قطعة أثرية سحرية ؟ 

هز الطفل رأسه بشدة " إنه شيء ثمين للغاية ، المتاجر لم تبيع سوى قطعة سحرية ذات جودة متدنية في العام الفائت ، هناك حتى سحرة أتو خصيصا لأجلها "

"إذا هو مثل هذا ، خذني إلى مستودع الأسلحة " 

تبع ليلين الطفل الصغير إلى مكان صياغة الأسلحة 

" مرحبا الرجل العجوز ذو اللحية الكبيرة ، لقد أحضرت لك تجارة محتملة " صرخ الطفل الصغبر بهذه الكلمات عندما وصل للمستودع الضخم لصياغة الأسلحة

" أنا هنا " العامل في مستودع الأسلحة كان له في الواقع لحية كثيفة وكبيرة في نفس الوقت ، لم يكن ضخما ولكن عضلات يده كانت كبيرة و مشدودة مما يعطيه إحساس وجوا من القوة والصلابة

"أرحب بك هنا عزيزي الزبون ، انا صاحب هذا المستودع يمكنك الإتصال بي المطرقة السوداء " الرجل القوي المظهر قدم نفسه

"أريد شفرة منحنية " قدم ليلين طلبه مباشرة ، لقد فقد شفرته في قتاله السابق مع الوحش في الغابة وهو يريد شفرة أخرى ذات جودة أعلى 

"شفرة منحنية همم اتبعني من فضلك " المطرقة السوداء قاد الطريق وهو يشرب في جرعة كبيرة من زجاجة في يده ، رائحة الكحول عمت الأجواء

"ألم أقل لك أن تشرب كمية أقل من الكحول " عبس الطفل وهو يقرص في أنفه

" .. إدجار أنت طفل بعد كل شيء ولم تعرف لذة الكحول " مبتسما قاد الرجل ليلين إلى رف خشبي في الزاوية

"جميع الشفرات المنحنية الموجودة في مستودعي هنا يمكنك الاختيار بيتها ، بالطبع اذا لم تعجبك اي واحدة يمكنك طلب واحدة خاصة وصنصنعها لك بالنسبة للسعر .. " 

عندما تحدث عن السعر كانت كلماته واضحة للغاية ولم يبدو في حالة سكر 

" شاهد ليلين الشفرات المنحنية الموضوعة على الرف الخشبي ، كان من الواضح انها شهدت قتالات كثيرة حيث أطلقت شعورا بالتعطش للدم "

إختار واحدة عرضا ، إحساس من الصلابة والليونة في نفس الوقت لامس يده وكانت كذالك ثقيلة بشكل مفاجئ

"شفرة مزورة من الحديد ، وكذلك بالحديد النجمي كما أن مقبضها مصنوع من الحرير حتى تضمن عدم إنزلاقها من اليد " قدم الرجل سلعته

هز ليلين رأسه ووضها في الرف وأمسك شفرة اخرى

كان مظهر هذه الشفرة داكنة ، كما انها تعطي إحساسا من القوة والثقة " 

"تم صنعها بواسطة سبيكة و بشكل خاص لمقاومة اللهب والتأكل " قال المطرقة السوداء

"أوه " كان ليلين متفاجأ قليلا "هل يمكن ات تكون آتية من تعويذة ساحر ؟ "

"بالطبع لا " هز المطرقة السوداء رأسه بسرعة "لكي تكون قادمة من تعويذة يجب ان يكون هناك رونية على سطحها ، كما يجب أن يعالجها كيميائي كبير بعدة مواد ثمينة ، ستسمى بعد ذلك قطعة سحرية وهي غير معروضة للبيع بسهولة " 

"يبدو اتي كنت طماعا ، المعذرة " هز لياين رأسه 

بعد أن جربها قليلا قال " حسنا سأخذ هذه جهز لي ايضا 20 برغيا " 

"طبعا السعر هو .. " اشرقت عينا المطرقة السوداء ولم يعد يأبه لشرب الخمر

عندما خرج ليلين والصبي من المستودع ، علق ليلين الشفرة في حزامه وأعطى للصبي بلورة سحرية 

"حسنا عذه ثمن خدمتك اليوم ، أريد التجول بمفردي الأن " 

" مفهوم ، يوم جيد ياسيدي " كان الطفل سعيد للغاية ، خبأ البلورة في ملابسه وذهب مسرعا في طريقه

بقي ليلين متجذرا في مكانه إلى ان اختفى الصبي ، في هذا الوقت فقط رجع الى الساحة التي شاهدها في البداية حيث توجد المتاجر المختلفة 

زتر ليلين جميع المتاجر هناك حتى وصل الى منتصف السوق ، هناك دخل إلى متجر يعرض انبوب اختبار كبير في واجهته 

" كيف يمكنني مساعدتك ياسيدي " قالها عامل بلباس انيق وبابتسامة خفيفة مهذبة

يبدو ان هذا المتجر احسن من سابقيه  قيم ليلين داخليا بعد رؤية الجرع المختلفة التي تشع بالوان مختلفة في الرفوف و العديد كن المكونات المغطاة والمحمية بزجاج فاخر 

"احتاج ريشة الفلامينكو ، عين البومة ذات الريش المتعدد ، جوز الهند الاخضر ، زيت الخبر الوردي .."

سرعان مااعطى ليلين قائمة بمكونات كثيرة للبائع الانيق ، كل هذه المكونات كانت ضرورية لصنع جرع للشفاء وجرع متفجرة والعديد من الجرع التي يحتاجها

بعد ان انتهى البائع من الاستماع الى قائمة ليلين انحنى قليلا وسأل " هل يمكن ان اسئلك ان كنت صيدالانيا ؟ "

"لدي فقط بعض المعرفة في هذا المجال " قال ليلين مع وجه مخبأ تحت عباءة 

"عائلة ووكر تدعوك للإنضمام إليها ظون قيد او شرط ، الامتيازات التي نقدمها افضل من العائلات من ذات الرتبة ياسيدي " انحنى الموضف اكثر من ذلك وهو يقول يتهذيب اكبر

لم يكن ليلين متفاجئا بالدعوة بل قد توقعها فقد كان الصيدلانيون الذي يخضرون الجرع مطلوبون بشدة في العائلات لأن تدريب صيدلاني صعب جدا ولأن السحرة لايمكنهم الاستغناء عن الجرع لهذا سعو الا اعطائهم مرتبات كبيرة لإجتذابهم

لم يكن قادرا على إخفاء هويته كصيدلي بماانه يبحث عن كميات كبيرة من المواد الاولية ، ولكنه لم يكن خائفا من ذلك طالما لم يكتشف احد موهبته او اصله  ، لذلك لم يكن خائفا من هوية الصيدلاني بعد كل شيء لم يكن الافراد قادرون على مغرفة من يقف امامهم هل هو صيدلاني أم أكوليت 

"سأفكر في ذلك ، هل لديك المواد التي احتاجها ؟ " قال ليلين بصوت قاس

"لدينا 2 من ريش الفلامنكو ، بالنسبة لعين البومة لدينا زوج من الاعين ولكنه بقي في المستودع لمدة 3 سنوات لذا ربما فعالية الدواء تناقصت ، بالنسبة لجوز الهند الاخضر و الزيت الوردي لدينا ذلك .. "

يبدو أن الموظف قد حفظ جميع المواد الموجودة في المتجر 

"أريدهم كلهم قلي السعر " قال ليلين 

ابتسم الموظف " المجموع هو 157 بلورة سحرية ياسيدي " 

وافق ليلين على ذلك و احضر من جعبته صندوقا صغيرا عندما فتحه اتضح انه مليئ بالجرعات ذات لون واحد

"ألقي نظرة ، انها جرعات القوة " مد الصندوق ووضعة عاى المكتب بجوار البائع

جرعات القوة هي جرعات ابتدائية ، تقريبا جميع الصيادلة الاكوليت يبدأون في صنعها في البداية ، عندما رأها الموضف شعر بخيبة أمل طفيفة ، ولكنه سرعان ماعاد وجهه الى طبيعته وبدأ في تفقدها

"مامجموعه 30 جرعة من جرعات القوة يمكنني اعطائك 130 بلورة سحرية " قال البائع بعد الفحص مع ابتسامة

أومأ ليلين ردا على ذلك ، اذا كان قد باعها في الأكادمية فسيحصل على الأكثر على 120 بلورة سحرية ولكن هنا زاد الثمن وبالطبع زادت الخطورة كذالك

حسب ليلين 27 بلورة سحرية واعطاها للموضف ثم قال "اجلب المكونات "

إنتضر ليلين حوالي 10 دقائق ثم أتى الموظف وكعه صندوق صغير خشبي

"هاهي المواد التي طلبتها ياسيدي يمكنك التحقق" 

فتح ليلين الصندوق الذي كان مقسما بألواح خشبية لأقسام متعددة فيها مكونات مختلفة الريش العيون .. الخ

"رقاقة تحقق " فقط بعد ان اعطت الرقاقة ردا أن المكونات التي طلبها كلها موجودة ، غادر المحل

خبأ ليلين الصندوق في ملابسه فبل الخروج من السوق

"الشيء المهم هنا انني لم اتاجر سوى ب 100 او اكثر قليلا من البلورات السحرية ، إذا تم اغراء عائلة ووكر بهذا المبلغ المتواضع فإنها لاتستحق سمعة العائلة الكبيرة

عندما كان في الطريق زاد من استشعار الرقاقة الى الحد الاقصى ، غقط بعد التأكد من ان احدا لم يتبعه غادر الغابة

منذ اخر حادثة بحث عن ملجأ وبالفعل انه الان يستعمل كهفا كان يعيش فيه دب اصبح غذاء ليلين الان

رتب ليلين المكان اللسيط ووضع معداته عليه

" اخيرا وقت التخلص من هذا الوباء الغبي ، يجب علي الان ان اصنع الدواء"

اخذ جوز الهند الاهضر وطحنه ، ثم جعل زيت الحبر الوردي و جعله يغلي

بحذر اضاف جوز الهند الاخضر المطحون الى زيت الحبر المغلي

- سششش - سمع صوت الهسهسة ثم تحول اللون الوردي الى لون اخضر داكن وانتشر منه رائحة كريهة للغاية

"نجحت الوصفة " داخل عقله سمع الرقاقة تقول

خلع ملابسه يمكن الان رؤية ندوب وحروق كثيرة منتشرة على جسمه ، كان لكل من ظهره وصدره ندبة مرعبة ككا يمكن ان يرى شعرا حول هاته الجروح

عندها بدأت الجرعة الباقية في التبخر منتجة رائحة اكثر كثافة 

كما لو كانو احياء بدأت الشعر حول الجروح بالظحف و التحرك بإتجاه انبوب الاختبار

بعد 10. دقائق اخيرا لم تكن الجروح عند ليلين محاطة بالشعر كما ان انبوب الاختبار الان اصبح كرة شعر كبيرة

أبقى ليلين تعبيرا من الامبالاة ، اشعل الريشة بالنار والقاها في انبوب الشعر

ضهرت نيران خضراء وبدأت في حرق كرة الشعر كما ضهر صوت امرأة تبكي كان الصوت بشبه تقريبا صوت دوريس

حاوات خصلات من الشعر الفرار لكن تم حصارهم منقبل ليلين عن طريق سائل ابيض حليبي قد اعده مسبقا

 

_____________________________________________

 

ترجمة : yazid

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus