بسم الله الرحمان الرحيم


الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على النبي الأمين.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



التفت جان خلفه ليجد شخصا غريبا .. لم يكن لديه نصف جذع سفلي ، أو حتى وجه واضح الملامح ، كل ما ظهر منه هو رداءه الأبيض الملفوف حوله بإحكام ويديه ، كانت يده اليمنى تحمل مصباحا ذهبيا ، و يده اليسرى تحمل عصى خشبية ..


" سيد جان ؟ هل تقصدني ؟ " التفت جان و نظر إلى الشخص أمامه بنظرات متعبة و غريبة ، كان يتجول لمدة طويلة وحده و قد وصلت حالته النفسية للإنهيار بالفعل .


" نعم يا سيدي ، يبدو أنك متعب من التجول في الفراغ العظيم .. لكن لا تقلق يا سيدي ، الجميع تكون لديهم هذه الأعراض ، و ستزول بعد مدة قصيرة و تستعيد قدرتك الذهنية " ..


" ستزول بعد مدة قصير ؟؟ .. هل تسخر مني هل تعلم حتى منذ متى و أنا تائه هنا ؟ " عبس جان


" بالتأكيد أعرف هذا .. على الرغم من أنه ليس هناك مفهوم للوقت هنا ، إلا أنه حسب فهمك للوقت في عالمك السابق ، فالمدة التي قضيتها هنا لا تتجاوز مئة ألف سنة .. و هي مدة قليلة و معدومة داخل عالم العدم . "


" مئة ألف ؟ .. أنت .. من أنت بالضبط .. مهذا الهراء الذي تتفوه به " تفاجأ جان و فقد هدوءه ..


" أووه يا سيدي الموقر .. أنا مسرور أنك تسأل عن اسم خادمك الصغير .. أنا حارس عالم الفراغ العظيم ، اسمي كاكو و  أنا الخادم الثاني بين خدمك الثلاثة "


" حارس عالم الفراغ العظيم .. هل هذا اسم هذا المكان ؟ .. ثم لمذا تناديني بسيدي ، أنا لا أعرفك حتى " تساءل جان


" يا سيدي الموقر ، أنت وريث إمبراطور العدم الوحيد الذي كنا ننتظره منذ الأزل ، لقد أكرمنا الله بأن قابلناك أخيرا يا سيدي " 


" وريث إمبراطور العدم ؟ .. ياله من اسم كبير .. لكن لمذا أنا لا أستطيع معرفة ذلك ؟ " 


" أنت ستعرف قريبا حقيقتك ، لكن الآن ليس لدي الحق لأخبرك الحقيقة " كاكو .


" أنت .. هل أنا في حلم أو هلوسة من نوع ما ؟ .. أو هل أنا ميت ؟ " عبس جان .


" لا يا سيدي هذا ليس حلما بالتأكيد و ليست هلوسة  أيضا و لست ميتا بالتأكيد ، الأموات يتجهون للنعيم أو الجحيم وليس إلى عالم آخر ، في الحقيقة .. هذا المكان هو عالم آخر غير العالم اللذي أتيت منه .. لا تستطيع دخوله سوى إذا حققت الشرط الكوني .. " أجابه كاكو بكل هدوء و أريحية .. 


" عالم آخر ؟ .. هذا غريب هل انتقلت مجددا ؟ .. هل يمكن أنني حققت ذلك الشرط الكوني من دون قصد لأدخل هنا ؟ " فكر جان مع نفسه قبل أن يعبس مجددا و يسأل " ما هذا الشرط الكوني ؟ "


" يا سيدي الموقر .. الشرط الكوني هو تحقيق حالة السكينة ، أو ما يعرف بتجاوز الحدود في عالمك السابق ، حتى تصبح طفرة لا يستطيع عالمك تقبلها ، أنت قمت بتحدي قوانين عالمك السابق و أحدثت فوضى في نسيجه و هذا ما جعلك تحقق الشرط الكوني " 


" هل يقصد عندما صقلت فني السماوي و استطعت استعمال قوة جوهر السماء ؟ " فكر جان بينه وبسن نفسه قبل أن يقول " هذا صعب التصديق حقا ..  " ..


" هذا بسبب أن تحقيق الشرط يعطيك الإذن بالدخول لكن هذا لا يعني أن ستدخل العالم بطرق عادية ، الطريقة الوحيدة للدخول هي أن تكون في اللحظة الأخيرة من حياتك و هكذا سيدخل وعيك فقط لعالم العدم حيث لا زمان و لامكان .. قد تبدو أنك بقيت هنا للأبد لكن في عالمك أنت لا تزال دائما في اللحظة الأخيرة من عمرك .. الأمر نفسه ينطبق على كل الموجودين هنا .. لكن أنت حالة خاصة فقط أنت تستطيع الخروج و الدخول كما تريد يا سيدي ، ولا تحتاج لتحقيق المتطلبات ، فأنت وريث إمبراطور العدم الوحيد .. " 


" هذا كثير جدا .. لكن هل قلت للتو أن هناك أشخاص آخرين هنا .. أنا أتجول منذ مدة طويلة جدا و لم أقابل أي شيئ يتحرك غيرك !! " تفاجأ جان ..


" بالتأكيد هناك أشخاص آخرون يا سيدي ، هذا المكان يجمع كل الأشخاص اللذين تجاوزو حدودهم من كل العوالم ، عالم الفراغ العظيم ليس له مكان و لا زمان أي ليس له حجم ولا حدود أصلا ، بمفهوم الوقت في العوالم الأخرى هناك من تجول لمليارات و بليارات القرون قبل أن يجد شخصا آخر ، و هناك من يتجول لعدد لا يحصى من القرون و لكن لم يقابل أي مخلوق آخر .." ..


تنهد جان قبل أن يقول .. " حسنا .. مالذي يجب علي فعله بما أنني وريث إمبراطور العدم ؟ " ..


" لا شيئ محدد يا سيدي بصفتك الوريث فهذا يعني أن علينا نحن خدمك الثلاثة أن نخدمك بكل ما أوتينا من جهد  .. في الواقع على هذا المعدل أنت ستختفي قريبا يبدو أنك دخلت دون قصد .. لذلك أنصحك أن تقابل الخادم الأول و الخادمة الثالثة يا سيدي .. " ..


" هاه ؟ إذا لتجه لمكان الخادمة الثالثة " أجابه جان  ..


" أمرك " رفع كاكو يده اليمنى و لمع المصباح بشدة بعدها اختفى الإثنان ..





صور الشخصيات ، وحتى الأماكن ، و الأسلحة تجدونها بجودة عالية و مع التعريف في بروفايلي على الأنستغرام .



《 سيد_أعجم 》



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


سبحانك اللهم و بحمدك ، أشهد أن لا إلاه إلا أنت ، أستغفرك و أتوب إليك .

التعليقات
blog comments powered by Disqus