تقترب من شياو لي مجموعة من الخفافيش والتي تتجمع لتظهر نسخة طبق الأصل عنه تحمل وعائا يقدمه لشياو لي الأصلي

 يأخد شياو لي الوعاء ثم يبدأ في الشرب ولتنخفض الدماء ذات الطعم السماوي كي تروي عطشه

 يرمي الوعاء ليتحطم ضد شجرة، يلعق شفتيه بينما تتحول نسخته لخفافيش تعود لجسمه

يميل بعنقه ليصدر أصوات طقطقة ثم ينظر لتجاه معين ويقفز بقوة من الفرع مما يتسبب في إنفجار الفرع إلى أشلاء خشبية



ذاخل قاعدة معينة وبأراضي التدريب تذخن إمرأة بشعر فضي قصير وتنفث سحابة دخان

تنقر بإصبعها على الطاولة بتفكير بينما تغمض عينيها وبالقرب منها هم أعضاء نايت ريد ينتظرون قرارها

تفتح عينيها وتسأل "إذن مارأيك"

 تتحدت ليون كونها الشخص الذي واجه شياو لي لفترة أطول "قوي كما لايبدو أنه شخص سيئ أو عدو وأيضا منحرف وقح"

 تطفأ القائدة سيجارتها وتضعها على حامل سجائر وتضيق عينيها "هل ستشكل طبيعته مشكلة"

 يمكن لليون أن تفهم ماتشير إليه قائدتها حيث يمكن إغوائه من قبل أتباع الإمبراطورية أو أن تقدم له الإمبراطورية النساء الجميلات كي ينظم إليهم لاكن من المواجهة السابقة معه فإنها تشك  "لا أعتقد حقا كما أنه لم يبدو من النوع الذي يفرض نفسه ضد النساء بستتناء لمساته المنحرفة فهو لم يقم بشيئ"

 تنظر القائدة إلى بولات التي يتم رعاية يديه المكسورة من قبل شيلي وتسأل "بولات هل لديك شيئ لتضيفه"

 كون أن بولات هو الشخص الوحيد الذي تعرض لهجوم من الشاب فرأيه يهم القائدة بشدة لتحديد مستوى خطورة الشاب

 يتذكر بولات جميع تفاصيل الشاب والمواجهة ثم يتحدت بهدوء بينما ينظر إلى الضمادات حول يديه  "قدرة على شل الأخرين حتى عندما لايكون بالقرب منهم ولايبدو أن قدرته تفرض ضرائب على جسمه كما لاأعلم ماإذا كانت قدرة تايغو أو شيئ ئاخر ثم هنالك جسمه، صلب كالفولاد لن تستطيع السيوف والبنادق والأسلحة العادية من ترك خدش على بشرته ثم هنالك قوته البدنية التي هي في مستوى مختلف تماما ومما قال فإنه لم يستخدم في هجومه سوى نصف قوته لاكن لدي شعور بأنه مازال يخفي المزيد من القوة"

 يرفع رأسه وينظر إلى القائدة بتعبير جدي "سمعته يتمتم بأن قوتي مثيرة للإهتمام بالنسبة لبشري ولاأعرف مالذي يقصده بذالك لاكن جسمه بالكامل لديه جو من الوحشية والدم حوله ثم بشرته وعيونه وأذنيه ليست بشرية طبيعية"

 تفكر القائدة بعمق بشأن قدرات الشاب أما بالنسبة لمظهره الخارجي فهي لاتهتم كثيرا حيث قد صادفت في حياتها العديد من الأشخاص بمظاهر جسدية فريدة وأحيانا يكون ذالك ناجما عن التعرض لتجارب أو طرق غريبة لرفع قوة الشخص أو فقط بسبب تايغو الخاص بهم

بالقرب من القائدة هنالك فتاة ذات شعر وردي تشخر ذاخليا مما يقولون

هممم طلقة واحدة من سلاحي وسأفجر رأسه



بمنطقة معينة ذاخل الغابة جالسا حول النار ومغمض العينين ومن حوله عدة حيوانات برية صغيرة تطفو من حوله

يفتح شياو لي عينيه وتنفجر أجسام الحيوانات الصغيرة وتسقط على الأرض كجثت مشوهة في حين أن دمائها تطفو حول شياو لي الذي يحاول تحسين سيطرته وتلاعبه تجاه الدم

يحرك يديه في أنماط واتجاهات تجعل الدماء تتبعه وتتدفق بسلاسة، تحيك حواجبه وهو يحاول تكثيف الدم أو جعله صلبا لاكن الأمر لاينجح لاكن لايزال فقد إكتشف عدة أشياء يمكنه استخدامها في القتال أو للإستشعار أو لتلاعب بدمه وجعل نفسه يطفو ويطير بدون إستخدام الأجنحة

"تلاعبي بالدم وحده يكفي لكي أصبح كابوس أي كائن حي لاكن الرحلة مازالت طويلة وبالتأكيد سيكون هنالك أشخاص لن يتأترو بهاده القدرة"

تتحرك الشجيرات بالقرب منه ثم يخرج فتى شاب

ينظر الإتنان لبعضهما



بعد نصف ساعة وحول النار التي تستضيف شخصين أحدهما يضحك والأخر محرج

"ههههههه أنت حقا غبي"

يفرك الفتى بشعر بني رأسه بشكل محرج

"اه هيا لم أكن أعلم أن ذالك سيتسبب في الإفتراق عن أصدقائي"

فجأة يتذكر شيئا  "اه نسيت أن أسأل لاكن ماهو إسمك"

يرمي شياو لي قطعة خشب على النار ويجيب   "شياو لي"

يتمتم الفتى بإسم شياو لي ويجده غريبا نوعا لاكنه سرعان ماينسى الأمر وببتسامة حماسية يضع قدمه على جذع شجرة وبقبضة محكمة وجو بطولي

"شياو لي إسمي هو تاتسومي من الأفضل أن تتذكره لأنه سيصبح أشهر إسم في الإمبراطورية"

ينظر شياو لي إلى ابتسامة تاتسومي ويهز رأسه ذاخليا

يلاحظ تاتسومي قلة إستجابة شياو لي، يستدير ويشرح بسرعة

"ااه شياو قد لايبدو ذالك لاكنني قوي للغاية"

يشخر شياو لي ذاخليا مما قاله هو نفسه لايعتبر نفسه قويا وتتحدت الزريعة الصغيرة عن أنها قوية

حسنا تعريف كلاهما للقوة هو مختلف تماما

يهز يده في مظهر غير مهتم أو مصدق مما يتسبب في تاتسومي يقصف أذنيه ويتفاخر ويوضح إنجازاته المختلفة ومغامراته التي لاتنتهي طوال الليل 



يمر الليل وتبدأ الشمس في الظهور والسطوع على الغابة الشاسعة وبأحد الطرق الترابية التي يمر منها المسافرون وقوافل التجار اليوم تشهد مرور عربة يسوقها شخصان عاديان سيئا الحظ حيث تتشقق الأرض أمامهم ويخرج وحش بطول العشرة أمتار جسمه بني ويبدو وكأنه وحش مدرع  

تتوقف العربة وتبدأ الخيول في السهيل ومحاولة الهرب بينما السائقين يصرخان برعب ومع وجوه مفزعة

"تنين أرض"

يهاجم الوحش بيده التي تحتوي على مخالب شبيهة بالرماح ويستنزف اللون من وجوه السائقين فقط لكي تمر أرجحة سيف تتسبب في قطع يد الوحش وسقوطها على الأرض

خلف تنين الأرض يقف تاتسومي ينظر إلى وحش الأرض ببتسامة باهتة

"تنين الأرض وحش من الدرجة الأولى خصم جدير"

ينتشر زئير الوحش الغاضب مع يد مقطوعة تسرب الدماء يلتفت تجاه السبب بكراهية وغضب ويوجه يده الثانية نحو تاتسومي

تضرب اليد الوحشية الضخمة الأرض وتسبب في تحطم وشقوق على الأرض وسحابة غبار لاكن تاتسومي لم يعد في موقعه السابق بعد الأن هو الأن في الهواء فوق تنين الأرض يمسك سيفه بمظهر جاد وبارد

"لقد انتهى الأمر"

ينزل مع حركة دوران والتفاف وسيف يمر بسهولة من خلال دفاعات ولحم تنين الأرض 

تحط قدمي تاتسومي على الأرض في حين تفتح عشرات الجروح العميقة على جسد الوحش وتنفت الدم، يسقط جسم الوحش على الأرض ميتا ويسبب هزة بسيطة مع سحابة غبار


السائقين الذان كانا متأكدين من موتهما فجأة تضاء وجوههم عند نهاية القتال

ينزلان من العربة ويجريان تجاه تاتسومي بتعبيرات فرحة ومتحمسة

"لقد كان ذالك مذهلا أيها الفتى"

"لايصدق لقد أطحت بوحش خطير بمفردك"

يضع تاتسومي سيفه في غمده ويلتفت ببطئ تجاه الإثنين ويظهر إبتسامة غبية

"بالطبع"

"ذالك الشيئ لم يكن ندا لي لقد كان فقط لعب أطفال"

تصبح وجوه السائقين عاجزة وهما ينظران إلى تعبير الفتى

يرفع تاتسومي يده ويشير بإصبعه لنفسه

"بالمناسبة أنا أدعى تاتسومي"

يطوي ذراعيه وبعيون مغلقة يومئ برأسه

"يوما ما سيعرف إسمي كل شخص في العاصمة الإمبراطورية لذالك من الأفضل أن تتذكراه"

فجأة تتغيير تعابير وجوه السائقين

"هل من الممكن أنك تريد أن تجعل إسمك مشهورا في العاصمة الإمبراطورية"

يومئ تاتسومي ويجيب بثقة  "أجل"

"جميع فتيان الأرياف يحلمون بالنجاح والشهرة في العاصمة الإمبراطورية"

ينظر السائقين إلى بعضهما ثم ينظران إلى تاتسومي

"العاصمة الإمبراطورية ليست مكانا للأمال والأحلام كما تظنها أنت"

"بالتأكيد هي مفعمة بالنشاط"

يشير بإصبعه تجاه الوحش الميت ويكمل حديثه  "لاكنها موطن لوحوش أسوأ من تنين الأرض هذا"

يستغرب تاتسومي  "ماذا، هل تعني أن هنالك وحوش خطيرة في المدينة أيضا؟"

يتحدت السائق بتعبير جدي  "أعني الناس، ربما يكونون بشرا لاكن لديهم قلوب وحوش، العاصمة تعج بهم"

يغمض تاتسومي عينيه ثم يفتحهما ببتسامة باهتة

"أنا شاكر لنصيحتك"

يحزم الأمتعة على ظهره ثم يستدير وينظر لسماء الزرقاء

"لاكن لايمكنني العودة الأن، أنا. لا نحن سوف ننجح في العاصمة الإمبراطورية وننقد قريتنا"

يبدأ في المشي والإبتعاد عن الإتنين ويفكر في شاب معين

"حسنا لقد قال أننا سنلتقي في العاصمة"



بعد خمس ساعات

حوالي خمس ساعات من السفر عبر التلال والغابات والوديان الجبلية يصل تاتسومي أخيرا إلى العاصمة الإمبراطورية  

"أخيرا وصلت، حماقة مقدسة لقد كانت مسيرة طويلة وأنا أتضور جوعا" 

يتنهد بينما تهتز معدته وتصدر أصوات

 

ليس بعيدا هنالك حشود من المغامرين والتجار يمرون عبر مذخل العاصمة وعلى مسافة هنالك شقراء بعيون ذهبية تبتسم مثل لبوة ماكرة تنظر إلى تاتسومي الذي ينظر حوله كالطفل



ذاخل قصر الإمبراطورية

بغرفة العرش

يركع رئيس الوزراء و الإمبراطور الصغير تجاه شخصية تجلس على العرش الذهبي ويحتسي من كأس نبيذ


التعليقات
blog comments powered by Disqus