كان قلب تشو يانغ لا يهدأ ، عندما كان ينظر إلى ظل مينغ تشاو ران مع يديه المتشابكه خلف ظهره وقد غادر بهدوء.. قبل مغادرته ، لم يتحدث حتى كلمة واحدة إلى تشو يانغ..

يبدو أن هناك هواء كثيف بعد مرور بعض الوقت ، فإنه لا يزال لم يتبدد..

فوجئ تشو يانغ لفترة طويلة.. شعر بشيء من الغموض أن منغ تشاو ران يعاني من نوع من الحالة المريرة البائسة التي لا يمكن تصورها.. مالذي حدث ، ليجعل من عبقري الطائفه هكذا؟ ..

**********************

هذه العقدة في قلب سيده.. إذا أتيحت له الفرصة ، كان سيساعد سيده بالتأكيد على التخلص منه..

اخذ تشو يانغ نفساً عميقاً ، ضاقت نظراته.. وأرجح سيفه.. امتلئ السيف بالتشى في الهواء!

خلال تدريب السيف هذا ، من البداية إلى النهاية ، مارس بشكل قوي.. بعد الانتهاء من رسم السيف ووضعه مرة أخرى في الغمد ، مارس عملية ربط التحركات المختلفة.. كل حركة وكل طريقة تبدو سهلة ، لكنها لم تكن كذلك..

وبغض النظر عما حماية الطائفه ، أو العثور على مو تشينغ وو أو تحقيق تطلعات سيده ، فإن الأمر كله يتطلب القوة ..

بدون القوة ، على المرء أن يعتمد على الآخرين لتحقيق رغباته الخاصة..

رأى تشو يانغ عرضا قلادة جوهر اليشم الأرجواني النقي.. وطالما أن تشى لم ينشطه ، فإنه لا يختلف كثيرا عن الأحجار الكريمة الأخرى..

قرر تشو يانغ أنه حتى الانتهاء من المرحلة الأولى من الزراعة ، فإنه لن يستخدم القدرة على التعافي من القلادة.. ووفقًا لكلمات منغ تشاو ران ، إذا كان يعتمد كثيرًا على الأشياء الخارجية ، فلن تكون هناك فوائد فقط ، ولكن يمكن أن تكون هناك أيضًا عواقب سيئة..

الطريقة الوحيدة هي أن يسكب كل قطرة من العرق.. العمل ببطء وبجد ليكوّن أساس متين.. عندها فقط يمكن أن يكون لديه فهم عميق! إذا استمررت في الاعتماد على قوى خارجية ، حتى إن كانت قوتك القتالية ستتقدم بسرعة ، فلن تصل حالة الزراعة الخاصة بك أبداً إلى ذروتها. سيصبح هذا عجزًا لا يمكنك تعويضه طوال حياتك..

عظماء الدفاع عن النفس لديهم الحالة العقلية للسيد العظيم.. اذاً ، يجب أن يتوقف عند هذا الحد ويتأكد من فهم جميع المبادئ قبل التقدم إلى الفنان العسكري الموقر..

إذا كان المحارب العسكرى محظوظاً وحصل فجأة على ألف سنة من القوة العسكرية ولكن بدون ان يفهم ذلك ، فإنه لا يمكن أن يصبح فنانًا عسكريًا كبيرًا.. هو سيظل محارباً عسكرياً !

على الأكثر ، سيكون محاربًا عسكريًا غير طبيعي..

لذلك كل خطوة يجب أن تكون حازمة! ..

إن تعلم المسار من شخص آخر يختلف عن التسلق إلى الأعلى بنفسك.. ان ترمى من قبل الآخرين ، سوف تقع بالتأكيد و تنتهي في النهاية! ..

مر الوقت بسرعة ، في الغداء ، جاء تشو يانغ وجها لوجه مع شي تشيان شان.. كان صوت شي تشيان شان ملبداً بالغيوم ولا حتى مع القليل من الروح.. كان حزيناً وفاتراً..

الجميع يعلم أن حادثة لي جيان يبن لن يتم تجاهلها بالتأكيد سيريد تلاميذ العم العسكري الثاني الثأر و الإنتقام لأجل لي جيان يين ، حتى لو كان مجرد تقبيل سيدهم..

حاليا ، لم يأتوا لأنهم كانوا يخططون.. لم يكن هذا بأي حال من الأحوال ...

تان تان كان يقضم ببراءة على أرجل الدجاج دون اي اهتمام .. كان يأكل لدرجة أن يديه كانت مغطاة بالشحم.. كان تشو يانغ سعيدًا للغاية أيضًا ، وجلس وفتح فمه عريضًا للأكل ، وبسرعة كسر الرياح و الغيوم.. فقط شي تشيان شان لم يكن لديه اهتمام كان يضع الأرز في فمه بقوة ، لكنه كان بلا طعم كالماء. بعد بضع لُقم ، ترك تنهدًا طويلًا..

نظرته الداكنة تتوهج باستمرار في تشو يانغ.. بدا ان الغضب في عينيه على وشك الانفجار إلى الخارج..

"شي تشيان شان! لقد سمعت أنك رائع للغاية؟ حتى شيء عن كونك التلميذ رقم واحد؟ ها ها ها! اخرج هنا و نورنا .. دعنا نخوض منافسة صغيرة. "
في هذا الوقت كان هناك ضوضاء صاخبة قادمة من الخارج ، تليها موجة من الضحك.. انطلاقا من الصوت ، كان هناك حوالي سبعة أو ثمانية أشخاص..

"هذا صحيح ، هذا صحيح. تجرأ شي تشيان شان أن يطلق على نفسه لقب التلميذ الأول بين الشباب ، فهو لا يعرف حقاً كيف يتم كتابة كلمة الموت! "

"التلميذ الأول ؟ هل شي تشيان شان جدير؟ اخرج بسرعة واركع متوسلاً الرحمة! "

****************************

أخيراً ، تجد المتاعب طريقها.. حتى تشو يانغ لم يتوقع أن يأتي قريباً.. تغير لون شي تشيان شان ، أصبح وجهه أبيض.. أعطى تشو يانغ نظرة تهديد..

"رقم واحد بين جميع الشباب" ، هذه هي الكلمات التي قالها تشو يانغ. في ذلك الوقت ، كان شي تشيان شان مسرورًا جدًا بهذه الكلمات ؛ لكن بعد ذلك ، أدرك أخيراً أنه كان يحفر حفره طينية لم يستطع الانسحاب منها! فقط ، كان الأوان قد فات! ..

الآن كانت تلك الكلمات مثل السكين التي قطعت قلبه..

يال السخرية ، السخرية الرائعة حقا! ..

علاوة على ذلك ، كانت القضية الأكثر إثارة للاضطراب في الطائفه.. حاليا ، لم يكن هناك احد من بين تلاميذ الجيل الثامن ولا يريد هذا العنوان ، الرقم واحد .. هذا هو موقف الأخ الأكبر! امتلاك الحق في دخول مجمع السبعه ظلال ...

لم يجرؤ اشقاء لي جيان يين العسكريين على إثارة المشاكل والانتقام للى جيان يين على الفور ، ولكن عنوان "رقم واحد" الذي أعطاه تشو يانغ إلى شي تشيان شان كان عذرا جيدا للغاية..

الطائفة تدعم سرا تنافس التلاميذ فيما بينهم.. يمكن أن يتخيل شي تشيان شان أنه سيكون هناك المزيد من المتاعب القادمة إلى بابه..

انحنى تشو يانغ واستمر في الأكل ، كما لو أنه لم يسمع كل صيحات السخرية القادمة من الخارج.. ولا النظرة المستاءه التي كان شي تشيان شان يعطيه اياها .. كان يفكر في نفسه..
ها ، ها ، في هذه الحياة ، إذا لم أتمكن من العب مع هذا البطل الكاذب حتى الموت ، فإنه سيكون مضيعة لإعادة ولادتي ...

كان الشبان الثمانية يرتدون ملابس زرقاء / خضراء مع أحزمة حمراء ، كما أن أكمامهم ذات حدود حمراء.. كان هذا هو لون قمة الغيوم المقفله.. على عكس حديقة الخيزران الأرجواني و التي ينتمي إليها تشو يانغ ، تستخدم لحزام الأرجواني.. (TLN: أزرق / أخضر هو كلمة غامضة يمكن أن تكون زرقاء أو خضراء. على حد سواء باللغة الصينية والفيتنامية )

كانت عيون الثمانية مليئة بالازدراء عندما خرج شي تشيان شان..

كان لي جيان يبن الابن الوحيد ل لي جين سونغ.. لقد جعله التدليل كل يوم غير مرغوب فيه مع جميع إخوانه العسكريين .. لكن حتى لو لم يتعاملوا معه ، عندما كان ينظر إليه من قبل الغرباء ، كانوا سينتقمون حتى لو لم يكن من أجله بالضبط..

كانت هذه فرصة ممتازة لتقبيل!

"لذلك ، جاء الأخوه العسكريين الأكبر ليو و تشو لزيارة.. رجاءً سامح شي تشيان شان لعدم اعطائكم ترحيباً مناسباً. "
على الرغم من أن تعبير شي تشيان شان كان قبيحاً ، استمر في الكلام بشكل رسمي..

"شي تشيان شان ، هذا ليو لا يجرؤ على تلقي أي شيء منك." 
قال الأخ العسكري ليو شديد القسوة. "ناهيك عن كونك رقم واحد بين جميع الشباب في الطائفه .. مع زراعتي ، لن أجرؤ على أن أكون اخاك الأكبر "..

بالطبع ، اقترض "رقم واحد بين جميع الشباب"!

أصبح وجه شي تشيان شان قبيحاً على نحو متزايد.. وصلت كراهيته ضد تشو يانغ ذروتها.. وفكر فجأة.. ربما ، في ذلك الوقت ، قال تشو يانغ هذه الكلمات لترك ذريعة لهؤلاء الرجال لأجل المجيء إلى هنا..

كان هذا الأخ ليو العسكري حوالي ثلاثين سنة.. كان اسمه الكامل ليو يون يان.. كان أكبر تلاميذ لي جين سونغ.. ، الآخر كان اسمه الكامل تشو بينغ.. كان عمره حوالي 27-28 سنة. وكان ثاني أكبر لتلاميذ.. البقية كانوا تلاميذ صغار.. بعد سماع ليو يون يان ، ضحك الجميع بصوت عال..

"شي تشيان شان ، تعال ، تعال ، اسمح لي أن أجرب مهارات التلميذ رقم واحد!" 
أخذ تشو بينغ خطوة واحدة إلى الأمام وأشار بسيفه في اتجاه شي تشيان شان..

"كيف يمكنني أن أكون خصم الأخ العسكري الأكبر ؟" 
وقال شي تشيان شان على وجه السرعة بتواضع.. يجب أن يكون هؤلاء الرجال يمزحون ، كيف يجرؤ على اتخاذ خطوة؟ كان الخصوم بمجموع ثمانية أشخاص.. وكان ليو يون يان بأعلى مرتبة عسكرية منه.. أما بالنسبة لـ تشو بينغ والستة الآخرين ، فقد كانوا أقل ، ولكن ليس كثيراً.. أراد هؤلاء الخصوم بوضوح أن يتسببوا في المشاكل ، كيف يمكن أن يكون لدى شي تشيان شان أي ميزة.. كان يحتاج فقط إلى التحرك ، ثم يتعرض للضرب حتى لا يتمكن والداه من التعرف عليه..

أما بالنسبة لتان تان وتشو يانغ ، فقد كانت قوتهم العسكرية مفتقدة ، ولم تكن لهم أي فائدة.. كان هو فقط ضد ثمانية أشخاص..

لمجرد أن شي تشيان شان لم يخطو خطوة ، لا يعني أن تشو بينغ سيقف فقط.. فجأة ، كان هناك صفعة قوية وومضة ، تليها "بوب" و "سووش".. يتبعه باستمرار "سووش" واحداً بعد الآخر..

اتضح أنه من دون قول أي شيء ، كان تشي بينغ قد صدم شي تشيان شان في وجهه ، وتبعه ركله في بطنه.. كلا الصفعة والركلات كانت قوية جدا.. لم يكن لدى شي تشيان شان وقت لتفاديها.. في الألم ، سقط إلى الأرض..

لقد أدرك شي تشيان شان أنه إذا حرص على عدم القتال ، فعندئذ فقط سيضرب قليلاً ولن يحدث شيء كبير.. القتال يعني أنه قد لا ينجو.. وفي مواجهة ركلات العدو ، استطاع أن يثني أسنانه فقط ويتحمل الضربات..

"هذا الرجل الوقح يجرؤ على ضربي!"
صرخ تشو بينغ للمساعدة .. 
"هذه الأم ****** ، مثل هذا الألم! حقاً هو جدير بأن يكون رقم واحد بين الشباب ! أيها الإخوة ، إنه خطير حقا ، اسرعوا و أنقذوني ..."

"هذا سيء .. الأخ العسكري الثاني يعاني .. اهجموا !"

ستة أشخاص انطلقوا مثل النحل.. لقد ضربوا شي تشيان شان كما لو كان كيس رمل ، لكموا وركلوا ، مثل هبوب الريح.. مع كل ضربة ، صاحوا: "كيف تجرؤ على ضرب على الأخ العسكري الأكبر ؟!"

"كان يجري مناقشة نزيهة ، تجرأ شي تشيان شان على هجوم التسلل"..

"دعونا نفوز على هذا الرجل المنحط حتى الموت ..."

كان هناك أيضا بعض الذين كانوا يضربون شي تشيان شان ويصرخون في باقصى رئتيهم ، "شي تشيان شان ، لمجرد أنك في حديقة الخيزران الأرجواني ، لا يعني أنك يجب أن تكون متغطرس جدا. أنت ... أنت ... توقف ... الأخ العسكري الثاني  ، هل أنت بخير؟ "

بد كل شيء وكأنّ تشو بينغ يتعرض للضرب حتى الموت..

وقفت تشو بينغ على الجانب ، صارخاً بشكل مأساوي ، "ألم! أنا أموت ... شي تشيان شان ، أنت قاسي للغاية ... " ..

في البداية ، لا يزال شي تشيان شان يئن ويتوسل إلى الرحمة ، ولكن بالتدريج ، مع كل ضربة ، تجعد جسده ودخل في صدمة ...

كان السبعة لا يزالون غاضبين ، وواصلوا ضربه لفترة قبل أن يتوقف.. كان الجميع يلهث.. قضى تشو بينغ عرقه وقال: "هذا كان خطيرًا ، هذا الفتى كاد يضربني حتى الموت ..." ..

"هذا صحيح ، هذا صحيح ، هذا شي تشيان شان مخادع حقا".. قال آخر..

حدّق تان تان إلى درجة أن عينيه كانت حمراء.. أراد أن يقفز ، لكن تشو يانغ اوقفه .. مع هذا العدد الكبير من المعارضين ، لن يكون تان تان قادراً على فعل أي شيء.. كان سيتعرض للضرب فقط مثل شي تشيان شان ... وعلاوة على ذلك ، كون شي تشيان شان يتعرض للضرب لهو مشهد جميل.. كيف يمكن أن يدمر ذلك ...

من بعيد ، في ظلال غابة الخيزران ، ترك منغ تشاو ران تنهداً طويلاً.. نظر بهدوء إلى شي شيان شان المغمى عليه في منتصف الفناء ، كانت عيناه مثل الثلج والجليد ، متجمدين إلى العظم! .. 

----------------------

هدية العيد ♥︎

عيد مبارك و كل عام و انتم بخير ☺️ ..

ترجمة : رينكو ..


شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus