داخل مدينه مانوفيس فى مكان يبدو من شكله انها كنيسه


"كيف تقول ان احد هؤلاء الزنادقه استطاع الهرب وعلاوه على ذلك من هرب كان معالج  وهو اعظم اهانه الى قدسيه الهتنا ما الذى كنتم تفعلونه بحق الالهه  حينها"

سمع صوت غاضب من غرفه  كبيره ويبدو ان صاحب الصوت الغاضب عجوز يرتدى عباءه بيضاء تشع بريق ذهبى ويرتدى تاجا ذهبيا ويجلس على كرسى كبير مصنوع من الذهب يشبه العرش اكثر من كونه كرسى


ثم تحدث الرجل الاصلع الراقع امامه 

"نرجو المغفره من سياده القسيس المبجل على خطأنا ولكن الزنادقه كانوا اقوى مما توقعنا وكان بينهم انواع مختلفه من المقاتلون والسحره بالاضافه الى معالجه مما صعب علينا تطهيرهم وبعد ان كدنا نقتلهم جميعا ضحى بقيه الزنادقه بانفسهم لخلق فرصه للفتاه لاستخدام سحر الانتقال"

وتابع كلامه قائلا "ولكن بالرغم من انها استطاعت الهروب الا انها قبل الانتقال استطعنا فتح ثغره لتوجيه ضربه قويه على مؤخره رأسها ولولا انها انتقلت لتحولت الى اشلاء ولكننا نظن انها لن تستطيع النجاه بمثل تلك الاصابه"


"لا يهمنى تخمينك ارسل الى جميع الكنائس واطلب منهم ان يبحثو عن اى اثر لها وانه من يحصل على معلومات عن مكان تواجدها سيتم ترقيته فى الرتبه

ومن يستطيع جلبها سواء كانت ميته او على قيد الحياه فسيتم ترقيته فى الرتبه مرتين واعطائه مهاره مقدسه ذات تصنيف نادر


وبعد ان انتهى القسيس من كلماته لمعت عيون الرجل الاصلع ويبدو ان هذه المكافئه كانت مغريه للغايه

ثم اجاب "امرك مطاع يا سياده القسيس ولتغفر لنا الهتنا العظيمه انبيس الهه الرياح والعواصف التى لا يستطيع ان يقف بمواجهه غضبها اى مخلوق وتمدنا دائما بالقوه لمواجهه اعدئنا"

"امم" اومأ القسيس للرجل ثم اغمض عينيه



(فى الطابق الاول من الزنزانه) 


وبعد انتظار الفتاه للاستيقاظ لفتره طويله فتحت اخيرا عينيها 

لقد شعرت كأن الممر الذى نحن فيه اضاء فجأه بعدما نظرت الى عينيها, ان لها عيون زرقاء لامعه تشبه المحيط 


وبعد القليل من الوقت ونحن على هذا الوضع المحرج فتحت فمى "امم هل انتى بخير؟"


"نعم انا بخير, انا اسفه للغايه على كل ما عانيته بسببى" قالتها وهى تنظر لجروحى ويبدو على وجهها الاكتئاب


"لا تقلقى بشأن ذلك فلقد انقذتينى ايضا مما يجعلنا متعادلين, المهم علينا الخروج بسرعه اين هى حقيبتى" تكلم الين وكانه لم يحدث له شئ  وسئلها


"انها هنا ولكن يبدو انها ممزقه قليلا" اجابته الفتاه واعطته حقيبته التى يبدو انها تمزقت قليلا بسبب المعركه


"حسنا ارتدى هذه الملابس انا اعلم انها ليست جميله ولكنها افضل من لا شئ" قالها الين للفتاه وعلى وجهه ابتسامه


اخذت الفتاه الملابس ولم تقل شيئا وعلى وجهها تعبير للحرج وغادرت وبعد القليل من الوقت عادت وهى مرتديه الملابس التى اعطاها الين لها 


ورغم الملابس السيئه التى ترتديها فهى لا تستطيع ان تخفى جمالها 


وبعد ان فكر الين بالامر قال لها "يجب عليك ان تخفى وجهك يقطعه القماش هذه حاليا" ومد لها قطعه من القماش 


ولكن الفتاه تعجبت ونظرت اليه ببعض من الغضب وقالت له " لماذا على اخفاء وجهى هل هناك مشكله به"


"ليست هذه النقطه ولكنى لا استطيع ضمان حمايتك اذا ما رأى احد المغامرين جمالك ونحن فى الزنزانه حيث ليس لن يستطيع احد مساعدتنا " واجابها الين وهو ينظر الى وجهها الجميل


نظرت الفتاه لوجه الين لبعض الوقت ثم قالت بصوت عذب "حسنا" وبعدها اخذت القماش ولفتها على رأسها فلن تستطيع رؤيه شئ من وجهها غير عيونها الجميله


وفى الطريق للخروج من الزنزانه سئلها الين "هاى هل انتى معالجه؟"


"معالجه ما هذا؟" واجابته الفتاه بتعجب ويبدو من تعابير وجهها انها لا تعلم حقا عن ماذا يتكلم


"حسنا لقد استخدمتى على سحر الشفاء والذى لا يستطيع ان يلقيه سوى شخص لديه تدفق مقدس واصحاب هذه القوه يدعون بالمعالجين" ثم صمت لحظه "اذا كيف تمكنتى من القاء سحر الشفاء"


"عندما استيقظت وجدتك ملقى على الارض فاقد للوعى والدماء تتدفق من كل مكان فى جسدك فهرعت اليك وحاولت ايقاظك ولكنك لم تستجب وبقيت فاقدا للوعى وعندما بدأت افقد الامل رأيتك تفتح عينيك وحاولت التحدث اليك كثيرا ولكنك لم تستجب وبعد فتره قصيره اغمضت عينيك مره اخرى"

صمتت الفتاه للحظه ثم اكملت "وبعدما بدأت افكر باى حل لانقاذك شعرت بالطاقه تتحرك داخل جسدى لا اراديا وتحاول الخروج من جسد للوصول اليك وعندها شعرت بالصدمه فانا لم اعرف انى امتلك هذه الطاقه"

"وبعد لحظات خرجت الضوء الابيض من جسدى وتوجهت الى جسدك وعندها بدأ جسدك يشع باللون الابيض وجروحك بدأت بالالتئام وبشرتك بدأت تعود الى لونها وحاولت قصارى جهدى لزياده هذا الضوء والاستمرار بشافئك ولكن بعد قتره لم استطع التحمل وفقدت الوعى"


وقد فهم الين ماحدث بعد شرح الفتاه فهى بالفعل معالجه ولكنها نسيت ذلك ولكن لحسن الحظ ان جسدها لم ينسى ذلك وتحركت المانا بداخلها عندما كانت تريد انقاذى


"حسنا لقد فهمت ما حدث ولكن يجب ان اذكرك بشئ مهم وانه لا يجب ان تستخدمى سحرك امام اى شخص غيرى واعنى بذلك اى شخص حتى لو كان على وشك الموت امامك فلا تستطيعين انقاذه فلو علم اى شخص بقوتك وانكى لا تملكين خلفيه لتدعمك ... حسنا فلقد انتهت حياتك عمليا فانهم لن يتركونك حتى يحصلوا عليك ويجعلوكى عبده لهم لمساعدتهم  هل تفهمين ما اقوله"

ونظر اليها الين وعلى وجهه ملامح الجديه ويبدو ان هذا الطفل يعلم الكثير عن عالمه الفاسد


"حسنا سافعل ما تقوله لى" لم يكن امام الفتاه غير ان تقبل باقتراح الين فهى لا تدرى شئ عن العالم فى الوقت الحالى وربما خطوه خاطئه تنهى حياتها


"نحن بالقرب من المخرج تذكرى الا تنزعى الغطاء عن وجهك"

وبعد لحظات خرج الاثنين من الزنزانه وحولهم الكثير من الناس الذين يخرجون معهم 


"انتظرينى هنا سابادل ما حصلت عليه من العفاريت بالمال واعود" 

وقال لها الين قبل الدخول الى نقابه المغامرين 


وبعد الانتظار فى الصف لبعض الوقت جاء دور الين واعطاها كل ما حصل عليه من العفاريت 

قالت المرأه "هنا 50نحاس مقابل ال 18 جوهره و 30نحاس مقابل العصا السحريه"

"حسنا شكرا لك" اجاب الين وهو يأخذ النقود منها ويبدو على نبرته السعاده


ثم خرج الين من النقايه و على وجهه ابتسامه كبيره

" لقد حصلت على الكثير من المال لذلك ساجلب اليوم بعض الطعام اللذيذ لكى ناكله"

وبعد الذهاب الى مطعم ما واحضار بعض الطعام توجهوا الى الاحياء الفقيره ثم الى منزل الين 


"ان هذا هو منزلى بالطبع انه لا يشبه احد القصور الفاخره ولكنه كل ما املك"

قالها الين بنبره محرجه وهو يقف ام الكوخ المصنوع من الخشب


"هه هه حسنا انا لا يهمنى ماهو نوع منزلك على اى حال " اجابته الفتاه واكملت "هل استطيع الان ان انزع هذا القماش من على وجهى" ويبدو انها منزعجه من هذا الموضوع


ثم اجابها الين 

"بالطبع يمكنك ولكنك تحتاجين الى البقاء داخل المنزل وعند الخروج تحتاجين الى وضعه مره اخرى "


"موو حسنا حسنا سافعل" واجابت الفتاه بطريقه لطيفه نوعا ما


وبعد الدخول والانتهاء من الطعام اخذ الين ورقه فارغه وقام باظهار احصائياته الحاليه على الورقه

وبعد تشكيل الاحصائيات على الورقه نظر اليها بتمعن


الاسم : الين جوليان فوستر

المستوى : 4

التخصص : لاشئ

<القوه> : 0.9            <الحيويه> : 1           <الرشاقه> : 1.3           <الادراك> : 5           <المانا> : 0 }

المهارات البدنيه  (نشطه) :

(الاندفاع) : تزيد من الرشاقه ب 0.2 لمده 1د  (وقت استعاده قوه التحمل هو ساعه ونصف)

(القطع المنخفض) : تسمح بزياده القوه وسرعه الهجوم ب 0.3 عند تفعيل المهاره (ساعتين)

(صرخه المعركه) : تزيد من جميع الاحصائيات ب 0.1 لمده 5د (5 ساعات) }


المهارات السحريه (نشطه)

(شفره المانا) : تستهلك المانا من السلاح لانتاج شفره قاطعه تنتشر فى الهواء (يوم) نادره}


{ المهارات البدنيه والسحريه (سلبيه)

(لايوجد}


’ لقد ارتفع مستواى و خصائصى كثيرا بسبب الخطر الذى كنت فيه وايضا انخفض الوقت اللازم لتنشيط المهارات بسبب ارتفاع حيويتى هذا جيد جدا وبالرغم من ذلك المانا لدى لم تتفع هاا انتظر لحظه’

’ياالهى لقد حصلت على مهاره نادره وفوق هذا انها مهاره سحريه ما هذا الحظ المدهش يبدو ان هذا ما استخدمته فى نهايه معركتى مع العفاريت’

’ولكن للاسف انها تحتاج الى سلاح سحرى لتنشيطها ومن اين لى بمثل هذا السلاح مره اخرى كما انها تستهلك الكثير من حيويتى من الممكن اننى سانهار مباشره بعد استخدامها’


’حسنا المهم انى حصلت على مهاره مثل تلك بنفسى فكل المهارات النادره والشائعه والعاديه يتم تداولها عن طريق لفائف المهارات ولكن اسعارها مرتفعه للغايه نتيجه صعوبه صنع المهارات فمهارتى النادره هذه تساوى على الاقل 500عمله ذهبيه ولا يوجد طريقه لشخص فقير مثلى للحصول على احداها عن طريق شرائها’

وايضا للحصول عليها عن طريق مواجهه الوحوش فحتى لو وضعت نفسك فى مأزق الحياه والموت 1000 مره فلن تحصل الا على المهارات العاديه او الشائعه وهذا بالطبع فى حاله اذا نجوت’







اقرأ باقي الفصول فور نزولها فقط على نادي الروايات


www.Rewayat.Club
شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus