10

 

على الفور تشكلت سحابة تغطى مساحة قطرها 10م من أليكس

 

الشخص الذى أعطى الأمر بالهجوم والذا بدا وكأنه القائد لما رأى السحابة صرخ " تفرقوا " ولكن للأسف كان صراخه عقيماً لأنه قبل أن ينتهى كانت السحابة قد سقطت ، لم يستطع التهرب لذلك إستخدم أقوى دفاعاته ولكن للأسف النتيجة لم تكن مثل ما يريد

 

كل من غلفتهم السحابة قد ماتوا دون إستثناء فقط عشرة أشخاص أو نحو ذلك قد نجو والسبب أنهم كانوا على حدود المهارة ، لقد لعب الحظ معهم

 

" كرة النار " أطلق أليكس كرة النار بعد الأخرى ، إنه الأن فى المستوى التاسع بخلاف الحصول على مهارة جديدة فقد طور مهارته القديمة كرة النار مما جعل فترة التهدئة تقل من ثانية إلى 0.5 ثانية وبالطبع زادت قوتها كثيراً ولكن فى الحقيقة هذا لا يهم كل اللاعبين هنا كانوا فى المستوى الأول فقد الزعيمين لنقابة الطاغية والشفق من كانوا فى المستوى الثانى ، مقارنة إحصائيات المستوى الثانى أو المستوى الأول بما اننا نتكلم عن اللاعبين العشرة الأحياء مع المستوى التاسع هى مقارنة عبثية ، لا وجود للمقارنة من الأساس

 

" لا توقف " صرخ واحد منهم بعد أن كانت كرة النار قبيل وجهه ولكن أليكس لم يهتم لقد أرسل كرة بعد الأخرى

 

عندما تيقن أحد اللاعبين أنه ميت لا محالة قال ببرود " لن ننسى هذا "

 

تحتاج كل كرة نار إلى نصف ثانية أى أن العشرة سوف يأخذون من أليكس 5 ثوانى ، لن يستطيع اللاعبون أن يبتعدوا لمسافة كبيرة فى هذه الخمس ثوانى

 

بعد أن ماتوا كلهم تحرك أليكس عبر الجثث ليحصد العناصر بدون خوف من اللاعبين الذين قد يستهدفونه ، فهو لا يخشى مقاتلة الجميع هنا فقط قد يسبب هذا بعض الصداع له بما أن هناك أكثر من ألف شخص هنا وخلاف مطر الحمض لا يوجد لديه مهارات أخرى واسعة النطاق ، تستغرق مطر الحمض عشرة ثوانى لإعادة التحميل يمكن أن يحدث الكثير فى هذه العشر ثوانى ولكن أليكس ما زال واثقاً من الفوز

 

" مرحباً صديقى " إقترب قائد الشفق من أليكس وحياه ، رد أليكس فقط بنظرة قبل أن يعود لجمع العناصر " أنت لا تخطط لسرقتى صحيح " سأل أليكس بلامبالاة

 

" أسرقك.. كيف انت من قتلتهم بعد كل شئ " أخذ القائد نفساً عميقاً وتابع " ولكنى أخطط لشراء هذه العناصر بعد كل شئ أعتقد أنها لن تفيدك صحيح " بدا الزعيم واثقاً ، نبعت هذه الثقة من رسالة العبقرى ( أيها الزعيم هذا الشخص ليس بسيطاً ) مع أن محتوى الرسالة كان بسيطاً إلا أن مضمونه كان كبيراً بعد كل شئ نادراً ما يستخدم العبقرى كلمة ليس بسيطاً لوصف شئ ما أو شخص ما

 

" فهمت " تحدث أليكس ثم رفع رأسه نحو العبقرى وقال " تدعى بالعبقرى أليس كذلك "

 

" نعم " رد العبقرى بثقة

 

" أن تستطيع الرؤية من خلال قناعى يثبت أحقيتك بهذا اللقب "

 

لم يكن العبقرى شخصاً بسيطاً لولاه لدمرت نقابة الشفق فى حياته الماضيه ، بوجود موارد محدوده أو مصالح مشتركة تكثر الحروب وخاصة بين النقابات من الدرجة الأولى مثل الطاغية والشفق ، بسبب هذه الحروب إنضم العديد من المجانين المتعطشين للدماء إلى الطاغية مما جعل الشفق تكون فى وضع دفاعى وفقط بسبب رجل واحد تمكنت من النجاه وهذا الشخص ليس سوى العبقرى

 

لم يكن العبقرى دودة كتب كما يعتقده البعض لا فقط كانت لديه شخصية قوية وغريبة فى نفس الوقت بالإضافة إلى ذكاء حاد

 

 قوية لأنه حصل على اللقب الأول عالمياً فى فنون القتال

 

 غريبة مثل تلك النظارة التى كان يرتديها مع أنه ليس لديه مشكلة فى النظر لا يعلم أحد هل هناك فائدة لهذه النظارة أم لا ولكنها بقيت معه حتى بعد عشر سنوات من اللعبة ، غريبة أيضاً لأنه أختار ساحر رغم براعته فى الفنون القتالية والتى سوف تكون عوناً كبيراً إذا إختار المحارب

 

 ذكي لأنه يم ينقص درجة واحد فى أى إمتحان من قبل ، وذكى أيضاً لأنه فاز بالمركز الثانى لبطولة الشطرنج العالمية وسبب عدم حصوله على المركز الأول ليس بسبب خسارته فقط لأنه لم يشارك من الأساس فى المباراة يعتقد البعض أنه تعرض لضغوط خارجية حتى يتخلى عن المبارة

 

 

 ومع ذلك لم ينكر أحد قوته لقد كان من أفضل مائة ساحر فى اللعبة بينما أليكس الألف بالطبع مقارنة بعدد اللاعبين فى اللعبة فيعتبر أليكس خبيراً ولكن صدقاً مقارنة بأشخاص مثل العبقرى لم يكن شيئاً

 

حول أليكس نظرة إلى القائد وقال " لا أمانع فى بيعهم ولكن ليس الأن لدى شئ يجب على فعله ، فقط سؤال هل تستطيع تحمل ثمن ما أملك "

 

سمع القائد كلام أليكس وأبتسم يبدو أن لديه بعض الأشياء الجيدة الأخرى لذلك وافق على عجل " بالتأكيد "

 

عندما رأى أن أليكس أماء فقط ورحل سأل القائد " أين سنتقابل "

 

" سوف أعثر أنا عليك " رد أليكس دون أن يلتف

 

" شكراً لأنك حذرتنى " قال القائد للعبقرى بعد أن غادر أليكس

 

********

 

فى نقطة القيامة والتى كانت عبارة عن معبد فى منتصف القرية ومضت بضعة أضواء " جيد جداً " تحدث قائد الطاغية بغضب بعد أن ظهر فى نقطة القيامة ورأى كل الأشخاص الذين ذهبوا معه موجودين فى هنا " سوف أتذكر هذا " ثم خرج من المعبد

 

*********

 

على الجانب الأخر وصل أليكس إلى مكان المتسول

 

" لقد عدت سريعاً يا فتى لا تخبرنى أنك لم.. "

 

" ها هى " ألقى أليكس الكريستاله إلى المتسول

 

أمسكها المتسول وبدا متفاجئاً " أنت حقاً فعلتها.. كيف "

 

" لا تسأل كيف ، أعطنى مكافأتى وألغى العقد " تحدث أليكس ببرود مما لا يدع مجالاً للتراجع

 

" حسناً " رد المتسول بتلويحة من يده أتبعها ظهور صندوق ذهبى صغير ألقه إلى أليكس ثم تلويحة أخرى وخرجت نقطة الضوء من جسده ومن جسد أليكس ثم إندمجوا مع بعض قبل أن يختفوا

 

" وداعاً " إستعد أليكس للمغادرة عندما سمع

 

" هل تريد مساعدتى فى شئ أخر أعدك أن المكافأة سوف تكون أكبر بكثير هذه المرة "

 

النظام : هل تقبل المهمة الملحمية طلب المتسول 2

 

" مهمة ملحمية " فكر أليكس

 

تتشارك المعدات والمهمات والصناديق فى نفس التصنيف

{ أبيض – برونزى – فضى – ذهبى – ذهبى أسود – ملحمى – إسطورى }

 

فكر أليكس قليلاً قبل الموافقة

 

" شكراً جزيلاً على موافقتك " توقف المتسول قليلاً وتابع " الأمر ببساطة هو أننا نتوقع أن يكون هناك هجوم قوى من قوى الظلام على القرية فى غضون ثلاثة أيام ونحتاج إلى مساعدتك فى الدفاع عن القرية "

 

" تهانينا لقد قبلت المهمة الملحمية طلب المتسول 2 "

" تنقسم المهمة إلى ثلاثة مراحل "

1 : عليك أن تصبح ضابطا فى جيش القرية

2 : عليك أن تقوم بزيادة قوة القرية بنسبة 10% على الأقل كل زيادة أعلى سوف تزيد المكافأة ( هذا فى حالة أن نجت القرية )

3 : عليك التصدى لقوى الظلام ( يجب عليك أن يكون لديك دور محورى فى المعركة ) إذا فشلت فى الدفاع عن القرية فسوف تعانى من عواقب قاسية

 

مكافئات المهمة : 1- لقب صائد الشياطين

2- مهارة متقدمة

3- مجموعة ساحر ذهبية من ثمانية قطع

4- مكافأة خاصة تعتمد على مدى كفأتك فى المهمة

 

عقوبات المهمة : العودة إلى المستوى صفر

2- إنخفاض تحصيل الخبرة إلى 95% لمدة عشرة أيام

3- سوف تكون منبوذاً من قبل كل قوى النور لن يسمح لك بدخول إى كيان تابع لفصيل النور لمدة عشرة أيام

4- عقوبة خاصة تعتمد على مدى سوء أدائك فى المهمة 


************

تابعونــــــــــــــــــــــــــــــــا     

التعليقات
blog comments powered by Disqus