الفصل الثالث – حفل الافتتاح.

.

.

.

بعد عودة مو فان لمنزله، كل ما استطاع ان يفكر فيه هو كلمات مو هي. يبدو ان هذه الكلمات جادة ومخلصة، ولكن ازدرائه لعائلة مو، ونفسه، كان واضحا جدا.

 

...........لا يمكنك حتى ان تصبح ساحراَ أساسيا؟ ...........

 

"ابيك، انا، سأجعلك تأكل هذه الكلمات"*

(عندما نتقدم في الرواية يبدأ في قول بعض الكلمات هكذا .أنو يقول "انا عمك حأخليك تأكل كلماتك" او شي زي كذا

هل أكمل هكذا واترجمها حرفيا ام اترجمها مثلا كذا " انا، بنفسي، سأجعلك تأكل هذه الكلمات" ؟؟ بصراحة لا ادري هل هذه من الكاتب ام من المترجم الاجنبي).

 

مو فان اعترف انه كان هناك في وقت ما كانت هناك علاقة تربطه بالأميرة الصغيرة مو نينغكسو  كانوا قريبين جدا من بعضهما البعض.

 

ومع ذلك لم يكن يعرف الشاب نوع الكارثة التي قد يجبلها هذا الامر لعائلته المبتلية بالفقر. ومن ذلك اليوم، أدرك مو فان أخيرا وجود فرق طبقي اجتماعي.

 

ابيه مو جياكسينغ ذو الوجه الأصفر دخل المنزل مع ابتسامة بينما يربت على كتف مو فان وقال: "مو فان، هاهاهاها! لقد حللت مشكلتك! لقد تكلمت مع صديق قديم من أصدقائي، والذي يبدو انه بحال جيد جدا الآن. انه رئيس مدرسة تيان لين العليا للسحر. ولقد قال انه إذا تدربت بجد على ممارسة وتعلم السحر. عندها سوف يسمح لك بدخول مدرسة تيان لين العليا للسحر ويسمع لك بإيقاظ عنصرك السحري. هذه الفرصة تأتي فقط مرة واحدة في العمر لذلك يجب عليك ان تبذل قصارى جهدك هذه المرة، حسناً؟"

 

مو فان نظر الى ابتسامة والده السعيدة. إذا كان في حالته الطبيعية، سوف يكون سعيداً أيضا ويحتفل مع والده بشرب مشروب مع والده. مع ذلك، كيف يمكنه ان يصدق ضحكة والده الصادقة والمشرقة بعد ان عرف الحقيقة؟ ما جعل مو فان يملك ايمان وثقة اقل لوالده كان بسبب انه لا أحد اخر احترمه في مجتمعه.

 

في النهاية، استطاع مو فان أي يصنع الابتسامة على وجهه ووضع ذراعيه على اكتاف ابيه وقال: " حقا؟ هذا رائع! هذا بالتأكيد ابي؛ يصلح أي مشكلة تأتي في طريقنا مهما كانت. هاها".

 

مو جياكسينغ اعتقد ان هراء هذا الطفل كان جيد جدا، لذلك الابتسامة على وجهه زادت بشكل كبير وقال: "بالتأكيد! من تظن ان والدك هو؟"

 

لا يزال الاب وابنه يحتفظان ببعض الاكواب من المشروب، وعندما كانوا يشربون، مو جياكسينغ قال بلباقة ووقار: "مو فان يجب ان تسكن في مجلس الطلبة من الان وصاعداً، انا اخطط لاستئجار المنزل حتى نتمكن من الحصول على قصم صغير إضافي من الاموال لأنفسنا.".

 

مو فان يعرف بالفعل ان هذا المنزل تم بيعة في الأساس الى مو هي. لا يحمل هذا البيت الرديء في حد ذاته أي قيمة. ومع ذلك، الأرض كانت تقع داخل المدينة وكان سعرها مرتفع للغاية.

 

مو فان تظاهر انه لا يعرف الحقيقة وقال: "حسنا، سوف افعل هذا. انا لا آتي الى هنا في كثير من الأحيان على أي حال. انها فقط..... ماذا عن يي شين شيا....".

 

"مو جياكسين قال: " يي شين شيا ستبقى مع عمتك. لنكون صادقين، انه ليس من السهل لرجلين مثلنا الاعتناء بيي شين شيا. تلك الفتاة حساسة جدا، لذلك لا يوجد هناك حاجة لنا للقلق بشأنها."

 

مو فان قال: في تلك الحالة. انا افهم. تأكد من أنك ستزورني كثيرا في مدرستي."

 

أنهى مو جياكسين اخر كأس من المشروب ووقف متأرجحاً وقال: "سوف افعل. حسنا، انا مرهق. سوف اذهب للنوم أولا. يجب عليك الذهاب للمدرسة غدا."

 

مو فان رآه عندما ادار ظهره. رؤيته لظهر ابيه جعلته يتذكر فجأة المقالة التي كتبها زهو زيغينغ*.

(زهو زينغ كانب يبدو انه مشهور في الصين ولا أدري عن أي مقالة بالضبط يلمح الكاتب إذا كنت تريد ان تقرا عن الموضوع ابحث في جوجل عن اسمه Zhu Ziging).

 

انا سأعيش في مسكن الطلاب ويي شين شيا ستعيش عند عمتي ولكن اين سيعيش هذا الرجل؟

 

في نهاية المطاف، مو فان لم يثر او يتكلم في هذا الموضوع.

 

 في الحقيقة مو جياكسينغ كان على الاستعداد ليقوم بهذه التضحيات لأنه يعتقد ان هذه هي واجبات وشرف الاب. لقد أراد يجعل ابنه يدرس في سلام، وانه سوف يساعده في حل أي مشكلة سوف تواجهه لا يستطيع حلها.

 

بجانب، مو فان أيضا قد فهم انه إذا كان سوف يذكر هذه المسألة فسيجعل مو جياكسينغ يشعر بالسوء والاذلال. بعد كل شيء، اليس أي رجل كان يريد ان يكون أبا رائعا والذي يستطيع حل جميع مشاكل ابنه؟

 

مو فان لم يستطع التكلم في هذا الموضوع. الناس الاخرين قد لا يحترموا اباه، ولكن هو لن يفعل هذا!

 

هذا المنزل المتهاوي.. إذاً ماذا إذا لم نعيش هنا؟

 

في غضون ثلاث سنوات على الأكثر، بعد ان احقق مستوى عظيم في دراسة السحر، سوف احصل على أي شيء اريده.

 

في هذا المجتمع، السحر هو الاحترام.

 

سأصبح ساخر خبير لا يقهر!!

 

...........

 

لقد أصبح شهران العطلة الصيفية في الماضي بسرعة، مو فان شعر انه سقط في وسط بحر من الكتب.

 

لقد كان هناك جميع أنواع الكتب في مدرسة تيان لين العليا للسحر.

 

علاوة على ذلك كانت كتب السحر المتعدد هذه معقدة وعديدة تماما مثل كتب العلوم وتقدم معرفة واهمية حقيقية لكل المعرفة التي قد يمكن تقديمها.

 

مع ذلك، مو فان قد حصد حصاد كبير. على اقل تقدير، لم يعد جاهل... اوه، جاهل بخصوص السحر!

 

 مو فان استحوذ ببساطة على كل المعلومات الأساسية المتعلقة بالسحر التي تم تقديمها على مدار التسع سنين من التعليم الالزامي. تم إطلاق العنان لإمكاناته الخفية لأنه دفع بشكل قوي بسبب عمق يأسه.

 

بدأت المدرسة في الأول من سبتمبر. كان يوم الافتتاح مهم جدا بالنسبة لطلاب السحر.

 

كان هذا هو الخطوة الأولى لجميع الطلاب الذين سيخطون عالم السحر. هم سيحددون أي نوع من عناصر السحر سيوقظون واي نوع من السحرة سيصبحون.

 

الايقاظ، تماما كما يبدو الاسم، تنطوي هذه على ايقاظ القوى العميقة المخفية بداخل جسدك.

 

الرجل العجوز (هو) كبير المشرفين في المكتبة قال: "أيها الطفل الشقي!! أتمنى لك الحظ الجيد. من الأفضل ان تيقظ العنصر الناري. هذا سيجعلك تحصل على ميزة على الطلاب الاخرين. على الرغم من العناصر الأخرى جيدة أيضا، بين السحرة ذو المستوى الأساسي، فان عنصر النار هو الأفضل بالنسبة لقوته في المعركة. اوه، عنصر الأرض ليس سيء أيضا.... او حتى عنصر الرياح...."

 

أجاب مو فان عليه بالإيجاب من غير ان يفهم كلامه. عندما يبدا هذا الرجل بالكلام فانه لا يتوقف.

في الحقيقة، مو فان لم يستطع النوم في الليلة الماضية، بالنسبة له، لم يكن الايقاظ اليوم مجرد تغيير في مصيره، بل كانت أيضا محاولة غير مسبوقة ومجهولة بالنسبة له. في عالمه الأصلي، أشياء مثل السحر ببساطة لم تكن موجودة. ومع ذلك، فقط تمكن أخيرا من استيعاب هذه التجربة.

 

قلبه الصغير كان يقفز ويتقلب!!

 

.........

 

تم وضع مو فان في الصف الثامن حيث كان عدد الطلاب وقتها 48 طالب.

 

لم يكن هناك شيء يمكنه فعله حيال ذلك فهو عمليا دخل الى الى المدرسة من باب خلفي.

 

كلما ارتفع رقم الطالب، ارتفعت الدرجة التي حصلوا عليها خلاص امتحانات المدرسة المتوسطة السحرية. وقيل عندما يستيقظ الشخص ويملك عنصراً، فان سرعته في نمو السحر داخله تكون أسرع بكثير مقارنة بالشخص العادي. كان هذا بسبب فهمهم نحو السحر أفضل بكثير من غيرهم، وبالتالي، كان النمو أسهل بكثير بالنسبة لهم.

 

وكما ان الحظ قد حصل عليه، رقم واحد كان حصل في الفصل الثامن كان مو باي زميل الصف السابق لمو فان.

 

مو باي كان من عائلة مو (Mu) ويبدو الامر انه ليس من العائلة الرئيسية حتى. السبب الرئيسي الذي كان من اجله ينظر مو باي لمو فان كان بطبيعة الحال بسبب وضعه الاجتماعي في قصر عائلة مو. كان يعتبر السيد الصغير في حين ان مو فان كان ابن الخادم وبالتالي فكان يعتبره أيضا خادم.

 

لسوء حظ هذا الشخص فهو كان مجرد طفل من الفرع. مكانته كانت بعيدة كل البعد عن اميرة مو نينغكسو. مو باي استعمل كل تكتيك متاح للتقرب الى الاميرة مو نينغكسو، ولكن هي فقط تجاهلته وحسب.

 

 درجات مو باي في السحر كان جيدة جدا. داخل عائلة مو، كان هو واحد من الذين نالوا اهتمام إضافي. لقد قيل له انه إذا ايقظ عنصر عائلة مو، عنصر الثلج. مستقبله في النمو سيزيد عدة مرات. بعد كل شيء كان لدى عائلة مو العديد من الموارد لتقدمها له. لم تستطع العائلات الأخرى المقارنة بها لما تقدمه من موارد لطفل من أحد الفروع للعائلة.

 

 

فوق أرضية السحر العظيمة تم تقسيم جميع الطلاب الجدد الى عشرين فصلا وحوالي 1500 طالب، يقفون في صفوف، حيث كانوا يقفون بانتظام بجانب بعضهم البعض. كانوا يظهرون بمظهر منظم وبديع.

 

"أيها الصف، تهانينا على القبول. من المفترض ان الكثيرين منكم كانوا ينتظرون هذا الوقت العاطفي في هذا اليوم. ولكن قبل ذلك هناك العديد من الأشياء التي يجب ان اقولها للجميع."

 

"أيها الطلاب، هل تعرفون ماذا يعني ان تصبح ساحر؟"

 

لا يهم ما هو نوع الساحر الذي سوف تكونه، لا تنسى اننا نحن السحرة وجدنا لنكون مستقبل وامل البشرية في النمو. نحن نقوم بأهم مهمة من اجل البشرية. لا تنسى الحدود الخارجية للمدينة الآمنة، هناك عدد كبير من الوحوش السحرية التي تنظر لنا كمثل نمر ينظر لفريسته."

 

عندما انتهى خطاب مدير المدرسة، وصل أخيرا الى الجزء الي يتوق اليه الجميع.

 

" حسنا، سوف تبدأوا في مراسم الصحوة. آمل ان تصبحوا نجوماً صاعدة في عالم السحر في المستقبل."

 

وكما كلمات مدير المدرسة كانت، لم يعد الطلاب الذين يقفون على ارض السحر العظيمة من كبت فرحهم وبدأت قلوبهم تنبض من الفرح.

 

من لا يريد ان يمتلك نيران مشتعلة تمتلك القوة العظيمة لتدمير اعدائك؟

 

من لا يريد ان يمتلك جليد قارس لتجميد العالم اجمع؟

 

من لا يريد الهيمنة والركض في جميع انحاء العالم مع الغطرسة؟

 

من لا يريد ان يمتلك قوة الأرض ويطرد الغزاة؟

 

 

ضمن القصص التي لا حصر لها، والفيديوهات، والأفلام هناك العديد من الابطال الذين يبجلون. علاوة على ذلك فان هذا يحفز هؤلاء الطلاب ليصبحوا نوعا معينا من السحرة. اليوم هي خطواتهم الأولى في تلك الرحلة ليصبحوا سحرة يجوبون أراضي الوحوش السحرية خارج المدينة، او حكم المدينة السحرية بقواهم.

 

=================================

يعطيكم العافية .

سامحوني كنت ناوي انزل 3 فصول او 5 فصول كل يوم الموضوع سهل بالنسبة لي ولكن التشابتر بياخد مني ساعة ونص ترجمة ومع ذلك عندي شغل برمجة غير فريق التطوير الخاص في ف ححاول اعمل فصل او فصلين في اليوم على حسب فضاوتي يعطيكم العافية 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus