بعد ان ذهب الكبير مار الى الخارج ذهب الى منزله كان منزل بسيط جدا ليس فخم ولاكبير بل حجم متوسط تكفي لعائلة من اربعة أشخاص ولا يتواجد اثاث كثير لدرجة تشعر أن هذا البيت مهجور كان من أهدته هذا المنزل العائلة

 

لكن لم يقبل به أراد منزل صغير ولكن العائلة رفضت من اجل هيبتها لذا الغرفة الموجودة به أساس فقط غرفة نومه وهو سرير وطاولة وخزنة وكرسي أشبه بغرف تدريب الطوائف استراح قليل وظل يفكر بي المغامرة الذي سيذهب بها

 

بعد القاء نظرة اخيرة الى منزله تنهد وارسل شعورة نحو الخاتم الكاني الخاص به كانت هناك أطلال من المال وتل صغير من الاحجار الروحية لدرجة ستجعل

كبير من طائفة يسيل لعابه وجميع اسلحة من كل نوع والكثير من الاشياء

 

ذهب الى الخارج بعد حزم أمتعته وهو يسير كان يريد مقابلة لينغ هاو لكن لم يعلم بمكانه في الطائفة ذهب يتمشى في السوق لعل يجد أحد من طائفة هيرين ويسأله عن لينغ هاو ظل يتمشى في السوق لكن وجد من يبحث عنه يشتري حبوب تصفية الشوائب ابتسم وذهب اليه

 

تقدم بهدوء ومد يده على كتفه من الخلف نظر لينغ هاو ورائه وجد السيد مار

"هل استطيع التحدث معك قليل" تعجب وظل واقف بدون كلام لانه لم يرى السيد مار من قبل خارج مركز التسوق التابع لعائلة هين

 

امسك لينغ هاو قبضته "بالتأكيد يا سيد مار"

ابتسم "حسننا لنذهب الى حانة قريبة من هنا اتبعني" اتبعه لينغ هاو ذهبو الى زقاق كان هناك حانة من الواضح انها قديمة لدرجة وضوح تشققات في بعض الجدران

 

عندما دخلو الى حانة نظرت امرأة عجوز كان وجها مليئ بتجاعيد لكبر سنها وبعض الأسنان فقدت وظلت تحدق بي الى السيد مار وابتسمت وقفت لكن كان هناك بعض صعوبة في الحركة وتقوس الظهر  تحدثت وهي تبتسم

 

"آوه…. أنه الفتى مار يالها من فترة لقد تغير وجهك وصرت تصبح شبيه هذه العجوزة اكثر فأكثر"

 

نظر السيد مار والابتسامة على عينيه امسك قبضته وانحنى "مرحبا بك مجددا السيدة نيفا نعم لقد مرة فترة طويلة جدا لقد اشتقت لهذا المكان جئت لكي ارحب به لي آخر مرة لي ..ولكن كيف علمتي وجهي لقد مرة أكثر من خمسين سنة"

 

اعطت ضحكة خفيفة "هاها يافتى كيف لا اعلم وجه العزيز مار ولو اتى الفتى المهوس بالسفر بهمان سأخبرك بي وجه هي هي...لكن اظن سوف تتبع خطاه ايضا"

 

ابتسم السيد مار "نعم اظن ذلك فلقد أصبح هذا المكان خانق جدا كنت اتمنى ان استمع لي بهمان واسافر معه في ذلك الوقت "

 

"هي هي لا تقلق لان تموت الآن لديك ما يكفي من الوقت "نظرت الى لينغ هاو

 

"ومن هذا الفتى اهو تلميذك " ضحك السيد مار

"لا أنه فتى رائع احببت ان اقضي اخر وقتي معه"

ذهل لينغ هاو من كلام السيد مار ولمحة عن ماضيه وكيف أن آخر وقته سوف يقضيه معه ولماذا

 

ذهبت العجوز نيفا وتكلمت" اجلسو على أي طاولة وسأحضر النبيذ لكم انتظر قليلا" هو ولينغ هاو وجلسوا على طاولة كانت الكراسي من الخشب المترهل وطاولة عليها بعض تشققات لقدمها

 

لم يتحدث السيد مار وظل يتذكر ماضيه مع بهمان وهم يزورو هذه الحانة ويحكو عن مشقات يومهم وهم يضحكون بصوت عالي نظر الى لينغ هاو وابتسم

"اسف على جلبك الى حانة قديمة مثل هذه لكن كانت في الماضي مفعمة بالحيوية وأصوات ضحك الجميع المرتفع ….دعنا من الماضي الان"

 

جلبت العجوزة نيفا زجاجة من النبيذ وافرغ كأس الى لينغ هاو والسيد مار

اخذ جميعهم شرفة من النبيذ ابتسم السيد مار وكان لينغ هاو مذهول من جودة النبيذ لم يشرب مثله ابدا هكذا …….نظر السيد مار الى لينغ هاو المذهول

 

"نبيذ السيدة نيفا لن تجد مثله في اية مكان اخر لا اعلم اذواق الناس هذه الايام لكي يتركوا حانتها هكذا"

 

استمروا في الشرب كانو صامتين لكن تم كسرة بواسطة السيد مار

"الفتى لينغ هاو هل فكرت يوم من الأيام في السفر خارجا "

 

فكر لينغ هاو قليلا واجاب"في الحقيقة نعم لكن اظن بعد وقت طويل جدا ليس الآن"

 

"نعم انا كنت افكر هكذا ايضا لكن استطيع ان اقول انك ستندم جدا صدقني فالعيش في مكان واحد لن يجعلك سوى أن تنقص معرفتك فهناك عالم آخر بعيد عننا وشعوب آخرين واجناس اخرى انا نادم الان لاني لم اجعل لها فرصة"

 

لم يستطع أن يجد لينغ هاو كلام للرد

 

تحدث سريع السيد مار"انت تنتظر معركة التصنيفات ايضا تريد ان تصبح من الطلاب الداخلين صحيح اليس كذلك؟؟!"

 

"نعم"

 

"انا كنت من الطلاب الداخلين لطائفة هيرين استطيع ان انصحك عندما تصبح طالب داخلي ستجد الامر رائع لمدة 3 سنوات أو اربع لكن استطيع ان اعدك لن تجد شيئا رائع اخر ولن تستطيع الاختراق عندما تصل الى عالم الروح

لن تجد احد يستطيع تعليمك عن عالم الروح وكيفية الاختراق لمستوى اعلى

رئيس طائفة فقد في المستوى رابع من عالم الروح وجميع الشيوخ من المستوى الثاني او ثالث نادرا من ستجد مستوى رابع من التشي انا من الاشخاص ذو مستوى ثاني عالم الروح ونادرين ايضا "

 

اخذ رشفة اخرى لعطشه من الكلام لكن لينغ هاو مذهول ومتعجب

أكمل السيد مار

 

"لذا كان لي صديق اسمه بهمان كان دائما يقول لي وجودك هنا لن يعلمك شيئا سوى تأخر إلا إذا خرجت من عرينك ستجد آفاق كثيرة ومغامرات شيقة فنحن مثل ضفدع في بئر لم يرى سوى السماء من البئر"

 

"لكنك مختلف اتعلم لماذا انت لديك قوة رائعة او بالاحرى سرك رائع"

وقف لينغ هاو عن الشرب والصدمة في عينيه  وأفكاره متداخلة لم يفكر كيف عرف السيد مار

 

"وايضا انا من ارسل اليك نير فالحقيقة انا ايضا من عائله هين ولكني لم احب ان يعلم احد عن هويتي لكن استغل نير الموقف بسوء وارسل إليك اشخاص لقتلك لذا انا حقا اعتذر عن هذا"

 

لم يرد لينغ هاو او بالاحرى لم يجد وصف ليقوله

 

"لذا يا فتى لينغ هاو مكانك ليس هنا صدقني لن يزيدك الامر الى سوء فهذا المكان خانق جدا او على الاقل عندي أنك ستفكر بي الرحيل بعد ثلاث سنوات"

 

استطاع ان يجاوب "....لا استطيع ان اعدك بالرحيل لكني أعدك بي اعادة تفكيري بعد ثلاث سنوات"

 

ابتسم فقط السيد مار وأخذ رشفة اخرى

"استطيع ان اعلمك بهذا أنك سترحل فالاشخاص مثلك لن يجدوا مبتغاهم هنا"

 

أكمل كلامه "انظر الي انا نادم حقا لاني لم ارحل باكرا لم استطع ان افعل شيء جيد في حياتي لذا اتمنى ان اجد شيئ رائع في أواخر حياتي …و…..وان اقابل صديقي القديم"

 

أخرج السيد مار من خاتمة امكاني اربع احجار روحية متوسطة من المستوى الثاني وحبتين شفاء ذو لون أزرق وتل صغير من الأموال

 

"خذ هذا اعتبره اعتذار مني لاني كنت اضعك على الموت بسبب نير وايضا لتطفلي على أسرارك" هلع لينغ هاو من الأشياء الموجودة

 

"لا..لااستطيع سيد مار أنه اشياء كبيرة علي لكي اخذها "

 

"لا أنه قليل جدا من لدي الكثير منهم لا تقلق لكن عليك أن تعدني ان تفكر ان لاتقضي باقي عمرك هنا " لم يستطع لينغ هاو أن يرد هو أراد الرجيل لكن بعد وقت طويل لكي يبحث عن أصل الكتاب الغامض

 

"اعدك بهذا سيد مار"

 

ابتسم ووقف من على كرسيه

"تستطيع الذهاب الآن قد يكون اخر لقاء بنسبة لنا او لا لكن لنتركه مع الزمن ويحدد لكن سوف اعطيك اخر نصيحة لاتجعل احد يغرز وجهك في الطين ابدا وكن قويا واسقط المتفاخرين وجعل فخرهم يسقط امامهم واجعلهم يعلمون انهم مثل اية شخص "

 

وقف لينغ هاو وقبض يده وانحنى

"شكرا على كل شيئ سيد مار وأعتقد أنه لن يكون اخر لقاء "

 

ضحك السيد مار"اتمنى ذالك الى اللقاء الان اريد ان اتحدث مع سيدتي "

 

انحنى لينغ هاو مرة اخيرة وشعور الامتنان في عينيه لم يكن هناك أي شعور بالحقد والضغينة لم يعامله شخصا هكذا من قبل ولا أمه حتى

 

ذهب اليد مار الى العجوزة نيفا لم يرد أن يزعجهم لينغ هاو وضع الأغراض في خاتمة الماكني لم يكن في وجه سعادة بل ..لم يستطيع وصف شعوره لأنه لم يجربه من قبل ولم يسئله لماذا يريد سره او لم يأتي هذا سؤال حتى 

 

وذهب إلى الخارج

__________________________________________________________________________________

اسف لن يكون هناك فصل اخر لكن جعلت هذا فصل طويل 

وشكرا لقرائتكم

Memo9000

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus