داخل دانجون 'الناب السام'


 بدت الزنزانة كأنها أنفاق لا نهاية ، كان الكهف فضيا لامعا بالكامل و ملأت النباتات جوانب الجدران ، للوهلة الأولى سيقول أي شخص أن هذا الكهف الأبيض كان منطقة راحة داخل هذا السجن المرعب.


لكن فقط أشخاص مثل جان شعروا بالهالة المشؤومة التي تختبأ في شقوق الجدران.


في هذه اللحظة كان جان بالفعل يقف أمام بوابة الزعيم ، مقارنة بالمرة السابقة فقد استغرق يوما واحدا فقط ، بمستوى قوته الحالي و معرفته للطريق الصحيح وسط هذه المتاهة فقد كان الأمر بسيطا كشرب الماء .


" جان لقد جمعتها مجددا هناك 48 جثة هنا " ظهر جسد ضخم يحمل كومة من جثث الأفاعي بذراع واحدة .


بعيون حمراء مليئة بنية القتل و جسد قوي و آذان مدببة كان من الواضح أنه لورد الجحيم.


بالعودة بالزمن ، قبل يوم


كان جان يقف أمام لورد الجحيم المصاب أمامه ، بعد أن مات جان فقد فقد سيفه و 20 نقطة حالة و لكنه لم يفقد قدرة متجر العوالم SSS و ماتبقى من عملاته . 


أنفق آخر عشر عملات و اشترى جرعة التجديد الكامل المنخفضة و سكبها في فم لورد الجحيم بعد لحظة واحدة حدث معجزة ، تجدد العظم و نمى اللحم حوله مجددا و عادة أطراف لورد الجحيم و فكه .


نظر إلى نفسه و هو مندهش بالكامل "جرعة علاجية ؟ مالذي يحدث من أي حصل سجين جديد على جرعة بهذه الندرة ؟ إنه غامض جدا ، لا يمكن الإستخفاف بهذا الإنسان" 


"أولا هل تعرف أي شيئ عن ملك الشياطين ديابولو ؟" و قف جان و هو يحدق في لورد الجحيم بعيونه التي بدت و كأنها هاوية ستبتلع كل ما تراه .


"ديابلو ؟ إنه شيطان متغطرس لقد حرر قبلي بمدة طويلة و هو يملك ثمانية أتباع سجنوا معه يجمعون النقاط من أجله لذلك فقد استرد قوته بسرعة ، لا أعلم مدى قوته الحالية لكنه بالتأكيد أقوى منك بكثير ، إنه وغد عجوز متغطرس لقد قتل عددا كبيرا من السجناء و أغلق عدة أضرحة و زنزانات متوسطة المستوى لذلك أظن أنه في الرتبة A الآن " تحدث لورد الجحيم بهدوء و هو ينظر إلى جان بثبات ثم قال" هل تظن أن المعلومات في السجن مجانية؟ أنا أقول هذا لدفع دين جرعة الصحة لأن لورد الجحيم لا يكون مدينا لأحد"


على الرغم من أنه كان جالس إلا أنه كان أطول من جان و نظر إليه من الأعلى متغطرسا و كأنه لا يهتم بجان الذي يقف أمامه.


"لا تحب الديون؟ هيهيهي إذا كيف ستدفع ثمن دين إعفائي عن حياتك ؟ " سخر جان


"أيها البشري لا تغتر بنفسك على الرغم أن قوتي مختومة هنا إلا أنني لا أزال لورد الجحيم هيليوس لم أعش يوما واحدا أخاف فيه من الموت و لم أندم على أي شيئ في حياتي " عبر الوجود الطاغي للورد الجحيم عن صدقه الكامل.


"هاهاهاها هيليوس يا له من اسم يناسبك ، تعالم معي لنشكل فريقا و نغادر هذا السجن اللا نهائي" ضحك جان بكل قوته و عبر عن رأيه.


في الوقت الحالي 


باع جان كل الجثث بعدها فتح باب غرفة الزعيم ودخلثم تبعه هيليوس.


____________________________________


وفي الختام أتمنى أن يعجبكم الفصل



 لا تحرمونا من صالح دعائكم و إخباري عن رأيكم و أسئلتكم.



سبحان الله وبحمده، سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

التعليقات
blog comments powered by Disqus