عشر من عمره بعيون زرقاء لامعة و شعر أسود قصير ، لم يبتسم و لم يستدر و ينظر إلى الفتاة حتى ، في الوقت الحالي كان جالسا على خيط رفيع على علو  ثلاثة أمتار من بحيرة صغيرة.


" صحيح لقد قال والدي ذلك أيضا ، يبدو أن الشائعات صحيحة حولك " ابتسمت الفتاة الصغيرة و قالت .


رفع الفتى نفسه و وقف عموديا على إصبع يد واحد فوق الخيط الرفيع الذي بدى أكثر حدة من الشفرة و مع ذلك كان جسد الولد ثابة بدون حركة ، مع يده اليسرى خلف ظهره و قدماه للأعلى و رأسه للأسفل نظر إلى الفتاة بزوج أعين أزرق مشرق قائلا "شائعات؟"


"أجل يقولون أن السيد الشاب لطائفة 'مبتلعوا الخبرة' هو عبقري منقطع النظير بدأ الكلام في الشهر الثاني من عمره و السير في الشهر الثالث كما أنه فقط في الثانية عشر إلا أنه في المستوى C ، إنهم يقولون أنك لا تلعب مع من هم بسنك و أنك حكيم مثل العجائز " إبتسمت الفتاة وقالت


************

تغير المشهد


" أنت لا تفهم لقد فات الأوان ، بسرعة أقتل كريستل ... " أمسكت إمرأة كانت في منتصف العمر لكنها بدت شابة من شدة حسن جمالها بشعرها الذهبي و بشرتها النقية و الدموع لا تتوقف عن السيلان من عيونها الواسعة الجميلة  بقميص جان وهي ترتعش .


***********


" جان لقد تم إختيارك بالفعل لا تسمح لأحد ب ......." صرخ رجل في منتصف العمر بينما كان ينزف بشدة من كل فتحات وجهه


************

"أنت... لمذا؟ " كانت هذه هي كلمات كرستل التي بدت في العشرين من عمرها و جان يغرس خنجرا ذهبيا في قلبها .


" هذا أفضل ، لا يهم من سيقف في طريقي سأقتله " كانت هذا رد جان على الفتاة

*************


" هيهيهيهي إذا هذه هي زيكولا  " قالت امرأة عجوز انتفخت أكياس سوداء تحت أعينها و شعرها الرمادي القاتم و هي تغلف نفسها بالسواد لقد كانت قبيحة لدرجة مرعبة.


*************

"لا أرجوك سيدي إنها ليست جديرة بالثقة ..." وقف شاب وسيم ذو شعر فضي و درع فضي أمام جان قائلا: " لا تثق بها كل الممالك و الطوائف التي سمعت كلام الأرملة السوداء دمرت بالكام و بطرق غير معروفة "

ثم قفز شاب آخر أشقر و قال" سيدي أرجوك نحن 'النجوم السبعة' خدمك المخلصون أرجوك استمع إلى فارس 'النجم الفضي' الثقة بالأرملة السوداء لا تختلف عن الإنتحار "


ثم ظهر خمسة أشخاص لم تظهر وجوههم قالوا بصوت رجل واحد " سيدي لا تثق بالأرملة السوداء .. "

*************

ثم وجد جان نفسه داخل مصفوفة سحرية غريبة التفت من حوله قبل أن يفتح صدع زماكاني بدت قوة الشفط منه لا نهائية و لا يمكن مقاومتها، صرخ "مهذا ؟ مالذي يحدث هنا ؟ " 


لكنه سمع صوت ضحك خسيس " هيهيهيهيهي هذه هي 'مصفوفة السجن اللا نهائي' استمتع بمدة سجنك يا سيد الحرب هاهاهاهاهاهاهاه " ثم تردد صوت الضحك خارج المصفوفة .


نظر جان ليجد الأرملة السوداء تظحك بوجهها القبيح و أسنانها الصفراء و السوداء متفاوتة الطول و المكسورة و وجهها الموشوم بالأسود .

____________________________________


وفي الختام أتمنى أن يعجبكم الفصل



 لا تحرمونا من صالح دعائكم و إخباري عن رأيكم و أسئلتكم.



سبحان الله وبحمده، سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .

التعليقات
blog comments powered by Disqus