استمتعوا

~~~~~~~~~~~

عند بدا الصقل بدأ فجأة فقد زراعته حتى وهي متدنية وبدأ ينهار العالم بالنسبة لرين ما كان يشعر رين به تخطى حد الشعور بالالم مع العلم ان النظام قد خفف المه

بدا جسده بالاشتعال بدا جلده بالتقشر وشعره بالتساقط من راسه وبدأ بالصراخ بألم كان صوته يحمل اكثر واعمق معاني الالم "اهااااااااااااااا......."

كل من كان في القصر بتلك اللحظة تفاجأ من الصوت وركضوا باتجاه غرفته عندها حلت الفاجعة بالنسبة لهم ما راوه صدمهم كان رين حرفيًا يشتعل جلده شعره لم يكن موجودًا عليه

بعدها بدأ يتكون حوله شرنقة نارية وكانها جناحين من الريش الاحمر وبعدها بدأ صراخ اوى من داخل الشرنقة ثم اختفى

لقد فقد وعيه بسبب الالم الذي جلبه هذا التحول لكن لم يلبث فاقدًا لوعيه حتى بدأ يصرخ مرة اخرى لقد استيقذ ثم بعدها بثواني حتى فقد وعيه مرة اخرى وهذا قد تكرر عدة مرات

لقد تغير جسده اثناء العملية لقد اعيد تشكيل عظامه وقلبه وكل شيئ فيه لقد تكسرت ممرات طاقته واحرقت وتشكل مكانها اخرى جديدة عظامه عضلاته اوتاره عروقه لم يبقى شيئ به الا وان تجدد

حاولوا عائلته فعل الكثير لمساعدته لكنهم لم يستطيعوا وعندها ادركوا شيئًا بسبب الطاقه المتفجرة ان رين كان يعاد تشكيل جسده وصقله

بقيت حالته هذه لمدة اسبوع, اسبوع كامل من الالم الا متناهي يستيقظ يصرخ يغمى عليه وهكذا لكن هنا بدأ صقل أخر له وهو روحه بسبب اجذاب العناصر شعر وكأن روحه تعتصر أحس ان الموت سيكون اسهل لكن مع كل هذا الالم لم يستسلم

وبعد اسبوع آخر انتهت العملية أخيرًا عندها استيقذ رين واول ما راه هو المنطقة المتفحمة حوله ودرع سحري يحيط به وبعدها اغمي عليه من الاجهاد

(عزبزي المتابع ان قلت كلمة بسبب الاغماء الف مره رح تنضرب واحد بكل بساطة انحرق لاسبوع ونص واطقتعت روحه لاسبوع وبتقول ما يغمى عليه اي وحد ربك)

عند ذلك الوقت بدأت عائلته تتهافت عليه

وبدأوا يصرخون باسمه ثم نقلوه برفق الى غرفة كي يرتاح

بعد يومين استيقذ رين

| دينغ |

| لقد انتهى الصقل بنجاح |

*مالذي حصل لقد اعتقدت اني مت هذا كان كالجحيم* اعتقد بنفسه وهو مغمض عينيه

عندما فتح عينيه رأى امه وهي تبكي بجانبه بسبب رايها له وهو يفتح عينيه ثم عانقته بسرعة

ثم صرخت "عزيزي تشن رين استيقذ اسرع اسرع!!"

عندها دخل والده وشخص آخر يرتدي (لاب كوت) بدا كأنه طبيب ثم هرعوا عنده

بعد عناق والده وامه جاء الطبيب لفحص حالته وقال "انه بصحة جيدة الان لكن عليه الراحة لكن"

الاب "لكن ماذا؟" قالها بوجه شديد الحساسية

قال الطبيب مطمئنًا "ليس الامر سيأ بال العكس تدفق الطاقة النبض كل شيئ اكثر من مثالي انه افضل ما رايت لحد الان حتى اتوقع وجود شيئ كهذا من الاساس هو معجزة وعلى هذه الحال يعتبر اكثر من مجرد عبقري منقطع النظير"

تنهد الاب والام براحة ثم قالت الام "شكرًا لك ايها الطبيب"

بعدها غادر الطبيب الغرفة وترك لك الثلاثي مع بعضهم

الام "ارجوك لا تقلقني هكذا مرة اخرى كنت ساموت بسبب نوبة قلبية"

رين "بالطبع امي لا تقلقي لن افعل هكذا مرة اخرى" وقالها وهو يعانقها

الاب "مالذي حصل على اية حال يا رين؟"

رين "لا ادري لكن كان هنالك شيئ اندمج معي وقتها" *انا لا اكذب فاندمجت معي سلالة عنقاء*

وعند هذه النقطة هرعت شخصية من الباب كانت فتاة فاتنة للغاية كانت خطيبته يو اير ثم قفزت على سريره وهي تبكي *هذا فاجأني*

يو اير "رين ايها الاحمق لقد كدت اموت من القلق وانت هنا هكذا" واكملت بكائها اي شخص سيرا هذه الفتاة بهذه الحالة سيحسد رين حتى الموت بسبب الموقف

ربت رين على راس يو اير ولمس شعرها وقال "لا تقلقي انا هنا ماذا قد يحصل لي"

في هذه اللحظة صدم الاب وهو يقول في نفسه *متى اصبح هذا الشقي هكذا حقًا؟ هل مغازلة النساء واستعمال هذه الفرص بشكل ممتاز كان سهلًا لهذه الدرجة؟*

عند هذه النقطة دخل خاله واعماه الاثنين يونغ شي جين ويونغ شي وي وشعروا بالصدمة مما راوه خصوصًا خاله رأى ابنته العزيز واللطيفة في حضن ررين وهي تعانقه لقد شعر بشعور غريب من الغضب والفرح بنفس الوقت

(ساختصر الاسماء من الان العم الاول "ع1" والعم الثاني "ع2" وخاله "خ")

 ع1 "رين انت بخير؟"

خ "الحمد لله على سلامتك"

ع2 "نعم لقد اقلقتنا"

نظر رين لهم كانا نفس اباه لكن بدا ابوه اوسم قليلًا منهما

رين "نعم لقد انتهى اخيرًا ذاك العذاب حتى اني لا اعرف كيف بدأ حقًا كان مؤلم"

ثم نظر خاله باتجاه يو اير فلاحظت يو اير نظراته وجلست بعد ان ابتعدت عن رين واصبح وجهها ووجهه احمر

ثم قالت يو اير له "لكن رين انت تغيرت اقصد مظهرك انه مختلف جدًا"

رين وبصدمة "ماذا؟ ماذا حصل لي؟ اعطوني مراة بسرعة"

وبعدها اعطته خادمة مرآة ليرى نفسه لقد صدم لابعد الحدود لقد بقي بحالة صدمة تامة من مظهره

كان شعره احمر وعيونه حمرا دموية للغاية بدت صافية ووجهه كان اوسم اكثر من قبل كان من قبل يوصف كالاوسم بين جيله وانبلهم رغم ضعفه لكن الان هالته انبل وجهه اوسم اكثر بكثير كان اذا شاهدته فتاة الان لن تخرج من شباكه كان لتلك الدرجة

بقي في حالة صدمة لفترة ثم قال *الحالة*

| دينغ |

...................

الاسم : يونغ شي رين ~~~العمر : 16

النقاط : 10010

الالقاب : لا شيئ ~~~الحالة : يشعر بالتعب

النوع : الف ملكي عالي 30% | عنقاء عالي 70%~~~ الجنس : ذكر

MP : 120/120 ~~~ HP : 100/100

القوة : 15~~~ السرعة : 17

التحمل : 14~~~ المقاومة : 17

الكاء : 17

المستوى : 16

الزراعة : صقل الجسد (9)

زراعة الجسد : صقل الجسد (7)

المهارات : غير محدود

الانجذاب : كل العناصر مستوى مثالي

المتجر

المهام

...................

كان في حالة في صدمة مطلقة تمامًا *مالذي؟ بحق الجحيم مالذي حدث؟ اهذه احصائياتي؟ حقًا؟*

ثم نظر اماه وهو ما زال فاتحًا لفمه وكاد يسقط فكه على الارض من شدة الصدمة ثم نظر حوله وارجع نفسه لحالته الطبيعية ثم حاول تخيل الماء مع الخشب والضوء ليعالج نفسه باسرع طريقة ممكنة وفي تلكة اللحظة اندفعت المانا وغذت جسده بالكامل وشعر بتحسن

ثم فجأة ازال الغطاء ونهض عن السرير وعلى وجهه بسمة غريبة صدم الجميع وفي نفسهم *الم يكن تعيًا الان فكيف؟*

فقالت امه "رين اليس عليك الراحة الان"

رين "لا اشعر بشعور جيد اتوقع اني صرت افضل الان"

ابوه "اخخخ...حسنًا أذن دعونا نخرج الان"

ثم خرجوا ليغير ثيابه

بعد فترة قليلة

خرج رين من غرفته وذهب الى غرفة الضيوف ليلتقي باقاربه عند وصوله دق الباب ودخل ثم القا التحية بادب لكن كان هنالك شخص لم يره هو من قبل بعد انتقاله او بالاحرى شخصيتين اثنين من العجائز كانا جداه كانتا جدتاه متوفيتان لكن جداه لم يكونا كذلك عندها ذهب لحيهما بشكل خاص لاظهار الاحترام

على حسب ذكرياته كان جداه يحبانه كثيرًا حفيدهما بعد كل شيئ كان الاول جد ابوه كان بنفس صفات ابنائه لكنه كان حوالي الستين سنة لكن من يعرف عمره الحقيقي وكان اسمه (يونغ شي هوي) وكذلك الاخر كان نفس ابناه شعر فضي ووسيم وعينين زرقاوتين واسمه (لو هان تشو)

(اختصار للاجداد ج.ب ليونغ شي هوي و ج.م للو هان تشو)

ج.م "أذن يا تشن رين هل انت بخير الان؟" قال ليطمأن على حفيده

رين "نعم جدي انا الان بافضل حال, شكرًا لاهتمامك" اجابه بنبرة احترام

ج.ب "أذن انت افضل الان على كل حال لا تقلقنا ايها الشقي مرة اخرى" قال الجد موبخًا

رين "بالطبع لن افعل ذلك"

ثم التفت الى يو اير وقال "أذن انا استأذنكم الان اريد أخذ جولة حول المدينة" مشيرًا الى هدفه من الكلام

الام "اه هذه فكرة جيدة عليك ان ترفه عن نفسك بعد كل ذلك الالم والتعب"

ثم قال رين "أذن انا سأذهب يو اير هل ستاتين؟"

يو اير "نعم بكل تاكيد فانت لم تذهب تلك المرة معي بعد كل شيئ بسبب ما حدث"

ثم ذهبا للخارج

التف الجدان ونظرا ببعض ببسمة ذات مغزا غريب وكذلك الامهات لكن الوالدان

الاب *هذا الطفل منذ متى حقًا اصبح هكذا؟ انه يعجبني الان*

الخال *هذا النذل يسحب ابنتي العزيزة سوف اريه $%#@*

ثم تغير الجو فجأة في القاعة عندها قال ج.ب "لكن هل التغير بتلك الطريقة شيئ طبيعي مالذي حدث له حتى هالته تغيرت"

ثم اكمل ج.م عنه "نعم حتى مستواه لم اعد استشعره لكن اتوقع انه سيخترق الى تجميع الطاقة وهذا غريب"

ثم قال ج.ب "نعم وشعره وعيونه تعطيك كل ذلك الشعور بالنبل هذا غريب لكن ايضًا اتوقع انه تطور رهيب له"

الاب "نعم ابي وهذا جيد جدًا حتى عندما فحص الطبيب قال ان ممرات الطاقة وكل شيئ اكثر من كونه مثالي ومميز وقال انه حتى العباقرة منقطعي النظير ليسوا مثله مالذي يحدث بالضبط"

ج.ب "آهه....ليس بيدنا شيئ نفعله لكن نتمنى الا يصير شيئ لا يحمد عقباه فقط"

~~~~~~~~~~~~~~

اكايوكا "اليس هذا مملًا بعض الشيئ"

المؤلف "ممل لم يحصل شيئ لتقول عنه ممل"

اكايوكا "حسنًا  آهه....كما تريد" ثم حاول الذهاب بعيدً

المؤلف "هاي تعال اين تخال نفسك ذاهب؟؟ عندي سؤال"

اكايوكا "اسأل"

المؤلف "لما اعطيته دم عنقاء؟؟"

اكايوكا "عندي سببين الاول هو للاثارة والاخر لانه لم ارى اي شخص امتص جوهر دم عنقاء من قبل"

المؤلف "لكنك اعطيته جوهرعنقاء ملكي عالي اتدري"

اكايوكا "ماذا؟ هل فعلت هذا؟ ثمنه في امتجر يتجاوز ال$$$$$$"

المؤلف "حسنًا لا يهم الان بعد اعطائه له لكن هل انت متأكد من تنجذاب كل العناصر هذا مبالغ به"

اكايوكا "على اية حال اتحداك ان يكمله لن يستطيع ايصالها لما اريد على اية حال"

...................

شكرًا للقرائة

التعليقات
blog comments powered by Disqus