عندما صعد الاثنان الى ساحة القتال ونظروا الى بعضهم كان وجه لينغ بارد وبعض التشاؤم على عكس الملاك سوينج الجميلة كان فقط تنظر له بجدية قليلا فلقد سمعت ما قاله لينغ هاو على معركتها السابقة وكانت مهتمة قليلا به

اعلن الحكم عن بدء قتال

 

لم يخرج أحد أسلحتهم تحدث لينغ هاو "هل استطيع سؤالك شيئا؟"

 

لم تتحدث سوينج فقط اومأت رأسها

 

"هل من الممكن أن أقاتلك بسلاحك الروحي!؟"

 

لم يكن هناك رد من سوينج

 

"تشه..حسننا سوف اجعلك تخرجيه كرها "

 

"تفجير جميع الأعمدة واستدعاء سلاح الرينج" فجأة أصبح هناك سلاح غريب الشكل أمام لينغ هاو كان يشبه الرمح كثيرا

وفي نفس الوقت لا يشبه كان الجمهور متعجب منه كانوا اول مره يرون سلاح هكذا لكن أصبح جميع الشيوخ مذهولين منه بالتأكيد علموا ما هو هذا السلاح وكان تستطيع أن ترى ابتسامة على وجه رئيس الطائفة

 

نظر رئيس الطائفة إلى الشيخ الأول وقال له "إذا تجرأت ودخلت الى ساحة المعركة ….سوف اقتلك"

كان الشيخ الأول مصدوم ومذهول لما كان رئيس الطائفة يقول له هذا الكلام وايضا لماذا سوف يتدخل فهو واثق جدا من فوز تلميذته سوينج ولكن جاوب فقط "بالتأكيد "

 

كانت سوينج تنظر الى السلاح في يد لينغ هاو العجيب وتتذكر شيئا وتعتقد انها قد رأت هذا السلاح سابقا ولكن لم تعلم اين رأته وقامت سريعا أيضا بإخراج سلاحها كان سيف بلون أزرق غامق جدا والشعور الذي يأتي منه كان مثل كائن حي

وله نبض وهاتله القوية المليئة بنية القتل نعم كان سلاح سوينج الروحي

 

تقدم لينغ هاو سريعا وذهب نحوها بكل سرعته وقام بإعطاء ضربات متتالية كانت ضرباته سريعا جدا ولكن سوينج استطاعت ان تصدها جميعا بل قامت أيضا بالهجوم ولم تكن بحالة الدفاع فقط عندما استقبل لينغ هاو هجومها رجع للخلف عدة أمتار بالطبع كانت ضربة قوية جدا من مستوى عاشر من التجميع التشي وسلاح روحي

 

ولكن كان أيضا سلاح لينغ هاو قويا جدا واستطاع امتصاص الضربة سريعا قام لينغ هاو بتقسيم السلاح الى نصفين وقذف واحدة نحو سوينج صدمت وقامت سريعا بتلويح سيفها واستطاعت في لحظة الاخيرة تصديها ولكن سريعا قام

لينغ هاو بقذف الاخرى لم تستطع سوينج ان تصد الاخرى كانت الضربة الثانية موجها لي وجها لكنها استطاعت ان تميل وجهها سريعا ولكن قد خدش خدها الابيض الناعم ونزول الدم منه

 

كان الجمهور مصدوم مما حصل كيف ان ملاك سوينج قد اصيبت تقدم لينغ هاو سريعا مرة اخرى واعطى ضربة الى الأرض بقوة ضربة الجحيم تشققت الأرض نحو سوينج ولكن استطاعت انت تقفز لأعلى ولكن شعرت بقدوم شيئا من خلفها وقامت سريعا تحويل جسدها وتصدت لها

 

لم يكن سوى سلاح الرينج المقسوم نصفين كانت هذه احدى خدع لينغ هاو وهي التحريك عبر التشي يستطيع ان يتحكم بسلاح عبر قطر مساحته 50 متر غير ذلك سوف يفقد التحكم أصبح وجه متعكر"تشه لم تنفع الخدعة"

استدعى سلاح مرة اخرى وجعله قطعة واحدة مرة اخرى

 

وقام بإنتاج عاصفة الريح كانت مختلفا كليا عن عاصفة الرمح كانت أقوى وأشد عنفا وجهها نحو سوينج وقام هو أيضا بالترحك نحوها

 

عندما رأت سوينج ما فعله لينغ هاو اغمضت عينيها وامسك السيف باليد اليمنى وجعلت يدها اليسرى تمر على السيف

وقالت تعويذة "من في الأرض والسماء  استمعوا إلي واستعدي غيوم الموت"

فجأة أصبح الجو متقلب وتجمع غيوم زرقاء داكنة جدا تستطيع رؤية بعض الصواعق فيها

 

كانت الغيوم كثيفة وتتجمع فجأة أصبح هناك نسر من الغيوم والعيون التي تشع بضوء من الصواعق قامت سوينج بالاشارة نحو العاصفة قام النسر بصفير (ملحوظة صوت النسر يسمى صفير) وطار نحو العاصفة وهي توجهت نحو لينغ هاو وقاموا بتبادل بعض الضربات

 

صحيح ان سلاح لينغ هاو كان قويا ولكن لن يكون جيدا كفاية إذا كان صاحبه مستواه ضعيف كانت ضربات سوينج قوية جدا وأصيب لينغ هاو في بعض انحاء جسده ولم تكن بي الاصابات البليغة لذا استمر بالصراخ وتوجه نحوها وبكل قوته

فجأة اختفت العاصفة والنسر أيضا

 

كان الشيخ الأول مصدوم في داخله كان يعلم بقوة نسر الغيوم ليس من السهل القضاء عليه عندما نظر نحو رئيس الطائفة

صدم ومتعجب كان رئيس الطائفة يبتسم بجنون وينظر بحماس نحو الساحة وبكل اهتمام

 

تقدم لينغ هاو واعطى ضربة قوية بسلاح الرينج لكن استطاعت ان ان تصد له ووقفا على هذه الحالة كان يحاول لينغ هاو أن يضغط عليها بقوة ولكن لم يقم بشيئ قوية وبالمثل كانت سوينج تضغط عليه  فجأة اختفى سلاح الرينج وقام لينغ هاو برفع يده اليمنى ناحية وجه لصد ضربة سوينج

 

نتيجة اختفاء سلاح الرينج وقام سريعا بيده الاخرى إعطاء ضربة بقوة ضربة الجحيم نحو قفص صدرها

رجعت سوينج للخلف عدة خطوات فقط وعلى ملابسها بالتحديد على منطقة الضربة كان هناك بعض الحرق على ملابسها لم تشعر بشيئ ولكن فجأة كان هناك ضلع واحد  قد كسر من قفصها  الصدري

 

كان لينغ هاو يتألم بسبب قيامه بتصدي ضربة سوينج بيده على عكس سوينج لم تكن تتألم حتى

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus