بعد إعلان الحكم عن انتهاء القتال خرج الجميع خارج الساحة انتظار قواعد المعركة التالية لم ينتظروا كثيرا

فقط ساعتين لكي تنتهي جميع الساحات من القتال خرجوا أيضا من الساحة انتظار الأوامر التالية

بعد أن رأى الشيخ الثاني أنه تم الانتهاء صفق بيده مرتين

 

كان هناك اصوات أحجار تتحرك لم تكن سوى الساحات تتحرك وتندمج مع بعضها لكي تصبح ساحة واحدة دائرية كبيرة وبعد أن اندمجت بالكامل تحدث الشيخ الثاني "حسننا تهنينا لي الناجون وايضا القواعد الجديدة

لن تختلف عن السابق تقريبا المجموع هنا خمسمئة شخص تحاربون بعضكم إلى أن تنخفض الى نصف"

 

كان لينغ هاو يلعن ويشتم ما هذه المعركة المملة وايضا سيكون معه تلاميذ الشيوخ الن يحصل مثل السابق

فجر عمود واحد فقط تحسبا ودخل الى الساحة راى بعض الوجوه المشابهه هنا مثل الفتاة هيلين ورينجي وبعض اصدقائه من مركز التدريب و ايضا…. نير ابتسم لينغ هاو عندما رآه

 

شعر نير بنظرات لينغ هاو واكن يلعن ويب بسبب قواعد معركة التصنيفات كان سابقا يتنهد ان لينغ هاو ليس معه نفس الساحة لكن عندما سمع القواعد الجديد كان يدعي ألا يراه ويتجنبه لكن لم يحصل مثل ما تمنى عندما دخل فقط راه لينغ هاو ولم يعطي حتى الحكم عن بدأ المعركة

 

تقرب اليه لينغ هاو وهو يبتسم لم يتحرك نير فقط العرق يتسرب منه ودقات قلبه الذي تستطيع سماع صوتها

عندما اقترب واصبح اماه "اوه...نير اين كنت لقد اشتقت لصديقي الوحيد لقد حزنت عندما علمت انك تتدرب في عشيره هين لوحدك ولم تخرج لمدة ثلاث شهور كنت أشرب نبيذ وحيدا بنيذ شخص قتلته كان في مستوى سابع من تكثيف التشي"

 

عندما سمع نير كلام لينغ هاو كان سيغمى عليه لكن تمالك نفسه وتحدث بتلعثم "أ..أ.اوه صديقي لينغ هاو

اعتذر عن ذلك ولكن كانت أوامر عشيرتي ان اتدرب لذلك لم استطع الخروج ولكن اعدك بعد انتهاء معركة التصنيفات سنشرب إلى بزوغ الفجر هاهاهاها"

 

نظر لينغ هاو ونيت قتله المرتفعة ولم يرد انتظر اشارة الحكم لبدء القتال وعندما اعطى الحكم اشارة البدء تحدث لينغ هاو الى نير "اذن سنشرب الى بزوغ الفجر ….اذا لماذا لا تغادر و تجهز أغراض الشرب من الان"

وأعطاه لكمة قوية بانفجار عمود واحد ومستوى خامس من تجميع التشي كان نير في مستوى رابع من تكثيف التشي

 

بالتأكيد بنفوذ عائلته وعشيرة هين لديه احجار كافية لكي يخترق مستوى أعلى سريعا ..بعد أن تلقى لكمة لينغ هاو ذهب محلق سريعا  وجميع اضلاع صدره قد تحطمت وبعض العظام دخلت في رئته كانت عيونه حمراء والدم ينزف منها واسنانه اصبحت حمراء كذلك من كثر تقيؤ المدماء

 

"تشه ...هل تعتقد حقا اني نسيت ما حصل والآن لنذهب لنبحث عن الشخص التالي "ونظر الى مكان قتال رينجي كان يجده يقاتل مجموعه من الاشخاص ويخرجهم خارجا وعندما شهر بنظرات ونية القتل ذهب ليبحث عنها وجدها لينغ هاو لم يتأخر ايضا بنشر هاتله ومشى نحوه ببطء ثم أصبح سريعا بالتدريج

 

كان لينغ هاو يفعل مثل ذلك الان ان تقلبوا وأعطوا لكمة بي الرمح  كان تلويح لينغ هاو سريعا ويستدرج نقاط ضعفه لكن كان رينجي ايضا سريع الملاحظة واستطاع تجنبهم عندما كان لينغ هاو سوف يعطيه ضربة اخرى

كان هناك شخص خلفه يريد استغلال الضربة وياتيه غدرا لكن تفاجأ بنظر لينغ هاو إليه وذهب الضربة اليه وخرج محلقا

 

"تشه هل تعتقد أنك تستطيع أن تأتيني غدر "كان لينغ هاو حواسه جيد لأنه كان يقاتل الوحوش لذا كان يعتمد على حواسه كليا عند القتال تحسبا من الوحوش التي تتخفى وتهاجم مفاجأة مثل الذئاب

لم يكن حال رينجي ايضا جيدا كان هناك أشخاص تأتيه من خلف لاستغلال تشتته في قتال لينغ هاو ولكن استطاع التعامل معهم لم يعجبهم ان يقاطعهم احد اثناء قتالهم لذا تحدث رينجي

 

"فلنتوقف الآن لن يكون قتال جيدا اذا تدخل احد فيه " اوما لينغ هاو راسة وتحدث "حسننا لكن لاتفكر ان تأتي لي غدار والا ساقتلك" تحدث رينجي باشمئزاز"من انت لكي اتيك من خلف لاتملي علي ما كنت تفعله"

لم يغضب لينغ هاو "لاتعلم.. يقولون ان لي الكلاب صفة تحب الانتقام لولو غدرا"

 

كان رينجي هو من غضب لكن تجاهله وذهب لكي يقاتل الاشخاص الاخرين وبالمثل فعل لينغ هاو

ارد لينغ هاو ان يرى تلاميذ الشيوخ ماذا يفعلون لذ كان يتذكر وجوههم من المعركة السابقة وذهب الى اقرب واحد كان تلميذ الشيخ السادس اسمه تافو كان طوله متوسط مناسب لعمره القريب من عشرين إلى واحد وعشرين لم يكن بدين وشعره الاسود الطويل المربوط وعينيه الزرقاوتين وجلده الابيض الناعم كان يقاتل بيده العارية فقط

 

لو لم يكن له ثديين كنت تحسبه انثى لكن اذا نظرت الى وجه كان حقا مثل الانثى كان هناك تعابير

غريبة على وجه لينغ هاو عندما رآه لكن حول وجه على تلميذ آخر كان تلميذ الشيخ الثالث كويشان

كان اكثر رجوله بحمه الضخم وصدره الذي يبدوا مثل الصخر وعضلاته المفتولة وشعره البني

 

وكأن عضلاته مرسومة كان يستخدم سيف عادي فقط لقتال ولا تظهر عليه تعابير كان فقط يلوح ويطرد خمسة اشخاص خارج الساحة وكأن شيئا لم يحدث

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus