"يبدو أن سجني لمدة خمس مئة ألف عام جعلت حواسي تخدر ، قدرة طيف المستقبل قد فعلت مرتين بالفعل ستحتاج إلى الوقت حتى تفعل مجددا ، إذا مت هنا فلن أنجو " هدأ جان نفسه و جلس على الأرض ثم بدأ يحدث نفسه " من الواضح أن الجثة أمامي هي لإنسان من الفئة B لقد تم مصه بالكامل و لم يبقى سوى الجلد و العظم ، هذا ما تفعله 'الشجرة الخالدة' "


" إنها نوع من الوحوش النباتية المنقرضة في عالمي السابق ، ناهيك عن شجرة واحدة يستحيل أن تكون هناك غابة منها ، على الرغم أنني لم أراها من قبل ، إلا أنني قرأت عنها في المخطوطات القديمة ، يعيش هذا النوع من الوحوش النباتية في المناطق الهادئة عديمة الحركة ، تنمو ببطئ شديد لدرجة أنها تحتاج ثلاثين ألف عام لتصبح بارتفاع ثلاثة أمتار ، لكن هذا هو الجزء المرعب فيها بعد أن تصير الشجرة بذلك العلو تقوم بنشر بذورها حولها للبدأ بإنتاج غابة من نفسها مع مرور الوقت تمتص القوة من الغابة حتى تكتسب قدرة سحرية خارقة من المستوى SS 'التجديد الكامل' بهذا تصبح ملكة بقية الأشجار و يصبح من المستحيل تدميرها لا يهم إن كان بركان سيمر بالغابة أو أن إعصارا هائلا سقط عليها ، يوم واحد سيكون كافيا لتعود الغابة كما كانت" .


" لكن كل شيئ يأتي بالسلب و الإيجاب ، على الرغمة من أنها تصبح خالدة في تلك المرحلة وتكتسب وعيها الخاص إلا أنها لن تستطيع الحركة طيلة حياتها ، وبسبب حجمها الهائل و نقص الموارد الغذائية ، فهي تقضي جل حياتها في النوم ، فقط عند حدوث طفرة سحية تستيقض ، لا بد أنها استيقضت عندما فعلت مهارتي 'عصر الجليد ' هذا سبب شعوري بهالة الموت في ذلك الوقت "


"لكن ... لمذا لا تهاجم ؟ بإمكانها قتلي مع هيليوس بهجوم واحد " فكر جان قليلا ثم قال "  لا بد أن الملكة لم تستيقض ، بقية الأشجار لن تفعل أي شيئ دون أمر ملكة الأشجار"


" هذا أفضل لكن لحظة استيقاض الملكة هي نفسها ساعة موتنا " بدأ يفكر في شيئ ما ، أغمض عينيه و انتفخت أوردة وجهه احمر وجهه و سالت الدماء من أنفه بعد بضعة ساعات عندما فتح عينيه لمع شرر أزرق مرعب وقف ثم نظر للسماء كان بالفعل قد حل النهار و بدأ الضوء بالعبور بين أوراق الأشجار التي غطت السماء " هذه الغابة كلها تحت تصرف الملكة ، لا بد أنها تتجسس علينا لا يجب أن أكشف أني أعرف الوضع بالفعل ، للأسف لا أستطيع أن أخبر هيليوس "


ثم اندفع نحو المخيم ، عندما وصل وجد هيليوس مستيقضا بالفعل أشار إليه و قال " هيليوس هذه الغابة كبيرة جدا ، لكي نجد غرفة الزعيم بسرعة يجب أن نفترق سأتجه شمالا ، بإمكانك أن تذهب من حيث تريد "


تعجب هيليوس و قال" لا بأس لقد استخدمت نقاط الحالة بالفعل و رفعت إحصائياتي"


بعد قول ذلك اندفع جان شمالا و اختفى من نظر هيليوس بعد لحظات قليلة .


"الآن سأبدؤ خطتي ، لا بد أن ملكة الأشجار في منتصف الغابة ، حسنا أولا أحتاج إلى تقدير قوة خصمي و أحصل على أكبر قدر من العملات " حدث جان نفسه و هو يركض بأقصى سرعته .


في طريقه قتل جان و أسر معظم الذئاب و باعها مباشرة بعد نصف يوم و جد جان شجرة هائلة الحجم تبدوة بقية الأشجار أنها أطفال أمامها كان جذعها أسمك من ملعب كرة قدم و كانت تشق طريقها حتى السماء و تنطح السحاب ، كانت عملاقة بكل ما تحمله الكلمة من معنى .


" وجدتها .. " ابتسم جان وتظاهر بأنه يأخذ قسطا من الراحة متئكا على جذعها ، ثم مرر طاقته عبرها .


" إنها نائمة ، طاقتها خاملة بالكامل هذا جيد " ثم أحس جان بالطاقة الهائلة المخزنة داخلها ، عبس وقال " إنها في المستوى S هذا يفوق قدراتي الحالية بآلاف المرات " 


و قف و أكمل سيره بجوارها و هو يفكر بعد عشرين دقيقة من السير تمكن أخيرا من الإلتفاف حولها لكن هذا صمدمه أكثر .


"مستحيل .. لا هذا مستحيل بالكامل ، هل قدر لي أن أموت اليوم" شاهد جان شجرتين أخريتين بنفس حجم السابقة دون التفكير حتى كان يعلم أنها من المستوى (S) .

____________________________________


وفي الختام أتمنى أن يعجبكم الفصل



 لا تحرمونا من صالح دعائكم و إخباري عن رأيكم و أسئلتكم.



سبحان الله وبحمده، سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .

التعليقات
blog comments powered by Disqus