4

 

" تم الإنتقال "

 

عندما تمت عملية الإنتقال شعر عقل أليكس بالدوار قليلاً وأصبحت رؤيته مشوشة لبضع لحظات قبل أن تعود

 

فتح أليكس عينيه ونظر حوله ، عندما رأى المشهد الذى يذكرك بالعصور الوسطى ، المحلات والتجار والعربات التى تنقل البضائع وأصوات الباعة الذى يصرخون بعناصرهم شعر بالحنين

 

ياه كم إفتقدت هذا المكان فكر أليكس بهدوء ولكن لم يتوقف ، ذهب على الفور إلى المكان الذى سمع عنه فى حياته السابقة

 

...................

 

أمام رجل يرتدى ملابس ممزقة ذو رائحة قذرة ووجه ذو لحية وشعر كثيفين جداً حتى أنك لا تستطيع تحديد ملامح وجه بالضبط ولكن مما تراه يمكنك القول أنه فى الأربعينات من عمره

 

أمامه بساط موضوع عليه كريستاله سوداء وبجوارها ورقه مكتوب عليها 10.000 ذهب

 

" فتى إن لم تكن تملك 10.000 عملة ذهبية فأرحل من هنا ليس لدى وقت لأضيعه عليك " تحدث الرجل بصوت لا مبالى

 

ولكن أليكس لم يتحرك

 

" هل تخطط لسرقتى " نظر الرجل إلى أليكس بإبتسامه مرحه

 

أسرقه ، فى اللحظة التى سمع فيها أليكس هذا الكلمة ضحك داخلياً بعد كل شئ قد يبدو هذا الرجل رثاً وقذراً ويبدوا ضعيفاً جداً إلا أنه لم يكن كذلك لقد كان واحداً من الأقوى إن لم يكن الأقوى كما أنه يحمل هويه مرعبة هنا فى قرية البداية ولكن اللاعبين لم يكتشفوا هذا إلا فى مرحلة متاخرة

 

معظم اللاعبين إعتقدوا أن هذا الرجل ضعيف وأن الكريستاله التى معه شئ ثمين وإلا لن يطلب فيها عشرة ألاف ذهب وبما أن اللاعبين فى المراحل الأولى لم يملكوا عشرة ألاف ذهب ، ليست عشرة ألاف ذهب لم يملك اللاعبون حينها سوى بضعة عملات برونزية لذلك كان الحل الأمثل سرقتها والنتيجة كانت قتلاً جماعى ، والمثير للدهشة أكثر أن الحراس المسؤلين عن مقاومة الشغب ومعاقبة المجرمين لم يفعلوا شيئاً له

 

فقد بعد مرور فترة طويلة قرر احد اللاعبين المراهنة وشراء الكريستاله والتى جلبت له السخرية من كل من علم بالأمر حتى المقربين من وخاصة عندما لم يحصل على شئ من الكريستاله ليست عنصراً مميزاً ولكن عنصر مهمة مما جعل سخرية المقربين منه أعلى ولكن فى النهاية تحمل وأنجز المهمة وحصل على العنصر الذى أريده أنا والذى سوف أحصل عليه

 

" إيه ألن تتحرك أم تنتظرنى أن أبدأ بـ ... "

 

" أريد الحصول على المهمة لإرجاع النصف الثانى " لم يتركه أليكس ليكمل كلامه

 

عبس الرجل " فتى لا أريد أن أحبطك ولكنك فى المستوى الأول ما الذى يمكن أن يفعله شخص فى المستوى الأول لا أستطيع أنا فعله " سخر الرجل

 

" أستطيع الدخول إلى هناك " رد أليكس بإبتسامه

 

" أنت خالد " سأل الرجل متشككاً

 

" نعم "

 

قال الرجل " سمعت من حاكم عالمنا العظيم أن هناك خالدون سوف يأتون إلى عالمنا فقط لم أتوقع أن يأتوا بهذه السرعة "

 

يشير حاكمهم العظيم إلى النظام بالطبع

 

" إذاً ما هو رأيك " سأل إليكس واثقاً بعد كل شئ لم ينتقل احد بعد بخلافه إلى قرية البداية

 

" فتى لا أريد أن أحطم تطلعاتك ولكنك فى المستوى الأول هل.... "

 

" أعطنى إياها "

 

" حسناً هى لك " سخر الرجل العجوز وتابع " ولكن عليك أن تترك 100 عملة ذهبية فى حالة إن نجاحك فى المهمة سوف أردها إليك وفى حالة فشلك فـــــ.. فسوف تعتبر تعويضاً عن تضييعك لوقتى "

 

وغد ، لعن أليكس داخلياً بعد كل شئ يحصل المنتقلون الجدد على عشرة عملات نحاسية ولم يكن هو مستثنى من هذه القاعدة حتى رغم كونه أول من تجاوز طريق الظلام

 

هناك ثلاثة تصنيفات للعملات

نحاسية

فضية

ذهبية

 

كل عملة ذهبية تساوى 100 عملة فضية وكل عملة فضية تساوى 100 عملة نحاسية أى أنى سوف أحتاج إلى 1.000.000 عملة نحاسية ، هذا هراء

 

" لا.. لا أملك هذا المال " تباً فى حياتى الماضية لم يحصل هذا ، ولكن بالتفكير فى الأمر فاللاعب فى ذلك الوقت إشترى الحجر وأنا لم أفعل بعد كل شئ حسب ذلك الشخص أن ماله 10.000 ذهبية قد تم إرجاعه إليه بعد إنتهاء المهمة لذلك إعتقدت أنى لا أحتاج إلى المال ولكن الأن هو..

 

" لا تملك المال ، إمممم... ليس وكأنه لا توجد طريقه لحل ذلك "

 

" ما هى " رد أليكس ببرودة لأنه فكر فى شئ

 

" عقد العالم " رد الرجل بإيجاز

 

" عقد العالم "

 

" نعم "

 

توقعت ذلك

 

" فتى كل ما تحتاجه هو توقيع عقد معى ثم يمكنك الذهاب لإعادة ما هو لى إن إستطعت ليس فقط سوف ألغى العقد ولكن سوف أعطيك مكافأة وإن فشلت كل ما عليك فعله هو العمل لدى إلى أن تسدد المائة ذهبية لو حسبنا الأمر " ألقى الرجل نظرة إستفزازية على أليكس قبل المتابعة

 

" بإحتساب أنى سوف أعطيك 10 عملات نحاسية فى اليوم فسوف تعمل عندى لـ 100.000 سنه " تحدث الرجل بإبتسامه وهو ينظر إلى أليكس وكأنه وجد شيئاً مرحاً أو كأن مسرحية تعرض امامه

 

" أعطنى العقد " تحدث أليكس

 

" هههه أنت مباشر يا فتى لا تندم هذا العنصر قد ضاع منذ فترة طويلة وبما أنى لا أستطيع الوصول إلى هناك فلم أحصل عليه إلى الأن ولكن أحذرك يا فتى الصعوبة ليست شيئاً يمكنك ت... "

 

" فقد أعطنى العقد وأقطع هرائك " قاطع أليكس الرجل بغضب بعد كل شئ مسألة عقد العالم ليست شيئاً بسيطاً بمجرد توقيعك على واحد لن تهرب منه بغض النظر عما تفعل حتى لو حذفت حسابك وبدأت من جديد سيظل صاحب العقد يتعرف عليك ويطالبك بمحتويات العقد أو ربما يحصل الأسوء وهو الطرد النهائى من حرب العمالقة ، بغض النظر عن من تكون فلن تستطيع العودة لاحقاً ، لقد شكل النظام قوانين حديدة لهذا العالم ولن يسمح لأحد بتدنيسها بغض النظر عما يحصل وإلا لقت شعبية اللعبة بسبب تدخل المسؤلين وغيرهم من أصحاب النفوذ

 

" ها هو " أعطى الرجل قطعة ورق بيضاء إلى أليكس ، بمجرد أن قرئها اليكس وأطلع على محتوياتها وتأكد من عدم وجود اخطاء بعد كل شئ بعض الأشخاص لم يتحققوا من محتويات العقد ووافقوا عليه ثم إما دفعوا مبالغ باهظة أو حذفوا حساباتهم وبالطبع هذا لم ينجح

 

على كل حال بمجرد أن تأكد قام بعض إصبعه وأسقط قطرة دم على الورق ، على الفور تحولت الورقة إلى جزيئات من الضوء قبل أن تندمج فى نقطتى ضوء كبيرتنين ثم دخلت واحدة رأس أليكس والأخرى رأس الرجل

 

بمجرد أن تم العقد ظهر صوت فى إذن أليكس يرافقه شاشه أمامه

 

" لقد قبلت المهمة الذهبية ' حلم المتسول ' "

" ساعد المتسول فى إرجاع نصف الكرستاله السواء الثانى"

المهلة : ثلاثة أيام

المكافأت : غير معروفة


رجاءً لا تحكموا على الرواية قبل الفصل 10

التعليقات
blog comments powered by Disqus