هجين، ابن الزناء، رجل المحرمات،البطل المجرم،الخائن،البطل،العبد

اسمعت ذلك؟

يبدو ان والدته كانت فتاة ملهى والاسوء كانت مجرد بشرية انه لا يعرف من هو والده

لكنه قادر على استعمال سحر الايلف والايلف الظلامي

كما انه قادر على الحدادة ولديه قدرات الرجال السحالي والشياطين ايضا


انه حقا ابن الحرام

هكذا اذا

لا استطيع التصديق انه كان بطلا


سوف يباع اليوم كعبد لقد حاول خيانة رفاقه


ماذا كنت تتوقع بعد كل شيء انه هجين

لكن اعتقد انني سمعت ان المملكة هي من قامت بخيانته

اصمتي لا يجب عليك قول هذا

*صوت ضحك خبيث* معك حق فبعد كل شيء انه هجين ابن حرام

ما اسمه هلى اي حال؟ حسنا اعتقد انه كان يدعى جياد!


*صوت منبه صوت منبه*

استيقظ جياد من سرير الفندق الذي كان يستريح فيه ونظر الى الساعة

جياد "السادسة والربع؟"

ثم قام جياد وبدل ملابسه وفتح الخزانة ثم اخذ قناع على شكل وجه ضاحك وارتداه ثم وضع القلنسوة

جياد وهو منزعج"تبا هذا القناع مزعج ولكن علي ان اخفي هويتي حتى استطيع اللعب على جميع الحبال"

ثم نزل جياد الى الاستقبال ودفع اجرتهم ثم ذهب الى الاسطبل

وامسك بسلاسل كريستال وقام بشدها وقال بنبرة حادة"هوي ايتها العاهرة استيقظي!!"

 سُحبت كريستال على الارض حتى وصلت الى قدم جياد ثم بصق على وجهها وقام بسحبها حتى قامت بالوقوف ثم بدأت بالمشي خلفه ويديها مقيدة بالحبل وعلى عنقها سلسلة كلاب

جياد بنبرة خبيثة وهو ينظر للسماء"هل تعلمين ماذا كنت افعل في اليومين الذي كنت في الاسطبل حينها؟"

اومئت كريستال راسها بلا

قهقه جياد خلف قناعه المبتسم"لا تقلقي انه ليس بالشيء الكبير"



كان الناس والتجار ينظرون الى كريستال

حديث" انها عبدة"

حديث"انظر الى كل تلك الكدمات"

حديث"لا يهم فهي عبدة على كل حال"

حديث" *قهقهة* معك حق انسي امرها"


جياد خلف قناعه الاصفر ذو الوجه المبتسم"هل فهمتي؟ لا احد سوف ينقذك جميعهم ينظرون اليك نظرة القمامة"


كانت نظرات اليأس تعلو ملامح كريستال


جياد وهو يكتم حماسه للضحك بهستريا"هذا صحيح هكذا كان حالي يارفاق بسببكم وهذه كانت نظراتي رغم انه كان يخالطها الغضب ايضا؟،اوه لقد وصلنا" ثم دخل جياد وهو يسحب كريستال عبر زقاق ضيق حتى وصلا الى مكان مهجور


قام جياد بكسر الختم الذي وضعه سابقا وقام برمي كريستال على الارض فلمحت كريستال والدتها وشقيقها الاصغر عرايا ومجروحين وهناك الكثير من السلاسل والسيوف في جسدهم



جياد بنبرة حادة"اقتليهما او سوف استمر بتعذيبهما فبعد كل شيء هم لن يموتو من تعذيبي اختاري واحدا من هذان الخيران"


كريستال رمقت جياد بنظرة قط خائف وغاضب

جياد خلع قناعه وهو يستمتع بنشوته "كم احب رؤية نظرات اليأس هذه!!"


تنهد جياد ثم قال بنظرة  عابسة"غيرت رأيي، سوف اجعلك تعذبيهما قبل ان تقتليهما"

جياد *تفعيل ختم العبودية تنفيذ*

وشم العبودية على ظهر كريستال اضاء بلون احمر

جياد بنظرة ساخطة ومرعبة تكاد ان تبلل ملابسك عندما تراها قائلا بنبرة مخيفة ومهيبة"نفذي الاوامر"


في تلك اللحظة انفصل جسد كريستال عن وعيها لم يغمى عليها كانت مستيقظة لترى ماذا يفعل جسدها  الذي لا يرغب بالاستجابة لها

وكانت تدمع بينما تسلخ عائلتها احياء وتقوم باقتلاع اعينهم وقطع اذانهم واطعامهم روث الحيوانات جسدها يفعل ذلك وكانه كان يتوق لهذه اللحظة بينما هي تبكي بصوت عالي


وبعد كل ذلك التعذيب قد قتلتهم باستخدام سم بطيء المفعول وهي تطعنهم في جميع انحاء الجسد بدون ان تطعن القلب


ثم بعد موتهما اطلق جياد امر اخر بأن تأكل عائلتها

بدأت كريستال بالتهام قلوبهم ذم ادمغتهم وكبدهم وجميع جسدهم حتى لم يتبقى شيء غير عظامهم فقط


جياد بنظرات نشوة وصلت للقامة من شدة الحماس وهو يضحك بصوت عالي وبهيستريا"طوبى لك احسنتي عملا فعلا"

ثم رمق كريستال بنظرة استحقار قائلا لنفسه" حسنا لنرى ماذا سوف تفعلين الان فجميع الادوات التي استخدمتيها في التعذيب معك "



جياد*انهاء العبودية تحرير العبد مسح الوشم*


انمسح الوشم من على ظهر كريستال وبينما هي تدمع غاضبة انقضت نحو جياد وفي يدها الساطور الذي سحقت عظام عائلتها باستخدامه ثم قفزت في الهواء موجهة ضربة الى جياد


صرخت كريستال صرخة يملئها السخط بعيون حاقدة تلمئها الدموع وكانت كريستال غاضبة جدا"الى الجحيم ايها الهجين ابن الزناء"


ثم قامت كريستال بضرب جياد ولكنه تجنبها تحطمت الارض من ضربة كريستال بينما كان جياد فوقها

اطلق جياد صفارة اعجاب بينما نظر للارض"كان يمكن ان اسحق هنالك الان ولكن.."

 ابتسم جياد بحماسة وخبث"لن يكون الامر ممتعا اذا لم يكن هكذا!"

سقط جياد على اقدامه ثم استدار نحو كريستال وهو ينظر اليها بحماسة


جياد "جيد!" قالها بغضب يخالطه ابتسامة متحمسة ثم فجأة خرجت نيران خضراء اللون من جسد جياد واصبح نصف لا ميت(undead)

بحيث شعر لا يزال موجودا ولكنه اصبح اخضر اللون ومعضم جلده ولكن بعضه اصبح مجرد عظام خصوصا عينه اليمنى وخده الايسر



ثم نظر جياد بحماسة الى كريستال الغاضبة والنيران تلتف حوله صارخا"هلمي بكل قوتك!!"


اندفعت كريستال لتهجم على جياد ولكن جياد اوقف ساطور كريستال بيد واحدة ثم بعد ذلك قام بلكم معدتها فطارت بعيدا


ابتسم جياد وهو ينظر الى كريستال العاجزة امامه" كنت اخطط لحرقك ولكن.."

ازدات ابتسامة جياد خبثا"انا اشعر بنشوة لا يمكنني ايقفها" وضحك بصوت عالي وهو يمسك جبهته


ثم اقترب جياد من وجه كريستال"بالرغم من انني احتقرك الا انه لديك وجه جميل حقا"

 ثم ابتسم جياد ابتسامة عريضة" حسنا لقد قررت سوف اقتلك حرقا ولكن قبل ذلك"

قام جياد بخلع ملابس كريستال"سوف اتأكد من ان اريح صغيري بالاسفل"


وبعد فترة قام جياد بحرق كريستال حتى الموت لم تمت بسرعة لان جياد كان يستمتع حقا بتعذيبها


جياد وهو ينظر نحو جثة كريستال باستحقار تنهد ثم قال"حسنا سوف ادفنها على الاقل فبعد كل شيء بفضلها استطعت ان املك ٨٩٠ بليار في البنك خلال اسبوعين وكل ما احتاجه هو ١٠ مليار لاصبح نبيلا"


ثم قام جياد بحمل جثثهم وبدء يحفر ٣ قبور


جياد يحدث نفسه"كنت سوف اهدف للاميرة بعد هذه التاجرة الفاسدة ولكن...حسنا اعتقد انني سوف اؤجل الاميرة للوقت الحالي"


اخذ جياد الجثث وقام بوضعها داخل القبور


جياد يحدث نفسه"احتاج ان اسجل في نقابة ما كي ابدء بالمؤامرة"


جياد وهو يدفن الجثث يحدث نفسه" حسنا احتاج ٤ شخصييات للوقت الحالي شخصية المغامر وشخصية اخرى للتعاقد مع ملك الشياطين وشخصية النبيل وايضا شخصية ال....حسنا لا يهم " قالها مبتسمة


*صوت قادم من داخل جسد جياد*"هممم؟"
 صاحب ذلك الصوت كان هيكل عظمي بالكامل حوله العديد من النيران الخضراء

جياد بنظرة منزعجة بينما هو يدفن الجثث"ماذا هناك يا روح انديد افينجر؟(المنتقم العائد من الموت)"



انديد افينجر"هل يمكنك التوقف عن مناداتي بروح اولا؟"


جياد وهو يقهقه"حسنا لكنني انا من يملك لقب انديد افينجر بعد ان قمت بالعقد معك"


انديد افينجر وهو منزعج"حسنا لو قمت بمناداتك بهذا اللقب فسأشعر وكأني انادي نفسي"


جياد يتشكى"الامر سيان معي"

انديد افينجر"لا بل انه مختلف تماما جياد هو جياد انديد افينجر هو انديد افينجر"


جياد يحدث نفسه بسخرية"ماذا يفترض بهذا ان يعني؟"


جياد"على كل حال ماذا هناك"

انديد افينجر"لا فقط كنت افكر كيف ان ملك الشياطين مجرد ملاك نبيل مقارنة بك"


قهقه جياد ثم صمت لبعض هذا الوقت


وقال "هذه هي!!"


انديد افينجر"ماذا"

جياد بحماسة"لا احتاج ان اصبح نبيلا يمكنني ان استخدم المال لاصبح فارسا ملكيا واقترب من الاميرة اكثر كيف لم افكر بهذا!؟"


انديد افينجر"اليس هذا ماحصل في حياتك السابقة انك تكرر نفس الخطأ"


جياد بنظرة واثقة" لا هذه المرة لن تكون مثل تلك المرة"


افينجر"لماذا هذه الثقة"

جياد مبتسما "تلك المرة الفرسان هم من جلبوني بعد اكتشفوا كوني املك قدرات جميع المخلوقات"

افينجر"اذا تعني"

جياد بثقة "صحيح هذه المرة سوف اخفي هذا الامر ولن اكشف عنه الا لضحيتي وسوف اقتل الضحية او سوف احولها عبدا بعد ذلك حتى احفظ هذا السر وايضا سوف اكون انا من سيلتحق باكادمية الفرسان"



افينجر وهو يبتسم بقلق"يالك من خبيث لا استطيع التصديق انك كنت بطلا بعد الان"


جياد وهو يرمي الادوات "بالمناسبة"

افينجر"ماذا؟"


جياد بينما يغسل يده وينظفها"ماذا علي ان اطلق ماعشته سابقا؟ مستقبلي ماضي هو بعد ٤ سنوات من الان لكنه في الماضي"

 ثم بدء جياد يحك شعره بسرعة وصرخ"لم اعد اعرف!!"


صرخ افينجر وهو يمسك برأسه"اخ بعد ان جعلتني افكر في هذا رأسي اصبح يؤلمني اطلق عليه اي شيء اطلق عليه حياتي السابقة"


في هذه الاثناء في عرش ملك الشياطين سر جياد الصغير انكشف قبل ان يصبح سرا


ملك الشياطين الذي لم يكن شيئا ظاهرا منه"هل ماقلته صحيح جالداباوث؟"


جالداباوث الذي لم يكن ظهرا من وجهه اي شيء غير ركوعه وابتسامته بجسده الجميل وملابس النادل التي يرتديها رد بكل وقار على ملك الشياطين"اجل حسب ماشعرت به عند القبر فذلك الشخص هجين كامل!!"


قام ملك الشياطين بالضحك باعلى صوته"حسنا اذا لك هذا"


-يتبع-


شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus