كايل هينيتوس

هذا هو اسمي و لقبي هو القمامه حتى ...

أصبحت كيم روك سو.


"ايها القائد استيقظ"

"كيم روك سو هيونغ لا أصدق انك نائم في

العطله بينما تقرأ كتاب انت ممل"

فتح كايل اعينه بأنزعاج ثم نظر بصدمه

للأشخاص الذين لا يعرفهم أمامه

"القائد هل انت بخير تبدو وكأنك رأيت شبحاً"

سقط كايل بقوه بينما بدء يتأوه بألم

كانت جميع ذكريات كيم روك سو تمر أمامه

ويعود ذالك لقوه روك سو

"اللعنه أيها القائد هل انت بخير،

لهذا انا اخبرك ان تعطينا المزيد من الأوامر و

ان لا تفعل كل شيء بنفسك"

ابتسم كايل بخفه ليقول

"حسناً"

نظر الاثنان الذين أمامه له بصدمه

"أعتقد أنك مريض أيها القائد، لما لا تأخذ

القليل من الراحه"

"هاه ~"

خرج تنهد خفيف من كايل جعل من حوله
يهدء

"همم، إذن كيم روك سو هيونغ لقد جئنا هنا

لنخبرك ان الجميع ذاهب لأكل اللحم والشرب هل تريد

القدوم معنا"

"اهه، نعم"

***

كان الجميع متفاجئ بالفعل لكون كيم روك سو

قبل الانضمام لهم، بعضهم احب هذا والآخر كره

كونه معهم.

بالنسبه لكايل كان الأمر جديداً ، هناك أشخاص

يريدون الشرب معه أشخاص يريدون التحدث معه

في عالمه كان الجميع يخاف منه بالفعل

ليس وكأنه يهتم لانه لم يكن يريد العيش في ذالك

العالم، كان كل شيء اسود بالنسبه له بعد موت امه

التي كان يعتبرها الضوء الذي ينير حياته، كان كايل

يغرق في الظلمه وحيداً يوماً بعد يوم ولم يكن هناك

من يمسك يده إلى أن وصل إلى القاع وبقى هناك وحيداً

لم يكن هناك سوى الظلمه البرد و الوحده لم يكن صوت

صراخه مسموعاً، كان يثمل كل يوم ويكسر الاشياء

طالباً من الجميع سماعه والاهتمام به إيقافه أو نصحه

مع هذا لم يفعل احد شي سوى نعته بالقمامه.

"أيها القائد فل تأكل المزيد"

"نعم هيونغ وجهك يبدو شاحب هذه الأيام"

"حسناً حسناً"

قال كايل بقله حيله وابتسم بلطف ليجعل الجميع

ينظرون إليه بصدمه .

-بعد مرور سنتين-

" أيها القائد هذا حقاً غير عادل"

ضحك كايل على تعليق الشخص الذي على

الأرض أمامه قبل أن يمد يده

" يجب عليك ان تتقبل الخساره"

تحدث كايل ليجعل الذي أمامه يعبس

" انا من قمت بتعليمك السيافه كيف استطعت الفوز

علي وانا من علمك"

كان كايل ذكياً رغم كونه قمامه بالنسبه للجميع

فكان يراقب والده عندما كان يتدرب على السيف

وهذا الأمر سهل عليه تعلم السيافه في هذا العالم

" يجب عليك ان تتقبل الأمر، لقد تفوق هيونغ علي

انا ايضا وانا من علمته التحكم بالسلاح"

وفي هذا الوقت قطع الحديث فتاه تركض بسرعه

"أيها القائد لقد ظهرت الوحوش في المنطقه الشرقيه"

قالت هذا بينما تحاول التقاط أنفاسها

"الجميع استعدو بسرعه لنذهب"

قال كايل بينما يركض بسرعه ويحظر أسلحته.

عندما وصلو إلى المكان كان هناك بالفعل بعض

الأشخاص الذين يقاتلون، بدء الأشخاص الذين وصلو

بمساعدتهم بينما يعطي كايل الأوامر للجميع

" هل هناك ضحايا او جرحا؟ "

" لا سيدي كان المكان خالي تماماً عندما اتينا"

"هذا جيد فل يأخذ الجميع امكانهم وتأكدو من أن

لا يصاب احد"

"حسنا سيدي"

بدء الجميع في القتال وكانو يتخلصون من الوحوش

بسرعه جيده وبينما كان كايل يقاتل التفت ليرى

مبنى على وشك الانهدام، لم يهتم لأمره كثيرا لانه

لن يسقط عليهم إلى أن رأى طفله صغيره قريبه من

المبنى تغطي اذينها وترتجف، طعن كايل الوحش

في عنقه بسرعه ليركض نحو الفتاه حاول الدخول

إليها لكنها كانت بعيده عنه بين الحطام

"أعطني يدك بسرعه"

صرخ كايل لتبكي الفتاه بقوه

"هيا تعالي إلى هنا أيتها الصغير سأخذك إلى مكان امن

دافئ"

تحدث كايل بينما تعتلي شفتيه ابتسامه دافئه ولطيفه

أمسكت الفتاه بأطراف اصابع ليسحبها بقوه مما أدى

إلى سقوطها في حضنه بين ذراعيه

" أيها القائد "

صرخ الشاب بينما يركض بسرعه نحو كايل.

رفع كايل رأسه لينظر إلى المبنى الذي ينهدم فوق

رأسه ليبدء بالركض

" هيونغ ابتعد بسرعه "

" أيها القائد أسرع "

أدرك كايل الذي يركض انه لن ينجح بالوصول في

الوقت المناسب لتبدء خطواته بالتوقف يبطئ

"لماذا توقفت كيم روك سو"

" أيها القائد "

مع صراخ الجميع ابتسم كايل الذي أصبح كيم روك سو

بلطف إليهم جميعاً ليمسك الطفله ويرميها بقوه للشخص

الذي كان يركض إليه، امسكها ذالك الشخص و وقع على

الأرض وفي تلك اللحظه كان يمكن للجميع رؤيه المبنى

الذي ينهدم على كيم روك سو المبتسم أمامهم

"أيييههاا القااائددد"

"كيييم روووك سسووو"

"ههيوونغغ"

صرخ الجميع بصدمه المنظر الذي يرونه والذي

لم يكن أحد يتوقعه بينما تنهمر دموعهم بالفعل دون أن

يلحظها احد.

كان كايل تحت الحطام يضغط على شفتيه بقوه

ليمنع صراخه من الخروج، أغمض عيونه بهدوء

سامحاً لنفسه بالأغماء بهدوء.

***

"تشوي هان متى يستيقظ البشري؟ مر شهر

منذ أن اغمى عليه مع اخر قتال لنا"

شعر كايل بثقل على جسمه وسمع صوت

غريب فكانت هذه لغه عالمه الاصلي وليست اللغه


الكوريه، فتح عينه بفزع وقام بسرعه مما أدى إلى

سقوطه من السرير والتأوه بألم.

"كايل-نيم هل انت بخير؟"

اقترب منه شخص بشعر وعيون سوداء

كان بأمكانه رؤيه الندوب التي تغطي يديه

ارتجفت عيناه للحظه ليقول بهمس

"ك-كايل ..."

"تسك~ ما خطب سوء حظه"

نظر كايل إلى شعره الاحمر الطويل لقد أيقن

بالتأكيد انه عاد إلى عالمه ليقول

"من انتم بحق اللعنه واين انا"

نظر الجميع له بصدمه ليسرع راون ويصبح أمامه

"ما هذا أيها البشري هل انت بخير !"

"تنين!؟"

قال كايل بينما ينظر بهدوء ربما كان سبب هدوئه

الوحوش التي رأها في عالم كيم روك سو فهذا التنين

كان يبدو لطيفاً مع خدوده الممتلئة.

لكن ليس هذا هو الشيء المهم كان كل ما يشغل باله

عودته إلى عالمه، وقف كايل ليمشي بهدوء نحو

المرأة التي أمامه ، كان شعره اطول و وجهه أصبح أكثر

شحوباً وجسده اضعف بكثير

'ما الذي حدث لك كيم روك سو!'

شعر كايل بثقل كان يتسأل ما اذا كان كيم روك سو

يعاني بسبب كونه قمامه في السباق، تعثر كايل مما

أدى إلى كسر المرأه في ذالك الوقت دخل رون بسرعه

لينظر إلى كايل الذي على الأرض و الزجاج حوله

"رون"

كان صوت سيده الصغير الهادء جعله يعقد حاجبيه

"أخرج الجميع من هنا ارجوك"

"سيدي ما الذي حدث!"

"رون ارجوك"

اهتز رون بعدما رأى سيده الصغير يترجاه بهدوء.

بعد قليل خرج الجميع، نظر كايل حوله

نظر إلى السيف الموجود في زاويه الغرفه ليضعه

بجانب خصره ويرتدي رداء اسود ليغطي وجهه

*نفس رداء ماري*

فتح النافذه التي بجانب السرير ليقفز منها

اصبح يركض بسرعه لكنه لم يعرف اين هو واين يذهب

أصبحت خطواته تصبح ابطئ و ابطئ

" هل سأستطيع العوده؟"

رفع كايل رأسه لينظر إلى السماء الخاليه من النجوم

شعر وكأنه الظلام بدء يحتظنه في وسط وحدته.

"كايل هينيتوس!"

التفت كايل ليرى شخص بشعر احمر وعيون بنيه مع

قناع يغطي نصف وجهه.

"نعم كايل هينيتوس، هل ترغب بتوقيع أم ماذا؟"

ضحك النجم الأبيض بقوه ليقول

"أرى انك تغيرت بعد اخر مره تقاتلنا بها"

"تقاتلنا!؟"

همس كايل ليسحب سيفه ويتخذ وضعيه دفاع

فهو لا يعرف قوه الذي أمامه

" هاه سيف؟ منذ متى وأنت تستخدمه!"

"في الحقيقه منذ الآن"

ابتسم كايل بخبث بينما يتحدث مع النجم الأبيض،

وفي تلك اللحظه سحب النجم الأبيض سيفه

وجعل النار حوله لينظر كايل له بأعجاب.

كانت الشرارات والنار تتطاير في كل مره تواجه الاثنان

الأمر يبدو وكأن انفجارات قويه تحدث عندما يلتقي

السيفان .

"لم اعلم انك جيد في السيافه"

قال النجم الأبيض بينما يمسح الدماء التي بجانب

شفته، بينما بصق كايل الدماء من فمه ليتحدث

"ههه انا أشعر بأني ضعيف لكن على الأقل ليس بضعفك"

في ذالك بدأت شرارات الغضب تتطاير من اعين

النجم الابيض ليرفع يده إلى السماء وفي ذالك الوقت

استطاع كايل رؤيه الصواعق التي تتكون في السماء

لتضيء السماء المظلمه كانت الصواعق تتجه نحو كايل

ليغطي عينيه بيده بسبب الضوء الساطع الذي

يكاد ان يعميه، ما هي ألى ثواني ليصبح كل شيء

هادئاً ولم يعد هناك ضوء فتح كايل عينيه

ليرى شخص مع شعر اسود أمامه بينما ردائه يرفرف

ما هي إلى ثواني ليصبح الجميع امام كايل في

وضعيه دفاع عنه .

"كايل-نيم هل انت بخير؟"

"نعم لا تقلق"

جعل جواب كايل الهادئ من حوله يهدء

بدء الجميع في القتال بينما ينظر ينظر كايل

اليهم بهدوء وفي تلك اللحظات سمع كايل صوت يعرفه

"كايل هينيتوس"

كان هذا صوت كيم روك سو ، أرتجف كايل قبل أن

يبدء بتتبع الصوت بخطوات بطيئة

"أيها البشري إلى أين أنت ذاهب"

صاح راون بينما كان يقاتل لم يستطع الذهاب

لكونه يحمي تشوي هان الذي يقاتل النجم الأبيض

"كايل هينيتوس هل تسمعني!"

"نعم"

تحدث كايل بسرعه إلى صوت كيم روك سو

وفي هذه اللحظات بدء كل شيء حول كايل يتحول

للون الاسود وأصبح نفسه ثقيل وكأن عالمه أصبح

مظلماً لكن كان هناك نقطه ضوء صغيره

وفي تلك اللحظه بدء كايل يركض بسرعه نحوها

"لما توقفت عن التحدث بحق الجحيم"

صرخ كايل محاولا جعل كيم روك سو يتحدث.

مد يده بسرعه لمحاولة إمساك الضوء وما هي

الى لحظات ليشعر كايل احدهم يسحبه بقوه

"هل انت مجنون"

نظر كايل إلى الشخص الذي يصرخ أمامه

كان شعره اسود وبشرته غامقه، لكن لم يهتم كايل بهذا

لانه لم يستطيع التنفس، سقط على الأرض بقوه

بينما يرتجف بقوه ويحاول التنفس وينظر إلى الجرف

الذي كان سيسقط منه وفي تلك اللحظات

"لا بأس كايل سأجد طريقه لترجعنا مجدداً"

قال كيم روك سو بصوت هادئ ليستطيع كايل التنفس

بهدوء.

"كايل أنظر الي هل هناك شيء يؤلمك؟"

"لا بأس انا بخير"

قام كايل بمساعده البيرو الذي كان بشكل جان الظلام

"يبدو أنهم انتهو بالفعل"

قال البيرو بينما ينظر للأشخاص الذي يأتون

بأتجاههم ثم نظر إلى كايل ليقول

"يبدو اننا بحاجه للتحدث على انفراد"

وقبل أن يتمكن كايل من التحدث أمسك الشخص

ذو الشعر الذهبي الطويل قميص كايل ليسحبه بقوه

"هل جننت مالذي تعتقد انك تفعله بحق الجحيم"

صرخ ارحابين بينما يحاول كبح غضب التنين

خاصته لكي لا يؤذي كايل

"انا-انا لا اتذكر ما حدث في هذه السنتين"

قال كايل بينما يصارع الاغماء

"انا لا اتذكر اي احد منكم سوى رون"

"لكن كايل ..."

توقفت روزالين عن التحدث بعدما لاحظت

ان كايل اغمى عليه بالفعل.

-بعد مرور ثلاثه ايام-

نظر كايل الذي كان يجلس في وسط قاعه الضيوف إلى

عائلته وكل الأشخاص الذين كانو يقاتلون معه ليقول

"إذن هذا ما حدث خلال سنتين؟"

"نعم سيدي الشاب"

تنهد كايل قبل أن يسأل

"هل كنت سعيداً؟!"

"هاه..!"

نظر الجميع إلى كايل بصدمه، لقد كانو في حيره

لطالما كان كايل يتألم و يدافع عنهم في نظرهم

"نعم لقد كنت سعيداً"

قال البيرو مع ابتسامه على وجهه

"هذا مريح"

كان يمكن للجميع رؤيه الابتسامه الدافئة التي

تعتلي وجه كايل والتي كان نادراً ان يروها.

في اليوم التالي قرر كايل السفر وحيداً

"كايل-نيم دعني أذهب معك"

"أخبرتك باني بخير وحدي تشوي هان"

"سيدي الشاب هل يمكنك اخباري الي اين انت ذاهب"

"سأذهب لاستعادة ذاكرتي لا تقلق رون"

وفي تلك اللحظه اقتحمت الكاهنه كيج الغرفه

"السيد الشاب كايل"

رفعت الرساله التي في يدها ليعقد الجميع حاجبيه

"رساله من اله الموت؟"

قالت روزالين بينما تنظر لها بتوتر

"نعم لقد اصر ان اسلمها إلى كايل بسرعه"

"ما خطبك حظك سيء للغايه"

تحدث ارحابين ليتجاهله كايل ويأخذ الرساله

نظر للجميع أمامه ليفتح الرساله بهدوء ويقرأها وحده.

كان هناك سطر واحد في الرساله جعل كايل يقشعر

"احدكما فقط سيعيش"

ضحك كايل بصدمه بعد ان قرأ الرساله

"هذا اللعين"

مزق كايل الرساله ببرود

"هل قال شيء خطير"

تحدثت كيج بقلق بينما تنظر إلى كايل

"لا لقد أخبرني أن أسرع او ستختفي ذكرياتي"

خرج كايل بسرعه وحيداً، كان يعرف ان التنين و

تشوي هان يقومون بتتبعه.

