استمر كارين في الهجوم لكن فرناندو راوغ حركاته ولم يرد. كان ينظر إلى أوثر مع تدفق موجات من الأفكار لقلبه.

 

"هل هو حقيقي ام مزيف؟ ماذا سيحدث إذا كان الحقيقي؟ إذا كان هو الحقيقي فماذا عن اوثر الذي لدى الكنيسة؟ قال البابا بوضوح أنه استدعى أوثر! شعرت بالضوء في جسد اوثر لكنه كان بمستوى صغير ... علاوة على ذلك ، قال البابا أن اوثر لم يتعافى بعد ... ولكن عندما أقارن اوثر هذا بأوثر الذي في الكنيسة سيبدو اوثر هذا كبالادين نقي وحقيقي ... "

 

"هيا. هاجمني واستخدم شعلة الملعون لقتلي بما انك تظن أنني مزيف." قال أوثر بصوت عال وهو ينظر إلى فرناندو. لقد فهم أن فرناندو تفاجئ حتى النخاع. لم يكن من المستغرب أن يكون فرناندو والآخرين تحت اكاذيب الكنيسة منذ الطفولة والولاء لا يمكن أن يتردد بين عشية وضحاها.

 

"يمكنك بالتأكيد هزيمتي إذا كنت أوثر الحقيقي! لقد عبدت تماثيل أوثر منذ طفولتي ، ولا اله أؤمن به يمكن أن يسقط تحت صولجاني!" لوح فرناندو بشعلة الملعون وهو ينظر إلى أوثر.

 

 

 

"كارين , سوف أتعامل معه. ساعد انت في مكان آخر." قال أوثر. حافر الدماء لم يرد ولكنه استدار للأندفاع نحو اورك عملاق خطى على جدار المدينة.

(تخيل المشهد ,, هيبه ولله!)

هاجم اوثر فرناندو بمجرد مغادرة كارين. صد فرناندو مطرقة اوثر بشعلة الملعون. كان من الواضح أن فرناندو لم يكن يستخدم قوته الكاملة. في الواقع ، سوف تنضح شعلة الملعون بألسنة لهب أرجوانية إذا تم استخدام القوة الكاملة للمستخدم. ومع ذلك ، كان فرناندو يقيد قوته.

 

 

بووم ~

 

اندلعت موجة صدمة من الطاقة الذهبية بمجرد أن تحطمت مطرقة اوثر وصولجان فرناندو معا مرة أخرى.

 

"هل هناك أي تأثيرات على مطرقته؟ هل يستخدم الأختام؟ الأختام! لكن هذا مختلف تمامًا عن تلك التي نستخدمها! قيل أن الأختام التي استخدمها البالادين في العصور القديمة كانت أقوى مهارات الهجوم .. خاتم الخلاص ، العدل ، البر .. لدينا فقط مهارة ختم واحدة تركت في الكنيسة ولكن هذا ليس الختم الأصلي .." صُدم فرناندو بينما استمرت المعركة واستخدم أوثر مهارات مختلفة.

 

في هذه اللحظة ، كان اوثر في المستوى 32 ولكن مهاراته الدفاعية والهجومية كانت أفضل ما يمكن أن يستخدمه بالادين. مع استمرار القتال  فرناندو اكتشف أنه لن يتمكن من القبض على اوثر حتى لو استخدم كل قوته. كان دفاع اوثر جيدًا جدًا. كان لديه النعم ، درع تمبلر ، هالة الاخلاص وغيرهامن التأثيرات.

 

"ليس هناك شك في أن جميع المهارات التي يستخدمها اوثر هي من العصور القديمة! مهارات بالادين حقيقية .. ولكن كيف وجد شياو يو هذه المهارات؟ إذا كان يخطط حقاً لإحضار أوثر مزيف ، فعليه أن يجد مرشداً مثالياً لرعايته بكل هذه المهارات ... لا يمكن أن يتم ذلك في سنوات قليلة تافهة .. وعلاوة على ذلك ، يبدو أن هذا اللعين النحيل ليس الا في العشرينات من عمره. ولكن أوثر هذا يجب أن يكون أكبر من 40 عامًا .. لا يمكن أن يخرج شياو يو بهذه الخطة الكبرى .. ثم هذا يعني أن شياو تشان تيان كان وراء كل هذا .. أو شياو يو لديه طريقة يمكن استخدامها لرعاية بالادين مزيف في غضون سنوات قليلة ..." مرت العديد من الأفكار من خلال عقل فرناندو مع استمرار القتال.

 

...

 

...

 

شعر موراي بالعجز عندما تورط مع غروم. كان جروم يستخدم مشي الريح ومهارات أخرى للحفاظ على المسافة والاندفاع للهجوم إذا أتيحت الفرصة. كان موراي يستخدم كل طاقته من أجل تغطية جسده بالنيران الذهبية. بدا مثل أله من بعيد. ومع ذلك ، ظهر شخص أخرى وراء موراي. استدار موراي لرؤية شيطان كانت عيونه مغطاة بكتان أسود وكان له جناحان ضخمان.

 

 

 

“اللورد اللعين! شياو يو هذا لديه شياطين بجانبه!لا يغتفر!" استشاط موراي غضبا بينما اندفع لقتل ايليدان. ابتسم إيليدان ورمش جسده وظهر على بعد أمتار قليلة. ثم هاجم موراي. لم يخاف موراي الشياطين ولكن سرعان ما اكتشف أن طاقت معركته كانت تستنفد بمعدل سريع. بدا كما لو أن شيئًا ما كان يمتصها.

 

"هذا الشيطان! لديه القدرة على امتصاص طاقة معركتي بطريقة ما! ”

 

يمكن للإيليدان أن يستخدم مانا بيرن والمانا* ، وطاقة المعركة للبالدين كانت مختلطة لأنهم لم يستخدموا المهارات الأصلية للبالادين القدماء. في الواقع ، يجب عليهم فقط استخدام الطاقة السحرية وليس طاقة المعركة.

*معرفش الفرق بينهم الحقيقية*

لقد قتل إيليدان باللادين من الكنيسة في ساحة المعركة قبل لحظات ووجد أنه قادر على استنزاف قوتهم في المعركة. ونتيجة لذلك هرع نحو موراي وأخبر جروم بالمغادرة لمحاربة الاورك العملاقة.

 

 

كانت الاورك العملاقة قوية ولكن يمكن أن يقتلها الأبطال وحدهم دون مشكلة. في الواقع ، كانت تيراند ثائرة بجميع أنحاء ساحة المعركة بسبب السهام السحرية المتفجرة. ومع ذلك ، كان هناك الكثير من الجنود بجهة العدو الذين تمكنوا من الوصول إلى أسوار المدينة لأن جانب شياو يو كان مركزًا على الاورك العملاقة. كان هناك حتى عدد قليل من محاربين الرتبة الخامسة على أسوار المدينة.

 

اقترب أحدهم من فرناندو لكن فرناندو أخبره بالمغادرة "سأقاتل هذا الرجل بمفردي .. أبحث عن شخص آخر".

 

 

 

غضب محارب الرتبة الخامسة عندما سمع رد فرناندو. لقد جاء للمساعدة بلطف لكن هذا البالادين لم يقدر تصرفه. ومع ذلك ، كان يعرف أن فرناندو كان امرا كبيرا في الكنيسة لذا استدار للتعامل مع شخص آخر.

 

رأى شياو يو أنه مضطر إلى إبراز أوراقه أو ستكون هناك عواقب وخيمة "أخبر الغوبلين أن ينضموا إلى المعركة!"

 

"إنها مسألة وقت قبل أن أعبر بوابات المدينة كمنتصر!" ابتسم روبرت وهو ينظر إلى أسوار المدينة. كل ما رآه يعني أن النصر كان في متناول يديه. كانت مدينة الأسد منافسًا قويًا. استمرت المعركة لفترة طويلة ليس لأن محاربي عائلة كينيدي أو الكنيسة كانوا ضعفاء ولكن لأن شياو يو كان قوياً للغاية! كان من المذهل رؤية عدد كبير من السهام السحرية المتفجرة أو أنواع مختلفة من الوحدات في ساحة المعركة. لكن كلهم ​​سيكونون لروبرت عندما يتم الاستيلاء على المدينة!

 

أرغ

 

تردد زأير بينما طار تنين أحمر وأمسك اورك عملاق. أجبرت مخالب التنين الاورك العملاق للسقوط ارضا، وفي نفس الوقت استخدم ذيله لتحطيم برج قريب.

 

كان شياو يو يعلّم التنين دائما أنه كان عليه أن يستخدم كل شيء للوصول إلى النصر.

 

"الوحشية في كل شيء لا تكفي! يجب أن يكون لديك مهارات وان تستخدام عقلك! عض أرجلهم ، افقع اعيونهم! لا يهم ما دمت تفوز!" هذه هي الطريقة التي كان يعلّم بها شياو يو التنين ومثّل كل شيء تعلمه من شياو يو. كان التنين مشاغب وقح كسيده!

 

طار التنين وأمسك بحجر كبير من سور المدينة لتحطيم رأس اورك عملاق آخر.

 

بانج~

 

لم يستطع الاورك العملاق الاستمرار بالوقوف بسبب الضرر. أمسك التنين بحجر ضخم آخر لضرب ما بين ساقين الاورك العملاق. امسك الاورك العملاق بما بين ساقيه بينما يسقط. اندفع التنين واستخدم نفس النار لحرق رأس الاورك العملاقة. بعد ذلك ، طار نحو اورك عملاق آخر.

 

شعر التنين أن التعامل مع الاورك العملاق كان أسهل بكثير من القتال ضد البشر الضئال! كان البشر صغارًا بينما كانت الاورك العملاقة أهدافًا أفضل!

 

لن تستخدم التنانين العادية سوى مخالبهم أو مهاراتهم السحرية للقتال ضد عدو. لن يحصلوا أبدا على مساعدة قوة خارجية. لكن شياو يو علّم كل الحركات الدنيئة في الكتاب للتنين. نتيجة لذلك ، يستخدم التنين أي شيء كسلاح في الوقت الحالي. يمكنه الامساك بحجر ضخم ، جذع شجرة ، أو حتى اورك عملاق ليلقيه فعلى اورك عملاق آخر.

 

إذا رأى تنين آخر الوضع في ساحة المعركة فإنه سيركض خلف شياو يو لتمزيقه إلى قطع!

 

....

 

الدمى الميكانيكية قفزت إلى أسوار المدينة. كانوا هم الذين سرقهم شياو يو من روبرت.

 

فحص روبرت الدمى من بعيد "لماذا تبدو مختلفة عن دمانا؟"

 

----

7 فصول ولا يبدو اننا اقتربنا من نهاية المعركة الحاسمة 

الظاهر اخطأت اما رقمت اجزائها  Xddddddd

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus