Chapter 313
==========

 

لم يستطع شياو يو المساعدة سوى بالضحك لوقت طويل في طريق العدو. كانت قوة القوات اللاميتة استثنائية حقا. كان لديه اقل من 5000 لاميت لكن تمكن من قتل على الاقل 6 أو 7000 من نخبة جنود العدو. كان نصر عظيم.! علاوة على ذلك، في هذه اللحظة اللاأموات خاصته كانوا في مستوى منخفض لذا ما الذي سيحدث بعد ارتفاع مستوياتهم؟

 

كان صحيح انه فقد حوالي 1000 وحدة في المعركة لكن شياو يو لم يهتم. سوف سيستدعيهم عند عودته الى القاعدة. على طول الطريق، ارسل شياطين السراديب و الجرغول لتفقد اي امستكشف او قاتل كان يتتبعهم. كانوا سيبلغون على الفور ان كات هناك جاسوس خلفهم. ان لم يكن هناك احد العناكب تستطيع ان تحفر تحت الارض و الجرغول تتحول الى حجر و تنتظر الى الليلة التالية.
 

شياو سو لم يأخذ القوات الى القاعدة بل ذهب بهم في الارجاء لوقت طويل. بدا ان لا احد يطاردهم لذا لعد ذلك قرر العودة الى القاعدة. علاوة على ذلك، لايزال يستخدم الضباب لاخفاء قواته قبل العودة.
 

انوبارك من اللامكان عندما امر شياو يو القوات بالعودة.صدم شياو يو  عندما رأى انوبارك لورد السراديب ارتفع الى لمستوى 14.معركة واحدة كانت كافية لهذا الرجل للوصول الى هذا المستوى!

 

ارثر و كيلثوزاد كانوا دائما بجانب شياو يو.كان شياو يو يعلم ارثر قيادة القوات. بعد كل شيء، شياو يو لا يستطيع قيادة قوات اللاأموات و  و الوقت سئاتي عندما ارثر بنفسه سيكون المسؤول. كيلثوزاد كان ساحرا لذا لم يجرؤ شياو يو على السماح له بالتجول بعيدا. امره بالبقاء بجانبه و القتال بالسحر. ومع ذلك، وصل كيلوثوزاد الى المستوى 11 و ارثر كان بالفعل في المستوى 21.

 

مهارات ارثر كانت مخيفة جدا في المستوى 21. لم يكونوا مهارات عالية لكن لكل 10 مستويات من الترقية كان هناك تغيير نوعي مهارات الحي الميت.
 

شياو يو عاد و ترك الفوضى في الجزء الخلفي من مخيم عائلة كينيدي. المكن كان مليئ برائحة التأكل و اللحم المفروم. لم يكن مشهد لدى علم الاحياء كن ينتمي الى الحجيم!!


 

روبرت تقيأ في لحظة مجيئه لرؤية المنظر. لقد كان في اندرسيتي و وكان معتاد على المخلوقات اللاميتة لكن لم يكن هذا المشهد هناك! اندرسيتي كانت المدينة الرئيسية لللاأموات و كان هناك احساس بأنها مكان نظيف و انيق. يمكن ان يقال ان اندرسيتي كانت مدينة حضارية لكن المشهد امامه ينتمي الى الجحيم!!

"ماذا بحق الحجيم حدث هنا؟ " قال روبرت و رائحة الجثث و اللحم تضرب انفه مجددا. اكمل التقيئ. رأى الاخرون ان روبرت لم يتمكن من التعامل مع الوضعولدا ساعدوه لترك المكان.
 

في الحقيقة، قلل شياو يو من شأن التأثير التي تجلبه القوات اللاميتة للاخرين. المشهد الذي بقي يسقط عقول الجميع. في هذه اللحظة، لم يجرؤ احد على مطاردة قوات اللاأموات على الرغم من رؤيتهم اللاأموات تتراجع.
 

علاوة على ذلك، عدد كبير من السحرة و الدمى الميكانيكية وصلت ايضا. كان ذلك يعني انه بامكانهم هزيمة اللاأموات لكن لا احد يريد قتال كائنات الجحيم.
 

بالأضافة، الشعور بانه اي احد منهم يمكن ان يعود ويقاتل رفاقه بعد الموت كان يشعر جميع الجنود بالعجز. كانوا نخبة الجنود ولم يكونوا خائفين من الموت! لكن ان يتلاعب بالوقوف و قتال رفاقهم؟

المكان كان مليئ بسائل التاكل الاخضر والذي جعل الجميع يتقيئون دون توقف. في النهاية ، استخدم السحرة نوبات النار لحرق كل شيء وأي شيء. لم يعد أحد يجرؤ على العيش في هذا الجزء من الثكنات. تم نقل جميع الجنود إلى الثكنات الأخرى.

 

في الواقع، لقد فعل الصواب لحرق الاموات. مستحضري شياو يو لايزال بامكانهم التحكم فيهم ان قررو دفنهم تحت الارض. لقد كان اختيار حكيم.

احترقت الجثث لكن صدمة المعركة لاتزال محفورة في قلوب الجنود. مشهد الغيلان تاكل لحم البشر، العناكب العملاقة(شياطين السراديب) التي تطلق الشباك، البغضاء المكونة من لحم فاسد و عربات اللحم التي تفرم كل شيء...

...

كانت خيمة روبرت مشرقة. فقط الضوء يستطيع تبديد الضباب في قلبه. الخيمة كانت صامتة حيث لاحد تجرئ على التحدث. كان وجه روبرت شاحب بينما كان يجلس على كرسيه. لقد كان خائفاً... كان خائف من ما رأه... لم يكن محاربا حقيقيا او جنرالا مثل زاني. استطاع زاني الهدوء بعد رؤية المشهد لكن روبرت كان مجرد سيد شاب متعجرف. واعتمد الى خلفية عائلته للفعل كل ما يريد. لم يواجه اي انتكاسة في حياته بسبب الانتقال السلس بمساعدة قوة عائلته. علاوة على ذلك، كان يحبط كل يوم بعد مواجهة شياو يو في مدينة الاسد.
 

"ماذا يحدث؟ " قام روبرت بالقاء كاس غالي الثمن على الاض. كانت يديه ترتعشان بعنف. مر وقت طويل لكن لم يجب احد. من يمكن ان يعتقد أن جيش من اللاأموات سيهاجمهم بشكل مفاجئ؟ كان بأمكانهم مواجهة قوات شياو يو بما أنهم مستعدين لهذا الوضع لكن لم يتوقع احد اللاأموات!
 

"زاني، ماذا حدث؟ " نظر روبرت الى اني عندما راى الصمت الدائم.

¥¥زاني المسكين شياو يو يدمر الوضع وهو يحاول ما يموت امام روبرت...هه¥¥

 

اجاب زاني:سيدي، لم نستعد لمثل هذا الهجوم... لن تتكبد مثل هذه الخسائر الكبيرة ان تجرأ هؤلاء اللاأموات على مهاجمتنا مجددا."


 

سرخ روبرت بغضب:"انا لا اهتم بشأن الجنود! انا أسأك، ماذا حدث؟  لماذا هناك الكثير من اللاأموات هنا؟"

¥لأنك هنا..~_~¥

اجاب زاني بعجز:"سيدي، لابد لي من ارسال الناس للتحقق في الامر... بعد كل شيء، نحن تعاملنا مع اللاأموات في بضع مناسبات فقط.. "
 

"عد وابحث! اريد شرح كامل بحلول ظهر الغد!"لوح روبرت للجميع للمغادرة. كان يمسك جبينه بسبب الصداع. ومع ذلك، كان لدى روبرت كابوس في الليل و لم يتمكن من النوم باسترخاء. شعر ببطء بالتعب عند شروق الشمس. تم الغاء الهجوم على مدينة الاسد. روبرت استيقظ في الظهيرة و كان زاني مستعد بالفعل مع التقرير.
 

"هل وجدت اي شيء؟"روبرت سأل زاني عندما اكل من العصيدة.

كان الطهاة قد صنعوا المعجنات للفطور ولكن روبرت تذكر مشهد الليلة الماضية بسبب تلك المعجنات وقتل جميع هؤلاء الطهاة.

¥اللعنة جن الولد... لا كان مجنون منذ البداية...¥
 

"سيدي لقد حققنا مليا في الامر. مؤخرا، القرى التابعة لمدينة الاسد تعرضة للتحرش من قبل هؤلاء اللاأموات... كن هناك منطقة مجاورة استولى عليها شياو يو.. ظهرت اللاأموات هناك منذ سنة... ومع ذلك اختفت منذ ان احتل شياو يو تلك المنطقة. اعطى شياو يو بعض التمائم لتعلق على اسوار تلك القرى. يبدو ان اللاميتين لا يرؤون على دخول تلك اغقرى بعد رؤية تلك التمائم... بالأمس حالو هؤغاء اللاأموات مهاجمة هذه القرى لكنهم لم ينجحوا... ونتجية لذلك، نتهى بهم الامر هنا.. "



 

لم ينم زاني الليلة الماضية. لقد كان يحقق في هذه القضية.

"اوه! لذا اراضي الاسد تعرضة للهجوم من قبل اللاأموات ايضا.. هل هناك احتمال ان شياو يو يتحكم بهم؟ "

¥اعتقد ان  عقل روبرت اشتغل من كثرة الخوف البارحة !¥

لم يكن روبرت مجنونا ايضا. كان يقعتد انه هناك نوع من العلاقة بين شياو يو و اللاميتين.
 

زاني تامل للحظة:"انا لست متأكدا الان... لكن كيف استطاع شياو يو التحكم في الكثير من اللاميتين؟ علاوة على ذلك، ان كان بأمانه السيطرة عليهم لكان قد استخدمهم لمهاجمتنا في اندرسيتي. "لم يروا هذا ولكن من الكتب حتى مستحضر قوي لا يمكن ان يتحكم في اكثر من اربعة او خمسة لا يمت قوي مع الوقت. علاوة على ذلك، كان من الواضح ان شياو يو لم يكن مستحضر ارواح.

 

وبالتالي اعتقدوا ان شياو يو لم يتحكم في اللاأموات. كان هناك شك طفيف لكن كان من السثصعب جدا اثبات و تاكيد هذه النقطة.
 

"هل هذا يعني انه هؤلاء اللاأموات من اندرسيتي؟"كان روبرت في اندرسيتي لذا لم يكن غريبا عن هذه المخلوقات. كانوا قريبين من جبال انكجين و كان من الممكن ان هؤلاء اللاميتين تركوا اندر سيتي و وجابت كل الطريق الى هنا.




 

زاني اجاب:"ممكن... المكان الوحيد الذي من الممكن ان تختبئ فيه اللاأموات هي جبال انكجين.. لذا ان كانوا من جبال انكجين عندها من الممكن انهم نشأوا في اندرسيتي. "


"العنة! صداع! " امسك روبرت جبينه. كان يعتقد أنه سيقبض على مدينة الأسد دفعة واحدة لأنه أحضر العديد من الوحدات القوية...لكن مدينة الأسد كانت لا تزال واقفة ...

..

شعر نيكولاس بالضيق عندما نظر إلى مدينة الأسد من بعيد:"ماذا حدث؟ لما لم يهاجموا بعد؟ "
 

جاء شخص ما للإبلاغ:"البطريرك، وفقا لتقارير الكشافة الجزء الخلفي مم مخيم عائلة كينيدي هوجم من قبل اللاأموات..لقد تكبدوا خسائر فادحة ولن يكونوا قادرين على الهجوم اليوم."

"ماذا؟ لاأموات؟ لماذا يوجد لاأموات هنا؟"نيكولاس كان متفاجئ.
 

"يقال ان هؤلاء اللاأموات اتوا من اندرسيتي في جبال انكجين… لقد عانت اراضي الاسد كثيرا مؤخرا ايضا."اجاب الرجل.

"جبال انكجين مجددا… ما هو سرها؟ "أضاءت عيون نيكولاس وهو ينظر نحو أعماق جبال أنكجين.

==========================

اليوم هذا الفصل فقط...

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus