"اسف يا سيد مار لكن...لااستطيع" ابتسم السيد مار "لماذا لا تستطيع"

 

"في الحقيقة ..الاشخاص مثلها فخورة ولاتتكلم مع اي شخص "

 

"...... معك حق الأشخاص مثلها مغرورة لكن استطيع ان اجمع بينكم محادثة"

 

تعجب لينغ هاو"هل حقا تستطيع ؟؟!!" ضحك السيد مار"لاتقلق لدي بعض الصداقة مع سيدة هيلين اعتقد انها ستأتي بعد قليل تستطيع الانتظار.

لكن هل استطيع سؤالك ماذا تريد من نير؟"

 

فكر لينغ هاو بما يجيب"أنه من أجل المدرب أراد يحدثنا عن تدريب مكثف من أجل معركة تصنيفات ولكن كان نير غائب لذا أراد أن يخبره وقال لي ان اجلبه"

 

ابتسم السيد مار "آه..حسننا لكن قد يكون الفتى نير أحمق بعض شيئ لكن هو فتى رائع لذا ارجو ان لاتحدق عليه" بالتأكيد لن تنطلي كذبة مثل هذه على السيد مار وخبرته الطويلة من التعامل مع الزبائن

 

فكر قليلا لينغ هاو بكلام السيد مار لماذا يقول له هذا الكلام "اتمنى ان لاتكون كلمة احمق قليلة بحقه لكن مازال صديق التدريب لذا واجب علي ان انصحه"

 

توقف السيد مار على تحدث قليلا  وعلم أن هناك شيء سيحدث لنير

"اذن اتمنى ان تعلمه جيدا واخاف ان ترتكب خطأ بقتله وانت توجه "

 

مزال لينغ هاو محتار ومتعجب لماذا يقول السيد مار له هذا الكلام وماذا يقصد

بقتله هل يقرأ الأفكار أم ماذا اصبح لدى لينغ هاو نظرة اخرى لسيد مار

"هاها ماذا تقصد يا سيد مار بقتله انت تقول كلام لا افهمه "

 

لم يرد السيد مار واكتفى بابتسامة "انظر لقد اتت السيدة هيلين انتظر قليلا لكي اتحدث معها " انحنى لينغ هاو "شكرا لك يا سيد مار"

 

ذهب السيد مار إلى هيلين "يريد شخص هنا رؤيتك يا سيدة هيلين" "وانحنى الى هيلين من الواجب أن يفعل ذلك بما أنه في المركز

 

"من هو؟؟!"

 

"اسمه لينغ هاو " نظرت هيلين الى السيد مار بنظرة ثاقبة وعلمت ماذا يريد

تحدث السيد مار بصوت ضعيف جدا فقط تستطيع السيدة هيلين ان تسمعه

"من الافضل لك مقابلته فهذه فرصة رائعة ولا تكوني حمقاء "

 

نظرت بغضب ولكن فقط من يستطيع رؤيته السيد مار

"من الافضل ان تذهب هذه الأحلام لكن سأقابله فقط لاني اريد ذلك "

وذهبوا الى لينغ هاو عندما رآهم انحنى إلى هيلين

 

تحدثت هيلين بتكبر"قل ما تريد فليس لدي وقت " عندما سمع السيد مار نبرة هيلين اشتاط غضبا من داخل

 

"حسننا اريد ان اعلم اين هو نير" لم يعجب لينغ هاو بي نبرة هيلين

"من انت لكي ان تقابلني بسبب هذا السؤال" وتحدثت بغضب وغرور

كان لينغ هاو يحاول ان يتمسك بأعصابه وأنه داخل مركزها والا كان صفعها

 

"اسف لذلك اذا ساخذ اجازتي الآن" لم يريد التحدث أكثر ويفقد اعصابة

كان السيد مار غاضبا حقا وأراد توبيخها الآن لكن استطاع التحكم برباطة جأشه

"حسننا بما اني هنا سوف  اجاوب نير يتواجد داخل عند عشيرة هين ويتدرب هانك لمدة ثلاث أشهر من أجل معركة تصنيفات ولن يخرج "

 

"اذا شكرا لك " تحدثت هيلين سريعا" انت فلتنصت لا تتجرأ على مناداتي مجددا من اجل شيء تافه هكذا " كان حقا سوف يصفعها ولكن رأى السيد مار هنا

"هي انتي لدي اسم كذلك وهو لينغ هاو ومن انتي لكي احتاج موعد لكي اتحدث معكي "

 

"ماالذي قلت" وارتفع غضبها واصدرت هالة مستوى سادس من تكثيف التشي

لم يستطع التحمل أكثر وجعل جميع أعمدته تنفجر وارتفعت هالته اكثر وضغطت على هالة هيلين ومليئة بطاقة عنيفة ونية قتل جعلت هيلين ترفع هالتها أكثر

 

تحدث السيد مار سريعا "شكرا لك ايها العميل لينغ هاو ونتأمل ان تزورنا مجددا" أخفض هالته من أجل سيد مار "تشه ..حسننا سيد مار اعدك سأزورك مجددا"

 

وذهب إلى الخارج لم يريد ان ان يسمع حديثها لكي لايجعل مكان فوضى

 

نظر السيد مار بغضب الى هيلين وتحدث بصوت ضعيف وخفيف

"فلتأتي خلفي من الاحسن لك" لم ينتظر الرد وذهب الى الغرفة داخليا للمركز

 

بعد أن دخلوا الغرفة وقفل الابواب

تحدث السيد مار بصوت عالي وغاضب وبارتفاع هالته الغاضبة

"ما الذي فعلته هل تعملين أفعالك هل تستطيع التنازل عن غرورك ولو قليلا ولاتقولي لي انك لم تري هالته المساوية لمستواك"

 

تحدثت هيلين بصوت عالي ايضا"همف من هو لكي أتنازل عن فخري وهالته كانت ضعيفة فليست مساوية لي وايضا كيف ترفع صوتك هكذا علي"

 

لم يستطع التحمل السيد مار من هذه الفتاة المغرورة وصفها بكل قوته تسبب بأن تطير وتصطدم بجدار الغرفة وتقيؤ الدم وتورم خدها الأيمن وسقوط بعض الأسنان "من انتي لكي تأمريني والدك لم يفعل هكذا"

 

لم تسطيع هيلين ان تقف ولكن استطاعت التكلم "ان..انا سأجعلك تندم على فعلتك هذه "

 

"همف مازلت تستطيع التكلم اظن اني كنت رحيما ولم اعلمك جيدا "

 

ابتسمت هيلين "اتحداك ان تفعلها مجددا وسانفيك من العائلة "

 

"اذن انت تتحداني "وتقدم السيد مار إليها وارتفعت هالته و صفعها على خدها الايسر سقطت جميع أسنانها لم تتخيل ان يتجرأ العم مار ان يفعلها

 

لم تستطع ان تتكلم من قوة الضربة

 

"همف... انا ساذهب الان ولا تتخيلي ان تتطاولي مجددا علي"

وذهب الى خارج الغرفة وانخفضت هالته وكأن لم يحدث شيئ وذهب الغضب من عليه

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus