عرف شياو يو أن بالادين الرتبة الخامس يعني أن الرجل الواحد متساو في القوة مع ألف رجل. يمكن لأي شخص وصل إلى الرتبة الخامسة يدخل ويخرج الى أي مكان بحرية. يمكن لشياو يو أن يقتل هؤلاء الرجال باستخدام محارب من الرتبة الخامسة أو مجموعة من راكبين الغريفن. ومع ذلك ، في الوقت الحالي أراد شياو يو أن يرى كيف سيتكيف اللاموتى مع موراي. لقد حان الوقت لرؤية قوة بالادين الرتبة الخامسة و يمكن لشياو يو أن يقتله لاحقاً بعد أن يعرف كفاءته.

 

كان ارثاس في المستوى 36 ولكنه كان في الرتبة الرابعة. لم يكن ​​محارب آدمي عادي  او بالادين من الرتبة الرابعة منافس له. يمكن أن يتعامل ارثاس بالفعل مع العديد من المحاربين من الرتبة الرابعة. لكن الرتبة الخامسة كانت مسألة أخرى.

 

أمر شياو يو أرثاس بالتدخل وصرخ ارثاس بالمقابل. تردد صوت ارثاس من خلال المخيم بأكمله. نظر جنود اللاموتى واندفعوا بإثارة لأنهم كانوا ينتظرون أن يقودهم ارثاس شخصيا.

 

"قتل ~"

قال ارثاس كلمة واحدة وهو ينظر نحو موراي. ثم اندفع نحو موراي أيضا. نادرا ما نزل أرثاس من مطيته وهذه المرة كان يركب حصان الجحيم أيضا.

 

 

 

اضاءة عيون موراي عندما رأى تصرف ارثاس. كان بإمكانه أن يقول أن أرثاس كان قائد قوات اللاموتى ، وعندما يموت القائد ، ستصبح القوات غير منظمة. لذلك ، كان متحمسا جدا. رفع سيفه بينما اندفع ليواجه ارثاس.

 

بووووم ~~~

 

اندلعت موجات قوية من الطاقة في اللحظة التي اصطدم فيها سيف موراي الثقيل و فروستمورن الخاص بارثاس. كلا من ارثاس وحصانه قد تراجعا للخلف بسبب الاصطدام. ومع ذلك ، سيطر ارثاس على الحصان والتفت نحو موراي مرة أخرى. في هذه اللحظة ، كان ارثاس يرتدي بدلة الدروع T3 لذلك لم تكن هناك أي إصابات قاتلة على جسده بسبب الاصطدام. ومع ذلك ، في الوقت الحاضر عرف أرثاس أنه لا يستطيع قتال موراي من بنفسه.

 

"أنا موراي! أولئك الذين ينتهكون اوامر الكنيسة هم أعدائي وسوف يبادون! لاموتى!لقد حان الوقت لكي تموتون جميعًا!" قال موراي بينما كان ينظر إلى أرثاس دون اكتراث.

 

(تاني؟ هيموتوا تاني؟)

 

لم يهتاج ارثاس من خطاب موراي المتكبر. رفع فروستمورن وانبعث من السيف ضوء أزرق. اندفع نحو موراي.

 

أرغ ~~

 

كاشا ~ كاش ~ كاشا ~

 

تكرر صوت الاحتكاكات العظمية مع عودة عدد لا يحصى من جنود العظام من عالم الموتى. بدأوا بإعتلاء موراي والاستيلاء على ساقيه وما إلى أعلى.

 

كانت ميزة ارثاس الرائعة هي السيطرة على عدد لا حصر له من جنود الهياكل العظمية والتي لم يكن موراي على علم بها.

 

بوف ~ بوف ~

 

 

 

بدأ ارثاس باستخدام مهارات مختلفة بينما كان على بعد حوالي عشرة أمتار من موراي. باعتباره فارس الموت ، يمكنه استخدام أنواع مختلفة من المهارات. تم تغطية جسد موراي بجميع أنواع السحر الشرير. كان جسده مغطى بالضوء المقدس الذهبي لكن هذا السحر الشرير بدأ يغزو جسده. شعر بالبرودة في هذه اللحظة.

 

"تبديد" صرخ موراي وبدأت مهارة البالادين بتفريق هذا السحر الشرير. ومع ذلك ، كان جنود الهياكل العظمية يمسكون به بشدة ويحدون من حركته. كان الدرع الذي ارتداه موراي قويًا. لم يتمكن جنود الهياكل العظمية من إلحاق الأذى به ، لكن العديد من الأعداء في نفس الوقت كانوا يعوقونه.

 

آآآرغغغ~~

 

صرخ موراي بينما انفجر ضوء ذهبي وتركز داخل جسمه. في نفس الوقت ، استخدم كالثيزاد السحر لدعم ارثاس.

 

"حزمة من الانتحاريين الاغبياء." اصبح موراي غاضبًا حيث تركزت الكثير من الهجمات على جسده.

 

كتلة من الطاقة الضوئية داخل جسم موراي تم اطلاقها. تحول جنود العظام الذين يمسكون به إلى رماد في ثانية.

 

 

 

"قوي". تمتم شياو يو بينما كان ينظر إلى موراي من مسافة بعيدة. لم يكن بالادين الرتبة الخامسة مزحة. ومع ذلك ، كان هذا النوع من الاستخدام واسع النطاق لطاقة المعركة أمرًا مكلفًا على الجسد. عرف شياو يو أن موراي كان يخطط لإنهاء المعركة في أقرب وقت ممكن أو انه سيواجه مشكلة.

 

رفع موراي سيفه واندفع نحو ارثاس مرة أخرى. بدا سيف موراي الثقيل ضعف حجم فروستمورن ويبدو كما لو أنه يمكن أن يجرح تنين عملاق. ومع ذلك ، اهتزت الأرض وشئ ما آخر خرج. في الوقت نفسه ، اكتظت الكثير من المخلوقات الصغيرة مثل الجراد. كان انوبارك! لقد جعله ارثاس يختبئ تحت الأرض وينتظر هجوم موراي.

 

موراي الذي تعرض لهجوم من قبل مجموعة من المخلوقات الصغيرة شعر بالدوار للحظة. كان الدور الرئيسي لأنوبارك هو استخدام الحشرات السامة لإضعاف موراي.

 

كان موراي قويا جدا. حتى هجوم علي الرأس لا يمكن أن يؤدي إلى إصابته بالإغماء ، لكن مثل هذا الهجوم الخفي الذي قام به أنوبارك عمل معه. حفر الكثير من الجراد والخنافس من خلال درع موراي وبدأت في عض جسمه.

 

كان ارثاس تقريبًا امام موراي وقد استخدم كالثيزاد سحرًا جليديًا آخر اصاب جسد موراي.

 

بووم ~~

 

حطم سيف أرثاس للأسف. تمكن موراي من استخدام سيفه الثقيل للمقاومه لكنه ما زال يشعر بالدوار. وعلاوة على ذلك ، جعل هجوم كالثيزاد من الصعب عليه الحركة. شعر موراي كما لو أن الدم داخل جسمه كان يتحرك بشكل أبطأ بكثير.

 

3 من أبطال اللاموتى كانوا يتعاونون في الوقت الحالي للإطاحة ببالادين من الرتبة الخامسة. لقد كان تكتيكًا "رخيصًا" ولكنه أثبت أن موراي لم يكن لا يقهر.

 

"لقد أغضبتموني يا رفاق!" كان موراي غاضباً بينما غطت نيران ذهبية جسده. تحول جنود الهياكل العظمية الذين كانوا يتدافعون نحوه إلى رماد في اللحظة التي واجهوا فيها النيران. يبدو أن هذا النوع من ألسنة اللهب كان يعمل بشكل جيد ضد اللاموتى. عرف ارثاس أن الوضع يزداد صعوبة. وأمر حصانه بالانسحاب بينما كان أنوبارك يحفر في الأرض واختفى كالثيزاد.

 

بووم ~

 

سقط ضوء أخضر من السماء وضرب موراي. كان تمثال ابوسيدين* والذي تحول ليصبح مدمرا. لم يرسل ارثاس الجرغول لأنه كان يعرف أنها ستتحول إلى رماد في اللحظة التي تقابل فيها نيران موراي الذهبية.

*ابوسيدين (Obsidian Statue) مش فاكر المترجم الحالي ترجمها بإيه بس عموما هو الوحوش الي شبه الحصان وعندها اجنحه .. ترجمتها الحرفية (تمثال حجر السبج) صورته كانت في الكومنتات*

اللعنة ~

 

كان موراي غاضبا عندما رآى ارثاس يهرب. ورأى مدمرا آخر قادم بوجهه لهجوم الكاميكازي. لوح بسيفه الثقيل لقتل المدمر في الجو.

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus