بسم الله الرحمان الرحيم


الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على النبي الأمين.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


مرت اكثر من ثلاثة ساعات منذ بداية الإختبار و حاليا .. 


جان هو الأول ..


كان يشق طريقه بسرعة محطما كل الأسهم بسيفه الخشبي ، و دون أي إصابة حصل على المركز الاول في السباق ..


لم يتبقى له سوى مئة درجة لينهي السباق ..


خلفه بمئة درجة أخرى كانت المجموعة الأولى تقاوم السهام بصعوبة ..


" على الرغم من أن عددهم لم يتجاوز العشرة أشخاص ، إلا أننا على الأقل عرفنا من هم العباقرة اللذين التحقوا بالأكاديمية هذه المرة " تحدث راوو بينما أخفض سلاحه و توقف عن إطلاق السهام ..


" هذا كان هدفك منذ البداية ، أن ترى من الأشخاص الذين يستطيعون المقاومة و التقدم وسط العقبات الصعبة و رؤية طرق تفكيرهم ، أنت و طرق القاسية لا تتغير يا أخي الأصغر " عبس بان بينما تنهد طويلا بارتياح ..


" بل أنت من قلبك طيب جدا يا أخي الكبير .. عشيرتي الجبل المقدس و الوحش النائم لن تكون رحيمة معنا " 


. . . . . . . . . . . . .


أسفل الدرج


بعد فقدان الأمل .. رأت المجموعة الثانية من المشاركين التي توقفت عن التقدم مطر السهام يتوقف ..


وفجأة ..


بصرخة واحدة اندفع الجميع متسابقين نحو القمة .. 


" ابتعدا .. "


" ها ؟ .. اخرس لقد عانيت طويلا أنا أولا "


" مؤخرتي ؟ .. هل تعلم كم هي مؤلمة تلك الأسهم "


" تنحو جانبا .. من يقف في طريق يأحطم وجهه "


" أنا ابن 'جايو' .. سأكون مدينا مدى الحياة لمن يحملني لأعلا الدرج "


تبادل المشاركون الشتائم و التهديدات و الإغراءات ، تدافعوا و تقاتلةا و عطلوا بعضهم بعضا من أجل الوصول للقمة ..


 أعداد المتنافسين انخفضت كثيرا حيث لم يتبقى سوى حوالي ثلاثمئة مشارك .. كان الإلتحاق بالأكاديمية  حلم الجميع فسيجلب شرف لنفسه و آباءه و حتى أسلافه الموتى ، و سيفتخر به مدى حياته و حتى أن أحفاد أحفاده سيفتخرون بذلك ..


بعد نصف ساعة ..


في أعلا الدرج .. كان هناك مشاركين تقدما على من خلفهم بقليل و استمرا في الركض ، على الرغم من أن كلاهما كانا يلهثان بشدة و يتصببان عرقا ، و كاد يغمى عليهما من التعب ..


" سأفوز .. بكل .. تأكيد "


" لن .. أسمح .. بذلك .. "


وضع أحدهما قدمه اليمى على الدرجة الأخيرة بينما كان الثاني عل فارق جزء من الثانية أن يضعها أيضا ..


فجأة ..


هبت رياح شديدة وحملته و دفعته مع كل المشاركين الباقين على الدرج و أعادتهم إلى الأسفل ..


" ها ؟ من فعل هذا ؟ لمذا ؟ كنت قد وصلت للنهاية " صرخ الشاب المنافس بغضب و زمجر و لم يتقبل الأمر ..


" إخرس .. كيف تجرأ على الصراخ أمام بوابة الأكاديمية الخارجية .. لقد انتهى السباق و تم نجاح أول مئتين .. أنت لست مؤهل .. غادر بسرعة " ظهر شيخ تحيط به الرياح و كان واضحا أنه مزارع لمسار الرياح .. بقوله ذلك لفته الرياح مالدوامة و اندفع بسرعة كبيرة على سلالم الدرج و في دقيقة واحدة كان في الأعلى .. 


" هذا الشخص .. إنه شيخ في العشيرة "


" آآه .. أجل لقد تعرفت عليه إنه سيد عظيم لمسار الرياح "


" ليس ذلك فحسب بل هو نائب مدير الأكاديمية .. اسمه هو 'ويندو' "


" سمعت أنه في ذروة عالم السيد العظيم و هو قوي جدا .. "


" لقد صعد الدرج الذي كاد يقتلني لعدة ساعات في دقيقة واحدة "


تبادل الشباب الناجحون العبارات بينما كان جان ينظر إلى العجوز أمامه و يفكر " هذا الوغد العجوز إنه يحب التباهي بقوته أمام الأطفال .. تنفسه ليس مستقرا و حركة عينيه و طريقة وقوفه لابد من أنه يعاني من دوار الإجهاد .. هيهيهي على الرغم من أنني لا أعرف أي شيئ عن زراعة هذا العالم إلا أنني متأكد أنه سيفقد وعيه إذا حاول إجهاد نفسه أكثر من ذلك "


( 😂 😂 😂 😂 😂 )


وقف الشيخ و وضع يده خلف ظهره ثم قال " مبارك عليكم أنتم المئتين الإلتحاق بأكاديمية الشمس المحترقة ، من الآن فصاعدا كلكم طلاب خارجيون ، سيكون عليكم الإلتزام بكل القواعد و الثوانين ، لكن لا فرحو كثيرا بانتسابكم خلال سنة واحد ، إن لم تستطيعوا الوصول إلى المستوى الثالث من عالم السيد سيتم طردكم من الأكاديمية ، أما الآن وحتى مراسم الإفتتاح سيقودكم الخدم إلى مكان إقامتكم " كما قال ذلك ظهر عدة أشخاص بثياب حمراء قادوا الأطفال إلى داخل البوابة الخارجية ..


بعد مدة من السير ، وصلوا إلى مدخل بارتفاع خمسة أمتار ، توقف الخدم و أشاروا للطلاب بأن يدخلوا ، كان من الواضح أنه ليس مسموحا لهم بالدخول .. كان المكان به المئات من الأكواخ الخشبية القديمة و الصغيرة و المهترئة .. 


" مرحبا بكم في قرية الحشرات هيهيهيهي .. من الآن فصاعدا ستكونون هنا في ضيافتي ، أنا سيد من المستوى السابع و المشرف المكلف بإدارة شؤون هذه القرية " ظهر رجل في منتصف العمر بثياب محارب و نظرة حادة و بدأ السخرية من التلاميذ ..


تقدمت شابة صغيرة و ثالت باحترام " سيدي المشرف ، أين من المفترض أن نجد قرية الطلاب الخترجيين ، لا بد أن الخدم قد أخطؤوا "


" هاهاهاها .. أخطؤوا ؟ اسمعوني جيدا أيها الحشرات .. هذه الأكواخ القمامة ستكون منازلكم من الآن فصاعدا ، طبعا هذا سيحدث فقط إذا تمكنتم من الحفاظ عليها ففي هذا المكان ما دمتم لا تقتلون الطلاب الآخرين أو تسببون إصابات دائمة فأنتم بلا قيود ، بإمكانكم باستعمال القوة أخذ أي كوخ تريدون حتى إن لم يرد صاحب الكوخ " سخر المشرف مجددا .


أمام جان قال أحد التلاميذ " إذا فالشائعات صحيحة "


التفت جان و سأله بسرعة " ما اللذي تقصده ؟ :


" لقد سمعت أنه في الآكاديمية تعامل حسب قوتك ، التلاميذ الخارجيون يبقون في قرية سيئة لمدة سنة إن لم يتمكنوا من الوصول إلى مستوى سيد ثالث سيطردون و إذا وصلوا فيعطون مهلة سنتين للوصول لمستوى سيد سادس ، إذا لم يفعلوا فسيتخرجون إلى محارين عاديين في العشيرة و لكن إذا استطاعوا فسينتقلون و يصبحون تلاميذ داخليين و ينتقلون لمكان إقامة أفضل بكثير ، و يحصلون على العديد من المهارات و الأسلحة و العقاقير  التي تساعد في التدريب .. "


" هكذا هو الأمر إذا .. يالها من طريقة جيدة لتدريب و تحديد أماكن الأفراد " فكر جان مع نفسه .. حتى قاطعه صوت المشرف .. " أيتها الحشرات عليكم شكر المدير على قانونه الذي لا يسمح بمهاجمة التلاميذ الجدد قبل حفل الإفتتاح ، على عكس ذلك لأصبحتم لعبة في يد التلاميذ الآخرين أما الآن فأنتم أحرار حتى ، تذكروا غدا صباحا ستذهبون لحفل الإفتتاح من أجل فتح فتحة الأصل خاصتكم و تصبحوان أسياد أما الآن أغربوا عن وجهي أيتها الحشرات "


صور الشخصيات ، وحتى الأماكن ، و الأسلحة تجدونها بجودة عالية و مع التعريف في بروفايلي على الأنستغرام .



《 سيد_أعجم 》



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


سبحانك اللهم و بحمدك ، أشهد أن لا إلاه إلا أنت ، أستغفرك و أتوب إليك .

التعليقات
blog comments powered by Disqus