مباني شاهقة ذات  مظهر خلاب تحطمت و تحولت الى  خراب ... جثث قد ملات الارض  دماء صبغت السماء باللون الاحمر نيران متعددى الاوان تلتهم  الجثث بينما البرد القراس  يجمدها ..  معركة  مرعبة و تكاد تكون بداية الكابوس لشخص ما .. لكن هل من منقذ ؟  بالتاكيد لا لانه في هذه المعركة لا يتواجد  احد اقوى من هؤلاء الاثنان الرجل ذو الشعرالازرق و العيون الجليدية  يقاتل الرجل ذو الشعر الاحمر و العيون القرمزية  غطت كل منهما هالة مرعبة  و  مع ذلك مع  استمرار المعركة بدأ الرجل ذو العيون الجليدية بالتعب  بينما الرجل ذو العيون القرمزية ما يزال يبتسم

  بينما يتقاتلان  كان ايضا  اتباعهم يتقاتلون  و مع ذلك في النهاية بدأ اتباع ذو العيون الزرقاء بالشعور بـ اليأس بسبب ما يحدث لسيدهم  لان من  سوف يحدد نتيجة هذه المعركة  ليست الاعداد  ولا حتى الخبرة بل الاقوى هو  من سوف يقرر المنتصر  لن يكون هناك عدالة  للخاسر  المنتصر هو  العدالة في هذا العالم .. اختفى هذا المشهد و  ظهر مشهد اخر 

 .. في هذا المشهد كان  هناك ايضا رجلين  الاول ذو شعر ازرق و  الاخر ذو شعر احمر لكن هذه المرة لم يكونا يتقاتلان بل كانوا ينظرون الى المشهد المروع امامهم الا و هو الدماء و الاعضاء المتناثرة التي ملات  القبو عندما شاهد الرجل ذو العيون الزرقاء هذا المشهد  حدق بيأس و حزن في جثتان الاولى كانت لانثى اما الثانية فكانت لطفل صغير في العمر لم يسلم اي منهما ايضا من  ما حدث للجثث السابقة ... سقط الرجل على الارض بينما بدا بالبكاء  و الصراخ بحزن و يأس شديد .. كيف له ان لا يحزن  بعدما شاهد  زوجته الحبيبة و ابنه  الغالي  قد تحولا الى جثث مشوهة حتى هو لم يستطع التعرف عليهم في المرة الاولى لكن  عندما  شاهد بقية الجثث كانت جميعها بنفس الشكل الا هذه الجثتين  كانتا مختلفتين لذلك  اقر بالامر

.. اختفى هذا المشهد و لكن في المرة الثالثة ظهر مشهد مختلف عن المشاهد السابقة  .. في هذا المشهد  كانت  هناك انثى  تهرب من رجال يقومون بملاحقتها بينما تحمل طفل بين يديها الرقيقة و الدموع تنزل من على  خديها الشبيهين باليشم .. في النهاية وصلت الانثى الى  طريق مسدود عندما شاهدت  الطريق مسدود  صرخت من شدة الحزن في قلبها و  تمتمت ببعض الكلمات بينما تنظر الى طفلها الصغير و  هي تبكي بحزن شديد في النهاية انتهى هذا المشهد ايضا و استيقظ تشاو تنغ .. عندما ستيقظ تمتم تشاو تنغ لنفسه بينما الدموع تنزل من  خديه " هاه .. في النهاية يتكرر هذا الامر مرة اخرى " لم يكن يبكي بل فقط  الدمع كانت تنزل من دون ارادته هو حتى لا يستطيع تذكر تلك الوجوه التي كانت تظهر في حلمه و لم يستطع فهم ما يقولون لانه من الاساس لم يكن يستطيع سماعهم  هذا هو كل ما يتذكره تشاو تنغ عندما يستيقظ في بداية كل سنة .. لقد حدث هذا الامر له ثلاثة عشر مرة  و هذا ما اخبروه به عائلته

ضحك تشاو تنغ عندما تذكر عائلته  على نحو ادق تذكر عندما  طلب منهم حل لهذه المشكلة و لكن اجابوه بطريقة مضحكة : عليك فقط ان تتوقف عن ان تكون شخص ذو مشاعر جياشة .. بينما ينظر تشاو  تنغ الى النافذة تغيرت تعابيره فجأة " اتمنى بان لا يكون ما افكر فيه حقيقي " نهض تشاو تنغ من سريره مسرعاً نحو النافذة و لكن عندما وصل اضلمت  تعابيره و اصبحت  قاتمة "  اللعنة بالتأكيد قد بدأ التسجيل و لكن انا لم  اصل الى هناك حتى " ارتدى ملابسه على الفور و  هرع نحو مبنى التسجيل ... الشمس  قد  اشرقت منذ فترة و لذلك  تشاو تنغ يعرف بان التسجيل قد انتهى و لكن مع كل هذا لا يزال يتجه الى بمنى التسجيل لماذا لان تشاو تنغ يرى بصيص امل و لذلك لن  يتوقف  ما يزال هناك امل هذا يعني بانه ما يزال هناك طريقة .. وصل تشاو تنغ الى مبنى التسجيل و لكن لم يكن  هناك اي احد هناك على الاقل يجب ان يكون هناك طوابير تصطف امام المبنى من اجل التسجيل و لكن الان لم يعد هناك اي احد  هنا و هذا يعني بان التسجيل قد انتهى و لكنه ما يزال لن يستسلم و  تابع سيره نحو المبنى متجه نحو غرفة معينة في المبنى  وصل الى وجهته  المحدد بسرعة  لانه لم يكن هناك اي شخص  في المبنى  لقد كان خالي تمام  بل حتى العاملين في المبنى قد غادروا.... كانت وجهته واضحة و هي غرفة رئيس المبنى تشاو لان 

عند وصوله الى غرفة رئيس المبنى  توقف تشاو تنغ فجاة  لانه شاهد  باب غرفة تشاو لان  مفتوح و تاتي منه بعض الاصوات .. مشى تشاو تنغ نحو الغرفة بشكل طبيعي و عندما وقف امام الباب  صدم من ما شاهدته عيونه   بالتاكيد كان تشاو لان  هناك لكن ما صدمه ليس تشاو لان ولا حتى الشخص الموجود مع تشاو لان بل ما كانوا يفعلونه  حيث تشاو تنغ لم يكن سوى فتى في الثالثة عشر  لم يستطع فهم مثل هذه الاشياء و لكن فطرته اخبرته بان هذه الاشياء لا يجب ان تحدث بين تشاو لان و الشخص الاخر 

اصبح فم تشاو تنغ  مفتوح بقوة من شدة الصدمة لدرجة انه قد صفن لفترة قصيرة قبل ان  يستيقظ بسبب صوت تشاو لان البارد " ايها الوغد الصغير ما الذي تفعله هنا " عندما استيقظ ادرك تشاو تنغ الوضع و على الفور استدار و قرر الركض لكن قبل حتى ان تصل قدمه الى الارض اتى صوت تشاو لان من خلفه " ان كنت تريد لعائلتك ان تختفي عن الوجود  فلا تتوقف هاهاهاها " و بدأ تشاو لان بالضحك 

عندما سمع ما قاله تشاو لان  توقف تشاو تنغ على الفور  و استدار مجددا .. لكن قبل ان يدير وجهه اتى صوت ناعم من خلف و اوقفه مجددا " هل تجرؤ ايها الوقح " كان هذا الصوت لانثى يعرف تشاو تنغ هذه الانثى جيدا  لو كانت انثى عادية لما تعرف عليها لكن بسبب مكانتها في العائلة  تعرف عليها من نظرة واحدة  لانها زوجة سيد عائلة تشاو الفرعية  تشاو ني .. و المعروفة ايضا بكونها الانثى الاكثر جمالة في العائلة .. لقد اتت من عائلة فقيرة و تكاد تكون معدومة لكن بسبب جمالها الخلاب اعجب بها سيد العائلة و تزوج منها كانت  قصتها معروفة  لدى كل عائلة تشاو الفرعية .. فتاة لم تبلغ حتى العشرين من عمرها تزوجت برجل عجوز يبلغ من العمر ستين عام  تكاد تكون حتى بمقام حفيدته لكنه تزوجها  و هو لسبب وحيد لانها جعلت قلبه الميت ينبض مرة اخرى و يريد الحياة بسببها .. لا احد يستطيع ان يمنع سيد العائلة ولا حتى هي كما انها كانت فرصتها لكي تتخلص من الفقر 

لكن من كان يتوقع بان مثل هذه الانثى الراقية و الجميلة سوف تتواجد في وضع مخل مع تشاو لان .. قد يبدو الامر منطقي قليلا بسبب كون تشاو لان في الثلاثينيات  و ايضا وسيم و لكن  في قلب تشاو تنغ كان بالفعل ينظر اليها على انها مجنونة لانه اذا اكتشف سيد العائلة هذا الامر سوف يقوم بقتل كلاهما في ذلك الوقت لن ينفعها جمالها الخلاب 

" انقلع قم بانتظاري  في الغرفة المجاورة و اياك ان تحاول الهرب " 

" لقد فهمت " ذهب تشاو تنغ على الفور  و من دون اي تردد الى الغرفة المجاورة وهو يلعن حظه السيء بدل من ان تتغير حياته الى الافضل يبدوا بانها قد تغيرت الى الاسوء و لكن ما الذي يستطيع فعله  لشخص بقوة و مكانة تشاو لان لا شيء لذلك لم يهرب و انتظر تشاو لان .. مجرد ان دخل تشاو لان الى الغرفة فتح تشاو تنغ فهمه و لكن قبل ان يتحدث " لا تفتح فمك اللعين ان لم اقم بالسماح لك بذلك ايها الوغد" لقد صرخ عليه تشاو لان بغضب  مما جعله  يتراجع عن التكلم 

بعد ان دخل الى الغرفة و جلس على الكرسي نظر تشاو لان في وجه تشاو تنغ  و قال بنبرة ساخرة " و الان تحدث " .. لم يهتم تشاو تنغ لنبرته الساخرة و على الفور بدأ بالتحدث " سيدي انا بالتاكيد لن اخبر اي احد  اعدك .. لا بل انا حتى سوف اغادر العائلة الفرعية ارجوك " اخفض تشاو تنغ راسه بينما ينحني و ينظر في وجه تشاو لان .. لم يكن تشاو تنغ يتصور بانه سوف يفعل مثل هذا الامر الشنيع في يوم ما فهو يفضل الموت على فعل هذا الشيء لكن تشاو لان بالفعل هدده بعائلته و لذلك سيفعل اي شيء من اجل ان لا تتضرر عائلته  بالتاكيد لن يستطيع قتل تشاو لان او تخويفه و لذلك  اضطر لفعل مثل هذا الفعل الشنيع  هل يهم حتى وجهه ان لم يستطع حماية عائلته لا بالتاكيد لا و لذلك  فعلها من دون  وجود ادنى تردد

و مع ذلك على الجانب الاخر تشاو لان ظن بان تشاو تنغ يفعل مثل هذا الامر من اجل ان  ينقذ حياته  و لذلك قال " دعني اسالك سؤال ان استطعت ان تجاوب عليه سوف اصدقك  و لكن ان لم تستطع همم " ضحك تشاو تنغ بينما ينهي كلماته 

فرح تشاو تنغ على الفور بما قاله تشاو لان و على الفور اجاب " اسال اي شيء بالتأكيد سوف اجيب " لم تكن ثقة تشاو تنغ من لا شيء  فبعد كل ذلك الوقت الذي  امضاه في قراءة الكتب و الحصول على معرفة حول العديد من الامور معرفته قد تجاوزت بالفعل من هم في سنه

ضحك تشاو لان بسعادة و قال " همم ليس سيءً  و بعد ذلك تابع كلامه مع نبرة  جادة " من تعتقد الافضل في عيني انت ام النملة ؟ " كان سؤال تشاو لان  سخيف لو سمعه اي شخص اخر لكن بالنسبة لتشاو تنغ كان بمثابة صب الماء البارد على جسده باكمله حيث تجمدت تعابيره ولم يستطع التعبير عن ما يشعر به عندما سمع سؤال تشاو لان .. اصبحت ابتسامة تشاو لان اوسع عندما شاهد تعابير تشاو تنغ المرضية فهذه التعابير هي اكثر شيء يجعله سعيد 

بعد فترة قصيرة اجاب تشاو تنغ بنبرة حزينة " لا انا ولا النملة " لم يكن المهم الجاوب بل المهم معنى السؤال  بمجرد ان سمع سؤال تشاو لان عرف  تشاو تنغ بانه لن يغفر لعائلته من سيهتم بعائلة القمامة الاضعف في العالم اجل هذا هو لقبه حيث تمت تسميته بهذا اللقب من قبل  الحثالة الاخرين  تكريمة له لكونه الاضعف بينهم حتى ان وجوده يجعل بعض الحثالة يشعرون بسعادة  بانهم  ليسوا الاسوء في العالم لذلك كان يعتبر كـ جالب الحظ الجيد التعيس بالنسبة  للحثالة اما بالناسبة  للاشخاص الذين وصلوا الى عالم الاصل فهو يعتبر اقل و بمعنى ادق  مثل الحشرة 

لم يستطع تشاو لان   التوقف عن الضحك بينما يشاهد  تعابير تشاو تنغ  ليصبح وجهه هكذا و لكي يجاوب على السؤال فهذا يعني بانه عرف المغزى من وراء كل هذا  و لكن الشيء الذي قاله تشاو تنغ بعد ذلك  جعل  تعابير تشاو لان تتجمد لدرجة انه قد توقف عن الضحك تماما و نظر اليه بعيون غاصبة  و وجه شديد الاحمرار " سيدي ارجوك ان لا تقم بفعل شيء لعائلتي سوف اقوم بفعل اي شيء لكي يستمروا في العيش"

لم يكن هذا ما ينتظره لم تكن هذه الكلمات التي ينتظرها لم يكن يريد رؤية هذه التعابير  بل حتى بانه لم يتوقع وجود مثل هذا الشخص " ما الذي تقوله يا ابن الداعرة ... من تظن نفسك بحق خالق الجحيم لكي  تسال مثل هذا السؤال بل حتى كيف من الممكن لشخص مثلك ان يقول هذه الكلمات ؟ " كلمات تشاو تنغ اصباته في قلبه .. لقد كان ينتظر من تشاو تنغ على الاقل ان يطلب منه التضحية بعائلته لاثبات صدقه او جعله يفعل ما يشاء بجسده  او حتى على الاقل ان يطلب الابقاء على حياته لكن كل من ما سبق لم يحدث بل حدث شيء جعله يتمنى بانه لم يلتقي بـ تشاو تنغ 

 " ما الامر سيدي " لم يفهم تشاو تنغ لماذا اصبحت  تعابير هذا المجنون هكذا و لكنه لم يستطع اظهار تعابير الاشمئزاز على الاقل من  اجل عائلته 

" حسنا حسنا حسنا يا ابن الفاسقة سوف اجعلك تتمنى لو انك لم تقل هذه الكلمات  هاهاهاهاهاها " بدأ تشاو لان بالضحك بجنون و تابع كلامه " لا بل سوف  تتمنى لو انك لم تطلب مني هذا الامر "

" بالتاكيد سوف افعل اي شيء " ابتسم تشاو تنغ بعد فقدانه للامل في السابق اصبح  لديه الان على الاقل بصيص من الامل لنجاة عائلته 

ردا على ذلك ظهرت ابتسامة لعوبة على وجه تشاو لان و قال " هناك شرط واحد   و ببساطة كل ما عليك فعله ان تعود على قيد الحياة  من جبل الرماد "

 

 

--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

المعذرة ايها الاخوة و الاخوات ... الفصل الاول و الثاني سوف يكونوا مملين قليلا للبعض لكن من الفصل  الثالث سوف تبدأ المتعة الحقيقية  .. كما اني استطيع ان اضمن بنسبة 99 بالمئة بانه لن يكون هناك اي اخطاء املائية ان شاء الله .. لاني اقوم   باعادة كتابة الفصل مجددا و من ثم تدقيقه مرة اخرى  و لذلك  اطلب منكم ان لاحظتم اي خطأ املائي فقط  قولوا في التعليقات و شكرا  ... الرواية لن تكون طويلة لكي اتاكد  انني لن امل بسبب قلة الدعم  على الاكثر سوف تكون 270 و على الاقل 200 .... اما عدد الكلمات   و الحروف سوف يعتمد على  مزاجي  و حسب تقديري لنهاية كل فصل لكن على الاقل لن يكون اقل من هذا الفصل

اما بالنسب لاسم الرواية فهو : رحلة المنتقم ... لم يقبل الموقع الاسم و لذلك  اجبرت على كتابة اي شيء فالاسم ليس مهم لتلك الدرجة ما يهم هي الرواية و احداثها المشوقة 

التنزيل على الاقل سوف يكون بشكل يومي و على الاكثر كل يومين فصل ... باذن الله 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus