نظر لينغ هاو الى العجوز ورأى خاتم مكاني في اصبعة قام بأخذه وقال أنه سيرى ما في داخله لاحقا كان هناك حارس يقف خارج

لكن بورل اخبره بطريقة رائعة لجعله يدخل الى الزنزانة بشيئ سهل جدا وهو أنه كان هناك شفرة للخروج وهي اذا كنت تريد الخروج ليس عليك سوى طرق الباب ثلاث مرات لان فقط الحارس هو من يملك مفاتيح الباب

 

لكن إذا طرقت مرتين يعني هناك حالة طارئة سوف يدخل الحارس الى داخل الزنزانة قام لينغ هاو بطرق مرتين وبالفعل قام الحارس بدخول الزنزانة ولكن توقف والصدمة في وجه راى عجوز ساقط على الأرض ودماء تنزف منه وشخص يقف بجواره

أراد استعداء المزيد من الحارس ولكنه سمع صوت اقفال باب الزنزانة لم يعلم الحارس كيف تم اقفاله ولكنه لم ينظر للخلف

 

وبسبب أنه تم قفل الباب لن يستطيع أحد أن يسمعهم إلا في حالة واحدة وهي أن التعويذة لا تفعل على الباب لذا اراد الحارس الرجوع وطرق الباب ولكن تفاجأ بسرعة لينغ هاو ووقوفه أمامه ( بوووووم ) انفجرت رأس الحارس وسقوط جسده على الأرض

"همم هل انا قوي جدا أم ماذا؟!"

 

قام بي أخذ الخاتم المكاني للحارس وظل يبحث عن شكل المفتاح كان بورل قد أخبره عن شكله "هذا هو لقد وجدته"كان المفتاح عبارة عن حجر دائري تضعه على بابا يقوم بتنشيط تعويذة تجعل الباب يضيئ ويفتح قام لينغ هاو بالخروج ببطئ وحذر

اخبره بورل ان هذه الزنزانة لها خمس طوابق وانه هو في الطابق الثاني لذا كان الامر سهل تقريبا للهروب

 

ولكن قبل أن يخرج من الزنزانة كان قد كتب شيئا على الجدار باستخدام الدم كان هناك في كل طابق خمس ممرات

وكل ممر توجد ثلاث زنزانات بعيدة عن بعضها وعليها حارس واحد فقط وحارسين لكل ممر يتمشون فيه لذا العقبة التالية كان الحارسين كان الجو معتم قليلا لذا كان هناك بعض الحظ لي لينغ هاو لتخفي في الظلام

 

مشي لينغ بخفة وبدون اصدار صوت الى اخر الممر ووجد سلم الذي يؤدي الى الطابق الأول ولكنه كان بعيد جدا سمع لينغ هاو صوت قدمين لشخصين قام بالرجوع الى مكان مظلم في الممر وانتظارهم إلى أن يأتو لم ينتظر لينغ هاو سوى عدة ثواني

قام لينغ هاو بإخراج كرتين صغيرتين شبيه بحبة طبية من كيس كان في يده

 

إلى أن أصبح الحارسين قريبين وكان لينغ هاو سيقوم بخطوته لقتلهم ولكن تفاجأ بوقوف شخص وتحدث "الا تجد ان هناك خطب ما" توقف الشخص الذي كان بجانبه وقال "مم.. شيئ خاطئ؟؟ "وقام بنظر من حوله لكنه لم يستطع رؤية خطب ما وقال"لا اجد ان هناك خطب ما هيا لنتحرك" تحدث الشخص الأول مرة أخرى

 

"لا لم أعر هذا الشيئ اهتمام قبلا ولكنه أصبح قويا انها رائحة الدم لقد شممتها سابقا عندما كنا في اول الممر ولكني الان استطيع شمها جيدا و برائحة قوية" كان لينغ هاو ليس ببعيد جدا عنهم حوالي سبعة أمتار لذا استطاع سماعهم جيدا والتوتر أصبح يظهر عليه

لم يرد ان ان يعلم احد لكي لا يفقد أمله في الهروب

 

قام بتنشيط جميع أعمدته وجعل التشي يذهب نحو قدميه وامسك الكترين الذي في يده وقام بالتحرك سريعا نحو الحارسين

عندما راو الحارسين قدوم لينغ هاو كانت تعبيراتهم مليئة بالصدمة وأرادوا اخراج اسلحتهم لكن كان لينغ هاو سريعا جدا وقام بقذف حبيتن في فمهم وإدخال كل يد في فم ليجعل الحبتين تبتلع عندما فعلها قام بالتراجع سريعا

 

وبعد ثوان قليلة سقط الشخصين على الأرض والدماء تخرج من افواهم كانت هذه حبة تسمى القتل الداخلي لأنها تقوم بالانفجار داخل الجسد ولا تنشط الى عبر السائل الحمضي الموجود في المعدة لأنه المسئول بتذويب الأشياء وكان أفضل شيئ بها هو ان الانفجار ليس بقوي يجعل الجسد ينفجر ويتشتت في جميع نواحي المكان وليس بضعيف يجعل الشخص يعيش بعد الانفجار

 

كان بورل أعطاه عقد منها كان قلب لينغ هاو يضرب بقوة والعرق يتسرب منه "لقد كنت محظوظ فقط بفضل سرعتي وإلا قد كشفت" ذهب لينغ هاو سريعا الى سلم الطابق الأول عندما وصل الى الطابق الأول وجد شخص بدين الجسد وطويل ورقعة سوداء عليه لم يكن سوى بورل

 

"همم لماذا تأخرت ظننت أنك قد فقدت عقلك وكنت سأذهب لكي اراك"

 

"اعتذر. فلقد كان العجوز موجود ولم يذهب لذا لم اجد حل سوى قتله"

 

صدم بورل ولكن لم يفكر كثيرا وقال سريعا "حسننا اتبعني الآن"

 

قام بورل بالتحرك ببطء لمراقبة حركة الحراس وتوجيه لينغ هاو وعندما كان سيصل الى مخرج الطابق الأول توقف بورل متصلبا

عندما راه لينغ هاو توقف أيضا وقام بالاختباء وراء جدار جانبي وكان ينظر بحذر لمى بورل قد توقف وجد شخص شخص يقف أمام بورل كان يرتدي رداء الشيوخ كان الشيخ الأول


 

قام لينغ هاو بارسال التشي الى اذنه لكي يسمعهم ولو قليلا

 

"مم..السيد بورل مالذي تفعله هنا اليس من المفترض أن تكون.."

 

قاطعه بورل بوجه غاضب وقال"اعلم ما ستقوله...كنت سأذهب لذلك العجوز فلقد افسد متعتي في تعذيبي لهذا الفتى كنت اريده ان يكون يوم مميز لأنه سيكون يومي الأخير لي ولكني وجدته فاقد الوعي وكنت غاضب واردت ان اكلم هذا العجوز واجعله يدفع الثمن"

 

ابتسم الشيخ الأول وقال"يالها من مصادفة أنا أيضا اتيت لكي اقابل العجوز لقد أرسلني رئيس الطائفة الى هنا لكي اراه فهو لم يذهب الى رئيس الطائفة اليوم لذا أرسلني لكي ارى مالخطب"

 

كان قلب بورل ينبض بقوة ولكن استطاع تهدئة نفسه "أنا أيضا تعجبت فلقد رايته وهو خارج كان يتعرق ولا يستطيع المشي الا بصعوبة ..من الممكن أنه متعب ويأخذ القليل من الراحة"

 

ضحك الشيخ الأول بقوة و بهستيرية ونظر خلف بورل وقال" الن تخرج يافتى لقد أصبح الكلام هنا ممل" عندما سمعه لينغ هاو

أصبح يتعرق ويرتجف فمازال يتذكر قوة قبضتة في معركة التصنيفات ويعلم جيدا أنه لن يطابقه

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus