كانت المعضلة الأولى هي السيف المغروز في معدته أراد التخلص منه لكي يستطيع تجميع التشي لان السيف يقوم بسحبه كله لذا هذه كانت هذه  المعضلة الاولى ثم سيفكر لاحقا الخطوة الثانية (صرير) كان هذا فتح صوت باب الزنزانة لم يكن سوى بورل

"هل اشتقت الي؟!" قال بورل هذا الكلام وهو ينظر بنظرة منحرفة اتجاه لينغ هاو

 

رد لينغ هاو التحية وابتسم "كيف لااشتاق الى صديقي الوحيد؟!......ما هو التالي لقد اصحبت مهتم جدا بقائمتك"

ضحك بورل بصوت مرتفع وقال"لدي شيئ مميز اليوم وهو شيئا لعلاج جروحك فلقد اصبحت اشفق عليك بسبب اصاباتك الكثيرة"

قام بإخراج شيئا مثل البودرة موضوع داخل علبة واقترب من لينغ هاو وقام برش البودرة نحو لينغ هاو

 

قام لينغ هاو الصراخ بصوت عالي جدا كان مرتفع لدرجة كان بورل يرسل بعض التشي ليغطي طبلة أذنه عندما تم وضع البودرة على جرح لينغ هاو شعر وكأن هناك نار تقوم بحرقه كانت مؤلمة جدا وكان يستمر الالم حوالي ساعة وعندما يتوقف عن الصراخ يقوم بورل برش البودرة مرة اخرى واستمر على هذه الامر الى ان نفذت جميع البودرة

 

استمر هذا الأمر اليوم بطوله وايضا لم يتم علاج جروح لينغ هاو بل زادتها اسوء بل أصبحت جروحه تزداد سوء واختفاء اللون من

وجه تحدث بورل ووجه قبيح" تشه لقد تم خداعي لم تكن هذه بودرة نبات الليلك لعلاج الجروح السطحية " (هذه نبتة حقيقة تعالج الجروح وابحثوا عنها) تكلم بغضب "انا اسف سوف اذهب الان لكي اعطي ضربا مبرحا للبائع الذي خدعني"

 

لم يسمع لينغ هاو ما قاله حتى كان في بدايات فقد الوعي وعينة لاترى بوضوح وكان لا يستطيع البكاء بسبب ان دموع تؤلم أيضا اذا مرت على جروحه كان يبكي في داخله فقط وفقد الوعي واستمر تعذيب  لينغ هاو لمدة شهر كان الوقت الآن اليل بعد تم بورل عذاب لينغ هاو نظر اليه وقال"الم يحن الوقت الآن لتكف عن هذا العذاب وتخبرني بالسر؟!"

 

نظر لينغ هاو اليه والدماء تنقط على الأرض من وجهه وابتسم ابتسامة حمراء (المعنى المقصود بأن أسنانه اصبحت حمراء من الدم)

وقال "هي هي حتى إذا جلبت لي والدتك لتمنحني بعض المتعة لن اخبرك هاهاها" لم يغضب بورل لقد تعود على لسان الحاد لي لينغ هاو فقط اكتفى بكلام قصير ومهدد " اني ابارك لك اليوم لقد انهيت الورقة الأولى من قائمة العذاب ونفتح صفحة عذاب الثانية"

 

"لكني لا انصحك بها هل تعلم جميع ما قمت به بك سابقا لا يساوي شيئا أمام القائمة الثانية لذا هذي نصيحة لك ان تخبرني سريعا لان هناك فرصة عالية أنك قد تموت بها ...انا حقا اهنيك على صمودك بالرغم من سنك وقلبك الدوا الصامد ……

لكن هذا لن يستمر كثيرا فلقد أصبح الوضع جديا ..لذا هل تفكر مرة اخرى؟!"

 

لم يرد لينغ هاو لفترة طويلة بل كان هناك صوت شخير عالي فلقد كان نائم لم يغضب بورل لتجاهل لينغ هاو لكلامه ابتسم فقط

ولم يوقظه وذهب وخرج من الزنزانة الى ان اتى الصباح كان لينغ هاو متعجب فا ان بورل لم يؤتي كعادته في موعده فلقد كان دائما يأتي في الموعد المحدد لم يتأخر ولا دقيقة حتى

 

فجأة تم فتح باب الزنزانة لكن لم يكن بورل كان هيئتين انثوتين جميلتين كانوا قريبا من عمر لينغ هاو لم يكونوا غربين عليه

عندما علم من هم ابتسم فقط وهو ينظر إليهم كانت الفتاة هيلين والفتاة تايمنج ينظرون نحو لينغ هاو بنظرة استهزاء واهانه

تحدثت هيلين والابتسامة تعلوا وجهها "اوه..اذن ابن العاهرة ليس في وضع جيد "

 

"انا توقعت ان هذه الزنزانة مخصصة للأشخاص المهمين لم اتوقع ان الساقطين يستطيعوا الدخول أيضا  لقد شعرت بالخزي حقا

وايضا ان اهانتي بي ابن العاهرة لن تشعرني بالغضب لأنها حقيقة ….اوه ارى ان خطي الجميل قد ذهب من على جبهتك هاهاها"

استطاعت هيلين ان تمحو الكتابة لكن لن تستطيع أن تمحو الاهانة التي اخذتها أمام الجميع

 

غضبت هيلين وارادت التقدم لكي تنزل غضبها عليه لكن امدت تايمنج يدها لمنعها وابتسمت وقالت"لا تستعجلي يا هيلين فلدينا اليوم بطوله لقد سمعت ان الذي يقوم بتعذيبه قد اعطاه راحة اليوم لذا أنه وقتنا لكي نستمتع به"

 

ضحك لينغ هاو بصوت عالي وقال "عظمة عقلك تخلق لك الحساد وعظمة قلبك تخلق لك الأعداء"

توقف قليلا ثم اكمل كلامه " اذا ماذا تستطيع فتاتين ناعميتن مثلكم أن تفعل بي؟"

 

قامت تامينج بالرد" ليس كثيرا فقد لدينا هدية بسيطة لك" كان هناك صندوق تحمله ليس مسموح بدخول أي اسلحة أو خواتم مكانية

لذا كانت تحمل هذا الصندوق في يدها وقبل ان تفتح الصندوق تقدمت أمام لينغ هاو وايضا هيلين فعلت المثل

قامت تايمنج بالبصق على وجه وقامت هيليك باخراج السيف المطعون في لينغ هاو

 

 

وقامت بعدة تلويحات على جسده وخروج الدم كانت تلوح بعنف ولم تتوقف ذعرت تايمنج ووضع الصندوق سريعا على الأرض

وبي إيقاف هيلين  سريعا وصرخت بغضب "مالذي تفعليه هل تريدين قتله أم ماذا اذا فعلت ذلك فحتى عائلتك لن تستطيع إنقاذك من رئيس الطائفة حتى الشخص المسؤول عنه لن يجرؤ على قتله "

 

بفضل سيدها استطاعت ان تدخل الى هنا ولكن قام بتحذيرها جيدا وعدم المساس بلينغ هاو  لم تهتم كثيرا و عصت أمره بجلب شيء

تحدث لينغ هاو بعصبية وغضب فإن هيلين قد اصابته كثيرا وكانت سوف تبتره الى نصفين لدرجة ظهور عموده الفقري

وبفضل التشي وانفجار اعمدته استطاع ان يجعل الجرح من مميت الى جرح بليغ

 

"انا اعدكم حقا عندما اخرج من هنا سوف ابيعكم الى بيت دعارة واجعل الجميع يمارس معكم بالمجان سأجعلكم تمرون بحالة تمني الموت عن  الحياة"


 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus