الفصل التاسع: النجمة السابعة.

.

.

.

تنهد مو فان وقال: "أربعة نجوم تحت سيطرتي الان. صعوبة السيطرة على خمسة نجوم في نفس الوقت أصعب بكثير." وفكر: "انا أتساءل إذا كنت أستطيع على جميع هذه الاوغاد السبعة-يقصد النجوم السبعة- وتشكيل مسار النجوم قبل نهاية الفصل الدراسي؟ بالحديث عن ذلك، قال القرد ان معظم الناس يمكنهم التدرب على" التحكم" لحوالي "ساعة فقط" كل أسبوع*.... إذا تدربوا خمس دقائق إضافية، فحينها سوف ينهارون. أتساءل لماذا يمكنني التدرب ساعيين عندما بدأت اول مرة.... هل هذا بسبب أني ايقظت عنصرين؟

(بيحكي هنا ساعة كل أسبوع بس قدام ساعة لكل يوم ما ادري بصراحة شو وضع الكاتب او المترجم عن الموضوع هذا.)

 

سعة الطاقة التي تسمح لي بالتحكم بالنجوم يجب ان تكون نفسها. هذا يعني ان سعة الطاقة التي املكها هي الضعف بالنسبة للأشخاص العاديين؟

 

كان هناك حد للطاقة الروحية للطلاب، وفي كل مرة حاول أحدهم السيطرة على النجوم، فانه يستنفذ قوته الروحية. معظم القوة الروحية للطلاب السحريين فقط سمحت للطالب بان يتدرب ساعة واحدة فقط على "التحكم".

 

الحصول على ساعة إضافية كانت كميزة. الى جانب الجهد الكبير الذي بذله مو فان في تدريبه اليومي، سمح لسرعته في النمو ان تتجاوز اقرانه كثيرا. وفقا للتابع*، حتى أكثر الطلاب تميزا في الفصل يتحكمون في ثلاثة نجوم فقط..

(ربما يقصد صديقة زانغ شياوهو "شبيه القرد")

 

من أصل سبعة نجوم، مو فان كان بالفعل يتحكم في أربعة منها. علاوة على ذلك، هو لديه امل في تحقيق التحكم في خمسة نجوم في خلال هذه الشهر. يبدو انه ايقاظ عنصرين سحر مزدوجين لم يعطي مو فان عنصرين سحريين فقط، ولكن أيضا أعطاه الضعف في اتساع القدرة على التدرب بالنسبة للأشخاص العاديين.

 

لقد كانت هذه ميزة وموهبة مذهلة!!

 

هذا الوقت بالنسبة له ليدخل الفترة الذهبية في حياته ويتزوج امرأة جيدة البشرة، غنية وجميلة كانت قريبة.

 

.........

 

الفصل قد بدأ على الساعة الثامنة صباحا، وكانت الحصة الاولى عن" معرفة الوحوش السحرية". الشخص المسؤول عن التدريس كان زانغ جيانغو*

(زانغ جيانغو معلم الفصل السابع الذي ظهر فيه مستعمل سحر البرق اثناء الايقاظ.)

 

عدما رأى زانغ جيانغو مو فان اتى في وقت متأخر على الصف، بدا فورا بتوبيخه من غير استقباله وقال:

" مو فان، انت متأخر مجددا. الا يمكنك تحسين سلوكك هذا تجاه المدرسة؟ موهبتك كانت دائما الأسوأ من بين معظم الطلاب، واساسك أيضا سيئ، وانت حتى لست صادقا بشأن الدراسة."

 

"خذ زاو تينغ في صفي على سبيل المثال. انه يملك عنصر البرق، وموهبة جيدة، واساس جيد، وسلوكه تجاه دراسة السكر ايض جيد جدا. هو حاليا قادر على السيطرة على أربع نجوم سحرية في عنصر البرق، في حيث انت... لقد سمعت انه حاليا انت لا تستطيع التحكم في حتى نجمة سحر واحدة في عنصر النار. ايقاظك لعنصر النار هو ببساطة اهدار."

 

مو فان لم يستطع الا ان يعطيه نظرة مغرورة. المدرس زانغ جيانغو حقا لا يستطيع التوقف عن الكلام. هو يذكر مسألة مستعمل سحر البرق في كل درس يعطيه.

 

زميله في المدرسة المدعو، زاو تينغ، الشخص الذي اوقظ عنصر البرق في خلال يوم افتتاح المدرسة. زانغ جيانغو تكلم عنه كل يوم. عندما يحاضر شخص يذكر اسم زاو تينغ، يكشف وجهه الفكر الذي يخفيه.

 

فكر مو فان بداخله بازدراء: "ذلك الرجل يتحكم في أربعة نجوم فقط؟ هذا الأب يستطيع التحكم في ستة نجوم؛ انا فقط احتاج نجمة واحدة أخرى." هو لم يقل ذلك بصوت عالي. بدلا من ذلك لقد توجه لمقعده داخل الصف.

 

زانغ جيانغو بدأ التكلم بالفعل حول الموضوع مع بهجة عظيمة: "حسنا، من فضلكم افتحوا كتاب الوحوش السحرية. اليوم. سوف أكمل الحديث عن الوحوش السحرية الشائعة. مثلما يعرف كل شخص، الوحوش السحرية توجد خارج المدينة، التي نعيش فيها نحن البشر، وهي معادية للغاية تجاه البشر، أيضا، إذا كان يتجول السحرة في الخارج في جميع انحاء المكان ويقاتلوا الوحوش السحرية عندما يواجهوها. وإذا خطى الساحر خارج المدينة وواجه الذئب السحري ذو العين الواحد، ماذا يفعل؟"

 

الذئب السحري ذو العين الواحدة.....

 

هذا النوع من الوحوش السحرية التي كانت تقيم في المناطق الأقرب للمدينة البشرية. كان مو فان قد رأى واحدا فقط من خلال الكتب المدرسية او الفيديوهات؛ لقد كان لديهم مظهر شرير.

 

الشخص العادي كان لا يمكنه من التعامل مع هذا النوع من الكائنات. فقط السحرة كانوا قادرين على خوض المعارك ضدهم. ومع ذلك، اذا كان هناك مجموعة من الطلاب السحريين، الذين لا يستطيعون ان يفعلوا سحرهم، وقابلو الذئب السحري ذو العين الواحدة، فعدنها ستكون مجزرة دموية من جانب واحد.

 

الذئب السحري ذو العين الواحدة كان موضوع مُركز عليه في صفوف الوحوش السحرية. زانغ جيانغو قد قضى بالفعل شهر كامل يتكلم حول هذا النوع من الوحوش السحرية، حتى في هذه اللحظة، وهذا قد أزعج مو فان.

في الوقت الحالي، اعتمد مو فان على مضاعفة تدريبه على النمو ليصل الى تحكم الست نجوم. طالما انه يمكن ان يركز عقله، فانه يمكن ان يجعل الست نجوم تطيعه بصبر.

 

والشيء هو، ان النجمة السابعة كانت هي الأصعب في التحكم. لقد كانت مثل الفتاة العفيفة، كن معها لطيف وسوف تعاني، او اذهب بقوة، ولن تستمع لك. هذا جعل مو فان يشعر بالقلق بشكل كبير.

 

انا فقط حقا افتقد هذه الخطوة الأخيرة!!

 

سأل زانغ شياوهو بسرعة عندما رأى مو فان يجلس وقال: "اخي فان، كيف هو تقدمك في تدريب النمو لعنصر النار؟"

 

أجاب مو فان بإهمال: "نفس الشيء مثل السابق."

 

عنصر النار....

 

انها فقط مثل الشائعات التي سمعها زانغ جيانغو، مو فان كان لم يستطع التحكم حتى في نجمة واحدة من عنصر النار.

 

هذا كان شيء لا يستطيع ان يفعل شيء بشأنه. لقد استثمر كل طاقته في الشيء المهم، فكان طالب عنصر البرق السحري في هذا الفصل الدراسي الاول بأكمله.

 

زانغ شياوهو قال: " لا يمكن. يبدو ان اساسك حقا قد أثر على نموك. انا سمعت ذلك الرجل، مو باي. كان قادر على التحكم في أربعة نجوم من عنصر الجليد. اذا كان سيضع جهد اكثر في إجازة الشتاء، كان من المتوقع له ان ينشط السحر الأساسي لعنصر الجليد مهارة "اللولب الثلجي"".

 

"اعرف هذا."

 

"اخي الكبير. كيف يمكن ان تكون غير قلق على الاطلاق؟ دعني اخبرك، هو وتابعه، زهو كنسان، يخططون بالفعل لمكيدة ضدك."

 

" لا تقلق دعهم يأتون"

 

عقل مو فان الحالي مشغول كثيرة في كيفية التحكم في النجمة السابعة؛ أي شيء اخر كان يعامله كالهواء.

 

زانغ شياوهو تنهد وقال: "فقد كن حذرا.... هذا الفصل الدراسي اقترب على نهايته. يجب عليك ان تبذل جهدك في الفصل الدراسي القادم. إذا كنت لا تستطيع ان تكمل تفعيل السحر خلال نهاية الفصل الدراسي القادم في اختبار إطلاق السحر، حينها المدرسة يمكن ان تجد جميع أنواع الاعذار لتطردك."

 

....……

 

الفصل الدراسي الأول انتهى بسرعة، مو فان شعر بضعف ان النجمة السابعة بدأت تتحرك بصدق.

 

اشتكى مو فان اثناء سيره نحو مخرج المدرسة: "تبا! التدرب على النمو حقا أصعب من الانتظار لظهور الملاك امامك...وتحاول التواصل وتلقي التحية كل يوم وليلة...."

 

مو فان لم يغادر المدرسة طول هذا الفصل. هو كان يقضى ساعتين كل يوم ليتدرب على "التحكم" وبعد ان يتدرب على ذلك, هو كان يقضى العشر ساعات بعدها في التأمل. وبعد ذلك. هو كان فقط يذهب للفصل، يأكل وجبته، وينام من غير ان يتخاذل ولو ليوم واحد.

 

بغض النظر عما حدث، هذا الفصل الدراسي انتهى. بعد ان تلقى التلاميذ امتحاناتهم الشتوية، كل واحد منهم ذهب الى منزله، وكل واحد منهم ذهب لأمه.

 

بعد اغلاق بوابات المدرسة، مو فان انتظر لا شعوريا بان تعود الحافلة التي تأخذه الى منزله. ومع ذلك، قد أدرك بعدها انه لم يعد يمتلك واحدا، فأصبح عاجزا على الكلام.

 

"انا كنت قد نسيت تقريبا ان ابي قد باع المنزل. انا بلا مأوى الان من الأساس."

 

الاب مو جياكسنغ قضى معظم وقته في القيادة، وذلك يعني انه لا يملك وقت للمنزل. المشرد مو فان فكر في هذا، بدو انه قد حان الوقت ليفكر في زيارة عمته والقيام بزيارة خفيفة الى يي شين شيا.

 

لقد كانت نصف سنة بالفعل ولم يرى يي شين شيا؛ انا أتساءل ماذا تفعل مع العمة في مكانها الصغير.

 

"انا فقط سأذهب مباشرة الى مدرستها لالتقاطها إذا."

 

أخد مو فان الحافلة المتوجهة نحو مدرستها المتوسطة.

 

جلس في الحافلة، مو فان كان لا يملك شيء لفعله، لذلك هو أكمل التدرب على "التحكم" ليرى اذا كان بإمكانه ان يتحكم في النجمة السابعة ليرى هل ستخضع له ام لا.

 

كان لكل عنصر مختلف له نجوم مختلفة، وكان لكل نجمة مزاج مختلف. كان بعضها يٌخدع بسهولة؛ مو فان كان فقط يحتاج ليقضي بضعة ليالي أخرى ليتكلم معها*, ومعظمهم سوف يستمع. ومع ذلك، كان بعضها عنيفة بشكل خاص ويصعب التعامل معها. اذا لم تكن حذرا، فقد تعاني من الارتداد في ذهنك. هذا النوع من الارتداد يحمل الام كثيفة الى العقل. كما ان استخدام القوى الروحية سيكون أكبر بعدة مرات.

(الأخ البطل هذا وضعه غريب بصراحة بيحكي مع النجوم وبيقول عليهم بنات صغيرة وصبيان صغار ..... بعين الكريم)

 

اما النجمة السابعة التي كان يصعب على مو فان ان يتحكم فيها كانت تنتمي الى النوع العنيف؛ لم تكن تستمع. وهاجمت بوحشية، وكانت صعبة مثل ان تؤدي خدمة لعمة عظيمة.

 

لحسن حظه، العلاقة في الآونة الأخيرة بدأت تتقدم بسرعة فائقة. كانت النجمة العنيفة تعرض ارادتها لتستمع، والا فإن مو فان كان حقا ليبكي. لقد مضى شهر كامل تقريبا لمحاولة التحكم في هذه النجمة السابعة.

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus