" بوووووم !"

 

اندلعت طاقة لا حدود لها من اللهب الغامض من قبضتى شو كيو في الهواء ، مما تسبب في نيران ملتهبة خضراء تشبه السحب تطفو داخل الغرفة.

 

كان هذا هو اللوتس الأخضر المنصهر ، الذي احتل المرتبة 19 بين أقوى النيران الغامضة. كانت هذه هى النار التى كانت موجوده في قلب الأرض وتم تنقيتها على مر العصور قبل أن يتم ضغطها ودمجها معًا مرارًا وتكرارًا وتسببت في هذه التعويذة.

 

سوف يستغرق الأمر عشر سنوات من تلك العملية قبل أن تبدأ النار الغامضة في التكون. و سيستغرق الأمر مائة عام أخرى قبل أن تتشكل. فقط بعد ألف سنة سيتم تشكيل اللوتس. كانت هذه هى النيران الأسطورية التي كانت لا مثيل لها تقريبًا واستخدمت في صنع الأسلحة والحبوب!

 

سيطر شو كيو على النيران الغامضة بينما كان يلوح بيديه بلطف. بدأت كومة الخردة المعدنية على الأرض تتصاعد في الهواء وتحيط بها النيران الغامضة الخضراء.

 

" وووووووش!"

 

بدأت الحرارة الشديدة الناتجة عن النيران في تكسير المعادن وصهرها بسرعة مذهلة. بعد مضي وقت طويل ، تم تقليل المعدن الخام إلى سائل أسود حيث ظل يطفو في الهواء. تم حرق الشوائب الموجودة في المعدن الخام الى رماد وفصلت عن السائل.

 

بعد فترة قصيرة ، رفع شو كيو أصابعه الخمسة في الهواء حيث أشار إلى السائل المنصهر بسرعة.

 

" دونج ! دونج! دونج!"

 

يمكن سماع صوت الضجيج الذي بدا وكأنه نبضات قلب عالية للغاية. عندما تلامست أصابعه مع الهواء المحيط به ، بدأت تموجات صغيرة تتشكل.

 

امتص السائل الأسود المنصهر الذي تم تعليقه في الهواء الموجات وبدأ يتحرك ، أخذ شكلا. ثم تم تقسيم الكتلة بأكملها إلى تسعة أجزاء متساوية. كل جزء كان مساويا تماما للباقي.

 

عندما كان شو كيو يعمل مع طائفه التغير العظيم ، تمكن من بناء زوج من مدافع القوة الالهيه دون عناء. الآن بعد أن زاد مستوى تدريبه ، فإن قوة مدفعه ستكون أقوى بكثير. في الواقع ، كان من المحتمل أن يكون قوياً مثل متدربى التحول الصغير .

 

لذلك , بناء تسع مدافع القوة الالهية فى هذه اللحظة لم يكن يستهلك اى جهد منه.

 

امتلأت الغرفة بأكملها بحرارة شديدة.

 

وقف شو كيو تماما في منتصف الغرفة. كانت احدى يديه تتحكم في الحرارة أثناء اندماجها مع السائل المصهور الأسود. و تم استخدام اليد الأخرى لوضع طاقة الجوهر بداخل الخليط. لقد فعل ذلك بسلاسة و بدأ في تشكيل السائل المنصهر.

 

فى نفس الوقت بداخل القاعه الرئيسية فى البرج ...

 

بعد أن أخذ الشاب الشيطاني 20٪ من المجموعة بأكملها معه ، بدأت القاعة تبدو فارغة. جلس البقية منهم على الأرض ، وكانت وجوههم رمادية وعصبية.

 

شجعهم بعض قادتهم على الجلوس على الأرض والتأمل استعدادًا لأي قتال يتعين عليهم خوضه لاحقًا.

 

بعضهم كانوا يلقون نظرة حولهم ، بينما كانت قبضتهم مثبتة ، ويحركون أذرعهم من وقت لآخر. لقد استخدموا سواعدهم لمسح حبات العرق على جباههم ، وهم يشعرون بالتوتر الشديد.

 

كان من الواضح أن معظمهم كانوا غير مرتاحين للغاية ولم يتمكنوا من الجلوس مكتوفي الأيدي. كان القلق محفوراً على معظم وجوههم. بعد الوقوف للخطى جيئة وذهابا ، كانوا يجلسون لعدة لحظات قبل الوقوف مرة أخرى.

 

على الرغم من أن القاعة بأكملها كانت هادئة للغاية ، إلا أنه يمكن الشعور ببعض العصبية في كل مكان.

 

" ما الذى يفعله الملك الشيطان؟ لماذا ننتظر كثيرا من اجله؟"

 

" هذا صحيح. لقد كادت بالفعل ان تنتهى ساعة من الوقت و لم يحدث شئ!"

 

" انا فقط لا استطيع ان افهم. كيف يأمل ان يحول الكفتين فى ساعه فقط!"

 

" أي, اتسائل اذا كانت المجموعه التى غادرت قد استطاعت الهرب بأمان!"

 

" انا اخشى ان المعركة بالخارج ستكون شرسة جدا..."

 

بدأ الحشد فى كسر صمتهم و النقاش حو الامر. تقريبا من اجل تخفيف التوتر بداخل قلوبهم.

 

بالرغم من ذلك فى اللحظة التايلية عدم اصبحت عدم الراحة بداخل قلوبهم اقوى و اقوى.

 

" بوووم!"

 

عند هذه النقطة كان هنالك صوت انفجار مرتفع يمكن سماعه على بعد العديد من الامتار بعيدا عن البرج.

 

صدم الانفجار جميع الحاضرين و اندفعوا بإتجاه باب القاعة و اشرأبوا برقابهم من اجل الحصول على نظرة واضحه. و صدمهم المشهد الذى استقبلهم.

 

بعد البرج يوجد غابات كثيفة و فى هذه اللحظة كانت هنالك موجة كبيرة من التحركات تجتاح الغابة. مسببه لتساقط الاشجار على الارض وتحطمها.

 

كانت هذه الموجات بسبب حشد ااوحوش الشيطانية المندفعه عبر الغابه.

 

عندما سمع البشر الشيطانيين ان هنالك اكثر من ١٠٠٠٠ وحش شيطانى يتجهون اليهم كانوا خائفين..

 

برؤيو الوحوش الشيطانية بداخل الغابة الخاصة بهم شعروا انهم اسوء بالعديد من المرات و تحطمت معنوياتهم على الفور.

 

اكثر من ١٠٠٠٠ وحش شيطانى ؟ يبدو انهم يصلون لأكثر من ١٠٠٠٠٠

 

شراسة عوائهم و الطريقة التى يحطمون بها الاشجار مثل جرافة ضخمة ، كانت مرعبة للغاية.

 

" عوااااااااء"

 

"بووووووم  دوووووووم!"

 

اصوات التحطم العالية مع الزئير المرعب للوحوش الشيطانية اصبحت اكثر حدة كلما اقتربوا من البرجو بعد مدة قصيرة بدأوا يحيطون به.

 

البشر الشيطانيين الذين يملئون القاعه بدأوا فى الشحوب. و البعض منهم كان خائفا جدا لدرجة الجلوس على الارضية فاقدا الامل ، و بدأت شفاههم تهتز من الرعب.

 

مثل هذا الموقف كان مرعبا للغاية.

 

كان من الصعب لهم ان يتخيلوا كيف سينجون اذا اندفعوا لمقاتلة هذه الوحوش الشبطانية بالخارج.برؤيتهم من هذه المسافة فقد زرع الكثير من الخوف بقلوبهم. فإذا اقتربوا اكثر ، معظمهم سيفقد الفدرة على التحرك بسبب الخوف. كيف كانوا سيقاتلونهم؟

 

"ااااااه!" بشرية شيطانية لم تستطع تحمل هذا المنظر المرعب و تحطمت شجاعتها و امالها تماما ثم استدارت للجهه الاخرى و ركضت.

 

حتى قبل ان تستطيع الابتعاد كثيرا . جلست على الارض من الصدمة و بدأت الدموع تنهمر على خديها.

 

فى الاتجاه الاخر كان هنالك حشد اضافى من الوحوش الشيطانية يقترب بسرعة. و هذه المرة لم تكن الوخوش الشيطانية مقتصرة على الوحدات الارضية فقط حيث كان يوجد ايضا اسراب من الوحوش الشيطانية الطائرة . الاعداد الكبيرة للكائنات الطائرة مثلت سحابة سوداء كثيفة و التى حجبت ضوء الشمس.

 

كامل مدينه الشيطان تم احاطتها بلعديد من الوحوش الشيطانية .

 

" تم محاصرت مدينه الشيطان و ليس هنالك مكان للهرب!"

 

فى هذه اللحظه غرق الجميع فى يأس شديد.

 

لم يكن لانهم لا يؤمنون بشو كيو . و لكن بسبب هذه الاعداد المهوله كان لابد لهم جميعا ان يشعرو بالخوف و اليأس.

 

" لقد انتهينا! سوف نموت جميعا اليوم!"

 

" عرقنا سوف ....... يتدمر تماما!"

 

" الملك الشيطان ! الملك الشيطان! ماذا تفعل؟ لماذا لم تنزل حتى الان؟"

 

" كلا. لابد ان يكون الملك الشيطان قد هرب. اذا لم يكن كذلك ، لماذا لم يكن هنالك اى تحركات لفترة طويله؟"

 

"ماذا ؟ هرب الملك الشيطان؟"

 

" لا بد ان يكون كذلك. لابد انه استخدمنا كطعم و الهاء حتى يستطيع الهرب!..."

 

" لا . نحن لا يجب ان نجلس هنا و ننتظر الموت. لابد لنا من الهرب ايضا!"

 

فى هذه اللحظة مشاعر الجميع كانت هائجة و بدأوا يشعرون بالذعر. و بعد فترة قصيرة مجموعه اخرى مكونه من عشرة بشر شيطانيين لم تستطع التحمل اكثر و هربوا خارج القاعه.

 

مع ذلك ، فى مثل هذا الموقف حيث كانوا محاصرين ، لم يملكوا اى فكرة الى اين سوف يهربون و كانوا مثل الذباب المنزلي بدون عقل.

 

بداخل القاعه كانت سو لينج اير و البقية يبدون شاحبين كذلك. بالرغم من انهم يملكون ثقة مطلقة فى شو كيو . كان من المستحيل لهم كبح الخوف الموجود بقلوبهم.

 

" ملكتنا، ماذا .... ماذا يجب ان نفعل الان؟" سأل شيخ كانت يداه ترتعش.

 

قامت سو لينج اير بامساك اكمانها بشدة و نظرت الى اعلى السلم، لمدة قصيرة ثم اخيرا ضغطت على اسنانها ثم ردت " انتظروا هنا حتى يعود سون وو كونج"

 

" و لكن .... و لكن تمت هذه الاحداق حتى الملم الشيطانى القوى سيكون بلا قوة ضد هذه الاعداد!" اجاب الشيخ

 

تقدمت سو لينج اير الى الامام و صاحت عاليا " فاليهدأ الجميع ! منذ انكم جميعا اخترتم البقاء ، فأنتم قد و ضعتم ثقتكم الكامله فى الملك الشيطان. و حيث انه قال انه قادر على حمايتنا جميعا سوف نكون فى امان!" كان صوتها عاليا جدا و سبب لكل من كان مذعورا للتوقف و النظر لها.

 

استمرت سو لينج ايى " قال الملك الشيطان انه سيقتل كل من يأتى فى طريقنا و انا اؤمن به !"

 

" تحول الحشد الى الصمت مرة اخرى ...."

 

ف البداية ، كان هم ايضا واثقين فى قدراته. برؤية هذه الااعداد الشاسعه للأعداء التى يجب عليهم مواجهتها ، وجدوا انه من الصعب جدا التصديق بأن مجرد متدرب فى مرحله الاصل الصغير سيقون قادرا على تغيير الدفه لصلحهم.

 

فى مثل هذا الموقف كان يبوا ان الجنيع سيموتون.

 

بووووم بووووم بوووووم بووووووم بووووووم !"

 

بدأت الارضية تحت اقدامهم بالأهتزاز . فقد سببت خطوات الاقدام الثقيلة للوحوش الشيطانية باهتزاز الارضية.كان ذلك مصحوبا بأحقيقة ان المبانى كانت قديمة جدا و ضعيفة لدرجة ان بعض المبانى الضعيفة جدا اصبحت حطام.

 

موجة كاملة من الوحوش الشيطانية قد دخلت بالفعل الى مدينه الشيطان. و كان هذا قتراب الموت اكثر منهم.

 

" زئييييييير !"

 

العديد من الوحوش الشيطانية التى تقود المجموعه دخلت اولا الى مدينه الشيطان ثم زأروا بصوت مرتفع و اقتربوا من البرج.

 

العديد من البشر الشيطانيين الذين كانوا يقفون خارج البرج كانوا مرعوبين جدا برؤية العديد من الوحوش تتجه اليهم فلم يضعوا اى مقاومة.

 

ما كان ساخرا هو ان بشرى شيطانى فى مرحلة الاصل الصغير كان مرعوبا جدا فهرب و تم مطاردته بواسطة و حش فى مرحلة الجوهر الذهبى على طول الطريق.و لم يجرأ ختى للنظر الى الخلف ليلقى تعويذة و فى النهاية تم امساكه بواسطةةالوحوش حيث انقضوا علية بعضة كبيرة نزعت رأسه.

 

لم يكن الامر انه كان جبانا. و لكن الامر فى الحقيقة ان شجاعته قد انكسرت و خسر كل قوته و جرأته على القتال.

 

امام هذا المشهد المرعب، تحولت القاعة الى هدوء تام!

 

هدوء ...... الهدوء الذى يسبق العاصفة !

 

لقراءة الفصول المتقدمة ( الى الفصل 242 ) : https://rewayat-ar.blogspot.com/p/ultimate-scheming-system-ultimate.html

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus