كان لينغ هو الكبير يرى كل ما حدث وتعبير الغضب الذي على وجه تغيرت الصورة مرة اخرى كان هناك شخص ليس بكبير ولا عجوز لكن كان هناك بعض الشعر الأبيض على  وجه وبعض اللباس الغريب كان يشبه رداء التاجر كان يقف خارج منزل

ينتظر قدوم فتى صغير لكي يكون مساعده

 

كان هناك صوت بكاء بصوت عالي وفتى يتشبث بلباس امرأة وهو يبكي "امي ارجوكي لا اريد الذهاب " ويستمر بالبكاء

"ارجوكي امي سأكون مطيع جدا لكن لاتجعليني اذهب " قامت المرأة بركله ونظرت تجاه "لينغ هاو ساقول شيئ لك واعتقد أنك لن تستطيع ان تتذكره عندما تكبر انا اردت ولادة فتاة لتتبع مسيرتي عندما اعجز وتجلب لي اموال  ولكنك اتيت لذا لم اجد حل سوى بيعك ولكني انتظرت سوى ان تكبر قليلا لذا لاتزعجني واذهب الان وكن فتى مطيع "

 

كان لينغ هاو الصغير مستلقي على الارض من الركلة ولكن بعد سماع كلام والدته ذهب نحو التاجر وهو يبكي ويمسح دموعه بكمه الأيسر إلى أن وصل اليه ابتسم التاجر وانحنى وجثى ركبته ليصبح بطول لينغ هاو الصغير "لاتبكي يا صغير فأنت سوف ترى معي كبر هذا العالم أعدك ستكون رحلة شيقة "

 

فجأة اختفى كل شيء كان لينغ هاو قد استيقظ ولم يرى سوى بورل واقف ونظرة التعجب لوجه "يافتى لمى تبكي ؟!"

شعر لينغ هاو بقطرات تنزل من خديه وتذكر كيف لم يبكي منذ فترة لكن ابتسم وقال"لاشيئ ذكريات قديمة فقط"

لم يهتم بورل ولكن قال بجدية "التجهيزات جميعا مكتملة لم يتبقى سوى ان يكون عقلك سليم"

 

"لاتقلق فهناك امرأة اريد رؤيتها مرة اخرى فهناك بعض التصفيات لم أكملها معها " كان هناك تعبير حزين على وجه لينغ هاو كان بورل متعجب منه طوال ثلاث أشهر التي قام بتعذيبه به لم يرى ولا مرة حتى راه حزين هكذا بل كان يبتسم رغم كل شيء

"حسننا بعد اربع ايام من الان اتعلم اين القاك؟"

 

"لاتقلق اعلم جيدا "

 

"حسننا سوف اذهب الان انتبه جيدا الى نفسك"

 

في اليوم التالي حضر العجوز مرة اخرى استمر الامر 3 ساعات كان كل شيئ مثل المعتاد لينغ هاو يصرخ ويتمنى الموت ولكن الفرق ان المقاومة أصبحت أكبر وقلق يشغل باله خائف ان يستمر هذا ويفقد السيطرة على الأمر كان لينغ هاو مستيقظ هذه المرة

ولكن مغمض عينيه كان يتمنى أن يذهب العجوز ويبتعد عنه

 

تكلم العجوز بصوت ضعيف " أصبح الأمر مقلق ولكن تبقى جلستين فقط اذا استطعت التغلب على مقاومته أكثر سيصبح كل شيئ جاهز " صحيح ان صوته كان منخفض ولكن استطاع لينغ هاو سماعه وكان يفكر بكلامه ويقول في داخله "مقاومة؟..مقلق؟..مالذي يتحدث عنه" أصبح لينغ هاو يستطيع السيطرة على عقله قليلا ليس مثل السابق  

 

لم يفكر بهذا الامر كثيرا كان يهتم بخطوات الهروب ويكررها في نفسه كثيرا لكي لا ينساها بعد مرور يومين آخرين عندما كان العجوز يقوم بعملية  الاستحواذ العقلي كان يتعرق كثيرا ويرتجف أصبح لا يستطيع ان يخترق مقاومة لينغ هاو استمر الأمر لمدة ستة ساعات ولكن لم يستطع الأمر

 

غضب العجوز ورفع هالته اكثر كان في مستوى الأول من عالم الروح ويقل"لم يتبقى سوى قليل لماذا لا استطيع فعلها تبقى خطوة واحدة فقط وكل شيء سوف يصبح جاهز " وقام بتكثيف الضغط ولينغ هاو يقوم بالصراخ بعد مرور ساعتين اخرى سقط العجوز

على مؤخرته و يتنفس بصعوبة

 

صحيح أنه قوي بسبب كبر سنه قد وهن عظمه واصبح لا يتحمل العمل الكبير الذي يحتاج جهد كبير قال لنفسه" سأستريح قليلا واكمل" قام بإغماض عينيه ويجمع التشي من حوله ويتعافى من ارهاقه سريعا أصبح هناك صوت عالي جدا وتحطم شيء مثل الحديد فتح العجوز نظرة سريعا توسعت عينية من الصدمة

 

كان لينغ هاو يقف امامه وقوم بتلويه يده الاثنتين وتحطم الاسلاسل الذي كانت ممسكه به تحدث لينغ هاو "كم هو مؤلم ان تكون يدك مرفوعة لمدة ثلاث اشهر وتخفضها أشعر أن يدي أصبحت أطول من الشد" كان يريد العجوز الصراخ ومناداة الحراس لكن كان هناك

تعويذة تقوم بخفض الصوت لكي لايوصل صراخ لينغ هاو الحراس ويزعجهم

 

قام لينغ هاو بإمساك رأس العجوز الجالس على الأرض وقام بالضغط عليها بقوة صرخ العجوز وتألم "اتركني (اااه) ارجوك افلتني"

نظر لينغ هاو اليه باشمئزاز"ما هذا التناقض تقوم بتعذيب الناس وتجعلهم يترجون لتركهم وتريد انا ان أفلتك؟؟" قام بتزويد قوته

وكان يزيد القوة ببطئ استمر لمدة عشر دقائق إلى أن تم تحطيم جمجمته

 

وتوفي قام لينغ هاو بافلات قبضته من راسه مما ادى سقوط جسده على الأرض والدماء تخرج من اذنه وانفه وفمه

كانت هذه اول مرة يقوم لينغ هاو بقتل شخص كبير في السن  لكن لم يشعر بشئ وشعر ان الامر عادي جدا بل كانت هناك ابتسامة على وجه

 

"حسننا الان لنبدأ ونخرج من هذا المكان العين "


 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus