Chapter 322
=========

"سيدي،  لقد فقدنا اللاأموات بمجرد دخولهم جبال انكجين. " اجاب الرجل هايدس.

هايدس اومأ بينما يستمع. في الواقع،  هو لم يملك الكثير من الامل في ايجاد موقع اللاأموات. عائلة كيندي لم تكن قادرة على تعقب اللاأموات لذا ليس من الغريب ان قواته لم تستطع ايجادهم. علاوة على ذلك، عقله كان منهك مع كل الاشياء التي رأها اليوم.  نظرته للحياة لديها تغيير كبير. ظهور اللاأموات يعني ان الفوضى قادمة.  كانت الفرصى التي كانت الكنيسة تنتظرها لتوحيد القارة لكن الان اوثر لم يكن في جانبهم.
 

هايدس كان مشوش.  لمن يجب ان يكون مخلصاً؟ البابا او اوثر؟
 

"بالادينس هايدس!  انت كابتن للفرسان في الكنيسة. ماذا لديك في هذه المسألة؟ " زاني سأل كما اتى بالقرب من هايدس.
 

هايدس اجاب:" مارشال زاني... انا يجب ان اعود لابلاغ البابا. ظهور اللاأموات في هذه الحالة قد تكون دلالة على عودة الكارثة. "
 

"ماذا؟ الكارثة؟ هل تعني القوة التي مسحة القارة في الماضي؟ "زاني كان متفاجئ. كان لديهم الكثير من الصداع بسبب 5000 لاميت. ماذا سيحدث ان مئات الالاف من اللاأموات اتوا لمهاجمته؟

 

هايدس اومأ:"نعم، سوف اكشف لك جزء من النبوءة التي ابقيناها سرا. في الواقع،  الكنيسة كانت قد تبأت بالفعل بعودة الكارثة. سيكون اقسى اختبار قد نواجهه. على الارجح هذا الهجوم من الكارثة قد يؤدي الى دمار القارة.. فقط.. الملك العظيم سوق يجلب جميع الاعراق و يواجه الكارثة. ان كان السيد روبرت يعتقد انه هو الشخص عندها يجب ان يستعد لمواجهة الكارثة. "

"هذا... "زاني لم يستطع الاجابة. في الحقيقة، لم يصدق خطاب هايدس لكن كان مقنع قليلا. لقد سمع عن الكثير عن النبوءات بالرغم من عدم معرفته بالتفاصيل. ان طانت النبوءة حقيقية اذا استعدادات عائلة كيندي ليست كافية.
 

"مارشال زاني، انا يجب ان اعود الى الكنيسة و ابلغ البابا."  لوح هايدس بيده و غادر.
 

"بالادينس هايدس… هل انت فقط راحل؟ ماذا عن اللااموات؟" قال زاني بسرعة.
 

البلادينس كانوا افضل المحاربين للتعامل مع اللااموات. في الحقيقية، نظام الضوء المستخدم من قبل (البالادينس) كان كان مثير للاعجاب جدا بحيث يمكنهم استخدام كل من طاقة المعركة و السحر.

- في الواقع كان مكتوب لا اموات لكن اعتقد انه خطأ..-



 

هايدس وضع خوذته:" مارشال زاني، لا تقلق… انا ساعود قريبا…الكنيسة لن تتجاخل هذا الامر لكن يجب على الابلاغ!"
 

في الواقع، هايدس يجب ان يعود باي حال. في السبب الاول هزيمة اللااموات و مشكلة عودة اوثر كالسبب الثاني. زاني اطمئن عند سماع احابة هايدس و ارسل هايدس شخصيا.
 

روبرت فقز من كرسيه:" ماذا!الكارثة؟"
 

"نعم! البلادينس اراد العودة و ابلاغ البابا.. الامر يبدو جادا كما رأيت ان هايدس لا يبدو يخطط لكي يرعبنا.. يجب أن نبلغ العائلة بالتحضير للأشياء على المدى الطويل إذا حدث شيء من هذا القبيل ." كان زلني قلقل للغاية حول مشكلة الكارثة. ماذا ان وحدوا القارة؟ سيجب عليهم قتال القوات اللاميتة للكارثة في هذه الحالة.
 

طان روبرت منزعجا اكثر بسبب ان العجوم على مدينة الاسد اصبح مشكلة اكبر بكثير.


 

هايدس لم يتوقف للاستراحة لا مساءً او صباحاً. هو غير حصانه في عشرة أيام الرحلة كما ذهب الى المقر. مقر الكنيسة كان في المدينة المقدسة في ياسا. سلالة اسد السماء لم تكن متورطة في ياسا او المناطق القريبة منها. كي شيء كان يدار بواسطة الكنيسة. في الواقع، المكان كان اشبه بـامبراطورية داخل امبراطورية. الجميع لعتبر البابا الحاكم هنا.

في هذه اللحظة، رجل يرتدي رداء ذهبي و يحمل عصاه مصنوعة من مادة غير معروفة جلس هلى العرش داخل اعلى كاتدرائية في المدينة. لقد كان الحاكم هنا. لقد كان صوت اله الضوء في القارة. كلماته كانت تعاليم اله الضوء. الاشخاص الذين سيعارضون كلماته سيوف يعاقبون بشدة.
 

"الثناء  للعظيم اوثر! الثناء  للبابا! جلالتك، البلادينس هايدس هاد." البلادينس دخل القاعة و ابلغ.
 

"اوه؟" ضوء لمع في عيون البابا:"دعه يدخل."
 

البلادينس اومأ و خرج من القاعة.

البابا نظر الى الرسوم على جدران الكاتدرائية:" لماذا اشعر بعدم ارتياح؟ هل هذا يعني ان الوقت حان؟"

=======

الان... من يعتقد انه سيجعل الكنيسة عدو ايضا؟

انا اعتقد ذلك...

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus