11 - كاميا العائد

يفتح كاميا عينيه

أليس: أوه أنضر راي إنهما توأم

راي: أه إن الفتاة تشبهك أم الولد لايشبه أي أحد حسنا سأسميهما إيلي ويوهان

يفتح يوهان(كاميا) عينه ويقف

أليس: أاااه إنه يمشي

إمتلك كاميا القوة على المشي منذ ولادته بسبب قوته الروحية الكبيرة

أحضر ري العديد من العلماء ليعرف السبب ولاكن لم يجدوا شيئ غريب

كان يوهان يفهم كل شيئ

قبل لحضات من البعث

كاميا: أريدك أن تحققي لي كل ماهو مكتوب في هذه

أريد أن تكون لدي موهبة روحية وسحرية

وأريد أن أتعلم المهارات من النضرة الأولة

وأن لا تسلبي مني قوتي عندما تجدين شخص أفضل مني وأنت تمحى كل دكرياتي ومشاعري و أن يتبقى لي فقط شعور الغضب و الحب وأن تعود لي ذاكرتي في الوقت

مجهولة: حسنا وستكون هناك مفاجأة

العودة للحاضر

قرر كل من أليس وري إخفاء إبنهما عن الناس

كان يوهان يتدرب سرا على السر ومستواه هو أحمر داكن ومع ذلك كانت قوته تضاهي قوة السحرة في المستوى البرتقالي الصلب كانت عيناه سوداء فارغة كهاوية تبتلع كل شيئ ولم يكن يحب التكلم كتيرا كان كل من ري وأليس خائفان من أن ولدهما مريض تعلم يوهان حركات سيف والده وهو يراقبه كان لدا يوهان حركات كثيرة عمر يوهان سنتان وقوته تتخطى الأشخاص من عمر 28 سنة ومع ذلك أخفى يوهان قوته عن الجميع وفي أحد الأيام دق شخص الباب فتحت عجوز ما الباب ورئت ولد بعر بني وأعين زرقاء

سعدث بلقائك أنا أرثر ليوين لقد تم إخباري بأن عائلتي تقيم في هذا القصر

وخرجت فتاة من خلف الجدة وهي تنضر لأرثر

أليس: إليانور ليوين ها أنت ذا

أليس: أليس ماذا عن إخباري لك بأن تقومي بتحية الشخص الذي يطرف على.... الباب...

تسقط أليس الصحن من يدها عن رئية الشخص الذي على الباب

أرثر: إليانور ليوين أختي...

أرثر: إنتضر قبل ذلك م..مرحبا أمي، لقد عدت!

يتكلم أرثر وهو يبكي

تركض أليس وتعانق أرثر والإثنين يبكيان

أليس: لقد كنت أعرف بأن ذلك هو صوتك حقا!

لقد عدت!

طفلي قد عاد للمنزل!

تمسك إيلي ملابس أليس وتقول

أمي

لاتبتي!

لاتبتي!

يركض ري إلى أرثر ويرمي قفازه

ري: ياإلاهي أرثر لقد عدت أرثر

يعانق ري أرثر يبدأ الكل في

بعد خمس دقائق

أليس كيف تشعر بني؟ الصوت-

أقصد أنك أخبرتنا بأنك كنت مريضا. لقد شفيت بالكامل؟

أليس: طفلي نحيف للغاية ألم تأكل ثلاث وجبات في اليوم؟

أرثر: أمي أنا في أفضل حالاتي اليوم!

ري: أنت تسألين الكثير من الأسألة في وقت واحد ياعزيزتي بالإضافة إلا ذلك يمكنك معرفة كم أصبح إبننا قوي ومعافى من نظرة واحدة

أليس: أنت محق

أليس: إيلي تعالي قولي مرحبا لأخوك الأكبر

إيلي: أتي

أليس: أجل أخوك الذي قمنا بذكره لك في قصص ماقبل النوم

إيلي: م.. مرحبا أتي الأكبر

يربت أرثر على رأس إيلي

ري و أليس: كاواييي

أرثر: مرحبا يا إيلي لقد سعدت بمقابلتك أخيرا..... يأختي

بعد هدوء الأمور بدأ يشرح لهم الأمور ويشرح لهم كل شيئ من البداية ومع ذلك أخفى سيلفيا عنهمم ومن هناك أخبرتهم أنني قابلت تيس وقضيت وقتي في المملكة إيلونوير أثناء التعافي

يتبع....

أستغفر الله العظيم واتوب إليه

أستغفر الله العظيم واتوب إليه

أستغفر الله العظيم واتوب إليه

2021/09/28 · 295 مشاهدة · 473 كلمة
Rafael
Nito@
نادي الروايات - 2021