بسم الله الرحمان الرحيم


الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على النبي الأمين.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


كان الجو دافئا ، و الشمس مشرقة تعلن بداية يوم جديد ، وقف مئتي شاب أمام حجر عملاق أحمر مشع ، أمامهم كان نائب مدير الأكاديمية ..


" إسمعوني جيدا .. حفل الإفتتاح هو مراسم فتح فتحة الأصل المبكرة ، في العادة يجب أن تكون بين الثالثة عشر و الخامسة عشر كي تفتح فتحة الأصل خاصتك ، لكن الآن ستستغلون قوة حجر الأصل لكي تفتحوها بالقوة ، أولا التفوا حول الحجر و المسوه بأيكيكم ثم اتبعوا تعليماتي " قال نائب المدير .


حجر الأصل هو حجر تتجمع فيه القوة من السماء و الأرض و يسمى بحجر الأصل لأنه منبع بقية أحجار الطاقة التي يمتصها المزارعون لزيادة كثافةجوهر الأصل داخل فتحة الأصل و الترقي بين العوالم ..


التف التلاميذ خو الحجر و وضعوا أيديهم عليه ..


" أولا أغمضوا أعينكم و اشعروا بالطاقة داخل الحجر .. ثم ابدؤوا في امتصاصها ، ستجدون أنها تتشكل على شكل كرة داخل أجسادكم ... " وتابع نائب المدير توجيهاته .


في الجانب الآخر ، أغمض جان عينيه و ركز على امتصاص الطاقة " هذه الطاقة نقية لكن ليس مثل الطاقة السماوية ، كما أنها أسهل في التعامل بكثير " ثم بدأ امتصاص الطاقة ..


في السماء وقف بان و راوو مخفيين ..


كان بان عاقدا يديه أمامه ، مع عضلاته الضخمة و الصلبة المحفورة على جسده كأنها محفورة على الحجارة بدى كأنه محارب لا يهاب الموت قضى حياته في الحروب " على الرغم من أن هذا الحدث من أجل الفتح المبكر لفتحة الأصل ، إلا أنه يجعلنا نرى موهبة التلاميذ و قدرتهم على التعامل مع الطاقة " ..


بجابه وقف راوو ، مقارنة ببان كان أنحف بكثير و أقصر ، كان جسده عضليا و صلبا لكن عضلاته لم تكن ضخمة مثل بان ، وعلى عكس بان الذي كان مليئا بالحيوية و الطاقة ، كان راوو باردا و لا يظهر مشاعره واضعا يديه خلف ظهره قال " صحيح ، في العادة من يستغرقون أقل من أربعة ساعات هم عباقرة من المؤكد أن يصلوا لآفاق جديدة من حيث السيطرة على طاقة جوهر الأصل ، حتى نحن استغرقنا ستة ساعات ، فقط فايو من استطاع فتح فتحة الأصل في أريعة ساعات و لهذا هو العبقري التاريخي لعشيرتنا ، يوما ما بالتأكيد سيصل إلى عالم الطبيعة و يرقي عشيرتنا .. "


" هاهاهاها .. أخي الصغير هل أنت غيور من ابني " سخر بان .


تجاهله راوو و حدق في جان ثم فكر " هيا أيها العبقري في فنون السيف ،  لا تخيب أمل هذا العجوز ، إذا حقق نتيجة جيدة و استطاع تشكيل فتحة الأصل خلال ستة ساعات على الأكثر ، فسأورث له فن أخي من المستوى الثالث ، وهكذا سيحصل فايو على ذراع أيمن يساعده "


. . . . . . . . . . . . . . . .


على الأرض ..


وأمام صخرة الأصل ..


فكر جان " هذه الطاقة إنها أسهل بعشرات آلاف المرات من الطاقة السماوية ، فهمها و التحكم بها سهل مثل شرب الماء ، باستعمال فني السماوي سأنهي الأمر بسرعة "


بدأ جان في ابتلاع الطاقة من الحجر مثل الفيضان ، تكورت الطاقة بسرعة هائلة و شكلة كرة زجاجية بقطر عشرين سنتمترا و بدأت هذه الكرة في تشكيل الغاز شيئا فشيئا ..


" انتهيت ، كان هذا سهلا مثل شرب الماء حقا " فقط في خمسة دقائق شكل جان فتحة الأصل ، لم يكن  هذا الرقم القياسي في العشيرة فحسب بل في كامل القارة ، لا بل في العالم كله على مر قرونه و عصوره ، لو علم أي عبقري بهذا فسيصاب بصدمة نفسية قوية و يشعر أنه مجرد قمامة لا فائدة منها ..


تماما كما كان جان سيخبر نائب المدير أنه انتهى شعر بشيء مألوف ، جعل قليه يدق مثل المحرك البخاري ..


" هذه .. هذه .. هذا الشعور .. إنها هي بلا شك .. لا محال للشك لقد شعرت بها للتو .. يستحيل أن أخطئ .. إنها .. إنها الطاقة السماوية " حتى حينما حدث جان نفسه تلعثم عدة مرات ، أغمض عينيه و حاول الشعور بها " إنها لا تتسرب من الحجر بل من العالم بأسره ، ها ؟ إنها أقل كثافة بكثير من الطاقة في هذا العالم لكن لا زالت موجودة كما أنها أكثر كثافة بعدد لا يحصى من المرات مما كانت موجودة عل الأرض " أعاد جان إغلاق عينيه و بدأ امتصاص الطاقة السماوية ، كان السبيل الوحيد للتواصل مع الطاقة السماوية و امتصاصها و حتى الشعور بها ، هو الفن السماوي ..


بعد نصف ساعة فكر جان " الطاقة السماوية لم تندمج مع فتحة الأصل خاصتي ، لقد حطمتها و بدأت في تشكيل فتحة جديدة ، كما كنت أعرف ، الطاقة السماوية لا تملك خصائص شاذة و هي متعجرفة جدا .. لا أصدق أنها طرت طاقة صخرة الأصل من داخلي فور أن أدخلتها جسدي .. " ثم أكمل الإمتصاص ..


مرت ساعة ..


ساعتين ..


أربع ساعات ..


ستة ساعات ..


عبس راوو و قال في داخله " لم ينتهي .. ثم تنهد .. يا لها من خيبة أمل " بعد التفكير في ذلك اشتعل باللهب و غادر بسرعة ..


" أخي الصغير يضغط على نفسه كثيرا ، لكن عدم وجود عبقري في هذه الدفعة أيضا شيء محزن " حتى بان تنهد بأسف و غادر ..


بعد نصف ساعة .. تحدث شخص أخيرا .. " انتهيت " 


و مضى الوقت و أكمل الجميع الإمتصاص ، سبعة ساعات .. ثمانية .. استمر الأطفال في قول كلمة " انتهيت " مع ملامح السعادة على وجوههم ..


بعد تسعة ساعات .. فقط جان لم ينتهي ..


بعد عشرة ساعات .. فتح جان عينيه أخيرا .. وقال " انتهيت " ..


تنهد نائب المدير مع خيبة الأمل أيضا ثم قال : " مبارك من الآن أنت سيد من المستوى الأول ، خذ هذه خمسة أحجار طاقة ستحصل على مثلها كل شهر ، قم باستغلالها جيدا من أجل الزراعة ، لقد ذهب زملاؤك بالفعل بإمكانك العودة لقرية الطلاب الخارجيين .. 


" هوه .. إنه المساء بالفعل .. حسنا سأغادر " كما قال جان ذلك قفز وغادر ..


. . . . . . . . . . . . . . . . . . .


في مكان ما قريب من القرية الخارجية ..


جلس جان على الأرض ، و أغمض عينيه و بدأ يتفقد فتحة الأصل خاصته ..


كانت الكرة الزجاجية بسطح أملس مع لمعان خفيف و كان الغاز الشفاف يملؤها ..


" هاهاهاها .. إنها أكبر بثلاثة مرات من فتحة الأصل الطبيعية ، قطرها هو ستون سنتمتر ، لقد فزت بالجائزة الكبرى .. " قكر جان مع نفسه و هو يفحة فتحته ..


كانت فتحة الأصل عند كل البشر هي كرة زجاجية مشكلة من الطاقة الطبيعية و بقطر عشرين سنتمتر ، و مملوءة بالغاز ، لكن عند جان كانت بثلاثة أضعاف الحجم العادي .. كان هذا يعني أن طاقته تساوي طاقة ثلاثة أشخاص بنفس مستواه و كان هذا مرعبا ..


" همم .. فتحة الأصل خاصتي للوهلة الأولى تبدو مشابهة لأي فتحة عادية ، لكن بالتركيز ستدرك أن الكرة الزجاجية ليست مشكلة من الطاقة الطبيعية و لكن بالطاقة السماوية ، طبعا فقط مخلوق واحد يستطيع أن يدرك الفرق و هو أنا .. "


بعد ذلك أوقف جان التأمل ثم وقف .. حاليا جان يمتلك فتحة مملوءة بغاز شفاف تشير إلى أنه ، سيد مستوى أول ..


" حسنا لاداعي للقلق ، لقد استخدمت الطاقة السماوية و تلاعبت بها في عالمي السابق ، التلاعب بطاقة الأصل يجب أن يكون أسهل بمراحل ..


رفع خشبة طويلة و مرر إليها بعضا من طاقة الأصل ، غلفتها الطاقة الشفافة ، ثم فجأة قفز جان برعة و ضرب جذع الشجرة .. حفرت العصى طريقها حتى وصلت لمنتصف الجذع و توقفت ..


توقف جان ثم فحص فتحته .. 


" لقد تلاشى سدس الغاز ، هذه الضربة كلفتني سدس طاقتي ، وهذا يعني نصف طاقة الشخص العادي .. أي أنني أستطيع استعمالها ستة مرات متتالية قبل نفاذ طاقتي ، بينما يستطيع الشخص العادي تنفيذها مرتين متتاليتين فقط "


بعد ذلك و ضع الطاقة في قدميه و قفز و يديه ولكم و جرب عدة حركات لبعض الوقت ، ثم جلس أسفل الشجرة مجددا و أخرج حجر طاقة ليمتصه ويعيد طاقته الضائعة ..


" من الأفضل أن أترك طاقتي تتجدد بنفسها كي لا أضيع حجر طاقة و لكن الشمس ستغيب قريبا و علي العودة للقرية الخارجية ، متأكد أنني سأجد المتاعب " 


أخرج جان الحجر من يده ثم حاول امتصاص الطاقة داخله ، فجأة تدفقت الطاقة السماوية و بدأت ابتلاع الطاقة داخل الحجر بشراهة ..


" هذا .. إنها جائعة جدا .. لحظة أليس امتصاص الحجر يتطلب التركيز في التأمل ؟ أنا لا أحتاج التفكير حتى لامتصاصه " فوجأ جان بما يحدث داخله لكنه فوجأ أكثر بعد أن رأى النهاية .. بعد ساعة سقط الحجر من يده و قد فقد كل لمعانه " امتصت الطاقة بداخله بالكامل ؟ أليس من المفترض أن السيد من المستوى الأول يحتاج إلى يوم كامل ليمتص حجر واحد ، هيهيهي لقد حصلت على الجائزة الكبرى " ..


. . . . . . . . . . . . . . .


كانت الشمس تغرب في الأفق ، لون لونها الأحمر الأرض و الماء مما جعلها تبدو كبحيرة دماء ..


مشى جان إلى داخل القرية الخشبية و يديه في جيبه و هو يفكر في كيف سيستغل طاقته السماوية أحسن استغلال .. 


فجأة .. صرخ أحدهم أمامه ..


رفع رأسه ليجد شابين صغيرين .. الأول نحيف و طويل بشعر أصفر و الثاني قصير و سمين بشعر بني داكن ..


" أنت ماللذي أخرك كل هذا الوقت .. لقد كنا ننتظرك اليوم بأكمله ، هيا بسرعة أترك أربعة أحجار طاقة مما لديك و سنتركك تمر دون ألم .. " قال السمين ..



صور الشخصيات ، وحتى الأماكن ، و الأسلحة تجدونها بجودة عالية و مع التعريف في بروفايلي على الأنستغرام .



《 سيد_أعجم 》

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


سبحانك اللهم و بحمدك ، أشهد أن لا إلاه إلا أنت ، أستغفرك و أتوب إليك .

التعليقات
blog comments powered by Disqus