"تسك~ لقد مر اسبوع بالفعل"

نظر كايل ناحيه المبنى قبل أن يقول

"الم تتعبو بالفعل من تتبعي عودو إلى المنزل"

"كايل-نيم كيف عرفت"

قال تشوي هان بحيره بينما كان التنين ينظر إليه

"انا لست بهذا الغباء لذا فلتعودو انا سأعود قريبا"

نظر الاثنان إلى بعضهما ثم نظرو مجدداً

إلى كايل وذهبوا بهدوء ، في نهايه اليوم ذهب

كايل إلى الجرف الذي سمع فيه صوت

كيم روك سو لأول مره

"حسناً لن أخسر شيئاً"

قال كايل هذا قبل أن يقفز من جرف

كان ينظر إلى السماء بهدوء وهو يسقط ثم ساعدته

قوه الرياح على السقوط بأمان.

"ما خطب الإمكان المظلمه في هذا العالم"

تذمر كايل بينما كان يسير

بحذر نحو الضوء الخافت امامه

أصبح الضوء اكثر وضوحاً إلى أن استطاع رؤيه

كيم روك سو في نهايه الضوء .

"كنت اعلم انك ستأتي"

تحدث روك سو بابتسامه خفيفه

"نعم، أرى انك حصلت على الكثير من الرفقه"

تحدث كايل ليتنهد روك سو

"من الجيد انهم لم يتتبعوك"

"لقد فعلوا بالواقع ولكني منعتهم"

"هذا جيد"

ابتسم الاثنان قبل أن يتحدث روك سو

"أعتني بالجميع جيدا"

"سأفعل، وانت أيضا احمي عائلتي"

"بالتأكيد"

تصافح الاثنان ليظهر صوت ساطع جدا

وعندما فتح كايل عينيه وجد نفسه في المشفى

والفتاة الصغيره التي انقذها تمسك يده

ونائمه بجانبه ليتذكر كايل كل ما مر به

'حياتي البحث عن طريق.. وفي وقت

ما كنت اتسأل لم يخبرني قلبي بالتوقف هنا؟

لقد عثرت على شعور جديد، لكن ما هذا الشعور؟

ربما لاني عثرت على الأمل والجميع تقبلني، هذا ما

جعلني سعيداً هنا وفي هذا العالم'

***

في نفس الوقت فتح روك سو عينيه ليرى

راون و اون و هونغ أمامه

"إذن كم مره وقت هذه المره"

سأل كايل راون الذي قفز أمامه

"أيها البشري استغرقت يوم واحد فقط"

"هذا جيد"

"هل استعدت ذاكرتك؟"

قالت اون بينما تنظر إليه

"نعم لقد استعدتها"

"إذن ماذا اطعمتنا في اول لقاء لنا"

قال هونغ محاولاً التأكد

"الخبز!"

"نعم نعم لقد عادت ذاكرتك"

قفز الأطفال بفرح ليدخل رون مع ارحابين

كان للاثنان ابتسامه حميده ومخيفه

"سيدي الشاب كايل هل يمكنني معرفة لما كنت

في حاله إغماء بجانب باب القصر؟"

نظر كايل بخوف إلى رون قبل أن يجيب

"ربما لاني كنت متعب من السفر"

"تسك~ توقف عن الكذب"

قال ارحابين لينظر له كايل

"هل يمكننا تأجيل الموضوع انا حقاً جائع"

وفي هذه اللحظه ادخل راون قطعه من فطيره

التفاح في فم كايل ودخل تشوي وهان و روزالين

وكذالك لوك والأطفال العشره وانهارت الاسأله

على كايل كان الوضع في فوضى لدرجه

 

ان روك سو تسأل ما اذا أصبح نادماً لعودته.


لقد كان الاثنان في عالمين مختلفين

لم يحب احد منهم واقعه وعالمه الاصلي الذين

لطالما هربو منه إلى عالم آخر وكان الاثنان سعيدان بهذا.

-النهايه-

------------------- 

 شكراً على المتابعه اتمنى يكون الونشوت عجبكم

لا تنسو تقولو رأيكم على حسابي في الانستى

@rozem_x 

💫ومره حابه اشكر الرسامه على البوست لانه يجنن وكتير حلو 

واتمنى نكون كلنا فخورين يرسمها لانها مره مبدعه وتستاهل كل دعم

@vrandv

التعليقات
blog comments powered by Disqus