بسم الله الرحمان الرحيم


الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على النبي الأمين.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


نظر جان إلى هاذين الشخصين ، و ثبت بصره على الكيس الكبير خلفهما ، ثم قال " هل كل التلاميذ قبلي أعطوكم أربعة أحجار ؟ "


قالا : " نعم " ..


قال : " إذا أضفت لها أربعة أحجار التي معي فهذا سيعني أن العدد سيكون ثمانمئة حجر "


قالا : " نعم " .


قال : " جيد سلماني كل ما تملكان من أحجار قبل أن أحطم قدميكما "


نظر الشابان إلى بعضهما ثم انفجرا ضحكا .. 


قال النحيف : " أنت .. أنت ستحطم قدمينا ؟ ألست تبالغ في تقدير نفسك ؟ نحن سيدان في ذروة المستوى الثاني ، كيف تجرأ على قول مثل هذا الكلام ؟ " كما قال ذلك أشع جسده بالطاقة ثم قفز و هاجم جان بلكمة ..


" هووه .. أطفال حمقى ، أنتما لا تعرفان أي شيء عن هذا السيد " تفادى جان اللكمة ثم وضع طاقته في قبضته فقط و لكم معدة النحيف بقوة ..


آآع .. 


سقط النحيل على الأرض و هو يألم و يمسك بطنه ، شحب لون وجهه و احمرت عيناه ..


كانت لكمة جان دقيقة و مثالية و مصوبة لنقطة الضعف المثالية ، و أظهرت كما هائلا من الخبرة ، الخبرة التي يستحيل على شخص بسن العاشرة أن بظهرها ..


" التحكم الجزئي ؟ .. كيف ؟ .. كيف يمكن هذا ؟ ألا يجب .. أن يكون الأسياد من المستوى السابع فأعلا فقط يستطيعون فعل ذلك ؟ " صرخ النحيل و هو يتقيأ الدماء ، بعدها فقد الوعي .. 


" هاه مالذي تخرف به ؟ " لم يهتم جان بما قاله والتفت للسمين " أنت بسرعة أعطني كل ما جمعت من أحجار أو ستندم على ذلك " 


" أنت للتو .. هل استعملت التحكم الجزيئي ؟ أرجوك اغفرلي أيها الطالب الداخلي الموقر ، لقد ظننت أنك طالب التحق للتو لم أظن أبدا أن شخصا في المستوى الأعلا سيظهر هنا .. خذ أرجوك سامحني .. هذا الكيس فيه كا الحجارة التي أخذناها من كل الطلاب و فيه أيضا سلاحي كاعتذار .. أرجوك اقبلهم " 


(سيد من المستوى الأعلا يعني أن السيد في المستوى السابع أو الثامن أو التاسع )


خاف الشاب ذو الشعر البني حتى كاد يبلل سرواله ، ثم سلم كيس حجارة الطاقة له و سيفه ثم حمل زميله و غادر بسرعة ..


" هذا محرج جدا .. بالتفكير أنني تنمرت على طفلين ، هاه لا يهم ، سأتجاهل هذا و أحتفل بمكاسبي حاليا ... همم و أيضا هناك حشرة مزعجة تراقبني منذ فترة هل يظن أنه بإخفائه هالة طاقته بإمكانه أن يختبئ مني ؟ تنفسه و دقات قلبه و طريقة هبوب الرياح حوله ، إنه جهل تماما طرق التسلل و المراقبة .. تنهد .. لا بد أن هذا راجع لأن سكان هذا العالم يركزون على الطاقة و يتجاهلون فنون القتال الطبيعية .. لا يهم أيضا ، سأعود لكوخي الآن " ..


خلفه بعشرين متر ، وقف المشرف على المدينة الخارجية على شجرة و فكر .. " ما اللذي حدث للتو ؟ سيد مستوى أول فتح فتحته للتو هزم سيدين مستوى ثاني ؟ لا بل يستطيع استعمال التحكم الجزئي ؟ هل هو حقا سيد مستوى أول ؟ لا هذا أمر خطير لا بد أنه يمتلك كنزا نادرا ، علي أن أعرف من يدعمه " 


. . . . . . . . . . . . . . . . .


في صباح اليوم التالي ..


كان الجو لا يزال دافئا في فصل الصيف ، أمام بوابة المدسنة الخارجية اصطف مئتي طالب من أجل الذهاب لقاعة المحاضرات ..


داخل قاعة محاضرات كبيرة ، جلس الطلاب الخارجيون في مقاعدهم يتبادلون الحديث ..


" لقد سمعت أنن مدرسنا هو الشيخة الخامسة عشر في العشيرة " 


" أجل .. أجل .. إنها مشهورة و قوية و فخر لكل نساء العشيرة " 


" أوه .. سمعت من أبي أنها لطيفة .. لكن إذا غضبت فستغرس رمحها في صدرك بكل تأكيد .. "


" رمح ؟ هل هي متدربة على فنون الرمح ؟ هذا غريب "


" ها ؟ مالغريب في ذلك هناك العديد من مستعملي الرماح في العشيرة " 


" لا .. لم أقصد ذلك لكن الشيخة الخامسة عشر معروفة أنها مزارعة لمسار التحول .. و هو مسار لا يناسب الأسلحة كثيرا " 


" أووه .. صحيح كيف لم أفكر في ذلك ؟ "


كما كان الطلاب يتناقشون دفتح باب القاعة ، ثم دخلت سيدة شابة في الثلاثسن من عمرها كان شعرها بنيا و بشرتها سمراء قليلا .. حملت في يدها رمحا طويلا و حادا .. 


مشت ببطئ قبل أن تجلس خلف المكتب و تنظر للطلاب .. ثم تنهدت و قالت " إسمي ياوزي .. و أنا الشيخة الخامسة عشر في العشيرة ، سأكون المسؤولة عن تعليمكم مبادئ الزراعة في هذه السنة .. أول درس لكم هو أن تختاروا مساراتكم ، بما أن جميعكم أسياد من المستوى الأول ، فم أجل رفع مستوياتكم و استغلال طاقاتكم أفضل استغلال فاختيار المسار هو أفضل حل " ..


رفعت فتاة يدها و سألت بعفوية " أيتها الشيخة مالذي تقصدينه بالمسار ؟ "


" الإنسان هو مخلوق يستطيع التدرب على طاقة قوانين الطبيعة ، من بين جميع الكائنات الحية ، يتمتع البشر بأعلا قدرة على فهمها و استعمالها ، فالمزارعون هم أشخاص يسعون إلى فهم السماء والأرض وتجربة القوانين العظيمة ، إذا تدربت على مسار النار مثلا فطيلة عملية زراعتك سوف تتجمع شظايا قوانين النار في فتحة الأصل خاصتك ، ستعطيك هالة لمسار النار و بالإضافة إلى مضاعفة قوة الهجمات عدة مرات ،  فإن مقدار الآثار أو حجم الشظايا يعتمد على الكثير من العوامل أهمها الموهبة و المواضبة على التأمل من أجل امتصاص شظايا القوانين من العالم . "


رفع شاب آخر يده و قال : " أليس مستوى الزراعة هو ما يهم لدى فناني القتال ؟ " 


أجابته " مستوى الزراعة يمثل كمية الطاقة التي يملكها المقاتل .. لنفرض أن سيدين تعلما نفس المهارة ، الأول في المستوى الرابع و يملك خمسة خيوط قانون نار و الثاني في المستوى الخامس ويملك أربعة خيوط قانون نار ، السيد في المستوى الخامس يكون غاز الأصل في فتحته أكثر كثافة أي أنه يملك طاقتة أكثر و سيستطيع أن ينفذ المهارة مدة أطول من الأول لكن .. مهارة السيد الأول ستكون أقوى من الثاني لأن خيوط قانون النار ستضاعف قوتها .. "


" مالذي تعنيه ، خيوط قانون النار يا سيدتي ؟ " سألت شابة أخرى ..


" عندما يختار السيد مساره و يبدأ في التأمل غي العالم كي يفهم و يزد مستوى تحصيله في المسار ، سيستطيع اكتساب شظايا من قانون المسار ، تلك الشظايا تلتصق بجدار فتحة الأصل و تتشكل على شكل خيوط ، كل خيط يزيد من قوة هجماتك قليلا " 


" سيدتي أين يمكن أن نجمع شظايا القوانين ؟ " سألها شاب آخر ..


" شظايا القوانين في كل مكان ، إنها المياه التي تتدفق إلى أسفل ، والبشر الذين يموتون من الجوع ، والأشجار التي تنمو بسبب المطر والأسمدة ، كل هؤلاء هم شظايا قوانين .  يستخدم المزارع شظايا القوانين لكي يستطيع قذف النار و إشعال الحرائق ، أو إخراج الماء من يديه مما يجعل الأنهار تتدفق إلى أعلى ، وإطلاق البرق ، وشفاء الإصابات ... كل هؤلاء هم شظايا القوانين . "


بين التلاميذ لمعت عيون جان بشرر ذهبي .. " هكذا إذا الآن أستطيع فهم السبب الذي يجع البشر في هذا العالم يستطيعون قذف النيران من أيديهم ، كل هذا بسبب أنهم يستطيعون استخدام قوانين النار من العالم نفسه لكن .. " فكر جان مع نفسه ثم رفع يده و سأل " مذا سيحدث لم أن سيدا قويا لمسار النار فقد كل شظايا القوانين من فتحة الأصل خاصته ؟ " 


تفاجأة المعلمة ثم فكرت قليلا و قالت : " هذا لم يحث من قبل لأن الشظايا عندما تلتصق بجدار الفتحة لا يمكن أن تغادرها مجددا ، لكن إن حدث وفقد فنان قتالي لمسار النار كل شظايا القوانين من فتحته فبكل تأكيد لن يستطيع استعمال النار مجددا حتى لو كان زعيم العشيرة "

 


صور الشخصيات ، وحتى الأماكن ، و الأسلحة تجدونها بجودة عالية و مع التعريف في بروفايلي على الأنستغرام .



《 سيد_أعجم 》



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


سبحانك اللهم و بحمدك ، أشهد أن لا إلاه إلا أنت ، أستغفرك و أتوب إليك .

التعليقات
blog comments powered by Disqus