اخذت هيلين حبوب شفاء وابتلعتها بعد الراحة لمدة ساعتين

"سأجعلك تندم على فعلتك هذه سأخبر ابي بهذا " وقفت على رجليها ولكن مازالت تتألم مازال بعض آثار الضرب موجودة

 

ذهبت هيلين إلى منزلها كان عبارة عن قصر مكان يليق بي رئيس العشيرة هين

من الخارج كان عظيم بزخارف وتماثيل الأسود الذي أمام المنزل ومن داخل بي الاثاث الفخم ولوح والرائحة الطيبة في جميع أنحاء المنزل والخدم الذين ينظفونه بي استمرار  ذهبت الى غرفة ابيها وارادت التكلم معه

 

وهي تذهب الى غرفة ابيها راتها خادمة "آآه..السيدة الصغيرة هيلين من فعل هذا بك هيا فلتسرع وتأتي معي لشفاء جروحك"

 

"لابأس اريد ان اتكلم مع أبي هل هو موجود في غرفته؟"

 

"نعم ..مع السيدة مارفا لكن لا تعاديني ونذهب لشفاء جروحك"

 

"قلت لا بأس ساذهب الان" لم تنتظر دقيقة اخرى وذهب الى غرفة ابيها الى ان وصلت الباب وطرقته

 

"ابي اني هيلين ابنتك هناك بعض الأخبار"

 

فتح رئيس عشيرة هين السيد الأعلى غوانغ وبجانبه زوجته مارفا عندما رأوا وجه هيلين  اصابات التي على وجهها ذعرو جميعا

تكلمت امها

 

"هيلين من فعل بك هذا اخبريني"

وتحدث الرئيس غوانغ" أخبريني وسأجعله يدفع الثمن عاليا لكن استريحي الآن "

جلبوها إلى الداخل وجعلها تستريح على الكرسي

 

بعد أن جلست واستراحت واخذت بعض المشروب المريح

"أنه العم مار صفعني هكذا اني لم استمع لي أوامره واخبرته فقط اني لي شخصيتي فقط فا قد غضب علي وصفعني هكذا "

تعجب الكبير غوانغ لم يتخيل ابدا ان يكون اخيه يفعل ذلك وقف صامتا ولم يتحدث


 

تحدثت مارفا بغضب وتسرع"لما انت صامت هكذا استدعيه الان واجعله يدفع الثمن" لم يرد الكبير غوانغ وظل يفكر مما جعل مارفا تشطاط غضب

 

"غوانغ اذ لم تأخذ حق ابنتي الان لن ترى وجهي مجددا"

 

"حسننا فلتهدئي الآن " صرخ بصوت عالي "ايها الخادم رول "

دخل الخادم رول وانحنى "ما الأمر يا سيدي"

 

"استدعى الكبير مار الى هنا بسرعة جدا"

بعد ساعة اتى الكبير مار ودخل الى غرفة ورأى نظرات هيلين الخبيثة ونظرت مارفا الغاضبة لكن كان الكبير غوانغ هادئا فما زال أخيه من فعل ذلك

 

"اخي مار هل تستطيع شرح لي مالذي حصل"

 

تحدث مار بهدوء وثقة وكأن لا شيء يهمه "لا شيء تطاولت علي فا قد احببت ان اجعلها تتعلم كيفية التحدث مع كبار العائلة"

 

غضبت مارفا وتحدث بصوت عالي"من انت لكي تعلم ابنتي الأدب أظن أصبحت متعالي مؤخرا"

 

فرك السيد مار أذنيه "هاي انتي ان صوتك عالي اخفضيه فلا احد غيرنا هنا"

 

اصبحت مارفا غاضبة اكثر وكانت تريد لعنه لكن اوقفها الرئيس غوانغ

"اخي مار انت لا تفعل اشياء مهمله هكذا بالتأكيد هناك سبب ولكن مازلت اعاتب على فعلتك هذه"

 

تحدث السيد مار بإهمال"لا هذا ما أخبرتك به ولا اعلم ماذا قالت لك هذه الشقية المتفاخرة والمغرورة مثل امها لكن اظن انك لم تستطع ان تربي ابنتك جيدا يالا الاسف" لم يرد اخباره بقصة لينغ هاو لكي لايحقق بها ويعلم بالتأكيد لن تخبره هيلين

 

انفجرت مارفا ولم تستطع اكتام غضبها"من انت حقا شخص اهمل حياته مثل العامية ويعمل بمركز في عائلتنا مثل أي شخص عادي"

 

"فلتصمتي يا انتي فأنا اتحدث مع اخي لاتقاطعي كلام الرجال الا اذا كنتي منهم"

 

غضب"ماذا قلت.."اوقفها الرئيس غوانغ

 

"اخي انت تعلم انها زوجتي تحدث بأدب قليلا لما لاتعتذر فقط ونجعل الأمر يذهب مع الرياح"

 

"هآآه.تريد اني انا اعتذر يلا للاسف يا اخي انا حقا اشفق على حالتك كنت حكيم حقا لكن من أن تزوجت من هذه جلبتك للأسفل معها "

 

كانت ستتحدث مارفا ولكن اوقفت مجددا من الرئيس غوانغ"

"إذن لا تزعل مني اخي لعدم تحذيرك بما اني انا الرئيس غوانغ رئيس عشيرة هين أوامر اني…" قبل ان يكمل حديثه تحدث الكبير مار

 

"اعلم ما ستقول انا استقيل من عملي فلقد أصبحت لدي مخططات لي السفر مؤخرا "

 

وتذكر صديقه القديم بهمان وأراد أن يتبع خطاه فلا يريد أن يضيع الباقي من عمره في العمل فقد أراد منه ما يحتاجه

 

تحدثت هذه المرة مارفا"من انت كي تحكم على نفسك ولمى فقط سنقيله بل سوف تسجن" تكلم هذه المرة غوانغ"لا هذا ما كنت سوف اقوله بسبب خدمة لي العائلة سوف اقيلك من منصبك ايضا من العائلة وتبطل شهادتك"

 

لم تتحدث مارفا اكثر لانه استخدم صلته كرئيس عشيرة هين

نظر الى بعضهم بحزن وشفقة وتحدث الكبير مار


"حسننا انا اقبل وايضا هناك اريد ان احدثك به من اخ الى اخيه انا اقول لك ان عائلة هين ستقع على يد هيلين بسبب غرورها ارجو ان تعيد النظر فيها مجددا

فقد اصبحت لاتفكر الى بي نفوذ عائلتها يالا الاسف فهي لم تأخذ صفاتك الحكيمة  وعندما يأتي هذا اليوم تذكر كلماتي وهذه النصيحة الاخيرة"

 

ومشى الى خارج الغرفة وهو يتحدث في داخله

"سوف الحق بك ياصديقي بهمان واسافر ايضا فقد أصبح هذا المكان ضيق لكن هناك فتى اريد مقابلته قبل ذلك"

__________________________________________________________________________________

اخر فصل لليوم وشكرا لقرائتكم

Memo9000

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus