فجأة فتح عينيه و نظر أمامه كانت هناك شاشة أمامه


《لقد مرت خمسمائة ألف سنة ، لقد مرت نصف عقوبة السجن تهانينا أنت الآن في وضع الحركة ، هل تريد إزالة القيود 》


" لقد عدت ، أنا سعيد أن هذه القدرة لا زالت موجودة " لم يفاجأ جان لكنه كان سعيدا نظر إلى نفسه و وجد نفسه لا يزال مقيدا بالأغلال السوداء ، ثم نظر إلى الشاشة أمامه و قال "قبول" .


بعد سقوط الأغلال على الأرض و على عكس المرة السابقة ركض مباشرة بكل ما يملك من قوة و إندفع نحو التلال القريبة .


"سيكون ذلك الماجين هنا قريبا هذا سيئ لا أعرف الوضع الحالي و لا أستطيع استعمال قوتي أكره الإعتراف بذلك لكنني لست ندا له يجب أن أجد مكانا آمنا ثم أحاول دراسة الوضع " فكر جان و هو يركض .


******************


في مكان آخر 


على شجرة عملاقة لا أوراق لها و لا طيور عليها 


" إنه ليس بعيد من هنا أربعة .. لا خمسة آلاف كلم من هنا يجب أن أسرع "قال رجل يخفي الظلام جسده


"لا داعي .. هالة الموت كثيفة حوله سيموت قبل أن نصل... ها ؟؟ مذا؟؟ هذا لم يحدث من قبل هالة الموت تشتت لقد أصبحت أضعف بكثير مهذا ؟" أجابه رجل ملثم بحجابه


" هاهاهاها رائع إذا لنتجه و نجده بسرعة "


"علينا توخي الحذر يبدو أن كائنا مرعبا قد حرر اليوم" رد الرجل الملثم


*****************


في مكان آخر


تحت عمود أسود عملاق


"غريب متأكد أنني كنت حذرا هل اكتشفني ؟ أم أنه فقط متشوق للحرية فانطلق يرض فور أن أزيلة قيوده؟" وقف مخلوق بطول أربعة أمتار يحمل مطرقة صخرية ضخمة و هو ينظر إلى الأغلال على الأرض .


"لا يهم هناك آثار هنا لا بد أنه إنسان هذا نادر حقا لكن ، هيهيهيهي إنه ضيعف كالنمل ، يستحيل أن يهرب مني هاهاهاهاهاهاهاها " بعض ضحكة عالية إنطلق ذلك المخلوق و تتبع آثار جان.


****************


داخل كهف صغير


"هذا الكهف يبدو جيدا للراحة ، لابد أن الماجين يتتبعني الآن لكن هذا بلا فائدة قد تكون أجسادهم قوية ولكن حواسهم أضعف من إنسان عادي لقد سلكت هذي الطريق الصخرية و وضعت آثارا مزيفة لن يتمكن من العثور على شيئ" إبتسم جان و هو يفكر لكنه عبس بعد ذلك و قال "تجرأ ذلك ماجين على قتلي دون أن يتكلم حتى ، همف لقد غازلت الموت بفعلتك سأتذكر هذا يا "لورد الجحيم".


بعد أن قال ذلك جلس في الكهف ثم قال "حالة الوضعية"


《 الإسم : جان》 


《اللقب : سيد الحرب (مختوم)》


《الحالي : لا شيئ》


《الرتبة : SS (مختوم)》


《الحالي : ضعيف جدا لتقيم》


《الصحة :100000 / 100000 (مختوم)》


《الحالي : 10/10》


《المانا : 857496/857496  (مختوم)》 


《الحالي : 0/0》 


《الإحصائيات :  (مختومة)》


《القوة : 8394》


《السرعة : 8456》


《المرونة : 7642》


《الذكاء : 9998》


《الحواس : 8996》


《الإحصائيات الحالية》 :


《القوة : 8》


《السرعة : 6》


《المرونة : 6》


《الذكاء : 2》


《الحواس : 3》


《المهارات لديك 38476 (مختومة)》


《الحالي : 0 مهارة》


《القدرات : طيف المستقبل (الرتبة SSS) 》


《مبتلع الخبرة (الرتبة SSS)》


《معجزة الحظ (الرتبةSSS)》


《تنويه : يمكنك استعمال القدرات و المهارات التي تتعلمها داخل الزنزانة فقط .》


《تنويه : يمكنك استعادة إحصائياتك القديمة وذلك بدفع 10 نقط حالة من أجل نقطة إحصائية》


《تنويه : يمكنك الحصول على نقاط الحالة بقتل الوحوش و السجناء》


"يبدو أن هذه الزنزانة ليست خارقة كما تبدو يبدو أنها لا تستطيع ختم المهات الأعلى من فئة (SS) ، هذا جيد ، ثم يبدو أن المهارات هي التي تحتاج إلى مانا للتنشيط و القدرات هي التي لا تحتاج أي مانا ، هذا مفيد حقا " فكر جان في ذلك وفجأة ...


《تنويه : يمكن استعمال دولاب الحظ للحصول على مهارة أو قدرة من المستوى (F وحتى SS) يمكنك استعمالها في السجن》


"مهارة أو قدرة ؟ " ابتسم جان للحظة قبل أن يعبس "لا أملك أي نقاط مانا المهارات تحتاج إلى الكثير من المانا لو حصلت على قدرة سيكون ذلك يوم حظي" رفع جان يده و حرك الدولاب ثم...


《تنويه : أنت تستعمل قدرة معجزة الحظ لقد حصت على فرصة لم يحصل عليها أي سجين قبلك 》


"مذا ..!؟ "


____________________________________


وفي الختام أتمنى أن يعجبكم الفصل



 لا تحرمونا من صالح دعائكم و إخباري عن رأيكم و أسئلتكم.



سبحان الله وبحمده، سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

التعليقات
blog comments powered by Disqus