ضحك لينغ هاو بصوت مرتفع جدا كانت ضحكة هستيرية نظر رئيس الطائفة بتعجب نحوه لكن لم يتحدث الى انتهى لينغ هاو

من الضحك بعد ان انتهى تحدث أخيرا وهو ينظر نحوهم " ما الذي جعلكم تعتقدون انني سوف اخبركم؟" لم يغضب رئيس الطائفة

وتحدث ببرود" ياللاسف كانت هذه فرصة رائعة لك لتعيش حياة هنيئة"

 

تحدث لينغ والابتسامة على وجه " هاهاها شخص مثلي يعيش حياة هنيئة؟! انا فقط مجرد لقيط" واستمر بالضحك فجأة اتى سيف يحلق أمامه وقام بطعن معدته تقيؤ الدم شعر بأن التشي خاصته أصبح يضعف اكثر واكثر وكأنه يسحب الى مكان اخر

كان سيف امتصاص التشي كان يستخدم لقتال الوحوش الصعبة وخفف بعض من التشي الخاص بهم

 

ويسهل قتالهم فما بالك شخص ضعيف مثل لينغ هاو طعن فيه هذا السيف ويسحب التشي الخاص به أصبحت سلاسل تتحرك بشدة وقوة وصراخ لينغ هاو توقف بعد فترة وهو يسمع الرئيس يقول "إذن مارأيك ان تخبرنا بالإكراه؟؟" ابتسم لينغ هاو بصعوبة ونظر اليه وتكلم بقوة رغم الالم " انت لن تقتلني ...أنها فقط مجرد جروح لذا لا بأس ببعض التحمل ومن الافضل أن تفعلوا مثل ما قيل لكم وهو من الافضل الا تغضبوني لاني اذا خرجت سوف أقوم بقتلكم"

 

ابتسم رئيس الطائفة وقال بسخرية "هيه!..إذن حقا انا اتمنى ان يأتي مثل هذا اليوم " وذهب وهو يضحك وقام بالاشارة الى الشيخ الأول وأخبره ببعض الأمور لم يستطع لينغ هاو أن يسمعها كان يقول في داخله إذا كان هناك إله إذن لماذا يفعل معه مثل ذلك

خرج جميع الشيوخ ورئيس الطائفة وتم قفل باب الزنزانة

 

بعد مرور يوم واحد كان لينغ هاو نائم ولكن استيقظ على صوت فتح باب الزنزانة دخل شخص كان عريض الحجم وطويل  

كان لينغ هاو متعجب كيف أنه طويل ومتين جدا كان على عينيه اليمنى رقة عين سوداء نظر نحو لينغ هاو وهو يبتسم

وقال" اهلا عزيزي العميل لينغ هاو انا دعى بورل سأكون المسؤول عن اعترافاتك لذا سأخبرك بالقائمة التي سوف تقيم عليك"

 

قام بإخراج صحن كبير من خاتمه المكاني ووجه نحو لينغ هاو ثم مرر يده عليها وأرسل بعض التشي نحوها لكي يفعلها

عندما قام بتنشيطها أخرج ضوء كثيف منها وقوي جدا وحارق تحدث بول "اول ما موجود على القائمة هي الجفاف هذا الضوء صحيح ليس حارق

ولكن كافل بجعل جسمك ويخرج جميع السوائل من جسمك "

 

خرج بورل من الزنزانة وهو يبتسم كان لينغ هاو يشعر بجفاف جسده وحلقة لكن كان هناك ابتسامة على وجه بعد مرور تسعة ساعات تم فتح الزنزانة مرة اخرى ودخل بروغ راى شخص على جميع جسده تشققات مثل صحراء جافة و الشفتين المتشققتين

من جراء خروج السوائل من جسده وسيف مغروز في معدته

 

رافع لينغ هاو راسة لم يستطع التحدث من جفاء حلقة قام بورغ بإطفاء الضوء وأدخله الى خاتم المكاني وابتسم وقال الى لينغ هاو

"اعتذر فلقد غفلت وتركت الضوء فترة طويلة قليلا والان لننتقل الى مرحلة الاخرى ولكن قبل هذا لنعطيك جرعة من الماء "

قام برفع يده وخرجت كتلة كبيرة من الماء وضربها نحوه

 

ابتسم لينغ هاو وقال بعد بل حلقه وقال باستهزاء "ما هو التالي ؟!"

 

أصبحت ابتسامة بورغ تعلوا اكثر " هاهاها لقد كنت قلقا انك لن تجعلني اتحمس ...لا تقلق بالقائمة فهي  كثيرة جدا لن تمل منها"

قام بإخراج عصا غريبة لم تكن طويلة جدا لكن كان عليها تعويذات كثيرة وجهها نحو لينغ هاو وقال"هل تحب البرق؟"

 

فكر لينغ هاو قليلا " عندما كنت صغيرا لقد كنت اراه وانا امام النافذة كان رائع جدا هل لديك بعض منه؟!"

 

ضحك بورل "لا تقلق لدي الكثير منه هنا"قام بورل بتنشيط التعويذة الموجودة على العصا خرج  شيء شبيه مثل البرق

ووهبط على لينغ هاو عندما لمس جسده بعد الماء كان الالم قوي جدا كان لينغ هاو يتألم ويصرخ بقوة وصوت عالي جدا

ولم تكن هناك سوى ابتسامة على بورل

 

بعد مرور ساعتين من الصعق  بواسطة البرق توقف بورل عندما وجد ان لينغ هاو صامت ذهب لتفحص حالته وجده أنه فاقد الوعي

"تشه يجب ان اخفض درجة البرق لكي يطول وقت التعذيب ولا يفقد وعيه سريعا " قام بإدخال العصا وخرج من الزنزانة

بعد مرور ساعتين اخرى

 

فتح باب الزنزانة كان الشيخ الثالث تقدم الى الامام "انت مستيقظ لاتظن انك سوف تخدعني " قام لينغ هاو برفع رأسه

ونظر نحو الشيخ الثالث "هاه اذن انا لااستطيع خداع كبار هذه الطائفة …حسننا هل قاموا بتغير الشخص؟!"

(يقصد هل قاموا باستبدال  بورل )

 

تحدث الشيخ الثاني "لا اهتم ولكن هناك شيء لديك يخص عائلتي"

تعجب لينغ هاو " يخص عائلتك همم …..اتذكر اني لم اقم بزيارة بيت دعارة من قبل!؟"

 

لم يغضب الشيخ الثالث وتحدث"أنه سلاح الرينج ...لقد صنع بواسطة عائلتي غين وأتيت لكي استرجعه  "

ضحك لينغ هاو "اذا استطعت ان تجد خاتمي المكاني فهو لك" وابتسامة خبيثة على وجه عندما استيقظ وجد أن خاتمه المكاني لم يكن في يده توقع ان الذي جلبه الى هنا قد أخذه لكن بعد سؤال الشيخ الثالث علم من قد أخذه  

 

"إذا أعطيته لي قد استطيع ان اخفف قليلا من تعذيبك"

 

"هاهاها لا اريد انا مستمتع هنا"

 

أدار الشيخ الثالث وجه وذهب نحو الباب ولكن قبل أن يخرج قال " لقد فوت هذه الفرصة قبل أن تصبح مجنون؟!"

لم يفهم لينغ هاو مما يقصده ولكن لم يهتم كان هناك شيئا فقط يشغل تفكيره




 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus