مبدأيا اتمنى الا اكون قد ازعجت المترجم الحالي بهذا الفصل

 

____

أشاد فورور بشياو يو في قلبه بينما ينظر إليه وهو يبتعد. كان يعلم أنها كانت عقوبة خفيفة للغاية لمثل هذه المواد الثمينة. لقد تعرض في الماضي للجلد حتى الموت تقريبا بسبب خطأ فادح. لم يكن الجوع مشكلة.

 

كانت مشكلة الغوبلن هي فضولهم. كان يصل لدرجة أنهم لا يستطيعون السيطرة على أنفسهم. كانوا مثل مدمن كحول رأى نبيذ جيد! لذلك في سجلات التاريخ وصفت الغوبلن باللصوص. في الواقع ، كان هاجسهم هو الأبحاث والاختراعات وما إلى ذلك. معظم المواد في مدينة الأسد تم الاحتفاظ بها في المستودع العام ولكن تم الاحتفاظ ببعض منها بشكل منعزل بسبب سعرها. كانت أوتار التنين تلك واحدة من تلك المواد. قدم شياو يو تلك المواد إلى هيغنز و الغوبلن حتى يتمكنوا من استخدامها. اصبحت تلك المواد ذات قيمة عندما ظهر أشخاص يعرفون كيف يستخدامونها. خلاف ذلك ، كانت مجرد مجموعة من المواد غير المفيدة. كان شياو يو منفعلا لأن أوتار التنين كانت ثمينة للغاية. كان يخطط لصناعة اقواس منهم ولكنه لم يتوقع أن يستخدمهم الغوبلن للدمى.

 

مع ذلك ، كان شياو يو سعيدًا للغاية بسبب زيادة قوة محاربيه المستدعين. وصلت جميع وحدات اللاموتى تقريبا إلى المستوى 10. كان هناك فقط 5000 منهم ولكنهم كانوا أكثر من كافيين لإحداث ضرر كبير لعائلة كينيدي.

 

 

 

يمكن للغيلان خدش شخص عادي واصابتهم بعدوى بعد بلوغهم المستوى 10. يموت هؤلاء الناس إذا لم يتم شفاؤهم بتعويذات سمة الضوء. مستحضرين الأرواح قد بلغوا المستوى 10 أيضا. في الوقت الحاضر ، يمكن لـ 250 مستحضر أرواح السيطرة على 2500 هيكل عظمي. تلك الهياكل العظمية كانت عبارة عن أعلاف مدفع يستخدمها شياو يو عندما يهاجم عائلة كينيدي. بسبب مستحضرين الأرواح ازدادت كمية قوات اللاموتى إلى سبعة أو ثمانية آلاف. وصلت البانشي للمستوى 10 ويمكنها أن تسكن اجساد أي شخص تحت الرتبة الخامسة. يمكنهم فقط الوصول إلى جسد محارب من الرتبة الرابعة والبدء في ذبح الآخرين. المحاربين فوق الرتبة الرابعة يمكن السيطرة عليها من البانشي عندما يصابوا أو يجرحوا. كان السحرة هم الأهداف الرئيسية للبانشي حيث كانت السيطرة عليها أسهل بكثير. في الوقت الحالي ، كان هناك 30 من محاربين الأعداء تحت سيطرة البانشي ، ولم يفعلوا شيء سوى كونهم دمى شياو يو. كان للبانشي تأثير نفسي مرعب على محاربين الأعداء. لم يجرؤ أحد على الاقتراب أكثر من قوات اللاموتى بسبب ذلك.

 

كان البغضاء أكثر رعبا بعد وصوله إلى المستوى 10. كانوا يستخدمون الخطافات والفؤوس العملاقة لسحق الأعداء. لن يسمحوا لأحد بالذهاب حتى من المحاربين ذوي الرتب العالية. هم لن يقتلوا المحاربين ذوي الرتب العالية لكنهم سيسمحوا للبانشي بالسيطرة عليهم. شياطين السراديب قادرة على الحفر تحت الأرض ، وإطلاق السهام السامة وشبكات العنكبوت السامة. كانت أجسادهم كبيرة جدا ايضا. اصبحت الجرغول اسرع بعد ارتفاع مستواها. شياو يو عادة ما يستخدموها لمهاجمة مجموعة من السحرة الاقوياء أو المحاربين. معظم الوقت سيكون هجمات الكاميكاز. كانوا يحاصرون ويمزقون حتى محاربين الرتبة الخامسة الى قطع.

 

أولا ، يحفر شياطين السراديب تحت الأرض ويهاجمون السحرة. وفي الوقت نفسه ، الجرغول يهرعون لقتل هؤلاء السحرة أو المحاربين ذوي الرتب العالية. في الواقع ، كان شياو يو يعيد شراء الجرغول عدة مرات. كانوا الأكثر قتلى خلال المعارك.

 

وصل ارثاس إلى المستوى 34. لم يكن أدنى من الأبطال الآخرين. في هذه اللحظة ، يمكنه إحياء آلاف القتلى. كان يلوح بـ فروستمورن* حوله بينما يقود تلك الهياكل العظمية للمعركة. حتى أن شياو يو فكر في السيناريو حيث سيثور عليه أرثاس وسيتعين عليه التعامل معه.

*اسم السيف بتاعه .. فاكرين بداة ظهور ارثاس اتكلمنا عن السيف دا*

ومع ذلك ، كان ارثاس في المستوى 30 فقط. ماذا سيحدث له إذا وصل إلى المستوى 40 أو 50؟ كان فرسان الموت و الليتش جينكز فصائل قوية!

 

كان لا شك أن ارثاس سيكون الأقوى إذا وصل كل الأبطال الآخرين إلى المستوى 60. سيكون منيع في ساحة المعركة إذا كان هناك ما يكفي من الجنود العاديين. كان أنوباراك في المستوى 28 بينما كان كيلثوزاد قد بلغ المستوي 30. يعتقد شياو يو أنه قريبا لن يضطر إلى قيادة اللاموتى ، بل ترك هؤلاء الأبطال ينشرون الهجمات.

 

حتى أن شياو يو أراد أن جعل أرثاس يقود قوات اللاموتى وينظف العقبات قبل أن يتحرك إلى أي مقاطعة في المستقبل.

 

في البداية ، خطط شياو يو لاستخدام اللاموتى لتقليص عدد قوات عائلة كينيدي بشكل كبير ، ثم شن هجوم مضاد بقوات مقاطعة الاسد. مع ذلك ، لقد تغيرت خططه بعد سماعة الأخبار بأن قوات الكنيسة قادمة. لذا خطط لإضعاف قوات عائلة كينيدي بقدر استطاعته. يمكنه أن يقتل 10000 شخص إذا كان من الممكن أن يصيب اللاموتى 1000 شخص كل ليلة.

 

بالطبع ، لم يستطع استخدام اللاموتى كل ليلة لمهاجمة عائلة كينيدي. سيكون الامر مشكوكا به إذا فعل ذلك. هو كان سيرسل اللاموتى ليضايقوا قرى مقاطعة الاسد. في بعض الأحيان ، كان يرسلهم إلى المناطق التي تنتمي إلى مقاطعة سليمان. ومع ذلك ، كان يأمر اللاموتى بعدم قتل الناس العاديين. الهدف الرئيسي هو اخافتهم. بعد ذلك ، سينشر شائعات بأن الآلاف من الناس العاديين قد قتلوا على يد اللاموتى.

 

كان المزارعين والفلاحين ينتقلون إلى المدن بعد هذه المضايقات. بعد كل شيء ، كانت جميع المدن بها جدران عالية ولم يكن من السهل الدخول. ونتيجة لذلك ، كان المكان المنطقي الوحيد الذي سيهاجمه اللاموتى هو معسكر عائلة كينيدي.

 

روبرت وزاني كانا سيصابان بالجنون. حتى أنهم أرادوا الانسحاب لأنه لم يكن من السهل التعامل مع اللاموتى. بالإضافة إلى ذلك ، كانت وحدات شياو يو الجوية تهاجم معسكرهم أيضا. راكبي الغرفين سيستخدمون سلسلة البرق بينما الخفافيش ترمي ​السائل المتفجر. تمكنوا عدة مرات من قتل ما يقرب من نصف اللاموتى ، لكن هؤلاء كانوا في الأساس  جنود الهياكل العظمية. لم يستغرق الأمر بضعة أيام لعودة اللاموتى بالقوة الكاملة.

 

 

 

لحسن الحظ ، انتشر خبر بأن الكنيسة سترسل قوة لمهاجمة مدينة الأسد وذلك ساعد روبرت على تحقيق استقرار في الوضع. كانوا ينتظرون جيش الكنيسة لكنهم اضطروا إلى التراجع لـ20 كيلومترًا وإنشاء معسكر آخر ... ومع ذلك ، اعتقد روبرت أنهم سيكونون قادرين على الحصول على مدينة الأسد بعد أن تأتي تعزيزات الكنيسة!

___

عايزيني ارجع ؟ وانا كمان ولله !

الله يعلم اد ايه وحشتوني .. لول

للأسف كنت مضطر اغيب لأن الفترة الي فاتت كانت من اصعب الفترات الدراسية حقيقي :")

وحتى حاليا في اجازة نصف العام –تاني يوم في الاجازة- راجع بيتي الساعه 1 بعد منصف الليل L

كان نفسي الشابتر دا يكون العودة .. لكن للأسف .. راغب ولا استطيع

نزلت الشابتر لاني شوفت كام كومنت وقت توقف الترجمة فرحوني ,, فقولت ادخل اسلم عليكم ^^

____

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus