أصبح الجو هادئ في ثواني قليلة فقط أصبح الجميع يتعرقون والخوف تستطيع أن ترى على وجوههم كان الشيخ الخامس هو من يشعر بي أغلب الضغط وتحدث رئيس الطائفة بكل هدوء وبرود"سأتغاضى عن الامر لو أعلنت انت هزيمة تلميذك بنفسك أو …."

 

تحدث الشيخ الخامس سريعا "اعلن عن هزيمة تلميذي وفوز خصمه" كان الشيخ الخامس يعلم مالذي سيحدث لو اعرتض عن الامر اكثر من ذلك فرئيس الطائفة شخص لايحب ان يعيد كلمتة اكثر من مرة وكان الجمهور مصدوم من موقف الشيخ الخامس وتغير موقفه سريعا ونظر الجميع نحو رئيس الطائفة ولم يزده سوى هيبة وقوة

 

وخفف ضغط رئيس الطائفة وجلس الشيخ الخامس والغضي ونيت القتل الموجه نحو لينغ هاو ولكن لا يستطيع فعل شيئ

بعد إعلان فوز لينغ هاو أراد النزول من الساحة كان جيال ابتلع حبة الشفاء الزرقاء ونادى لينغ هاو سريعا وجعله يقف

"لينغ هاو ساعيد لك هذا الجميل يوما ما  على عدم لمس يدي"

 

ابتسم لينغ هاو "لابأس فأنا شخص لا يحب لمس الأشياء المقدسة عند الجميع إلا إذا اضطررت" كان جيال يقدس يده كثيرا حتى وقت قتاله وهذا ما علمه لينغ هاو عندما كان وحش جيفودان يريد الهجوم على ظهره كان جيال دائما ما يضع يديه خلف ظهره ولكن عندما كان وحش جيفودان  يهجم على ظهره أزال يده وجعله يهجم على ظهره


 

والكثير ايضا حتى لو عندما كانت هناك اصابت كثيرة على جسده لم يتفحصها حتى لا تتسخ يده لذا علم لينغ هاو ان جيال يقدس يده كثيرا لذا كان يأمر وحشه بعدم الهجوم على يد جيال وكان لينغ هاو متعجب حقا الهي هذه الدرجة يقدس يده وعلى ماذا من اجل فقط لمس الاثداء ؟!!

 

خرج لينغ هاو من الساحة والابتسامة على وجه أصبح الجمهور يشجعه والفتيات الجميلات تغمز له من أجل إغرائه عندما راهم لينغ هاو شعر باشمئزاز حقا منهم وذهب نحو مكان انتظاره لقتاله التالي (اتمنى كره لينغ هاو لنساء  ان لا يؤثر عليه في المستقبل وأن تأتي واحدة تزيح منه هذا الكره )

 

كان القتال الان بين الملاك سوينج وفتى عامي عندما ذهبت سوينج الى الساحة أصبح قلوب الجميع تنضب ودقات القلب السريعة

كان خصمها يشعر بجميع هلات القتل والغضب من الجمهور وعلم بأن شيئ لا يحمد عليه سوف يحصل عندما اعلن الحكم عن بدأ القتال تحدث خصمها سريعا" انا انسحب"

 

بالتأكيد مالذي يستطيع قتال الملاك سوينج في جمالها أو قوتها هي بي المستوى العاشر من تجميع التشي وجمال يغطى على جميع من في الطائفة لذا لن يفقد الكثير من الوجه إذا استسلم بل يعتبر شخص محظوظ لأنه استطاع القتال ضد الملاك سوينج

لم تبدي سوينج اي تعابير وخرجت من الساحة كما لو انها علمت مالذي سوف يحدث

 

"همف .يالك من شخص فاشل لكي تستسلم لي فتاة" قال لينغ هاو هذا الكلام بصوت عالي ومسموع بشكل واضح

أصبح الجمهور ينظر نحو من قال هذا الكلام كانوا يريدون لعنة لكن عندما رأوا من قاله وضعوا ألسنتهم داخل أفواههم

الا بعضهم "عليك العنة من انت كي تقول هذا"

 

وشخص آخر تكلم بصوت غاضب"هه عامي مثلك لن يعتبر سوى أمه هي الأجمل "

 

عندما سمع الشيوخ ما قاله ضحكوا في داخلهم أو بالاحرى لم يصدقوا ان شخصا سيقول مثل هذا الكلام وبالاخص لي سوينج

تحدث الشيخ الأول بصوت منخفض" همف ستعلم من هذه الفتاة عندما تقاتلها"  

 

ولم يتحدث لينغ هاو مرة اخرى فلن يزيده الأمر سوى جفاف حلقة اذا تحدث مع مثل هؤلاء الأشخاص لذا انتظر فقط الاموار التالية ورؤية من سيخرج خارجا وقف الشيخ الثاني " حسننا تم تحديد من سيكون التاسع والعاشر الذين سيخرجون  بعد مشاورة الشيوخ وهم خصم الفتاة سوينج وخصم كويشان وننتقل إلى القتال التالي "

 

كان بعض الجمهور ايضا محتار كيف سيتم اخراج الخاسرين ولكن علموا بعدها انها يجب ان تكون بين مناقشة الشيوخ ولكن لينغ هاو لم يهتم بمن سوف يخرج لأنه سيكون المنتصر دائما ولكن ضحك ف بعد ان علم ان جيال سيكون له فرصة ثانية فما زال تلميذ شيخ في الاخير ولكن لحظة واحدة أليس هناك قتال ناقص  الم يعلنوا الذين سيقصون مبكرا ولكن بعد ان سمع قتال التالي

 

كان القتال التالي بين  كين هو ضد تايمنج ولو اليس هناك شيئا يسمى احترام القوانين أم من يدير هذه القواعد طفل في سابع من عمره بعد أم ماذا مبال هذ معركة التصنيفات كل شيئ فيها هو عشوائي جدا ولكن لم يهتم لينغ هاو كثيرا فقط عليه الانتصار ولن يحتاج الى التفكير كثيرا

 

كانت تايمنج في المستوى الثامن من تجميع التشي وكين هو أعلى منها بمستوى عندما دخلوا الاثنين الى الساحة

و تقابلت نظراتهم كان كين هو يبتسم عكس تايمنج ابتسامة التفاخر

 

"مرحبا تايمنج لم نتقابل كثيرا مؤخرا أليس كذلك"

 

"لم يكن لدي وقت مؤخرا لقد كنت اعتني ببعض العامين وتلقينهم درسا ووضعهم في مكانهم "

 

مازال كين هو يبتسم "انت جميلة حقا ….لكن تفاخرك هذا هو نقطة سوداء في داخلك"


 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus