في منتصف ليلة باردة .


لمع شرر أزرق و سط الظلام ، فتح جان عينيه " الأرملة السوداء هل هي من أسرتني هنا ؟ " فكر جان ثم تنهد قائلا " يبدو أن مستوى دموع حورية الذاكرة منخفض جدا ، لا أستطيع استعادة ذاكرتي بالكامل " . 


《لقد تغيرت إحصائيات الذكاء بعد استعادة الذاكرة》


《لقد فتحت خاصية التجاذب》


《لقد تذكرت مهارتين 》


"مذا !! هل هذا ؟ " تفاجأ جان قبل قوله " حالة الإحصائيات".


《 الإسم : جان》 


《اللقب : سيد الحرب 》


《تأثير اللقب : •زيادة السرعة ب 30%


•زيادة القوة ب30% 》


《الرتبة : ذروة D 》


《 الإنجذاب : حمم ،جليد 》


《الصحة :100 / 100 》


《المانا : 50/50 》 


《الإحصائيات》 :


《القوة : 45》


《السرعة : 38》


《المرونة : 20》


《الذكاء : 32》


《الحواس : 41》


《المهارات 2 


•حارس البركان القديم


•عصر الجليد》


《القدرات : طيف المستقبل (الرتبة SSS) 》


《مبتلع الخبرة (الرتبة SSS)》


《معجزة الحظ (الرتبةSSS)》


《متجر العوالم (الرتبة SSS)》


"حصلت على مهارتين و نقاط مانا أيضا فقط بذلك الجزء الصغير من ذاكرتي ، هذا مرعب ، على الرغم أنني كنت أجاهل استعمال دولاب الحظ بعد عودتي بالزمن لكن حصولي عاى مهارتين جيد كفاية هاهاهاهاها" ضحك جان ثم اشترى بوصلة الحاجة من المتجر و أيقض هيلسوث ثم انطلقوا في الظلمات .


بعد يوم من تتبع البوصلة .


《لقد دخلت دانجون من المستوى C ' وادي ذئاب منتصف الليل 》


"المستوى C هذا يتجاوز إمكاناتنا الحالية" قال هيليوس ، على ال غم أنه لم يكن خائفا إلا أنه كان يعلم مقدار قوته الحلية.


"مالذي تتحدث عنه إذا أردت الحصول على النقاط واستعادة قوتك بسرعة فيجب أن نغلق هذا الدانجون بأسرع وقت " أجابه جان بينما يسير للأمام.


تنهد هيليوس و تبعه .


على الرغم أن هيليوس حرر قبل جان بفترة طويلة إلا أنه لم يكن محظوظا و لم يجد سوى دانجون واحد و سجينين و قد كان ضعيفا جدا ليتقدم نحو الشمال باتجاه بوابة النهاية النهاية لذلك كان يجوب المنطقة الجنوبية آملا أن يستعيد ما يكفي من القوة .


على عكسه بحصول جان على متجر العوالم اشترى عدد كبير من جرعات الإحصا ئيات و زادت قوته بسرعة .


بعد السير لما يقارب عشرين دقيقة و صل جان إلى غابة هائلة الحجم ،طول أشجارها كان كناطحات السحاب و سمكها كالمباني ، حتى لم تعاون عشرون رجلا على الإحاطة بجذع الشجرة فإنهم لن يستطيعوا .


" قانون الظلام كثيف في هذه الغابة " لا حظ هيليوس تغير في القوة المحيطة


 عندما رفع جان رأسه رأى أن أوراق الأشجار الكثيفة كانت تمنع ضوء السماء من العبور .

《أنت في منطقة ملك الذئاب لقد شعر بوجودك》


《لا تستطيع مغادرة الدانجون قبل قتل الزعيم》


《فرصتك الحالية لإغلاق الدانجون 00%》

____________________________________


وفي الختام أتمنى أن يعجبكم الفصل



 لا تحرمونا من صالح دعائكم و إخباري عن رأيكم و أسئلتكم.



سبحان الله وبحمده، سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.




التعليقات
blog comments powered by Disqus